مخاطر نوم الرضيع على الوسادة قبل عمر سنتين

مخاطر نوم الرضيع على الوسادة قبل عمر سنتين

  • تسعى الأم على التعرف على الطريقة الصحيحة لتنويم الطفل حديث الولادة بشكل يمنح له مشاعر الراحة والقدرة الجيدة على التنفس دون أن يتعرض لأي مخاطر أثناء النوم ، إذ تهتم كل أم بالتعرف على الوقت المناسب لنوم الطفل بإسناد رأسه على الوسادة .
  • لا ينصح باستعمال الوسادة لمن أقل من 24 شهر بسبب زيادة عوامل الخطورة للكثير من المشاكل لاسيما أن  الوسائد  المخصصة لحديثي الولادة والمتوفرة في الأسواق لا تتطابق مع المعايير والاحتياطات الكاملة للسلامة والأمان ، بالتالي يفضل الابتعاد عنها لحين وصول الطفل لسن أكبر.
  • يؤكد الأطباء على أن الأطفال الأقل من عامين ينامون على سطح ثابت ومستوي بدون إسناد الرأس على الوسادة ، لأن الوسائد تسبب المزيد من المخاطر المحتملة التي نتعرف عليها في بعض النقاط :

متلازمة الرأس المسطح

  • تعرف بأنها نوع من التشوهات في بنية رأس الرضيع التي تحدث بفعل النوم على وضعية واحدة لفترات زمنية طويلة  نتيجة الضغط المستمر على الرأس ، فعند إسناد رأسه على الوسادة تجد المنطقة الخلفية من الرأس ضغطاً متكرراً مما يجعلها مسطحة بشكل واضح وبارز يكون من السهل رؤيته حين النظر إلى رأس الطفل من المنطقة العلوية أو الخلفية.

متلازمة الموت المفاجئ

  • نوم حديث الولادة على الوسادة يزيد من عوامل الخطورة لحدوث متلازمة  الموت المفاجئ التي ترجع إلى تعرضه للاختناق وصعوبة التنفس ، وذلك بفعل تحرك الوسادة وانزلاقها تحت  رأس الطفل .

الاختناق

  • يتعرض حديث الولادة لخطر الاختناق عند نومه على الوسادة قبل عامين لأنها تعوق قدرته على الحركة ، بحيث لا يتمكن من تحريك رأسه أثناء النوم بشكل مريح ، بالتالي حين يحرك رأسه يحدث تقييد للهواء المتدفق مما يكون في اختناق الطفل التي تعد مشكلة مهددة لحياته.

التواء الرقبة

  • أن رفع رأس الطفل أثناء نومه بإسناد الرأس على وسادة يعرضه لخطر التواء الرقبة أو العنق ولاسيما مع الفترات الطويلة للنوم للرضيع ، لذلك ينصح بأن ينام على سطح مستوى لمنع تلك المشكلة.

ارتفاع الحرارة

  • أن الخامات المصنوع منها وسادة الأطفال حديثي الولادة تتكون من مواد تحفز على ارتفاع درجة حرارة الطفل من منطقة أسفل الرأس ، وهنا يصاب بالتعرق المفرط أثناء النوم مع الحرارة المرتفعة في الجسم بأكمله، وهذا يعرضه للحمي والإعياء.

للمزيد نرشح لكي قراءة مقال العمر المناسب لنوم الطفل في غرفة منفصلة

متى نضع وسادة تحت رأس الرضيع

  • يؤكد الأطباء أن الوقت المناسب لنوم الطفل على وسادة بحيث يتم وضعها تحت رأسه لمنحه شعوراً بالراحة أن يتم بعد بلوغه العامين.
  • حيث توصلت الدراسات العلمية أن مخاطر تنويم الطفل على الوسادة ترتفع من سن الولادة إلى سن 18 شهر ، بحيث من سن 24 شهر تكون المرحلة العمرية الأكثر أمان لاستعمال مخدة الرضيع لتعديل الرأس.
  • إذ يبدأ الطفل باستعمال الوسادة حين يكون قادر على التقلب أثناء النوم بشكل مريح وسهل  ، وهو من الأمور الهامة التي تمنع عنه الكثير من المخاطر مثل الاختناق.

الطريقة الصحيحة لنوم الرضيع

  • يؤكد الخبراء على أهمية أن تحرص الأم على تنويم طفلها بالطريقة الصحيحة من سن الولادة لمنع عنه مخاطر انقطاع التنفس المفاجئ التي تعد مشكلة تسبب الاختناق ثم الوفاة .
  • ينصح أن ينام الطفل قبل سن العامين على سطح خالي من الوسائد بحيث تكون رأسه على سطح ثابت ومستوي.
  • من الأهمية مراقبة الطفل أثناء النوم من حين لأخر للتأكد من إتمام عملية التنفس وتنويمه بالطريقة الصحيحة التي تكون على منطقة الظهر ، بحيث عند تقلب الطفل لوضعية غير آمنة تقوم الأم بتعديل وضعيته.
  • وفقاً للمعهد الوطني الأمريكي لصحة الطفل أن النوم على منطقة الظهر أفضل الأوضاع بل أنها الوضعية المثالية لحديثي الولادة حتى سن عامين.
  • حيث يقلل النوم على الظهر من خطر التواء العنق أو الاختناق أو انقطاع التنفس المفاجئ أو متلازمة موت الرضيع ، لكونها تجعل مجري الهواء مفتوح مما يساعد على تنظيم عملية التنفس والبقاء على قيد الحياة ، إلى جانب أنها تقي من تشوهات هيكل بنية رأس الرضيع.

للمزيد نرشح لكي قراءة مقال نوم الرضيع على بطنه لطرد الغازات.

وأيضاً يمكنك الإطلاع على مقال عدد ساعات نوم الرضيع.

طريقة نوم الرضيع في الشهر الثاني

  • يؤكد الأطباء أن الطفل من سن الولادة إلى سن عامين ينام على منطقة الظهر التي تعد الوضعية الآمنة  ، في المقابل نوضح الأوضاع الغير آمنة ومخاطرها على الرضيع.
  • النوم على منطقة البطن تعد من أخطر الأوضاع لأنها تسبب العديد من المخاطر مثل ألم الفك وتفاقم أعراض مرحلة التسنين ، إلى جانب تقييد مجري الهواء مما يسبب مشكلة الاختناق ومتلازمة موت الرضيع ، إضافة إلى أنها تجعل الطفل يتنفس الهواء الملوث من المرتبة مما يسبب التهابات بالجهاز التنفسي والرئتين.
  • النوم على الجانب الأيمن أو الأيسر من الأوضاع السيئة التي تحمل نفس المخاطر لوضعية النوم على منطقة البطن ، بالتالي ينصح بالابتعاد عنها.
  • ومن هنا يتضح أن الخيار الأمثل للحفاظ على صحة الطفل الرضيع مساعدته على التنويم على منطقة الظهر ، في حين أن يكون النوم على البطن أو الجانب من الأوضاع السيئة والخطيرة

متى ينام الرضيع على جنبه

  • يبدأ الطفل الرضيع في النوم على الجانب الأيمن أو الأيسر من عمر 24 شهر بحيث يزال عنه في تلك المرحلة العمرية مخاطر الاختناق أو متلازمة الموت المفاجئ.
  • خلال سن العامين يكون الطفل قادر على التقلب أثناء النوم مع التنفس بشكل جيد ، مما يجعل النوم على الجانب وضعية آمنة بل يمكن تدعيم راسه بوسادة للنوم العميق بشكل مريح.
 

أسئلة شائعة عن نوم الطفل الرضيع

هل يمكن ان ينام الرضيع على وسادة؟

تؤكد الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال على مخاطر رفع رأس الطفل وتنويمه على الوسادة قبل سن العامين لأنها تعد من الأوضاع الخطيرة التي تسبب الاختناق أو متلازمة موت الرضيع أو التواء العنق ، إلى جانب تشوهات في بنية رأس الرضيع.

متى يمكن ان ينام الطفل على بطنه؟

لا يفضل تنويم الطفل على منطقة البطن حتى سن عامين لفترات زمنية طويلة ، ولكن ينصح الأطباء بأن تحرص الأم على تنويم طفلها من سن شهر إلى ثلاثة شهور على البطن بحيث يكون بدعم منها على صدرها 10 دقائق في اليوم دون أن تتركه ينام بتلك الوضعية بمفرده ، وهذا يساعد على الوقاية من تشوهات الرأس وتقوية مؤخرة العنق.

ما هو الوضع الصحيح لنوم الطفل الرضيع؟

أفضل وضعية صحيحة ومثالية للطفل الرضيع ينصح بها الأطباء هي التنويم على منطقة الظهر حتى سن العامين.

لماذا يرفع الرضيع راسه عند النوم؟

هناك العديد من الأسباب المؤدية لذلك ما بين الأسباب الطبيعية وغير الطبيعية ، بالتالي يفضل مراجعة أخصائي أطفال عند الاشتباه بمشكلة ما أو معاناة الطفل من تأخر في النمو أو الحركات الغريبة للعين ، ومن تلك الأسباب (رغبة الطفل في اكتشاف البيئة المحيطة ، استجابة لأصوات يسمعها ويبحث عن مصدرها ، محاولة من الطفل لتنويم نفسه ) إلى جانب بعض الحالات الطبية مثل التوحد أو اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط أو أحد الاضطرابات العصبية.

المصدر
Can Babies Sleep With a Pillow? When Can My Toddler Sleep With a Pillow? What to know about safe sleep for babies

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى