نزول دم النفاس بعد انقطاعه

نتعرف معاً على نزول دم النفاس بعد انقطاعه ، فمن المعروف أن المرأة بعد إجراء عملية الولادة ينزل منها دم تسمى دم النفاس، لكن في أحيان كثيرة تواجه المرأة مشكلة تتمثل في نزول الدم مرة أخرى بعد انقطاعه، الأمر الذي يقلقها ويؤثر سلبياً على حالتها النفسية نظراً لأنها تعتقد أن دم النفاس انقطع ولم يعود مرة أخرى، ومن هنا تبدأ في التساؤل عن هل نزول دم النفاس بعد انقطاعه أمر طبيعي، و هل هو دم النفاس أم دم الدورة الشهرية، وماذا أفعل لتخطي هذه المرحلة بسلام.

تعاني المرأة بعد الولادة الطبيعية أو الولادة القيصرية من نزول دم النفاس ، وعليها خلال ذلك الفترة المهمة المتابعة الدورية مع الطبيب المختص للاطمئنان على حالتها الصحية، الأمر الذي يحميها من الإصابة بمضاعفات ما بعد الولادة، وسوف نتناول من خلال موقع أنا مامي معلومات تفصيلية عن نزول دم النفاس بعد انقطاعه، فتابعونا.

نزول دم النفاس بعد انقطاعه

نقدم للسيدات بعض المعلومات الهامة عن نزول دم النفاس بعد انقطاعه فيما يلي:

  1. يجب أن تعرف المرأة أنها بعد الولادة ينزل منها دم النفاس، وهو أمر طبيعي يحدث للسيدات بعد إجراء عملية الولادة سواء كانت ولادة طبيعية أو ولادة قيصرية.
  2. يبدأ الدم في النزول بعد الولادة ، ويستمر فترة زمنية تختلف من امرأة لأخرى، لكنها فترة زمنية تتراوح من 21 يوم إلى 40 يوماً.
  3. لكي تتخطى المرأة هذه الفترة بسلام يجب عليها الراحة التامة والاهتمام بصحتها.
  4. عند انتهاء نزول دم النفاس ، تشعر العديد من السيدات بأنهم تخطوا هذه المرحلة بسلام، ومن ثم يقوموا بمزاولة حياتهم بشكل طبيعي سواء من خلال النزول إلى العمل في حالة كونها امرأة عاملة، أو القيام بدورها كزوجة وأم ترعى بيتها ومولودها الجديد، الأمر الذي يؤثر على حالتها الصحية، وبالتالي ينزل دم النفاس مرة أخرى.
  5. تعتبر فترة النفاس من أهم الفترات التي تمر بها كل امرأة بعد عملية الولادة، حيث يجب عليها الاهتمام بصحتها خلال تلك الفترة المهمة والصعبة حتى لا يعود دم النفاس مرة أخرى.

أسباب نزول دم النفاس بعد انقطاعه

تتعدد أسباب نزول دم النفاس بعد انقطاعه، إذ نقدم هذا فيما يلي:

  1. يعود دم النفاس مرة أخرى بسبب ممارسة المرأة مجهود بدني كبير.
  2. يعود دم النفاس مرة أخرى بسبب قيام المرأة برفع الأحمال الثقيلة.
  3. يعود دم النفاس مرة أخرى بسب المشيمة، إذ أحياناً يوجد حول جدار الرحم بقايا من المشيمة التي لم تنزل خلال دم النفاس بعد الولادة، ونظراً لتأخر نزولها يعود دم النفاس مرة أخرى حاملاً بقايا المشيمة.
  4. يعود دم النفاس مرة أخرى بسبب عدم قدرة الرحم على العودة إلى حجمه الطبيعي.
  5. يعود دم النفاس مرة أخرى بسبب مشاكل صحية بالرحم.
  6. يعود دم النفاس مرة أخرى بسبب انقلاب الرحم، إذ أن عند انقلاب الرحم تشعر المرأة بأعراض تتمثل في الشعور بألم في منطقة البطن مع هبوط في الضغط، وهذه الحالة يجب فيها الرجوع إلى الطبيب المختص.
  7. يعود دم النفاس مرة أخرى بسبب تناول بعض الأدوية الطبية خاصة أدوية منع الحمل.

هل نزول دم النفاس بعد انقطاعه يحتاج إلى استشارة طبيب ؟

نعم، يحتاج نزول دم النفاس بعد انقطاعه إلى استشارة طبيب متخصص، إذ أن الطبيب يقوم بمعرفة أسباب عودة دم النفاس مرة أخرى، الأمر الذي يحمي المرأة من مضاعفات ما بعد الولادة، وسوف نتعرف معاً على علامات يجب عند ملاحظها الرجوع إلى الطبيب فوراً، إذ تتمثل هذه العلامات فيما يلي:

  1.  تصاب المرأة بالحمى أو ارتفاع في درجة الحرارة.
  2. تشعر المرأة بالرعشة.
  3. تلاحظ المرأة استمرار نزول دم النفاس لمدة زمنية تزيد عن أربعين يوماً.
  4. تشعر المرأة بالدوخة والدوار.
  5. تشعر المرأة بزيادة نبض القلب.
  6. تلاحظ المرأة نزول دم غزير وكثيف من منطقة المهبل.
  7. تلاحظ المرأة نزول دم متجلط من منطقة المهبل.
  8. تشعر المرأة بألم عند التبول.
  9. تشعر المرأة بألم في منطقة البطن مصحوب بتشنجات.
  10. تشعر المرأة بمشاكل في حاسة البصر.
  11. تشعر المرأة بضيق في التنفس.
  12. تلاحظ المرأة نزول إفرازات كريهة الرائحة من منطقة المهبل.
  13. تشعر المرأة بألم شديد في الجسم.

هل نزول دم النفاس بعد انقطاعه يمكن أن يكون دم الدورة الشهرية؟

  1. لقد ذكرنا أسباب نزول دم النفاس بعد انقطاعه، إذ أن نزول دم بعد أنتهاء فترة النفاس التي تصل إلى أربعين يوماً لا تعني نزول دم الدورة الشهرية.
  2. أما عن نزول دم الدورة الشهرية بعد الولادة، إذ يختلف موعد نزولها من امرأة لأخرى باختلاف الحالة الصحية ، كما يختلف باختلاف نوع الولادة سواء كانت ولادة طبيعية أم ولادة قيصرية، وأيضاً يختلف باختلاف نوع الرضاعة سواء كانت رضاعة طبيعية أم رضاعة صناعية.
  3. ينزل دم الدورة الشهرية للأم التي ترضع طفلها صناعي قبل الأم التي ترضع طفلها طبيعي.
  4. ينزل دم الدورة الشهرية للأم التي ترضع طفلها صناعي خلال فترة تتراوح من شهر إلى شهرين بدءاً من ولادة الجنين.
  5. بينما الأم الذي ترضع طفلها طبيعي ينزل دم الدورة الشهرية بعد الولادة بشهور عديدة.

نصائح خلال فترة دم النفاس

تحتاج المرأة خلال فترة النفاس إلى بعض النصائح الهامة التي تساعدها على التخلص من دم النفاس دون التعرض لمضاعفات ، وسوف نقدم بعض النصائح الهامة التي يجب اتباعها حتى لا يعود دم النفاس مرة أخرى فيما يلي:

  1. ينصح بالمتابعة الدورية مع طبيب متخصص خلال فترة النفاس، حيث يقدم الطبيب العديد من النصائح والتعليمات الإرشادية التي تساعد على عبور فترة النفاس بصحة جيدة دون التعرض لمضاعفات صحية.
  2. ينصح بتناول الأدوية الطبية التي يوصى بها الطبيب فقط مع الامتناع عن تناول أدوية طبية دون أخذ موافقة الطبيب، إذ أن الطبيب يكتب لكي أدوية طبية لا تؤثر سلبياً على حالتك الصحية أو على لبن الرضاعة الطبيعي.
  3. ينصح بالاهتمام بالنظام الغذائي المتناول خلال فترة النفاس، تذكري دائماً أنكي أم ولديك رضيع يتغدى علي الطعام الذي تتناوله، كما أن الطعام الصحي يمنحك عناصر غذائية مفيدة لعبور فترة النفاس بسلام، ويجب تناول الأطعمة الغنية بعناصر الكالسيوم والماغنسيوم والبوتاسيوم ، بالإضافة إلى حمض الفوليك والفيتامينات الصحية
  4. ينصح بالاهتمام بتناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر الحديد، إذ يعمل هذا العنصر على زيادة عدد كرات الدم الحمراء وعدد كرات الدم البيضاء، بالإضافة إلى تنظيم نسبة هيموجلوبين الدم، الأمر الذي يحميكي من الإصابة بمرض الأنيميا أو مرض فقر الدم، كما يمكن تناول الأدوية الطبية التي تحتوي على عنصر الحديد بعد موافقة الطبيب المختص.
  5. ينصح عند نزول دم النفاس الاهتمام بتغيير الفوطة الصحية الشخصية لامتصاص الدم مع الاهتمام بتغييرها كل ساعتين، الأمر الذي يحمي من الإصابة بالتهاب أو عدوى في منطقة المهبل.
  6. ينصح بالراحة على الفراش حتى العبور من فترة النفاس بسلام، إذ أنها فترة تصل إلى أربعين يوماً ابتداءً من وولادة الجنين.
  7. ينصح بطلب المساعدة من الأم أو الزوج أو الأخت، الأمر الذي يحميكي من مضاعفات فترة النفاس، لا ترفضي مساعدة هؤلاء، فهم أسرتك الذين يسعدون عند خروجك من هذه الفترة بصحة جيدة.
  8. ينصح بالامتناع نهائياً عن أداء الأعمال المنزلية.
  9. ينصح بالامتناع عن حمل الأوزان الثقلية.
  10. ينصح بالامتناع عن الاتصال الجنسي مع الزوج خلال فترة نزول دم النفاس.

علاج نزول دم النفاس بعد انقطاعه

يتطلب علاج نزول دم النفاس بعد انقطاعه الذهاب إلى الطبيب المختص الذي يحدد نوع العلاج بناءً على تشخيصه للحالة الصحية ومعرفة أسباب عودة نزول دم النفاس مرة أخرى بعد انقطاعه، وسوف نقدم أهم الطرق العلاجية التي يستعين بها الطبيب فيما يلي:

  1. يوصى الطبيب ببعض الأدوية الطبية التي تعمل على إيقاف الدم.
  2. يوصى الطبيب ببعض الأدوية الطبية التي تعمل على عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي، الأمر الذي يؤدي إلى إيقاف الدم.
  3. يوصى الطبيب ببعض الأدوية الطبية التي تنتمي إلى المضادات الحيوية، إذ تعمل هذه الأدوية على مقاومة العدوى الناتجة عن نزول دم النفاس بعد انقطاعه.
  4. في بعض الأحيان، يستعين الطبيب بعملية جراحية لاستئصال أجزاء من المشيمة، أو من أجل تنظيف منطقة الرحم.

وخاتماً، يجب الإشارة إلى أن دم النفاس أمر طبيعي لا يستدعي القلق، ولكن عند عودته مرة أخرى يجب الرجوع إلى الطبيب المختص، كما يجب أن ننوه إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة الطبيب المختص حول نزول دم النفاس بعد انقطاعه .

المصدر
Abnormal Postpartum Bleeding: How to Recognize and Deal with ItBleeding after birth: 10 things you need to know

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى