معرفة الحمل عن طريق الفم

معرفة الحمل عن طريق الفم

هل صحيح يمكن معرفة الحمل عن طريق الفم ؟ نجيب عن ذلك عبر أنا مامي من خلال تأثير هرمونات الحمل على صحة الفم ، كما نتطرق إلى أبكر علامات الحمل وطرق تأكيد الحمل وأهم النصائح :

  1. في المراحل الأولى للحمل تؤثر هرمونات الحمل على صحة الفم والأسنان ، مما يؤدي لظهور بعض الأعراض الفموية التي تنذر بالحمل .
  2. أشارت الدراسات العلمية إلى أن 50 % من حالات الحمل تعاني من التهاب اللثة الحاد ، الذي من الممكن أن يصل لنزيف اللثة.
  3. تآكل المينا من علامات الحمل من الفم التي ترجع إلى كثرة الغثيان والتقيؤ أحد متاعب الحمل الناجمة عن التقلب الهرموني.
  4. أيضاً هرمونات الحمل تؤدي إلى إصابة اللثة بالبلاك.
  5. حيث يؤكد خبراء طب الأسنان أن هذه المشاكل شائعة فترة الحمل ، لكن ليس السبب الوحيد للحمل ، لأن أمراض الفم واللثة متعددة الأسباب لا تقتصر على الحمل فقط.
  6. لذلك  يجب تأكيد الحمل بالتحليل الطبي ، وعدم الاعتماد فقط على علامات الحمل من الفم لعدم الحصول على نتيجة خاطئة.

أول علامات تؤكد وجود حمل

  1. بعد معرفة علامات الحمل من الفم التي تعد من المتاعب المرتبطة بالحمل ، إلى جانب أنها يمكن أن تحدث لأسباب أخرى غير الحمل ، يكون من المهم معرفة أبكر علامات الحمل الأكيدة الموثوق فيها التي يشير ظهورها إلى  تأكيد خبر الحمل.
  2. غياب الدورة الشهرية أول علامة مبكرة للحمل تلاحظها النساء ، فمنذ تخصيب الحيوان المنوي للبويضة تؤدي هرمونات الحمل إلى وقف المبيض إلى إطلاق بويضات مما يؤدي لعدم نزول فترات شهرية طول فترات الحمل ثم تأتي خلال فترة زمنية بعد الولادة.
  3. نزول نزيف مهبلي خفيف يعرف ب(دم الحمل) الذي ينزل خلال فترة زمنية تستغرق من ساعات إلى 48 ساعة على الأكثر ، يختلف تماماً عن الدورة الشهرية في قلة مدة نزوله مع قلة تدفقه وتقلصاته الخفيفة.
  4. الشعور بتقلصات وآلام تشبه الدورة الشهرية لكنها أقل في الوجع تكون خفيفة.

علامات الحمل الأكيدة

  1. بالإضافة إلى العلامات السابقة يوجد علامات أخرى تؤكد حمل ، تظهر في المرحلة الأولى للحامل .
  2. آلام الثدي مع زيادة حجمه كما لو يبدو منتفخاً ، بفعل تأثير هرمونات الحمل المرتفعة.
  3. تغير لون حلمة الثدي والهالة حول الحلمة إلى اللون الداكن.
  4. تغييرات في النظام الغذائي كالاشتهاء إلى آكلات مقابل النفور من أخرى.
  5. كثرة التبول والميل المتكرر لإفراغ المثانة.
  6. الشعور بالصداع وآلام الرأس.
  7. الشعور بالتعب والرغبة في النوم.
  8. التقلبات المزاجية والنفسية.
  9. عدم الارتياح في حركة الأمعاء.
  10. الإمساك أو الانتفاخ أو الغازات.
  11. الميل للغثيان أو التقيؤ.
  12. فقدان الشهية.

تحليل حمل مضمون مجرب

  1. مع ظهور أعراض الحمل يتم الاشتباه بنسبة كبيرة في حدوث الحمل خاصة مع غياب الدورة مع المعاناة من أكثر من علامة من علامات الحمل ، هنا يكون من الضروري إجراء تحليل الحمل لكي تكون فرحة وجود جنين مؤكدة ، الأمر الذي يرتبط بإجراء تحليل الحمل الموثوق فيه.
  2. حيث يوجد 3 طرق لمعرفة الحمل بنسبة مضمونة 100 % يمكن أن تلجأ السيدة المتزوجة إلى طريقة منهما لمعرفة الحمل من بداياته.
  3. تحليل الحمل المنزلي من الاختبارات السهلة الأكثر أقبالاً وتفضيلاً من النساء بسبب سهولة إجرائه بالمنزل مع دقة النتائج ، حيث يتم بواسطة عينة من البول ووضعها على عصا الاختبار ثم الانتظار بضعة دقائق لتظهر النتيجة التي تؤكد أو تنفي وجود حمل.
  4. تحليل الحمل المعملي من التحاليل المضمونة التي تجري من خلال الذهاب إلى المختبر لسحب الخبير عينة من الدم لفحها للتحقق من وجود حمل أو عدم حمل ، وذلك بمراقبة نسبة هرمون الحمل في عينة الدم.
  5. تحليل الموجات الفوق الصوتية من التحاليل التي تجري في عيادة طبيب أمراض النساء تظهر الحمل من فحص الرحم لرؤية كيس الحمل والجنين بداخله ، حيث يكون من التحاليل الواجب الخضوع لها لدورها في متابعة الحالة الصحية للجنين والوضع الصحي للحمل.

الاستعداد لإجراء تحليل حمل

  1. لضمان الحصول على نتيجة صادقة مؤكدة من اختبارات الحمل للتحقق من وجود جنين يكون من المهم معرفة الاستعدادات السابقة التي تؤدي لدقة النتيجة.
  2. بشكل عام ، من الاستعدادات الهامة لإجراء تحليل الحمل أن يحدث قبل الوقت المناسب لأن اللجوء إليه في وقت سابق لأوانه يؤدي لنتيجة خاطئة مضلة مخيبة للأمل ، بحيث يجمع خبراء طب النساء أن الوقت الأمثل لتحليل الحمل بالبول أو الدم أو فحص الموجات الفوق الصوتية يكون خلال 14 يوم من تغيب الدورة الشهرية.
  3. أما الاستعدادات بتحليل حمل في المعمل لا يحتاج سوى الذهاب إلى أحد المختبرات الطيبة السمعة المعروفة بنتائجها الدقيقة.
  4. بينما فحص الموجات الفوق الصوتية يحتاج إلى زيارة عيادة طبيب أمراض النساء للتحقق من وجود حمل مع الحصول على صورة مبدئة لوضع الحمل والحالة الصحية للجنين مما يضمن الحمل السليم.
  5. ومن ناحية أخرى ، أن تحليل الحمل المنزلي لديه استعدادات أخرى تساعد على الحصول على نتيجة مضمونة موثوق فيها لا تحمل أخطاء.
  6. ومن الاستعدادات الإلمام بطريقة استعمال تحليل الحمل المنزلي من خلال قراءة تعليمات المرفقة من النشرة الخارجية وأتباعها خطوة خطوة بشكل دقيق.
  7. إجراء تحليل الحمل على أول عينة بول صباحية بحيث تكون على الريق قبل تناول الأطعمة أو المشروبات ، لأن هرمون الحمل يكون مركز فيها تلك العينة ثم يخف مع تناول المغذيات.
  8. التأكد من سريان صلاحية تحليل الحمل لأن المنتهى الصلاحية لا يعمل ويؤدي لنتائج مضلة.

نصائح ثبوت الحمل بالشهور الأولى

  1. ترفع معدلات الإجهاض في الشهور الأولى مما يرتبط بأتباع بعض التعليمات والنصائح الهامة لثبوت الحمل لمنع مخاطر ضعف الحمل أو السقوط.
  2. المتابعة المنتظمة في عيادة طبيب أمراض النساء لمعرفة الحالة الصحية للجنين أول بأول مع متابعة تطورات نموه والتأكد من أنها تسير على نحو سليم.
  3. التحدث مع طبيب النساء عن مدى أمان ممارسة العلاقة الزوجية في الثلث الأول من الحمل لأن في حالات الحمل الضعيف يمكن أن تؤدي هزات الجماع إلى النزيف المهبلي أو السقوط.
  4. إخبار طبيب النساء على الفور في حالة الشعور بأعراض مدعاة للقلق أو تكون من إنذارات الإجهاض كالتقلصات القوية أو المؤلمة المصاحبة بنزيف مهبلي.
  5. تناول فيتامينات ما قبل الولادة التي تعمل على إمداد الجنين بالمغذيات التي يحتاج إليها ، إلى جانب حمايته ووقايته من العيوب والتشوهات الخلقية.
  6. التغذية الجيدة السليمة بتناول القيم الغذائية والمعادن التي تعود بالإيجاب على صحة ونمو الجنين لمساعدته على الثبوت والانغراس بالرحم ثم تطور نموه ، خاصة الفواكه والخضروات لفوائدها التي لا حصر لها.
  7. الابتعاد عن الإجهاد البدني مثل تجنب حمل الأوزان الثقيلة أو شغل البيت أو الانحناء.
  8. إدارة التوتر النفسي والابتعاد عن العصبية والانفعال لأن الجنين يشعر بنفسية  أمه ويتأثر بها.
  9. الحصول على حصص منتظمة ومتواصلة من النوم ما لا يقل عن 8 ساعات إلى 10 ساعات يومياً.

فيديو  علامات تؤكد وجود حمل

المرأة المتزوجة التي تحاول الحمل تهتم بمعرفة أول العلامات ، فنقدم لها فيديو (ما هي علامات الحمل الأكيدة قبل الدورة الشهرية  – تجارب حقيقية في اكتشاف الحمل المبكر):

 

المصدر
Your Dentist Can Tell If You Are Pregnant Just By Looking In Your Mouth Pregnancy Tests Symptoms of pregnancy36 Tips for a Healthy Pregnancy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى