رعاية الأطفال

مطوية عن شلل الاطفال

مطوية عن شلل الاطفال نقدمها لكم على موقع أنا مامي حيث يعد مرض شلل الأطفال واحد من الأمراض الخطيرة التي تصيب الأطفال بشكل كبير وهو حدوث التهاب قوي في سنجابية النخاع، هو عبارة عن فيروس يقوم بمهاجمة الأطفال حديثي الولادة، والرضع، والكبار مما يؤدي إلى حدوث خلل في جهاز المناعي، ويؤدي إلى الإصابة بالشلل في القدم، شلل الأطفال من الأمراض التي كانت منتشرة بشكل كبير حتى قامت الدولة للصناعة في مصل مخصص للحفاظ على أطفالنا من الإصابة بالشلل الدائم، وسوف تعرف عزيزي القارئ على جميع المعلومات التي وردت عن مرض شلل الأطفال وكل المعلومات الخاصة به.

مطوية عن شلل الأطفال

  • يعد شلل الأطفال أحد أنواع الأمراض الفيروسية المعدية التي تقوم بالدخول على جسم الإنسان وإصابته بتدمير كامل في الخلايا العصبية.
  • يوجد بعض الحالات المرضية يسبب لها تدمير كامل في الجهاز التنفسي والإصابة بالوفاة.
  • الجدير بالذكر أن أول حالة إصابة بمرض شلل الأطفال كانت في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • كان ذلك في عام 1979 عندما أصيب أول الطفل فيروس السنجابية الذي يصيب النخاع عند الأطفال، وحديثي الولادة.
  • قامت الولايات المتحدة الأمريكية بعمل العديد من الأبحاث والتجارب، حتى تم اختراع مصل يتم تطعيم به الأطفال، حتى يحميهم من الإصابة بمرض شلل الأطفال، ويساعد في تقوية المناعة وتعزيزها مدى الحياة.
  • شلل الأطفال من الأمراض المعدية التي تصيب الأطفال أقل من سن الخمس سنوات، وبشكل خاص الأطفال الذين لم يتلقوا تطعيمهم أو المصابين بضعف المناعة.
  • في عام 1988 بعد عمل العديد من الأبحاث التي تضم جميع الحالات التي تعرضت الإصابة بمرض شلل الأطفال، اتضح انخفاض ملحوظ في عدد الحالات الذي أصيب بشلل الأطفال،
  • وذلك بعد تطعيمهم للأطفال حديثي الولادة بداية من  بلاد أفغانستان والهند وباكستان ونيجيريا، لأن تلك البلدان هي بؤرة انتشار المرض.

ما هو مرض شلل الأطفال ؟

  • مرض شلل الأطفال هو أحد الأمراض الخطيرة التي تسبب خلل في الجهاز العصبي لجسم الإنسان سواء كان طفل صغير أو إنسان كبير داخل الجسم.
  • هو عبارة عن عدوى فيروسية تقوم بمهاجمته جسم الإنسان وتسببت بدمار الجهاز العصبي، وحدوث تدمير في عضلات الأمعاء، وعضلات الجسم كلها.
  •  تقوم بالتأثير بشكل سلبي على الجهاز التنفسي مما يؤدي إلى الوفاة.

أعراض الإصابة بشلل الأطفال

هناك العديد من الأعراض التي تشير إلى إصابة الطفل بمرض شلل الأطفال من بينها أعراض أولية، ثم يتطور الأمر بأعراض قوية ومنها ما يلي:

  • حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الأصابه بآلام شديدة والتهابات قوية في منطقة اللوزتين.
  • تعرض الطفل للصداع الكلى القوي.
  • التعرض للقيء والغثيان المستمر.
  • الإصابة بالإرهاق الشديد والقلق، وعدم القدرة على التحرك.
  • حدوث تيبس في عضلات الجسم، وبشكل خاص عضلات الذراعين والساقين.
  • الشعور وجع وآلام قوية في عضلات الجسم.
  • ضعف شديد في قوة العضلات.
  • عدم القدرة على مسك أي شيء حدوث ارتخاء في الأطراف.
  • ضمور في العضلات عدم القدرة على التنفس بشكل جيد، أو البلع.
  • انقطاع النفس في وقت النوم.

أسباب الإصابة بشلل الأطفال

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي ينتج عنها الإصابة بمرض شلل الأطفال ومن بينها ما يلي:

  • مخالطة الأطفال بشخص مريض، حيث أن مرض شلل الأطفال من الفيروسات معدية، التي ينتقل من الشخص المصاب إلى الشخص السليم.
  • تناول أطعمة غير نظيفة محملة بميكروبات وفيروسات تنتشر في الجسم تسبب الإصابة بالعدوى.
  • الأطفال الذي يعانون من ضعف في الجهاز المناعي.
  • الأطفال الذين لم يطلقون تطعيم شلل الأطفال في الصغر.

شلل الأطفال عند الكبار

مرض شلل الأطفال ليس فقط مقتصر عند الصغار، ولكن ا أيضا يصاب به كبار السن، وذلك عندما تنتقل العدوى إليهم عن طريق تناول غذاء ملوث أو مياه ملوثة، أو الاختلاط مع شخص يحمل المرض حيث أن تنتقل العدوى الفيروسية للجهاز العصبي في جسم الإنسان وتسبب تدمير الخلايا العصبية، ثم يتجه إلى النخاع الشوكي ويسبب ضمور كامل به مما يجعله يصاب بالشلل التام.

  • يتمثل المرض شلل الأطفال عند الكبار في العديد من المسميات مثل، الشلل الشوكي هو عندما يهاجم الفيروس الخلايا العصبية في منطقة الذراعيين وأسفل الظهر.
  • الشلل البصلي وهو الذي يسبب دمار الخلايا العصبية المتواجدة في الدماغ وهي المسؤولة عن الحركة، والمسئول عن تكلم والبلع.
  • أيضا تؤثر بشكل سلبي على الجهاز التنفسي و تكون سبب في الإصابة بشلل.

شلل الأطفال الوراثي

  • من الأسئلة التي تطرأ في عقل العديد من الأمهات والآباء، هل مرض شلل الأطفال من الأمراض الوراثية التي تنتقل إلى الأبناء أم لا.
  •  الإجابة هي لا لأن مرض شلل الأطفال من  الأمراض وبائية، هو عبارة عن فيروس يقوم مهاجمة الجهاز العصبي في جسم الإنسان، ويسبب ضمور به مما يؤدي إلى الإصابة بالشلل.

علاج شلل الأطفال

  • عدم ظهور مرض شلل الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية تم إنتاج لقاح يتم تطعيم الأطفال به، ويوجد في الصحة العامة حتى يحافظ على الأطفال من الإصابة بتلك المرض اللعين.
  • ويوجد بروتوكول العلاج يقوم الطبيب أتباعه حتى يعالج تلك المرض
  • يوجد بعض الحالات المرضية البسيطة التي يتم شفاؤها عن طريق تناول أدوية خفض الحرارة وأدوية مضادة للالتهابات.
  • مع اتباع نظام غذائي يساعد في تقوية  الجهاز المناعي.
  • عمل بعض التمارين الرياضية حتى يساعد على القوة العضلية في اليدين والقدمين.
  • يوجد بعض الحالات شديدة الخطورة التي تعرضت لإصابة بضمور في عضلات الجسم، وحدوث عواقب وخيمة في الرئة، وفي منطقة المثانة.
  • في تلك الحالة من الضروري على المريض أن يتوجه للمستشفى حتى يوضع على جهاز التنفس الصناعي والخضوع لمجموعة من الأدوية المضادات الحيوية للمعالجة.
  • يقوم الطبيب بوصف العديد من أنواع مضادات التشنج حتى يساعد على ارتخاء العضلات، وأيضا مضادات حيوية لمهاجمة العدوى بشكل قوي.

نصائح مع للتعايش مع مرض شلل الأطفال

يوجد بعض الأطفال الذين تعرضوا لمرض شلل الأطفال لم يتم شفاؤهم بشكل جيد، لذلك يظل يعانون من آلام شديدة في القدمين، وعدم القدرة على المشي.

من النصائح الهامة التي تسهل في التعايش مع الأشخاص المصابين بمرض شلل الأطفال ومنها ما يلي:

  • أن يتم عمل مجموعة من التمارين الرياضية والأنشطة اليومية حتى تساعد المريض على الحركة بشكل مستمر لتنشيط القوة العضلية في الجسم.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن الجو البارد، لأن الجو البارد يسبب حدوث مشاكل وخيمة في عضلات الجسم، لذلك يفضل دائما أن يرتدي الملابس الثقيلة حتى يشعر بالدفء.
  • الابتعاد عن كافة الألعاب الخطيرة حتى يتجنب السقوط.
  • ارتداء أنواع من الأحذية تكون جيدة ومريحة حتى لا تتزحلق على الأسطح الجليدية.
  • اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على نسبة عالية من البروتين حتى يساعد على تنشيط عضلات الجسم.
  • الابتعاد عن الكافيين بكل أنواعه، وعادة التدخين السلبية حتى يستطيع أن يسترد قوة جهاز التنفسي.

إرشادات هامة للوقاية من الإصابة بمرض شلل

هناك العديد من الإرشادات والنصائح المميزة التي لها قدرة كبيرة على حماية أولادنا وأنفسنا من الإصابة بمرض شلل الأطفال ومنها ما يلي:

  • تناول غذاء نظام غذائي جيد يحتوي على العديد من أنواع الفواكه والخضروات المملوءة بالفيتامينات، ومضادات الأكسدة التي تقوي الجهاز المناعي.
  • عدم استخدام أدوات شخص مصاب بالعدوى.
  • عدم مخالطة المرضى والمصابين، ولو حتى المصابين بارتفاع درجة الحرارة.
  • من الضروري على الأم التي تقوم بإعطاء طفلها تطعيم ضد شلل الأطفال حتى تحميه من الإصابة بالمرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى