مين نزلت عليها إفرازات بنية وطلعت حامل

مين نزلت عليها إفرازات بنية وطلعت حامل

  • الإفرازات البنية من الأعراض الشائعة بين الفتيات والنساء بحيث تختلف تجارب النساء معها ، حيث تقول أحد السيدات أنها شعرت بإفرازات بنية قليلة الكمية قبل موعد الدورة بيومين استمرت يوم كامل ثم اختفت وانقطع الدم تماماً ، حيث مع إجراء تحليل الحمل حصلت على النتيجة الإيجابية وأصبحت حامل.
  • ومن ناحية أخرى ، تخبر تجارب نسائية أخرى أن الإفرازات البنية ليس تكون في جميع الأحوال دليل على الحمل ، بسبب معاناتهن منها بفعل الإصابة بمشكلة صحية كالالتهابات أو بعض الحالات الطبية التي تصيب الجهاز التناسلي الأنثوي.
  • على صعيد أخر ، يقول أطباء النساء أن الإفرازات البنية في موعد الدورة علامة على الحمل المبكر أو دورة الحيض ، وهنا يتم التعرف عليهما من مظهر الإفرازات ومدتها إلى جانب أهمية تحليل الحمل الذي يفصل في الأمر ويقطع الشك باليقين.
  • أما الإفرازات البنية بين الفترات الشهرية أو خارج أوقات دورات الحيض غالباً يكون علامة على وجود مشكلة صحية تستدعي من المرأة إجراء بعض الاختبارات الطبية للتشخيص ثم العلاج قبل تطور الحالة الطبية لوضع يؤثر سلبياً على الصحة العامة والصحة الإنجابية.

هل الإفرازات البنية من علامات الحمل؟

  • تعد الإفرازات البنية من علامات الحمل المبكرة التي تشير إلى تخصيب البويضة وتعشيشها بجدار الرحم ، ومع ذلك يمكن أن يكون لها سبب أخر غير الحمل.
  • تتسم الإفرازات المهبلية البنية اللون التي تدل على بداية الحمل بأنها تنزل بعد ممارسة العلاقة الجنسية بأيام الأباضة بدون وسيلة منع الحمل ، بفترة زمنية تتراوح ما بين 10 إلى 14 يوم ، بما يعني أنها تنزل في موعد أو في توقيت قريب من الدورة الشهرية.
  • تتميز إفرازات الحمل بأنها تستمر من الوقت ساعات قليلة إلى 48 ساعة فقط كما تكون خفيفة ومظهرها عبارة عن نقاط دموية ، تصاحبها تقلصات غير مؤلمة.
  • ولكن إذا كانت الإفرازات البنية في موعد الدورة وتتسم بأنها غزيرة ومستمرة أربعة أيام إلى سبعة أيام فأنها تكون دليل على الدورة الشهرية ، ولا علاقة بها بالحمل.
  • ومن ناحية أخرى ، هناك بعض الأعراض التي تشير إلى الحمل المبكر  تتشابه غالباً في بعضها مع أعراض الدورة الشهرية ، لذلك يكون إجراء تحليل الحمل هو القاطع الشك باليقين حول الحمل أو عدم الحمل ، ومن أهم أعراض تؤكد وجود حمل:
    • غياب الدورة الشهرية.
    • نزيف الانغراس (الإفرازات المهبلية البنية).
    • كثرة مخاط عنق الرحم .
    • ألم الثدي أو تورمه وانتفاخه.
    • التقلبات المزاجية أو النفسية.
    • كثرة التبول.
    • الميل للغثيان أو التقيؤ.
    • تغييرات في الشهية.
    • عدم الراحة في حركة الأمعاء.
    • الانتفاخ أو الغازات أو الإمساك.
    • الشعور بالتعب والخمول.
    • الصداع وآلام الرأس.
    • الدوخة والشعور بالدوار.
  • ينصح أطباء النساء بالاستعانة بتحليل الحمل بعد تغيب الدورة أو بعد نزيف الانغراس بأسبوعين لضمان النتيجة الدقيقة لأن الفحص المبكر يرتبط بأخطاء النتائج .
  • بحالة الحصول على نتيجة إيجابية من فحص الحمل أول ما يجب فعله الإسراع إلى عيادة طبيب أمراض النساء للبدء في تتبع الحمل والحالة الصحية للجنين.

الإفرازات البنية للحامل هل طبيعية ؟

  • بعد ممارسة الجماع بأسبوعين ينزل على المتزوجة نزيف الانغراس ، ويكون أول بقع دموية تستدل منها المرأة على كونها حامل .
  • ومن لحظة الحمل لا ينزل على المرأة الحامل أي بقع دموية حتى قرب الولادة التي يتسرب منها من فتحة المهبل إفرازات دموية تشير للسدادة المخاطية ، وتكون من علامات قرب المخاض.
  • على المرأة الحامل مراجعة طبيب النساء فوراً في الإفرازات المهبلية البنية أو الحمراء لأنها تدل على وجود مشكلة ما يجب التعامل معها للحفاظ على الحمل ، بعض الأسباب يمكن التعامل معها والبعض الأخر ينتهي بفقدان الجنين ، ومن أسباب الإفرازات البنية للحامل :
  • حالات الحمل الغير طبيعية مثل (الحمل خارج الرحم أو الحمل العنقودي) ، أيضاً  الإجهاض هما من أخطر مشاكل الإفرازات البنية أثناء الحمل لأن الحمل يكون غير قابل للاكتمال ، وهنا يسقط الجنين.
  • بينما الخلل الهرموني يعد من أسباب ضعف الحمل ويكون الحمل مهدد بالإجهاض ، يؤدي اكتشافه في مرحلة مبكرة إلى إنقاذ الحمل من خلال إعطاء أخصائي النساء للأم الحامل مثبتات الحمل لحين ثبوت الجنين واستقرار الحمل ، ومن ثم التوقف عنه.
  • أما المشاكل المرتبطة بالمشيمة تنتهي بالولادة المبكرة مع تعليمات بالراحة الجسدية وتجنب المجهود أو شغل المنزل مع تحسين جودة النوم بالوضعية على الجانب الأيسر ، إضافة إلى التغذية السليمة وتناول المكملات الغذائية.

أسباب الإفرازات البنية غير الحمل

هناك أكثر من سبب لنزول الإفرازات البنية غير الحمل ، بعضها يكون أمر طبيعي وبعضها يكون مصدر قلق يتطلب المتابعة مع أخصائي طب النساء ، في النقاط التالية نتعرف على المسببات بالتفصيل :

الدورة الشهرية

  • الدورة الشهرية من أسباب الإفرازات البنية الطبيعية التي تمر بها الفتيات منذ سن البلوغ إلى سن اليأس وانقطاع دورة الطمث تأتي كل 28 يوم إلى 33 يوم لتصنف على أنها فترة شهرية منتظمة ، حيث تستمر من الوقت 4 إلى 7 أيام يصاحبها تقلصات قوية.

مرحلة الإباضة

  • يقصد بها الفترة التي تنطلق البويضة من المبيض وتكون علامة للمرأة المتزوجة الراغبة في الحمل على ممارسة الجماع لتلقيح البويضة لإنجاب طفل ، حيث تحدث في منتصف أيام الدورة الشهرية ، في بعض الأحيان يكون الإفراز المهبلي البني أحد أعراضها لكنه من العلامات الغير شائعة ولا تظهر مع جميع الفتيات أو النساء.

الخلل الهرموني

  • الاختلالات الهرمونية في الجهاز التناسلي الأنثوي من أسباب الإفرازات البنية ، وهنا تشعر المرأة بنزيف مهبلي بين الفترات الشهرية بشكل متكرر وغير منتظم ، وعليها مراجعة أخصائي النساء لأن تجاهل المشكلة يعرضها لمضاعفات مثل فقر الدم أو الإصابة بمشكلة نسائية.

وسائل منع الحمل

  • أشارت الدراسات العلمية أن النساء التي تستعمل وسائل منع الحمل التي تحتوي على هرمونات تتعرض لنزيف مهبلي خارج أيام الدورة خلال الشهور الأولى من الاستخدام بفعل التغير الهرموني ، لكن يختفي ذلك العرض مع الوقت حين يتكيف الجسم مع هرمونات وسائل تحديد النسل.

فترة ما قبل انقطاع الطمث

  • خلال السنوات السابقة لانقطاع الدورة الشهرية والدخول في سن اليأس يمر جسم المرأة بمجموعة من التقلبات الهرمونية التي تسبب عدم انتظام دورات الطمث مع تبقع دموي أو بني غير منتظم خارج الفترات الشهرية.

فترة النفاس

  • تمر المرأة بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية بفترة النفاس وخلالها ينزل من فتحة المهبل إفرازات دموية أو بنية لتنظيف الرحم من بقايا الأنسجة المشيمية ، بهدف تنظيف الرحم ، حيث تستمر تلك الفترة ما بين أربعة أسابيع إلى ستة أسابيع.

كيسات المبيض

  • تعرف بأنها من الحالات الطبية النسائية الأكثر شيوعاً وفيها تتشكل أكياس ممتلئة بالسوائل داخل المبيض أو فوق المبيض ، في أغلب الحالات لا يحتاج إلى علاجات طبية وتختفي من تلقاء نفسها خلال شهر إلى ثلاثة شهور مع مراقبته مع أخصائي النساء ، وبحالات أخرى يحتاج للعلاج الطبي بواسطة حبوب منع الحمل أو العلاج بجراحة المنظار لإزالة الكيس.

متلازمة تكيس المبيض

  • تعد من مشاكل أمراض النساء التي تعود إلى الخلل الهرموني بحيث تكون هرمونات الأنوثة أقل مع المعدل الطبيعي مع ارتفاع في هرمون الأنسولين وهرمون الأندروجين ، إذ تسبب بعض الأعراض أبرزها الإفرازات البنية بين الفترات الشهرية ، مع مشاكل في الدورة الشهرية وصعوبات الإنجاب.

أسباب أخرى

  • هناك بعض الحالات الطبية الأخرى التي من أعراضها الإفرازات البنية  والتي تتطلب العلاج الطبي ، ومن أبرز تلك الأسباب :
المصدر
What Causes Brown Vaginal Discharge and How Is It Treated?Brown discharge during pregnancy: When to see a doctor Early Pregnancy Symptoms

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى