مغص بداية الحمل ونوع الجنين

مغص بداية الحمل ونوع الجنين

عبر أنا مامي نوضح تجربتي مع مغص بداية الحمل ونوع الجنين التي نتناول فيها ماذا تشير آلام البطن بالأسابيع الأولى للحمل وهل تدل على نوع المولود ذكر أو أنثى ، إليكم التفاصيل فتابعونا.

  • أحد الحيل المنزلية المستخدمة بين النساء الحوامل لمعرفة نوع المولود بدون فحص هي طريقة مغص الحمل التي تقول أن ألم الحوض ببداية الحمل المركز أسفل منطقة البطن مؤشر لإنجاب ذكر بينما اختفاء ألم الحوض أو الألم الخفيف يكون علامة على الحمل بفتاة.
  • حيث يقال أن السبب في آلام الحوض للولد زيادة وزنه بمنطقة الأرداف عن الفتاة مما يؤدي للضغط على البطن والحوض فيظهر الألم.
  • في ظل تلك الحيلة المنزلية على الأم الحامل عدم السير ورائها لأنها أحد الأساطير الخرافية المورثة من حكايات التراث الشعبي ، حيث لا تزيد عن الفكاهة والمداعبة للتخفيف من متاعب الحمل وتسلية الوقت لكن لا تؤخذ بمحمل الجد حول معرفة جنس الجنين المنتظر ، لأنها ليس مدعمة بالدراسات أو الأبحاث العلمية.

تجربتي مع مغص بداية الحمل ونوع الجنين

  • بعد توضيح أن العلاقة بين المغص ببداية الحمل ونوع الجنين هي خرافة موروثة من التاريخ الشعبي ، نسلط الضوء على بعض الروايات لحكايات النساء الحوامل مع آلام البطن والحوض وهل تخبر بنوع الجنين وهل يعد ألم طبيعي أم ألم خطير.
  • تخبر النساء الحوامل أن ألم البطن من الأعراض المصاحبة ببداية الحمل ولا علاقة له بنوع الجنين ، لأن هناك أمهات أنجبن ذكور وأخريات أنجبن فتيات.
  • تسرد سيدة أخرى أنها شعرت بنقاط دموية خفيفة في وقت الدورة الشهرية مع المغص وألم أسفل البطن حول الحوض ، بحيث استمر نزول الدم لمدة 8 ساعات فقط ، على عكس الدورة الشهرية التي تستمر معها لمدة 6 أيام خلال كل فترة ، فأتضح أنه ألم بداية الحمل وزرع البويضة بجدار الرحم.
  • تجربتي مع مغص الحمل كانت مؤلمة وقاسية ، بهذا كشفت أحد التجارب النسائية معاناتها مع آلام البطن فترة الحمل ، حيث شعرت بألم بحلول الأسبوع 8 للحمل كان خفيف وتم تجاهله ثم زاد الألم ورافقه نزول بقع دموية خفيفة ، وحين أخبرت طبيب النساء الذي تتابع معه الحمل طلب منها الخضوع لفحص الموجات الفوق الصوتية أشار إلى أنها على وشك السقوط وفقدان الجنين وأن ما تشعر به هو بداية الإجهاض.

أصدق طريقة لمعرفة نوع الجنين

  • منذ معرفة خبر الحمل يكون الشغل الشاغل معرفة نوع الجنين في وقت مبكر من الحمل ، لكن يجب اللجوء إلى الطرق الموثوق فيها للحصول على نتيجة صحيحة ودقيقة غير خادعة.
  • بهذا الإطار يؤكد أطباء النساء أن أصدق طريقة لمعرفة جنس المولود المنتظر هو الخضوع لفحص الموجات الفوق الصوتية أحد الاختبارات الدقيقة الموجودة بعيادة طبيب النساء ، بحيث يتم اللجوء إليه في الشهر الرابع للحمل من الأسبوع 16 إلى الأسبوع 18.
  • وقبل ذلك لا يمكن معرفة جنس الجنين لأن النتيجة تكون غير دقيقة بسبب عدم اكتمال نضج العضو التناسلي للجنين الذكر والأنثى نظراً لتشابه كل منها في الشكل ، بحيث يبدأ تكوين القضيب أو المهبل بالأسبوع السادس للحمل يكون على شكل نتوءات تستمر في النمو مع التشابه بالشكل لكن النضج الواضح الذي يوضح القضيب للدلالة على الحمل بولد أو يوضح المهبل للدلالة على الحمل بفتاة يحدث بالشهر الرابع .
  • على صعيد أخر ، هناك اختبارات أخرى لمعرفة نوع الجنين قبل فحص الموجات الفوق الصوتية  تعمل على معرفة جنس المولود من فحص كروموسوماته ، وذلك يحدث من خلال حصول الخبير على عينة من السائل الأمينوسي أو عينة من المشيمة للفحص.
  • لكنها غير مناسبة لجميع النساء الحوامل ، لأنها غير مخصصة للكشف عن نوع الجنين بل تنتمي إلى الاختبارات الوراثية للكشف عن الأمراض الوراثية للجنين ، بحيث يتم الخضوع لها مع توافر العامل الوراثي أو اشتباه طبيب النساء خلال الفحص الروتيني بوجود اختلالات بكروموسومات الجنين وإصابته بمرض وراثي ، فيظهر نوع الجنين ضمن نتائج الأمراض الوراثية سواء بالتأكيد أو النفي.

دلالات مغص بداية الحمل

تشعر النساء الحوامل بالأسابيع الأولى من الحمل بالمغص الذي يعرف بأنه ألم أسفل البطن حول منطقة الحوض ، بسؤال أطباء النساء أكدوا أنه له العديد من الدلالات ما بين الطبيعي والخطير ولكن تشخيصه يعتمد على شدة الألم والأعراض المصاحبة له.

  • مغص زرع البويضة هو أول أشكال آلام البطن التي تشعر بها السيدة الحامل ، بحيث يكون خلال الأسبوع الأول أو الأسبوع الثاني للحمل يشير إلى تخصيب البويضة من الحيوان المنوي وانغراسها بجدار الرحم مما يستدل منه على بداية الحمل ، بحيث يكون ألم خفيف ، وغالباً يصاحبه بقع دموية كعلامة على التصاق البويضة.
  • مغص تمدد الرحم يتسم الرحم بأنه من الأعضاء المرنة التي تتسع وتتمدد طول فترة الحمل استجابة لنمو الجنين وزيادة وزنه بهدف إفساح له المكان للحركة والشعور بالارتياح ، وخلال عملية التمدد يظهر المغص.
  • مغص ارتفاع هرمونات الحمل منذ التصاق البويضة بجدار الرحم يفرز الجسم مجموعة من الهرمونات المدعمة للجنين ، بحيث تعمل تلك الهرمونات على اضطراب الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ أو الغازات أو الحموضة أو الإمساك والتي يصاحبها أيضاً المغص مع عدم الارتياح بحركة الأمعاء.
  • مغص تدفق الدم  تؤدي ارتفاع هرمونات الحمل إلى سرعة تدفق الدم بشكل أكبر من قبل الحمل بهدف توصيل الدم بالتوازن بين الأم الحامل والجنين لمساعدته على الحياة ، بحيث خلال التدفق الدموي يحدث ضغطاً يكون من عوامل الخطورة لألم المغص.
  • مغص الحمل خارج الرحم هو حالة حمل غير طبيعية فيها تنغرس البويضة المخصبة خارج الرحم ، بحيث تشير الدارسات العلمية أن أغلب أنواع الحمل حدثت بقناة فالوب ، بأي نوع من الأحوال أن تخصيب البويضة خارج الرحم يعد نوع حمل غير قابل للاستمرارية وينتهي بالإجهاض بسرعة بمجرد اكتشافه لتجنب المضاعفات مثل نزيف مهبلي مهدد للحياة أو انفجار قناة فالوب التي تعد مشكلة تؤثر على فرصة الحمل بالمستقبل.
  • مغص الإجهاض يمكن أن يشير آلام البطن للحامل إلى خطر الإجهاض وفقدان الجنين كعلامة على وفاته بداخل الرحم ، وهنا يصاحبه نزيف مهبلي للتخلص من الأنسجة الجنينية والمشيمية لإنهاء الحمل.
  • مغص الجماع يمكن أن تؤدي ممارسة العلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة ببداية الحمل إلى الشعور بالمغص نتيجة هزات الجماع المسببة لتقلصات رحمية.
  • مغص الحمل الضعيف تمر بعض النساء الحوامل بمشاكل تجعل الحمل غير مستقر أو ضعيف ، هنا تشعر بالمغص ويكون من إنذارات الإجهاض بحيث يجب زيارة عيادة طبيب النساء لوصف علاجات لثبوت الحمل بهدف الحفاظ على الجنين وتقليل عوامل خطورة للسقوط لأن نسبة فقدان الطفل في تلك الحالة كبيرة ، مع العلم أن يمكن أن ينجح العلاج ويثبت الجنين أو يفشل ويحدث الإجهاض.
  • مغص التهاب المسالك البولية أحد المشاكل الصحية التي ليس لها علاقة بالحمل لكن ترتفع نسبة الإصابة بها فترة الحمل ، تعالج بالأدوية الطبية بسرعة لمنع مضاعفات الحمل ، ومن أعراضها ألم أسفل البطن مع ألم البول أو حرقة البول.

أعراض خطيرة لمغص بداية الحمل

  • هناك بعض الأعراض التي إذا كانت مصاحبة لمغص بداية الحمل يجب مراجعة طبيب النساء بسرعة لأنها علامات خطيرة تشير لوجود مشكلة ما أو بداية الإجهاض.
  • المغص القوي الحاد ، أو المغص الخفيف ثم يزيد ويتفاقم ويصبح مزمن.
  • المغص الذي يمنع عن ممارسة الأعمال اليومية أو المهام البسطية.
  • المغص الذي يوقظ من النوم بسبب الألم والوجع.
  • المغص مع النزيف المهبلي أو الإفرازات المهبلية.
  • المغص مع علامات العدوى كالحمي أو القشعريرة.
  • المغص مع آلام أخرى مثل ألم الظهر أو الكتف.

فيديو  أسباب المغص للحامل

تحتاج السيدة الحامل التي تعاني من المغص إلى معرفة جميع الأسباب المؤدية لتلك المشكلة ما بين الطبيعي أو غير طبيعي ، وهذا ما نتعرف عليه معاً من طبيب النساء الدكتور محمد بدر عبر حوار معه حول (ما هي أسباب المغص عند الحامل .. تشخيص تقلصات البطن عند الحامل ومتى تكون خطر؟)

المصدر
Abdominal Pain During Pregnancy:Abdominal Pain During Pregnancy: How to Tell a Baby's Sex on the Ultrasound Finding Out Your Baby’s Sex Through a Gender Blood Test

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى