مثبتات الحمل

مثبتات الحمل، تعد أحد المصطلحات الهامة جدًا التي تدور في ذهن السيدة بمجرد أن تعلم بخبر حملها فهي تسعى إلى تناولها من أجل الاحتفاظ بالجنين، حيث أن هناك مقولة شائعة بين السيدات أنه لا يمكن ثبات الحمل دون تناول المثبتات بل أن الكثيرين من السيدات يستمرون في تناولها حتى اقتراب الشهر السابع، ولكن قد يكون هذا الأمر خاطئ ويسبب لهم الكثير من المتاعب والأضرار لذلك قررنا أن نتعرف أكثر عن مثبتات الحمل عبر هذا المقال على موقع أنا مامي.

مثبتات الحمل

مثبتات الحمل هي عبارة عن أدوية توجد على شكل حبوب أو تحاميل مهبلية أو حقن عضلية، ولكن المكون الأساسي واحد وهو هرمون البروجيسترون والذي يعد الهرمون الأهم لتقوية بطانة الرحم وإغلاق عنق الرحم في مراحل الحمل المبكرة.

وعادة ما يقوم الطبيب بوصف هذه المثبتات للسيدة بعد عمليات التلقيح الصناعي والذي ينخفض بعده نسبة هذا الهرمون نتيجة للأدوية التي تتناولها السيدة، وكذلك قد يوصف في حالات الإجهاض المتكرر وضعف بطانة الرحم، وتستمر السيدة في تناول هذه المثبتات حتى تبدأ المشيمة في إفراز هرمون البروجيسترون بصورة طبيعية من أجل الاطمئنان على سلامة الحمل.

أنواع الأدوية من مثبتات الحمل

يوجد الكثير من الأدوية التي تستخدم لتثبيت الحمل ومن بينها ما يلي:

  • الحبوب وهي عبارة عن هرمون البروجيسترون، وعادة ما ينصح بتناولها إذا كانت السيدة تتعاطى منشطات للمساعدة في حدوث الحمل، وإذا كانت السيدة تعاني من نزيف مبكر مع الحمل في الأشهر الأولى خاصة مع الحالات التي تعاني من تكيس المبيضين.
  • الحقن، هي عبارة عن مواد زيتية تحتوي على هرمون البروجيسترون تؤخذ في العضل، وتساعد في حماية السيدة من الولادة المبكرة وتعمل على تسريع نضج الرئتين وسهولة التنفس، وهي فعالة جدًا في حالة الحمل بتوأم.
  • التحاميل، تعد مثبت الحمل الأسرع مفعولاً ويتم أخذه عن طريق المهبل من أجل تقوية بطانة الرحم.

مثبتات الحمل الطبيعية

تبحث السيدة دائمًا عن الوصفات الطبيعية التي تساعدها في تثبيت الحمل من أجل أن تمر فترة الحمل بسلام عليها وعلى جنينها ومن بين طرق تثبيت الحمل الطبيعية ما يلي:

  • يجب عليك تناول الأطعمة التي تحتوي على قدر كبير من حمض الفوليك وخاصة في الثلاث أشهر الأولى من الحمل مثل السبانخ والبرتقال والأزر البني والنخالة.
  • ممارسة الرياضة تعد من أفضل الوسائل التي تساعد في تثبيت الحمل وتقوية عنق الرحم وضخ المزيد من الدماء للجسم، كما أنها تخلصك من الاكتئاب ولكن يجب ممارسة الرياضة الخفيفة مثل اليوجا، المشي، السباحة.
  • تجنبي استنشاق المواد الكيميائية حيث أنها تؤذي الجنين وقد تسبب لك الإجهاض لاحتوائها على الفورمالين.
  • يجب البعد عن التوتر والقلق حيث أن التوتر والقلق يؤدي إلى طرد الأجنة من الرحم في بعض الحالات.
  • يوجد بعض الأعشاب التي تساعدك في التخلص من الأرق مثل البابونج ولكن بصورة فنجان واحد في اليوم، كذلك تناول النعناع يقلل من التشنجات التي تصيب الرحم.
  • الراحة لابد عزيزتي الحامل من أخذ قسط كافي من الراحة خاصة خلال الأسابيع الأولى من الحمل فهي أهم سبل الحفاظ على الحمل.
  • ابتعدي عن تناول قدر كبير من الأطعمة التي تحتوي على الملح فهي تؤدي إلى ارتفاع في مستوى ضغط الدم خاصة في الأسابيع الأولى.
  • تناولي جميع الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن الطبيعية ويجب تناول المكملات الغذائية ولكن بعد استشارة الطبيب.

أضرار مثبتات الحمل على الجنين

قد يؤدي استخدام مثبتات الحمل إلى بعض الأضرار والمشاكل الصحية على جنينك ولكن إذا تم تناولها دون داعي أو بشكل مفرط ومن بين هذه الأضرار ما يلي:

  • حدوث بعض التشوهات الخلقية للجنين.
  • ظهور أكثر من فتحة بول للجنين الذكر.
  • قد يؤدي إلى حدوث بعض الاضطرابات في الهوية الجنسية وظهور أعضاء ذكرية للإناث والعكس.
  • قد يؤدي إلى الإصابة بنزيف في الدماغ أو تقرح في الأمعاء، لذلك يجب استخدامها عند الحاجة فقط.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا