مين استخدمت تحاميل التثبيت سايكلوجيست

مين استخدمت تحاميل التثبيت سايكلوجيست ؟ تحاميل التثبيت سايكلو جيست هي أحد الأدوية التي تحتوي على هرمون البروجيسترون وهو واحد من هرمونات الأنوثة. حيث أنه يعمل على بتحفيز بطانة الرحم ويزيد من وصول الدماء إليها، بالإضافة إلى أنه يساعد في تثبيت الحمل في حال تخصيب البويضة حيث أنه يقوم بتهيئة بطانة الرحم لاستقبال البويضة المخصبة، وسوف نتعرف أكثر على تحاميل التثبيت سايكلوجيست ودواعي الاستخدام والآثار الجانبية التي قد تنتج عنها بالتفصيل عبر هذا المقال مع موقع أنا مامي.

مين استخدمت تحاميل التثبيت سايكلوجيست

دواعي استخدام تحاميل التثبيت سايكلوجيست

  • يحتوي دواء سيكلوجيست على هرمون البروجستيرون والذي يساعد في علاج المشاكل الناتجة عن اضطراب نسبة أو نقص البروجسترون في الجسم.
  • يوصف لعلاج حالة توتر ما قبل الحيض premenstrual tension syndrome PMS.
  • حالات اكتئاب ما بعد الولادة.
  • لتثبيت الحمل في حالات الحمل الخطر أو أطفال الأنابيب.

الجرعة المقررة وطريقة استخدام تحاميل سايكلوجيست

  • يجب عليك عدم استخدام هذا العقار إلا تحت إشراف ومتابعة الطبيب المختص.
  • يمكن استعمال سيكلوجيست شرجيا أو مهبليا حسب الحالة وحسب إرشادات الطبيب المعالج.
  • يجب استعمال سيكلوجست مهبليا إذا تم استخدامه كعلاج لتثبيت الحمل ما لم يصف الطبيب المعالج غير ذلك.
  • يجب استعمال سيكلوجست شرجيا في حالات الإصابات الفطرية في المهبل، أو التهابات مجرى البول.
  • الجرعة المعتادة هي لبوس/ قمع شرجي أو مهبلي مرة يوميا ويفضل قبل النوم.

محاذير الاستعمال

يرجى الحذر الشديد عند استخدام هذا العقار مع الحالات الآتية:

  • إذا كنت تعاني من قصور وظائف الكلى أو الكبد الشديدين.
  • مرضى ضغط الدم المرتفع.
  • مرضى القلب.
  • مرضى الصرع.
  • مرضى السكر.
  • التاريخ المرضي لجلطات الأوعية الدموية العميقة DVT.
  • الصداع النصفي المزمن.
  • الربو وحساسية الصدر.

موانع الاستعمال

لا يجب استخدام تحاميل التثبيت سايكلو جيست في هذه الحالات تحت أي من الظروف:

  • إذا كنت تعاني من النزيف المهبلي غير محدد السبب.
  • إذا كنت تعاني من الأورام السرطانية الحساسة للبروجستيرون مثل سرطان الثدي (يزيد البروجستيرون من قوة الورم إذا تم استعماله مع سرطان الثدي)
  • الحمل الأنبوبي خارج الرحم.
  • الإجهاض المنسي.
  • إذا كنت تعاني من القصور الكلوي أو الكبدي الشديد.
  • إذا كنت تعاني من التاريخ المرضي السابق لجلطات القلب والدماغ.
  • الإصابة الحديثة أو الحالية بجلطات الأوعية الدموية العميقة.
  • مرض البروفيريا porphyria وهو احد أمراض الدم الوراثية النادرة.

الاستعمال مع الحمل والإرضاع

  • يحتوي هذا العقار على هرمون البروجسترون وهو هرمون مهم جدًا خلال فترة الحمل، لذلك يمكن تناوله خلال فترة الحمل بصورة أمنة.
  • لا ينصح باستعمال هذا الدواء خلال فترة الرضاعة الطبيعية بسبب إفرازه في اللبن.

الآثار الجانبية المحتملة

يعد هذا العقار مثله مثل أي دواء أخر قد ينتج عن استخدامه الكثير من الآثار الجانبية غير المرغوب في حدوثها ومن بين هذه الآثار الجانبية ما يلي:

آثار جانبية شائعة:

  • الإحساس بالخمول والرغبة المستمرة في النوم.
  • الإصابة بألم و انتفاخ بالثدي.
  • الإصابة بإمساك أو إسهال (إذا تم استعماله شرجيا)
  • الشعور بالإجهاد.
  • زيادة الإحساس بالهبات الساخنة أو hot flushes.
  • زيادة إفرازات المهبل.

آثار جانبية أقل شيوعا:

اضطراب موعد الدورة الشهرية، أو الإحساس بعدم الراحة في المهبل أو الشرج.

التداخلات الدوائية

هناك العديد من الأدوية التي قد تتفاعل مع هذا العقار ومن بينها:

  • فئة البنزوديازبينز.
  • فينتوين.
  • فينوباربيتال.
  • ريفامبيسين..

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا