متى يكون تجاهل اخطاء الطفل مفيد

متى يكون تجاهل اخطاء الطفل مفيد، حيث تبحث الكثير من الأمهات عن طرق وأساليب حتى تساعد في تربية الطفل تربية سليمة، لذلك جئنا لك من خلال موقع أنا مامي بكل ما يخص تربية الطفل تربية سوية.

متى يكون تجاهل اخطاء الطفل مفيد

في بعض الأحيان يجب على الآباء أن يتجاهلوا أخطاء الطفل ولا يقوموا بمعاقبة الطفل لكن يجعلوا هذا الخطأ درس يتعلم منه في المستقبل.

نصائح للتعامل مع أخطاء الطفل

سوف نعرض لكم مجموعة من النصائح التي تساعد على التعامل مع أخطاء الطفل بمنتهى الصبر وبسهولة وهي كالآتي:

  • القيام بمدح الطفل عندما يقوم بشيء صحيح وغير خاطئ.
  • يجب على الآباء أن يتصرفون كأنهم قدوة حسنة لأطفالهم وعمل الأشياء الصحيحة التي تفيد الطفل.
  • تعيين وقت للتحدث مع الطفل والاستماع له بكل اهتمام.
  • التحدث مع الطفل بمنتهى الهدوء والحزم في حالة عدم الاتفاق.
  • وضع مجموعة من القواعد والسلوك للطفل ويجب تعليم الطفل على أنه سوف يخضع للعقاب إذا أخطأ وسوف يقدم له الهداية في حالة النجاح.

نصائح تربوية لمعاقبة الطفل

سوف نعرض من خلال النقاط التالية مجموعة من الطرق التربوية التي يمكنك اللجوء إليها عند معاقبة الطفل وهي تتمثل فيما يلي:

الحرمان المؤقت

  • الهدف الأساسي من هذه الطريقة هي حرمان الطفل من الخروج للعب أو مشاهدة التلفاز أو اللعب بالهاتف المحمول عند تصرف الطفل بشكل خاطئ.
  • بعد هذا التصرف بالتأكيد سوف يميل الطفل إلى العناد والبكاء معلن اعتراضه على تلك التصرف.
  • ولكن مع الإصرار على هذه الطريقة وتكريرها أكثر من مرة سوف يتحول سلوك الطفل للأفضل والأحسن.

التوجيه الكلامي

  • الهدف من تلك الطريقة هي محادثة الطفل عندما يرتكب خطأ ومواجهة الطفل بذلك الخطأ والنقاش معه.
  • بهذه الطريقة سوف يدرك الطفل أخطاءه ويبدأ التعلم منها وتجنب تكرارها.
  • يجب على الآباء تجنب توجيه الشتائم للطفل حتى لا يكرر ذلك الخطأ عنداً في والديه.

مقاطعة الطفل كلامياً

  • هذه الطريقة تعتبر من أكثر الطرق التأديبية صعوبة وهذا بسبب تجنب الأم للتحدث مع الطفل وذلك لكي يشعر الطفل بالخطأ الذي قام به.
  • يتوجب على الأم في هذه المرحلة السيطرة على مشاعرها وعدم الخضوع لمحاولة الحديث مع الطفل وتجاهله على قد الإمكان.
  • بهذه الطريقة سوف يتعلم الطفل بأنه إذا كرر الخطأ سوف تمتنع والدته عن الحديث معه فيتجنب تكرار هذا الخطأ.

الطرق الصحيحة لمعاقبة الطفل

يوجد مجموعة من الطرق الصحيحة التي يمكن اللجوء إليها عند معاقبة الطفل خصوصاً أن سلوك العقاب يفرق مع الطفل بشكل كبير وهذه الطريقة تتمثل فيما يلي:

العواقب المنطقية

  • في هذه الطريقة يتم شرح العواقب التي سوف تحدث للطفل إذا قام بإجراء سلوك سيء.

العواقب الطبيعية

  • هذه الطريقة يمكن الاستغناء فيها عن معاقبة الطفل والاكتفاء بإعطائه محاضرة عن هذا السلوك الخاطئ وأضراره.

مكافأة السلوك الجيد

  • في حالة قيام الطفل بسلوك جيد يستحق التقدير يتم مكافأة الطفل بشيء يحبه حتى يتم تشجيع الطفل على الاستمرار بهذا السلوك.

سحب الامتيازات

في حالة قيام الطفل بسلوك سيء وغير مرغوب يتم سحب الامتيازات منه، وهذه الامتيازات تكون عبارة عن:

  1. شيء عزيز على الطفل وكان حاصل عليه منذ وقت قريب.
  2. جلوس الطفل في مكان هادئ وتقديم الوقت المناسب مع توفير الهدوء حتى يعترف بخطأه ويكرر عدم تمرير هذا الخطأ.
  3. الامتيازات تكون عبارة عن شيء قيم للطفل.
  4. شيء له علاقة بالسلوك.

طريقة التعامل مع سلوك السرقة الخاطئ عند الطفل

هناك عدة نصائح يجب الالتزام بها عند معاقبة الطفل السارق وهي كما يلي:

  • الاتصال بطبيب صديق العائلة أو الطبيب الخاص بالمدرسة وطلب المساعدة منه لحل هذه المشكلة عند الطفل.
  • يجب التحدث مع الطفل بمنتهى الهدوء لحل هذه المشكلة وتجنب العصبية.
  • توفير جو مليء بالحب والاهتمام والأمان والحنان والابتعاد عن الكره والانتقام.
  • توجيه الطفل أن سلوك السرقة شيء سيء وغير مرغوب فيه ويجب شرح الأمر له بسهولة لأنه بالتأكيد لا يعرف أن هذا السلوك خاطئ.
  • بعدما يتم توجيه الطفل بأن السرقة شيء خاطئ يجب إرجاع الشيء الذي تم سرقته إلى مكانه.
  • تنمية شعور الملكية عند الطفل وذلك بتخصيص لعبة خاصة به ومنح الطفل حق التصرف فيها.
  • يجب تعليم الطفل المبادئ والقيم الأخلاقية والدينية.
  • يجب أن يتم تعليم الطفل الاستئذان إذا أراد أن يأخذ شيء حتى يتعلم ألا يأخذ شيء دون استئذان صاحبة.
  • عدم إذاعة أن الطفل قد سرق بين الأصدقاء والأقارب حتى لا يؤدي إلى ميل الطفل للسرقة ويصبح إنسان غير سوي.
  • معاملة جميع الإخوة الموجودة في المنزل بنفس الأسلوب ولا يتم تفضيل طفل على الآخر.
  • يجب الأهل ألا يضعوا أموالهم في أماكن يسهل على الطفل الوصول إليها.

عوامل ميول الطفل إلى سلوك السرقة

يوجد عدة أسباب تنمي ميول السرقة عند الأطفال وهي كالآتي:

  • شعور الطفل بالغيرة الزائدة من الذين يحيطون به
  • شعور الطفل بالإهمال وعدم أهميته.
  • شعور الطفل بأنه غير محبوب.
  • الغضب والكبت الذي يسيطر على الطفل.

الأخطاء التي يقع فيها الآباء عند تربية الطفل

هناك عدد من الأخطاء التي يقع فيها الوالدين خلال تربية الطفل لذلك سوف نعرض تلك الأخطاء الآن ليتم تجنبها من قبل الأهل:

  • التدليل الزائد للطفل من أكثر الأخطاء التي يقوم بها الآباء.
  • الحديث الممل مع الطفل مما يجعل الطفل غير قابل للاستماع لحديث والديه.
  • تهديد الطفل وتخويفه وهذه الطريقة يلجأ إليها الآباء عندما يرغبون في إبعاد الطفل عن شيء ما ولكن هذا السلوك خاطئ ويجب تجنبه.
  • من أهم الأخطاء التي يقع فيها الآباء بدون قصد هي تربية الطفل على العناد ليحصل على كل شيء يريده.
  • تربية الطفل على الأسلوب العنيف والعصبية.
  • كثرة هز الطفل يسبب حدوث مشاكل على المخ عند الطفل وتعرضه للمشاكل الصحية.
  • محاولة الأهل تدريب الطفل على المشي في سن مبكر من خلال جلوسه في المشاية لوقت طويل ولكن هذه الحركة تؤثر بالسلب على الطفل.
  • تقديم الأطعمة للطفل في مرحلة الفطام مع عدم الاهتمام بالعناصر الغذائية مما يسبب للطفل ضرر.
  • تعليم الطفل على تناول الحلوى مما يؤدي إلى زيادة وزن الطفل وإصابته بتسوس الأسنان.

أسباب تجاهل الأطفال لأوامر الأهل

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تجاهل الطفل لأوامر وتعليمات والديه وتكون كما يلي:

  • الأطفال يكون لديهم اعتقاد بأن الآباء هم الذين يفعلون المشاكل ويظنون بأنهم ليس لهم علاقة.
  • يكون الطفل على رغبة في أن يكون هو المسيطر الوحيد في حياته.
  • أن الأطفال يكون لديهم سرعة بديهة ومن خلال ردود أفعال الآخرين يبدأ استغلالهم لتوفير احتياجاته.
  • الطفل يستطيع تحمل أي شيء سلبي من أجل الوصول لكل ما يريد دون مساعدة الآخرين.

أساليب التربية الحديثة عند الأطفال

التربية هي أساس الحياة لذلك يكون للتربية مجموعة من الأسس والقواعد التي يجب على الأهل الالتزام بها وتكمن تلك الأساليب في الآتي:

  • يجب على الأهل عدم معاقبة الطفل باللجوء إلى الضرب وذلك لأن الضرب يجعل الطفل فاقد الثقة بنفسه وذو شخصية مهزوزة.
  • تعليم الطفل بأن يهتم بنظافته الشخصية والاستحمام يومياً وتنظيف أسنانه مرتين في اليوم.
  • تعليم الطفل بأن يهتم بترتيب ملابسه وسريره باستمرار.
  • حكاية قصص الأنبياء أو القصص التي تحتوي على القيم والعبر للأطفال كل يوم قبل النوم.

الأساليب المعاصرة لتربية الطفل

هناك مجموعة من الأساليب المعاصرة الحديثة الذي إذا التزمت بها كل أسرة سوف تربي أجيال عظيمة وهي تتمثل فيما يلي:

  • تلبية متطلبات الطفل الضرورية وعدم الإفراط في تلبية متطلبات الطفل لأن هذه الطريقة تعتبر من الأساليب الخاطئة.
  • التحدث مع الطفل باستمرار وبهدوء وذلك لأن هذه الطريقة تجعل الطفل واثق في نفسه.
  • تشجيع الطفل دائماً عندما يقوم بأشياء تستحق التشجيع.

نصائح لتربية الطفل تربية سليمة

سوف نقدم لكم العديد من النصائح التي تساعد في تربية الطفل تربية سليمة دون اللجوء إلى العقاب وهي كما يلي:

  • تجنب المشاجرة بين الزوجين أمام الأطفال.
  • عدم تعليم الأطفال الكذب ويجب على الأهل عدم الكذب أمام الأطفال وذلك لأن الأطفال يتعلمون من والديهم.
  • يجب توفير جو الحب بين الأسرة خصوصاً أمام الأبناء.
  • يجب تربية الطفل على الاحترام المتبادل بينه وبين الآخرين.
  • إتباع أساليب أخرى للعقاب غير الضرب وتوبيخ الطفل.

طرق التعامل مع الطفل في عمر العشر سنوات

هناك مجموعة من الطرق التي يجب إتباعها لكي يتم التعامل مع الطفل عند بلوغه سن العاشرة وهي كالآتي:

  • حب الطفل دون شروط أو قيود.
  • تقديم النصائح والخبرات والمعلومات للطفل بدلاً من الألعاب لأن ذلك سوف يجعل الطفل يفكر بطريقة أكثر منطقية.
  • يجب على الوالدين الحرص على تكوين ذكريات مع طفلهم ومشاركته في كل شيء والتقاط الصور التذكارية.
  • تجنب الصراخ في وجه الطفل.
  • عدم مقارنة الأطفال بغيرهم لأن ذلك سوف يؤثر على نفسية الطفل بالسلب.
  • يجب أن يهتم الأهل بسعادتهم وذلك لأن في حالة شعور الطفل بأن أهله سعداء سوف يجعل الطفل سعيد.
  • يجب على الأهل تربية الطفل على التفاؤل وتوقع الأفضل دائماً.
  • يجب تعليم الطفل أن يكون مسئول عن نفسه ومنظبط نفسياً.
  • تنمية الذكاء عند الأطفال دائماً وكثرة الاستماع إليهم.