متى يبدأ الطفل بالجلوس

متى يبدأ الطفل بالجلوس ؟ سؤال يراود العديد من الآباء والأمهات، فمنذ خلق الطفل في بطن أمه، تشعر الأم دائماً بخبطات داخل بطنها، أيضاً تجد بعض الأجزاء في بطنها تعلو وأخري تهبط، في ظل هذا الوضع يزداد شوق وحب الأم لولدها وتنتظر مجيئه بكل حب، تفكر فيه دائما وتفكر كيف ستوفر له الأمان والحب والرفاهية التّي تجعل منه شاب المستقبل وبناة الحياة في هذا المقال سنقدم لك التغيرات الحركية التّي تطرأ على الطفل حتّى يستطيع الجلوس، ونقدم كيفية العناية بالطفل حتّى ينمو نمو طبيعي وسليم، وطرق مساعدة الطفل في الجلوس وغيرها كثيراً.

نقدم لكم اليوم عبر موقع أنا مامي الإلكتروني كل ما له علاقة بالإجابة عن سؤال متى يبدأ الطفل بالجلوس كالتالي:

متى يبدأ الطفل بالجلوس

  • فالطفل ينزل من بطن أمه لا يعرف هذا العالم يظل لمدة أسبوعين كاملين يحاول التأقلم مع هذه الدنيا الجديدة، بعد ذلك نستطيع أن نقول أن الطفل تم ولادته الفعلية يبدأ الطفل بالاستجابة للمؤثرات الطبيعية، ففي بداية مراحل الطفل يبدأ الطفل بالاستجابة الكلية.
  • ويظهر ذلك عند محاولة إضحاك الطفل تجده يهزه جسده كلياً دون محاولة التفرقة بين أعضاء جسده، ثم يبدأ التمييز بعدها بفترة يبدأ الطفل أن يميز كل ما حوله، حيث يعرف صوت أمه وصوت من بجواره من أبوه وإخوانه.
  • يبدأ في الانتباه لكل ما يدور حوله ويبدأ في تميز الأشخاص، فيعرف أمه لأنها أكثر شخص ملزم به، فيجب الضحك والكلام مع الطفل ومحاولة إضحاكه.
  • لأن ذلك مفيد للطفل لأن الطفل يحتاج إلي المداعبة من حين إلى أخر وبذلك يكتسب مهارات كثيرة، فالطفل يتعلم الكلام عن طريق الصوت التّي تصدره الأم ومن حوله

متى يبدأ الطفل الجلوس لوحده؟

  • يستطيع الطفل الجلوس لوحده ابتداء من الشهر الرابع مروراً الشهر(الخامس- السادس- السابع ) انتهاء بالشهر الثامن وعند بعض الأطفال يظل حتّى الشهر التاسع، حتّى يتمكن من إتقان هذه القدرة وينمو لديه هذه المهارة.
  • ويتضح ذلك من خلال اهتمام الأم بغذاء الطفل، فالطفل الذي يجد اهتمام من حيث الغذاء والنظافة والرعاية الكاملة ينمو سريعاً وكما يُقال عليه أنه يسبق سنه؛ ولكن إن زاد عمر الطفل عن الشهر التاسع وهو لم يستطع الجلوس لوحده.
  • فيجب الذهاب إلي طبيب كي يشخص حالته سواء كان طفل ولد مبكراً قبل ميعاد ولادة، أم أن التغذية غير سليمة، أم عدم التزام الأم بملاعبة طفلها ووضعه عليٰ بطنه لمدة قليلة يومياً.

طرق لمساعدة الطفل على الجلوس

فالأم تحاول بكل ما لديها من قوة أن تساعد طفلها، لأن رؤية الأم لطفلها ينمو بسرعة ورؤيته مستقل بدايتاً من جلوسه حتى رؤيته شاب هذا حلم كل أم، فهنا سنقدم خطوات وطرق من خلالها ستقومين كأم بمساعدة طفلك.

  • بعد مرور شهر على ولادة طفلك أو في نهاية الشهر الأول تقومي بوضع طفلك على بطنه من بين الحين والأخر، وبذلك يحاول الطفل على رفع رأسه ويده وذلك يقوي عضلات ظهره وبطنه وأكتافه
  • عند ملاقاة الطفل للعبة يقوم بأخذها وتحريكها فهذا يُؤكد قدرة الطفل على قوة عضلاته بالإضافة إلى ذلك يُعطي الطفل القدرة عليٰ الحركة والنظر في آن واحد مما يحقق التآزر العضلي البصري
  • وبعد ذلك تقوي عضلاته بصورة أكبر في ما بين شهري الثالث والرابع فتقوم الأم بوضع شيء ناعم كالوسادة تحت بطنه حتى تساعده على رفع يده وتحريك عضلات جسمه في اتجاهات مختلفة
  • حينما يصل الطفل الشهر الخامس والسادس فقد وصل إلى نمو عضلات الجلوس، ولكن ليس بقدر الكفاية التّي يُترك وحده فتقوم الأم في هذه الفترة بوضع شيء تحت ظهره وتجلسه تكون دائماً بجواره حتّىٰ لا يستلقي على وجه فيتسبب فيٰ ضيق النفس وقد يتعرض الطفل إلى الوفاة، أيضاً التأكد من عدم وجود أي شيء حاد حول الطفل
  • في فترة الشهر السابع والثامن يظل أيضاً بحاجة إلى مساعدة في الجلوس إلى أخر الشهر الثامن فيصل الطفل إلى أعليٰ ذروة من النمو فيجلس وهو ظهره مفرود ومشدود، قادر على حمل نفسه، لا يستلقي على وجه؛ وهناك من الأطفال من هم ضعاف النمو أو من ولدوا قبل إتمام مدة الحمل فمن الطبيعي أن تتأخر مدة جلوسهم

متى يبدأ الطفل الجلوس بشكل صحيح

في بداية تعلم الطفل الجلوس قد يتعرض لبعض الحوادث التّي تُدلي به إليٰ مشكلات عدة فيجب تجنب بعض الأمور حتّى نتمكن من سلامة الطفل

  • في المكان الذي يجلس فيه الطفل يجب إغلاق المداخل بحيث يُحجب عنه أي شيء خارج الغرفة قد يُعرضه للضرر من دخول حيوان أو طفل آخر يقوم تعرض طفلك للأذىٰ.
  • الحرص على تثبيت الأشياء الغير ثابتة التّي قد تقع على الطفل أو نقلها بعيداً عنه، تأكدي دائماً من وجود الطفل وحده هو وبعض الألعاب الغير مؤذية التّي صنعت من البلاستيك.
  • الحرص على عدم وجود أشياء قد تؤديٰ إلى إصابة الطفل، كالسكين، أو الأدوية أو المواد الخطرة التّي تسبب تلوث أو تسمم للطفل
  • عند نومه تقومي بوضع شيء عالي بجانبه حتىٰ لا يستلقي فيتعرض للسقوط، عند جلوسه على بعض الأثاث المتحرك فيجب ربط حزام الأمان للطفل نتجنب بذلك السقوط على الوجه ومتلازمة التنفس

فائدة الاستلقاء على البطن

  • يستوجب على الأم أن تمنح الطفل الوقت الكافي الذي يقوم بنوم على بطنه فهذا جيد ومناسب للطفل كثيراً من حيث أنه يقوي عظامه ويمنحه فرصة أكثر لاكتشافه الواقع والحياة التّي تدور حوله من خلال ممارسة اللعب بألعاب مناسبة لسنه كطفل.
  • فالعب من أفضل السبل التّي تزرع بداخل الطفل كل شيء، تجعله يدرك كل مختلفٍ حوله، كذلك تجنب الرأس المسطحة من الخلف ويحدث نتيجة النوم على ظهره لفترات طويلة.
  • متى يبدأ الطفل بالجلوس هي مهارة يكتسبها كثيرة أثناء نومه على بطنه لفترات، منها تحريك الرأس والتدحرج والحبو ورفع رأسه وتقوية عظام الظهر والبطن.

متى يبدأ الطفل بالجلوس بمفرده في المنزل دون أن يحتاج مساعدة أي شخص وبالأخص الأم من المهارات التي يتعلمها بشكل تدريجي لذلك عليكي تدريبه عليها.

وبنهاية المقال نكون قد قدمنا معلومات وإجابات جلية وواضحة عن سؤال متى يبدأ الطفل بالجلوس وتحدثنا عن طرق مساعدة الطفل على الجلوس بشكل صحيح ونسأل الله أن يكون المقال قد نال إعجابكم حتى نلقاكم بمقال جديد إن شاء الله.

قد يعجبك ايضا