ما هي نسبة الحمل بعد عملية المنظار

نسبة الحمل بعد عملية المنظار ، في السنوات الأخيرة حدثت تطورات هائلة في برامج الإخصاب والتقنيات المساعدة علي الإنجاب ومن أمثلة هذه التطورات ظهور الجراحة باستخدام المناظير والتي حلت في إلي حد كبير محل عمليات فتح البطن والجراحات باستخدام الميكروسكوب، وفي هذا المقال على أنا مامي سنتناول الحديث عن المناظير واستخدامها في حالات تأخر الإنجاب.

1.ما هو المنظار

  •  المنظار عبارة عن أنبوبة رفيعة من الألياف الضوئية منها الصلب ومنها المرن وتختلف في قطرها من نوع لآخر ولكنها رفيعة علي أية حال.

2.ما هي طريقة استخدام المنظار الجراحي

  •  في حالات تأخر الإنجاب مثلا يستخدم منظار البطن وذلك بعمل تثوبين أو أكثر صغيرين جدا ً بالبطن ومن ثم إدخال المنظار وملأ البطن بغاز ثاني أكسيد الكربون لكي يتحرك المنظار بحرية ونقلل من خطورة إصابة أي عضو داخلي وتتم متابعة حركة المنظار بالداخل عبر شاشة تليفزيونية موصلة بكاميرا موجودة بالمنظار.

3.ما الفرق بين الجراحة بالمنظار والجراحة التقليدية

الجراحة بالمنظار لها عدة مزايا مقارنة بالجراحات التقليدية ومن هذه المزايا ما يلي:

  • لا يوجد جرح تقريبا ً ولكنها مجرد فتحات صغيرة جدا ً سهلة الالتئام مما يجعل الشكل الجمالي أفضل مقارنة بجراحات فتح البطن والتي تترك علامة ظاهرة مدي الحياة.
  •  تقليل مضاعفات ما بعد العمليات الجراحية حيث لا يتم مسك الأعضاء الداخلية باليد وبالتالي لا تتأثر وظائفها لبعض الوقت وهو عكس ما يحدث بالعمليات التقليدية لفتح البطن.
  •  الاحتياج الأقل لاستخدام مسكنات الألم بعد الجراحة.
  •  تعرض اقل للنزيف أثناء العملية.
  •  تعرض أقل لتكون الالتصاقات بالبطن بعد العملية.
  •  فترة النقاهة بالمستشفي قصيرة مع سرعة الخروج والعودة للحياة الطبيعية.

 فيما يخص نتائج العملية

  • لا توجد إحصاءات جدية لمقارنة نتائج الجراحات بالمناظير بمثيلاتها من الجراحات التقليدية وهنا تجدر الإشارة إلي نقطة في منتهي الأهمية وهي ضرورة اللجوء إلي طبيب بارع وذو خبرة في هذا النوع من جراحات المناظير.

4.ما الذي يسبب تأخر الحمل ويمكن علاجه باستخدام المناظير

  •  انسداد الأنابيب.
  •  الالتصاقات بمنطقة الحوض.
  •  بطانة الرحم المهاجرة.
  •  الأورام علي المبيض.

5.كيف يسبب انسداد الأنابيب والالتصاقات تأخر الحمل

  • من المعروف أن الحمل يتم عن طريق إخصاب البويضة بالحيوان المنوي وعملية الإخصاب تتم في الثلث الخارجي من قناة فالوب وفي حالة وجود انسدادات فهذا معناه عدم قدرة البويضة علي المرور خلال الأنبوبة ومقابلة الحيوان المنوي ومن ثم مرور البويضة المخصبة(الزيجوت) التي يستمر انقسامها وصولا ً إلي الرحم والتعشيش في البطانة الرحمية.فانسداد الأنبوبة معناه توقف العمليات السابقة مما يؤدي إلي تأخر الحمل.
  • انسداد الأنابيب والالتصاقات سبب لتأخر الحمل في حوالي 40% من الحالات التي تعاني من تأخر الإنجاب.

6.ما الحالات التي يلجأ فيها الطبي إلي استخدام المناظير لفتح الأنابيب

  •  يتم فتح الأنابيب في حالات وجود توسع أو انسداد جزئي أو كلي وهنا يتم إجراء عملية فتح للأنبوبة وعمل فتحة جديدة في غير المكان الطبيعي المعروف لالتقاط البويضة وتجري هذه العملية في حالات مشاكل البطانة الرحمية.
  • هناك بعض حالات تضخم الأنابيب يتم فيها ربط الأنابيب بالقرب من الرحم أو إزالتها ومن ثم إجراء واحدة من التقنيات المساعدة علي الإنجاب مثل أطفال الأنابيب والحقن المجهري وفرص الحمل في هذه الحالات جيدة وتتساوي مع من تعانين من تأخر الحمل مع عدم وجود مشاكل بالأنابيب.

7.ما هي نسبة نسبة الحمل بعد عملية المنظار

يعتمد ذلك بشكل كبير علي كمية ونوعية الالتصاقات كما يلي:

  •  في حالات الالتصاقات الخفيفة تصل نسبة حدوث الحمل إلي 75%.
  •  في حالات الالتصاقات الشديدة تصل نسبة النجاح إلي 3%.
  • في حالة الحواجز الرحمية تصل نسبة النجاح إلي 80%.

8.كيف يستخدم المنظار لحل مشاكل تأخر الحمل

يمكن استخدام المنظار لحل المشاكل التالية والتي تسهل فيما بعد حدوث الحمل:

  • استئصال أكياس الشيكولاته من علي المبيض.
  • كي مناطق بطانة الرحم المهاجرة.
  • تثقيب المبيض في حالات تكيس المبايض.
  • استئصال يعض الأورام الليفية الموجودة بالرحم والأورام الليفية هي أورام حميدة موجودة بالأنسجة المكونة لبطانة الرحم.
  • فك التصاقات بطانة الرحم والتي تنتج عن تجريف الطبقة القاعدية الأساسية لبطانة الرحم أثناء عمليات الكحت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.