متى يكون المغص خطر على الحامل

متى يكون المغص خطر على الحامل ، يصاب العديد من الأشخاص بمغص ويكون ذلك نتيجة لعدة عوامل بعضها بسبب فساد الأطعمة أو حدوث لخبطة في المعدة وغيرها الكثير من العوامل الأخرى، ولكن ماذا إن شعرت المرأة الحامل بمغص، من المعروف أن المغص ليس من الأمور الخطيرة بل هو أمر طبيعي يحدث للحوامل نتيجة لازدياد حجم الرحم وكذلك تمدد الاربطة مما يؤدى للشعور بالتمزق أو ألم شديد يصيب منطقة البطن بأكملها أو جزءا منها ويكون ذلك في أوقات معينة بينما أن تم الشعور بألم لفترات طويلة فإنه في تلك الحالة يكون الأمر أكثر خطورة ولابد من الذهاب للطبيب المختص.
ولكن يبقى السؤال الهام هو كيف تعرف المرأة أن كان ذلك المغص خطيرا أم لا ؟ ، وما هي الأسباب الكاملة التي تؤدي لحدوث المغص سواء كان خطيرا أو طبيعيا؟
هذا هو محور حديثنا اليوم في موقع أنا مامي سوف نتناول معا جميع الأسباب التي تؤدي لحدوث مغص بشقيها الطبيعية والخطرة فتابعوا معنا.

متى يكون المغص خطر على الحامل

هناك العديد من الأسباب الخطيرة التي تؤدي لحدوث مغص أثناء فترة الحمل وقد يصاحبها تشوش في الرؤية أو حدوث حمى وأحيانا ما تؤدي للنزيف ومن بين هذه الأسباب ما يلي: –

  1. حدوث الحمل خارج الرحم ويعد هذا من الأمور العجيبة لكنه كثيرا ما يحدث ويكون سببه انغراس البويضة في مكان آخر غير الرحم مثل تكوينها في قناة فالوب، مما يسبب الشعور بالألم والإحساس بالتمزق وأحيانا ما يصاحبها نزيف مستمر ويحدث ذلك في الأسابيع الأولى من الحمل.
  2. حدوث انفصال في المشيمة المبكرة من الطبيعي أن يتم انفصال المشيمة بعد عمليات الولادة ولكن أحيانا ما يحدث العكس وتنفصل داخل الرحم في الثلث الثالث من الحمل مما يسبب العديد من المشاكل والشعور بآلام مبرحة.
  3. الإصابة بتسمم الحمل وأحيانا ما يحدث ذلك بعد الشهر الخامس
  4. الإجهاض من الأمور الأكثر الم التي تحدث في منطقة البطن لذا لابد من اللجوء للطبيب.

الأسباب تؤدي لحدوث مغص اثناء الحمل وطرق التغلب عليها

  1. الإصابة بالإمساك وهو من الأمور العادية جدا سواء في فترة الحمل أو غيرها، ويكون ذلك ناتجا بسبب قلة الحركة الهضمية فيؤدي لضعف سرعة انتقال الطعام به ويكون الحل من خلال شرب الكثير من السوائل بشكل مستمر.
  2. زيادة في حجم الرحم ويكون ذلك نتيجة ازدياد حجم ونمو الجنين بداخله حيث يقوم الرحم بالضغط على الأعضاء الداخلية مما يعمل على تحريكها بشكل بسيط من مكانها مما يسبب ضيق في المعدة والشعور بألم.
  3. وهنا ينصح الأطباء بضرورة تناول الوجبات الخفيفة والصغيرة فلا تسرف في تناول الطعام بشكل مفرط.
  4. كما ينصح بضرورة تفضية المثانة من البول كلما امتلأت.
  5. تحجر البطن أثناء فترة الحمل ويحدث ذلك نتيجة تمدد الأربطة الموجودة بالبطن ومن ثم تنتقل إلى المنطقة الأمامية بالرحم ثم تبدأ بالنزول لأسفل، وهذا هو السبب الذي يجعل المرأة تشعر بألم في البطن يتمدد ليصل إلى الحوض كلما تغير حركتها ويحدث ذلك في الثلث الثاني من بداية الحمل.
  6. انقباضات براكستون وهي تشبه كثيرا الانقباضات الحادثة للرحم أثناء عملية الولادة ولكن ما يفرقهم هو أن انقباضات الطلق تعيق الحركة والحديث فإذا زادت تلك الانقباضات وحدث نزيف لابد من الرجوع للطبيب على الفور.

أمور تستدعي الطبيب

  • حدوث تشنجات أكثر من 4 في الساعة الواحدة.
  • حدوث تشوش أو انعدام في الرؤية
  • ألم حاد ومفاجئ
  • صداع نصفي
  • حدوث تورم في أحد أجزاء الجسم .

يمنكنك متابعة أيضا :

ما هي علامات الحمل خارج الرحم وعلاجه

قد يعجبك ايضا