متى يلتئم الجرح الداخلي للولادة القيصرية

متى يلتئم الجرح الداخلي للولادة القيصرية

  1. يقول أطباء النساء أن بعد الولادة القيصرية من المتوقع أن يبدأ الجرح في الالتئام خلال عشرة أيام أو أسبوعين ، ثم تستمر فترة الالتئام إلى أربعة أسابيع إلى ستة أسابيع.
  2. بدءاً من الأسبوع الثاني للولادة تشعر الأم بتحسن ملحوظ في ألم العملية مما يشير لبدء الالتئام ، لكن يحدث الالتئام الخارجي والداخلي خلال ستة أسابيع من الولادة ، وذلك في الحالات النموذجية
  3. لكن بعض الأمهات تطول معها فترة التئام جرح العملية القيصرية إلى ثلاثة شهور إلى ستة شهور ، حيث تختلف الفترة وفقاً لطبيعة جسم الأم وقدرته على التئام الجروح الجراحية.

تأخر التئام جرح العملية القيصرية

  1. أن مدة التئام جرح العملية القيصرية أربعة أسابيع إلى ستة أسابيع ، ولكن هناك بعض العوامل التي تتحكم في مدة التعافي ، وتكون من عوامل خطورة تأخير التئام الجرح.
  2. الإجهاد البدني يعرض جرح العملية للانشقاق أو الانفتاح مما يؤدي لمضاعفات تجعل مدة التئام الجرح أطول ، لذلك من المهم الابتعاد عن الأنشطة التي تحتاج لمجهود جسدي لحين التئام جرح القيصرية بشكل نهائي.
  3. سوء الالتزام بتعليمات تطهير وتنظيف شق العملية يعرضه لعدوى ، ومن ثم تأخر في التئام الجرح كأحد المضاعفات.
  4. الحمية الغذائية تساهم بشكل كبير في التئام الجروح القيصرية لأن قلة الأكل أو سوء التغذية يضعف من قدرة الجسم على التئام الجروح.
  5. الحالة الصحية للأم تساهم في مدة التئام جرح العملية القيصرية ، حيث يتأخر الالتئام مع الأم المصابة بحالة طبية تضعف من قدرة الجسم على التئام الجروح.

نصائح تسريع التئام جرح العملية القيصرية

  1. يقدم خبراء طب النساء مجموعة من النصائح والإرشادات للأم بعد العملية القيصرية تساعدها على تسريع التئام الجرح بسرعة وبفترة زمنية أقصر .
  2. عدم الإجهاد البدني أول النصائح بحيث تمتنع الأم عن شغل المنزل أو حمل الأوزان الثقيلة أو ممارسة التمارين الرياضية أو انحناء الجسم أو صعود الدرج وهبوطه أو غيرها من الأنشطة التي تحمل على جرح العملية وتعرضه للانفتاح.
  3. الابتعاد عن العلاقة الزوجية لمدة ستة أسابيع من العملية القيصرية ، وهي الفترة التي يلتئم فيها الجرح وينتهي فيها فترة النفاس ، مما يقي من مخاطر انفتاح الجرح أو الإصابة بعدوى.
  4. أتباع حمية غذائية غنية بالمعادن والفيتامينات تحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات واللحوم والدواجن والأسماك لدورها في إمداد الجسم بالمغذيات التي تساعد على تسريع التئام الجرح ، إضافة إلى تعزيز إدرار الحليب للأم المرضعة.
  5. الإكثار من شرب المياه والسوائل أو شاي الأعشاب لترطيب الجسم ومنع الجفاف ، لأن الجفاف مشكلة تضعف من التئام الجرح ، كما يزيد من خطر الانفتاح.
  6. تجنب النوم على منطقة البطن لعدم إجهاد شق العملية ، بهدف الابتعاد عن انفتاح الجرح وتعرضه للانشقاق ، ومن ثم المضاعفات.

نصائح العناية بجرح القيصرية

  1. العناية بجرح العملية القيصرية من الإرشادات الهامة لأن سوء التنظيف أو سوء التعقيم أو التعامل بشكل خاطئ مع جرح العملية يؤدي مضاعفات كالعدوى ، وهي مشكلة يترتب عليها التدخل من قبل الطبيب المختص لتطهير الجرح ، مع تطويل مدة التئام شق العملية.
  2. في هذا الإطار ينصح بالانتظام في متابعة مع الطبيب المختص بعد الولادة لحين سقوط غزر العملية القيصرية والتأكد من التئام الجرح بشكل نهائي.
  3. كما ينصح بتنظيف جرح العملية القيصرية مرة كل يوم وفقاً لتعليمات الطبيب لمنع العدوى ، بحيث يتم التأكد من تجفيفه بشكل جيد .
  4. الحرص على تهوية الجرح من حين لأخر لعدم تعرضه للبلل عن طريق التعرق ، إلى جانب منع تعرضه للالتهابات أو التلوث.
  5. يمكن مناقشة الطبيب عن الضمادة أو غطاء الجرح بعد القيصرية ، حيث بعض الأطباء يفضلون اللجوء إليه وآخرون يرون أن الأفضل أن تتم عملية الشفاء بدونه.
  6. تناول مسكنات الألم أو مضادات الالتهاب في الأيام الأولى بعد القيصرية لتسكين ألم الجرح ، مما يساعد على إدارة الوجع لحين التئام شق العملية.

تجاربكم في الشفاء من العملية القيصرية

  1. تجارب الأمهات في الشفاء من العملية القيصرية تؤكد أن من الأهمية المتابعة المنتظمة مع الطبيب المختص والالتزام بكافة الإرشادات التي يقدمها التي تساعد على الشفاء ومنع الانفتاح أو العدوى بشق العملية.
  2. أن غرز العملية القيصرية تسقط وتكون من علامات الشفاء ، وهنا يجب أن تعرف الأم كيف تسقط من الطبيب المختص لأن هناك خيوط تسقط من تلقاء نفسها ، وأخرى تسقط على يد الطبيب خلال زيارته في العيادة.
  3. تسرد سيدة أنها شعرت بألم بعد العملية القيصرية شديد كانت تتناول مسكنات الألم التي تساعد على إدارة الوجع للتمكن من رعاية المولود ، لكن يقل الألم بعد أسبوعين من القيصرية.
  4. تؤكد تجارب الأمهات أن تنظيف جرح العملية القيصرية أول ما يساعد على الشفاء السريع لأنه يساعد الخلايا الجديدة على النمو بشكل خالي من البكتريا ، ومن ثم تصبح مرحلة الالتئام سريعة دون مضاعفات .
  5. وعن طريقة تنظيفه تقول سيدة غسل جرح العملية بالماء الفاتر مع الصابون ثم تنشيف الجرح  بواسطة منشفة ناعمة الملمس ، كما من المهم تعريض الجرح للهواء حتى يصبح جاف .
  6. يمكن استعمال كريم طبي يمنع الالتهاب ودخول الميكروبات ويساعد على سرعة التئام الجرح ، ولكن بوصفة من الطبيب المختص.
  7. وضع الضمادة على جرح العملية تساعد على حماية الجرح من الالتهاب أو البكتريا ، مع أهمية تغييرها يومياً وإزالتها وفقاً لتعليمات الطبيب المختص.
  8. تحتاج فترة الشفاء إلى الابتعاد عن بعض الممارسات الروتينية مثل شغل المنزل أو ممارسة التمارين الرياضية أو حمل الأوزان الثقيلة ، كما أن المرأة العاملة عليها الحصول على إجازة لحين التئام الجرح ، أيضاً من المهم الابتعاد عن العلاقة الجنسية مع الزوج لحين التئام جرح القيصرية.

كيف اعرف أن جرح العملية القيصرية التئام

  1. مع مرور الأيام بعد العملية القيصرية يبدأ شق العملية في الالتئام ، ومن ثم تشعر الأم ببعض العلامات الإيجابية التي تستدل منها على بدء التئام الجرح .
  2. الشعور بالقدرة على السير أو الحركة بشكل أفضل دون ألم.
  3. تصبح منطقة البطن لشق العملية القيصرية أكثر ارتياحاً.
  4. زيادة القدرة على رعاية المولود كإرضاعه أو تغير الحفاضات أو مداعبته.
  5. بالنظر إلى جرح العملية تجد الأم أن شق العملية ملتئم عن الأيام السابقة.
  6. انفكاك خيوط العملية القيصرية من علامات التئام .

كيف أعرف أن جرح العملية القيصرية ملتهب

  1. جرح العملية القيصرية ملتهب من علامات الخطورة التي تظهر على شق القيصرية ويجب فيها إخبار الطبيب المختص بسرعة لاتخاذ التدابير الطبية اللازمة لتجنب تفاقم الحالة وحدوث المزيد من المضاعفات .
  2. التهاب جرح العملية القيصرية يؤدي إلى زيادة الألم في شق العملية ، حيث يزيد بدلاً أن يتحسن أو يختفي.
  3. بالنظر إلى مكان جرح القيصرية تظهر علامات الالتهاب مثل الاحمرار أو الانتفاخ أو التورم.
  4. الشعور بتهيج في منطقة العملية يؤدي لألم مع الرغبة في الحكة.
  5. تصبح منطقة شق العملية أكثر سخونة.
  6. نزول إفرازات من شق العملية تحتوي على دم أو صديد.
  7. رائحة قوية أو نفاذة أو كريهة في شق العملية من علامات الخطورة لأن من الطبيعي أن تكون المنطقة عديمة الرائحة.
  8. الشعور بأعراض العدوى كالحرارة المرتفعة أو قشعريرة الجسم ، إلى جانب اضطراب نبض القلب أو عدم انتظام عملية التنفس.
المصدر
6 Tips for a Fast C-Section RecoveryC-Section Recovery Timeline and AftercareHow to speed up recovery from a cesarean delivery

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى