متى يظهر الحمل في الدم بالتحديد

سنجيبك اليوم عن سؤال متى يظهر الحمل في الدم ، والحمل يتكون في الدم على هيئة هرمون غونادوتروبين وهو هرمون مشيمي بشري ويطلق عليه (HCG)،ويمكن إجراء فحص الدم على ذلك الهرمون منذ لحظة ثبات البويضة الملقحة بالرحم، وتحتاج إلى مدة لا تزيد عن ستة أيام للثبات، ويستمر ذلك الهرمون في الارتفاع بسرعات كبيرة بمرور الأيام، بل وتزداد سرعات نموه الضعف كل يومين وثلاثة، ويستطيع هذا الاختبار تأكيد خبر الحمل في مدة لا تزيد عن يومين أو أربعة، ويتواجد هرمون الحمل بالبول أيضا والتي من السهل الكشف بها عن الحمل، واليوم من خلال موقع أنا مامي سنتعرف على اختبارات الحمل بالدم وغيرها.

متى يظهر الحمل في الدم بالتحديد

أنواع اختبارات الحمل

  • تحليل البول: هو اختبار منزلي سريع وسهل، فكل ما عليك هو التبول بشرط تلامس البول مع العصا الخاصة بالاختبار، أو التبول في كوب واغمري به العصا الخاصة، وتظهر نتيجة الاختبار بعد عدة دقائق بنتيجة سلبية أو إيجابية، ومن الممكن أن يخطاء ذلك الاختبار فننصحك بعمله أكثر من مرة للتأكد.
  • فحص الدم: ولهذا النوع نوعين من الفحوص وهم (HCG) نوعي، و(HCG) كمي، والكمي يطلق عليه اسم اختبار HCG beta وهو يعمل على قياس نسبة هرمون الحمل بدقة شديدة وقد يتم استخدامه في الحالات التي تتطلب معرفة النسبة المحددة للهرمون في الدم، أما ال HCG النوعي فهو يكشف عن وجود هرمون الحمل من الأساس.
  • إن نتائج فحص الدم تكون أكثر دقة من فحص البول المنزلي فمن الوارد أن يضللك نتيجة غير صحيحة ولكن فحص الدم دائما ما يكون ذا نتائج صحيحة ودقيقة.
  • يمكن عمل فحوص للدم في بعد مرور الأسبوعين الأول أو الثاني من وقت حدوث الحمل، ويكون ذلك قبل أن تحصلي على نتيجة من اختبار البول، ولكن اختبار الحمل بالدم لا يكون لحظي مثل اختبارات البول.

أهمية فحص الدم للكشف عن الحمل

  • التأكد من الحمل
  • تحديد عمر الجنين أي منذ تخصيب البويضة.
  • الكشف عن الإجهاض ويتم باختبار ال HCG الكمي لدقته.
  • الكشف عن الحمل خارج الرحم، ويكون بالفحص الكمي لمعرفة نسبة الهرمون الدقيقة بالدم.
  • الكشف عن حالة الجنين الصحية والتأكد من عدم إصابته بأي متلازمة كمتلازمة داون.
  • يلزم استخدام فحوصات الدم قبل الخضوع لأي من العمليات الضارة بصحة الجنين كالأشعات وغيرها، وبعد التأكد من نتيجة الفحوصات يكون دور الطبيب المعالج في الحفاظ على صحة الجنين.

أخطاء فحوصات الحمل

من الممكن أن تخطئ فحوصات الحمل في بعض الحالات الآتية:

  • إذا كنت في آخر فترات الحمل.
  • تناول بعض العقاقير التي تحتوي على هرمون HCG.
  • احتواء البول على دم أو بروتينات.
  • بلوغ سن اليأس.
  • تكيسات المبايض والحمل خارج الرحم.
  • إجراء اختبار الحمل قبل مرو الأسبوع الأول.
  • استخدام اختبار منزلي منتهي الصلاحية.
  • عدم اتباع التعليمات المرفقة مع الاختبار.
  • البول المخفف، ويكون البول مركز عند الاستيقاظ لذا ينصح باختبار ذلك البول.

مخاطر فحص الدم

من الشائع حدوث الكدمات الناتجة عن إدخال الإبر وقت الفحص وليس بها خطورة فتزول بمجرد تدليك المنطقة وسريان الدم بالجسم بشكل طبيعي، ولكن في بعض الحالات النادرة:

  • يحدث نزيف شديد لمن يعانون في سيولة بالدم.
  • يحدث هبوط مصاحب دوار وغثيان والرغبة في القئ.
  • حالات إغماء.
  • ورم دموي، يحدث نتيجة تخثر الدم تحت الجلد.
  • العدوى نتيجة استخدام إبرة ملوثة.
  • انتفاخ العروق.

وفي نهاية مقالنا اليوم نتمنى لكِ عزيزتي الحامل، أن يرزقك الله الذرية الصالحة، ويتحقق حلمك بكونك أم، ويعطيك الصحة والعافية، وإذا كنتي تعانين من أي أعراض غير مألوفة يجدر بك زيارة الطبيب فورا.

قد يعجبك ايضا