متى يمشي الطفل

متى يمشي الطفل ؟ منذ لحظة مولد الطفل تشعر الأم بالسعادة والفرحة الشديدة وتبدأ في انتظار الساعات التي سوف تشاهد طفلها وهو يخطو أمامها الخطوات الأولى في عمره، ولكن متى يمشي الطفل وما هو العمر الطبيعي الذي من المفترض أن يمشي الطفل عنده، ومتى يقال أن الطفل قد تأخر في المشي، وما هي أسباب تأخر المشي عند الأطفال، هذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل عبر هذا المقال مع أنا مامي.

متى يمشي الطفل

يقول أخصائي الأطفال، أن غالبية الأطفال يكتسبون مهارة المشي وحدهم خلال الفترة ما بين الشهر التاسع وحتى الشهر السادس عشر من عمرهم، ونسبة 50% من الأطفال قادرون على المشي عند بلوغ عامهم الأول، لكن هناك العديد من الأطفال قد يتأخرون عن المشي حتى الشهر السادس عشر من عمرهم وذلك للعديد من الأسباب.

كيفية تعليم الطفل المشي

الكثير من الآباء والأمهات قد يتركن الطفل يتعلم جميع المهارات من تلقاء النفس ولكن هذا شيء خاطيء، فإذا ظننت أن الطفل قادر على اكتساب تلك المهارة وحدة فأنت مخطئ فقد يحتاج الطفل إلى مساعدة منك من أجل أن يعتمد على نفسه.

لذلك يجب عليك أن تساعد الطفل في تعلم المشي بعد أن يستطيع الوقوف وحدة وذلك عن طريق مد الأيادي له من أجل لتشبث بها فقد يكون الطفل خائف من المشي ولمس الأسطح الصعبة، ثم بعد ذلك نقوم بوضع أطراف الأصابع فقط في يد الطفل من أجل أن يعتمد عليها في الوقوف والمشي وهكذا حتى يكتسب الطفل مهارة المشي.

يمكنك عزيزي الأب أن تساعد طفلك في المشي والوقوف حيث أن الطفل يأخذ الأب بمثابة قدوة له وذلك عن طريق الوقوف أمامه ومحاولة التقاط الطفل وجعله يقترب منك، ولا يفضل أن يتم الإمساك بالطفل خلال المشي يجب ترك مساحة من الحرية له مع تأمين المكان حيث أن الإمساك به بصورة مستمرة قد يفقده الثقة بالنفس.

تأخر المشي عند الأطفال

متى يمكن أن نلجأ إلى الطبيب المختص من أجل التعرف على أسباب تأخر المشي عند الطفل؟ يعد هذا الأمر من الأمور الهامة جدًا، لذلك إذا مر عام على الطفل ولم يستطيع الوقوف بمفرده أو بلغ عمر العام ونصف وهو غير قادر على المشي هنا ندرك أن هناك مشكلة ويجب الذهاب إلى الطبيب على الفور من أجل محاولة حلها.

اسباب تأخر المشي عند الأطفال

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى تأخر المشي عند الأطفال ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • إذا كان طفلك قد ولد بصورة مبكرة عن موعده الطبيعي فقد يكون السبب في وراء تأخر المشي وحدوث نقص في مهارات الطفل هو هذا السبب.
  • كذلك قد يكون الطفل يعاني من اختلاج الحركة ويعني ذلك فقدان القدرة على السيطرة على حركات الجسم وذلك بسبب وجود خلل في التنسيق العضلي للطفل.
  • وجود مشاكل في اٌلإبصار والرؤية.
  • حدوث بعض المشاكل الجينية والتي قد تؤدي غلى الإصابة بالشلل النصفي أو الكلى.
  • وجود إصابة أو مشكلة في الحبل الشوكي للطفل.
  • الإصابة بالشلل الدماغي وذلك نتيجة تدمر خلايا المخ قبل الولادة مما يؤدي إلى تأخير في الإدراك والمعرفة والنمو وغيرها من المهارات.
  • الإصابة بلين العظام أو الكساح نتيجة لنقص فيتامين د والكالسيوم بالجسم بصورة كبيرة أو نتيجة للإصابة بخلل في الأنبوب العصبي.
قد يعجبك ايضا