من علامات الحمل نزول دم في موعد الدوره

omnia 22 ديسمبر، 2022
من علامات الحمل نزول دم في موعد الدوره

من علامات الحمل نزول دم في موعد الدورة

في البداية عند نزول الدورة الشهرية، وفي منتصف توقيتها تمر المرأة بمرحلة تسمى عملية الإباضة، حث يفرز المبيض البويضات، التي تخزن بداخل قناة فالوب والتي تعيش كحد أقصى لها يوم واحد، تنتظر الحيوانات المنوية لتلقيحها، وتنتقل بعد ذلك إلى الرحم لتخترق جداره لتكون بداخله خلايا الجنين، ففي هذه المرحلة يبدأ الدم بالنزول على السيدة الحامل لعدة أيام، حيث أنه يشبه دماء الدورة الشهرية مع اختلاف بسيط في لونه وكثافته، لذلك لابد من ممارسة الجماع بعد انقطاع مدة الحيض مباشرةً، لضمان حدوث عملية الحمل بشكل مؤكد.

نزول نقطتين دم في ميعاد الدورة

من أهم علامات الحمل هي غياب الدورة الشهرية عن توقيتها، ولكن في حالة نزول دم بموعدها يمكنها علامة أيضا من علامات الحمل، ولكن هناك فروقات بين دم الحيض ودم الحمل في اللون وكثافة الدم، حيث انه يمتاز باللون الأحمر الفاتح، ولاعتبار من علامات الحمل، يشترط أن يصاحبه بعض الأعراض الغريبة التي طرأت بجسدك مؤخراً، مثل:

  • الرغبة في التقيؤ باستمرار خلال فترات اليوم.
  • الحاجة إلى التبول عدة مرات.
  • ألم في الثدي، والشعور بنغزات مؤلمة، بالإضافة إلى انتفاخ حجمه.
  • قلة النشاط، والإجهاد بشكل مستمر.
  • الرغبة الملحة في أخذ قيلولة من وقت لآخر.
  • نزول قطرات من الدم فاتحة اللون، تستمر لمدة يومان كحد  أقصى.
  • قتامة لون حلمات الثدي.
  • ملاحظة وجود إفرازات مهبلية أثناء التبول.
  • ألم وتشنجات بأسفل الظهر، والبطن عند منطقة الحوض.
  • تغير ملحوظ في هرمونات ودرجة حرارة الجسم، فدائماً مرتفعة.
  • اضطراب في الحالة النفسية.

الفرق بين دم الدورة ودم الحمل

تتشابه الأعراض كثيراً فيما بينها وبين دم الحيض، فنزول الدم ناتج من اختراق بويضات ملحقة بالحيوانات المنوية لجدار رحم المرأة، ولكن هناك فرق في الدم، يمكن للمرأة من خلال التفريق البسيط بينها، الأعراض الآتية:

دم الحمل

  • نزول نقط دموية متقطعة تميل إلى  اللون الوردي.
  • ثبات كمية نزول الدم طوال  أيام نزوله.
  • ملاحظة وجود الدم لمدة أقصاها يومين أو ثلاثة، ترجع لطبيعة جسد المرأة.
  • الشعور بتشنجات خفيفة بالبطن مع نزول قطرات الدم.

دم الحيض

  • ملاحظة وجود دماء حمراء تميل إلى الأرجواني.
  • تختلف كمية نزول الدم باليوم الذي تنزل فيه، حيث تبدأ بالخفيف ثم تزداد من اليوم الثاني.
  • الشعور بألم شديد وتشنجات بأسفل الظهر وعند البطن.
  • يستمر نزول الدم لمدة تتراوح ما بين الثلاثة إلى ستة أيام بدون توقف.

الفرق بين دم الحيض ودم الإجهاض

يحدث الإجهاض بنسبة حوالي 10% لمختلف السيدات ويحدث تحديداً في الثلث الأول من الحمل، وفي عدة حالات قد تعرف المرأة بانها تعرضت للإجهاض قبل أن تعرف بانها حامل بالأساس، وهذا يتضح عبر الأتي:

دم الإجهاض

لكي تستطيعي التفريق بين الدم الناجم عن تعرضكِ للإجهاض وبين دم الحيض عليكِ بملاحظة الأتي:

  • في الغالب سوف يكون الدم الناجم عن الإجهاض متبع بشعورك الدائم بالرغبة في القيء والغثيان، فبمجرد أن تتناولي أي من الأطعمة أو المشروبات سوف تشعري بانكِ ذا رغبة في التقيؤ.
  • إلى جانب أن دم الإجهاض يكون مصاحب له مجموعة من الاضطرابات التي قد تظهر على المرأة في هيئة تعرضها للإسهال أو الإمساك أو غيرهم من الأعراض التي تشير إلى أن هناك خلل ما في المعدة.
  • كما أن دم الإجهاض يكون متبعاً بمجموعة من الإفرازات والكتل الدموية التي تكون ناتجة عن بطانة الرحم بعد حدوث الإجهاض.
  • بالإضافة إلى أن الإجهاض في العموم يمتاز بانه ينتج عنه عدة تقلصات رحمية تتسبب للمرأة في العديد من الآلام المختلفة، حيث أن هذا الألم قد يمتد بداية من البطن وحتى أسفل الظهر نظراً لشدة هذه التقلصات، علماً بإن تلك التقلصات  والآلام تتشابه بعض الشيء مع تقلصات والآلام الدورة الشهرية، ولكن ما يميزها عن الدورة الشهرية هي أنها تكون أشد في الألم حتى إن المرأة في غالبية الأوقات تكون غير محتملة لهذه التقلصات.
  • كما أن أبرز ما يمتاز به دم الإجهاض هو كونه ذا كثافة عالية للغاية ويستمر النزيف النابع من الإجهاض في الهطول على المرأة لمدة زمنية أطول من الدورة الشهرية، وهذا ما يجعل غالبية السيدات يلجأن للأطباء بعدما تطول مدة هذا النزيف، نظراً لكونهم كانوا يعتقدن بإن هذا النزيف نابع من الدورة الشهرية فقط.
  • وعلاوة على ذلك فالمرأة في هذا الحين تكون أكثر عرضة في أن تصاب بمجموعة من التشنجات التي تكون جزءاً لا يتجزأ من التقلصات التي سبق وتحدثنا عنها فيما سبق، ولكن يجب أن نشير إلى أن هذه التشنجات إن دلت على شيء فهي تدل على أن عنق الرحم الخاص بالمرأة يحدث له تمدد نتيجة لتعرضها للإجهاض.
  • ومن أهم ما يميز دم الإجهاض أنه ذا لون بني مائل للون القهوة، ولكنه في  أحيان نادرة يكون لون هذا الدم مائلاً للون الوردي إلى الأحمر الفاتح بعض الشيء.
  • ويجب أن ننوه بان عندما تكون الحامل قد أجهضت في الأسبوع الثامن من الحمل، فهذا يشير إلى أن دماء الحيض ذا كثافة عالية للغاية، ولكن في حين إن حدث الإجهاض في حال إن حدث الإجهاض في وقت متأخر من الحمل فسوف يظهر في دم الإجهاض مجموعة من أنسجة أو المشيمة الخاصة بالحامل.

هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل

تلاحظ بعض السيدات نزول دم بني، قبل حلول موعد الدورة الشهرية، ويبدأ الشك يدور بداخلهن، هل هذا حمل؟، أم هل هي الدماء الطبيعية للحيض؟، ولماذا متغير لونها؟،  فالحقيقة إذا لم تشعري بأعراض الحمل المذكورة بالأعلى، فهي في الغالب تعتبر دماء متراكمة من الدورة الشهرية السابقة متبقية بداخل الرحم، حيث يقوم بتنظيف نفسه قبل موعد الحيض الجديد، ولكن إذا استمرت في النزول بهذا الشكل يجب استشارة الطبيب.

لا يمكن الاعتماد على علامات الحمل فقط للتأكد على وجود الحمل من عدمه، فيجب إجراء فحوصات الحمل المعروفة، بجانب استشارة المعالج المختص بالأمور الشبيهة لذلك.

علامات الحمل الأولى

هناك مجموعة من علامات الحمل الأولية التي تظهر على النساء الحوامل في وقت مبكر للغاية تتمثل أبرز هذه العلامات فيما يلي:

  • الغثيان: يعتبر الغثيان من أول الأعراض التي تظهر على المرأة الحامل في وقت مبكر للغاية ولكن يجب العلم بإن هذا العرض قد لا يصيب العديد من النساء إلا بعدما يقوموا بإتمام الأسبوع الخامس من الحمل.
  • كثرة التبول: هذا العرض أيضا يعتبر واحد من الأعراض الشائعة التي تحدث للحوامل حيث أن يكون لديهم رغبة في التبول بمعدل ملحوظ للغاية، حيث أن هذا الأمر يكون بسبب تعرض المرأة للعديد من التغيرات الهرمونية في الجسم بسبب وجود هرمون الحمل في جسم المرأة، مما يجعل هذه المرأة معرضة لنمو الرحم الذي يجعلها أكثر رغبة في التبول.
  • حدوث تغيرات في الثدي: تلك التغيرات تعتبر بمثابة دليل على أن المرأة حامل حيث أن بمجرد ظهور هرمون الحمل في جسد المرأة تبدأ أنسجة الثدي في أن تصاب بعدة تورمات تجعل الحجم الخاص بالثدي يتغير كثيراً، بالإضافة لحدوث عدة تغيرات في لون الحلمات فهي تصبح ذا لون داكن، وتشعر المرأة بتلك التغيرات التي طرأت على الثدي بمجرد ملامستها له.
  • غياب الدورة الشهرية: أهم الأعراض التي تشير إلى أن هناك حمل لدى المرأة هو ملاحظتها بإن الموعد الخاص بالدورة الشهرية قد فات ولم تأتِ الدورة الشهرية بعد.

أسئلة شائعة

هل ينزل دم في موعد الدورة إذا كنت حامل؟

نعم حيث أن هذا أمر طبيعي وشائع بين العديد من النساء الحوامل ولا يدعو للقل نهائياً، حيث أن هذا الدم يكون نتيجة لانغراس البويضة المخصبة بنجاح في بطانة الرحم، علماً بإن هناك ما يقرب من 20% من النساء يتعرضن لهذا النزيف الطفيف في موعد الدورة الشهرية، والفارق الذي يكمن بين هذا النزيف وبين الحيض العادي هو كون الأول لا يستمر إلا ليومين كحد أقصى على عكس الحيض الذي يستمر لفترة طويلة من الوقت.

ما هي مدة نزول الدم في بداية الحمل؟

دم الحمل الذي يهطل على المرأة في الأيام الخاصة بالحيض لديها قد يستمر لمدة زمنية تتراوح من بين 24 ساعة وحتى 48 ساعة كحد أقصى، وهذا يعتبر الفارق المباشر بين دم الحيض ودم الحمل، علماً بإن الدم الناجم عن الحيض قد يستمر لعدة أيام متتالية لدى العديد من النساء فإنه قد يستمر لمدة تقريباً تبلغ حوالي من ثلاث أيام وحتى سبع أيام.