نسبة هرمون التستوستيرون الطبيعية عند النساء

نسبة هرمون التستوستيرون الطبيعية عند النساء

  1. هرمون التستوستيرون يعرف بأنه هرمون الذكورة  ، حيث يوجد عند الجنسين الرجل والمرأة ، ولكن يكون عند النساء بمعدلات منخفضة.
  2. حيث تبلغ النسبة الطبيعية للمرأة 15 إلى 70 نانوغرام / ديسيلتر
  3. في المقابل يكون عند الرجل بالنسبة الطبيعية 300 إلى 1000 نانوغرام .
  4. بالرغم من انخفاضه عند النساء إلا أنه من الهرمونات الهامة يؤدي عدم توازنه بالانخفاض أو الارتفاع إلى إحداث مشاكل صحية وتأثير سلبي على الصحة الإنجابية ومعدلات الخصوبة.

فوائد هرمون التستوستيرون للنساء

يفرز هرمون التستوستيرون عند المرأة من المبيض والغدة الكظرية وبعض الخلايا الدهنية ، حيث يتعاون مع هرمون الأنثوي ( الأستروجين) في أداء مجموعة من المهام التي تضمن الحفاظ على صحة المرأة الجسدية والإنجابية.

  1. الحفاظ على صحة الجهاز التناسلي الأنثوي.
  2. الحفاظ على انتظام الدورة الشهرية.
  3. تعزيز الدافع الجنسي عند المرأة.
  4. الحفاظ على العظام وبناء الكتلة العضلية.
  5. الحفاظ على صحة الثدي.
  6. تحسين معدلات الخصوبة للإنجاب.
  7. تدعيم صحة المهبل .

نتائج النسبة الغير طبيعية لهرمون التستوستيرون للمرأة

  1. بأحيان يطلب طبيب النساء تحليل هرمون التستوستيرون من المرأة لإجرائه بأحد المعامل الطبية  ، حيث يقوم خبير المعمل بالحصول على عينة دم لقياسه.
  2. يلجأ إليه الطبيب للتعرف على مستوياته إذا كانت طبيعية أو منخفضة أو مرتفعة عن المعدل الطبيعي .
  3. ويكون الهدف المساعدة في تشخيص حالة طبية ما تعاني منها المرأة أو أسباب تتعلق بالخصوبة والصحة الإنجابية.
  4. بعد الحصول على النتيجة يقوم دكتور النساء بالإطلاع عليها لتشخيص الحالة من النتائج ، بحالة النتيجة الطبيعية يقوم بالبحث عن سبب أخر لمشكلة المريضة.

دلالات انخفاض هرمون التستوستيرون

يشار بالنسبة المنخفضة من هرمون التستوستيرون عندما تكون أقل من 15 نانوغرام / ديسيلتر ، وهي تستدل من النتيجة على بعض الاحتمالات والتوقعات

  • تغييرات في الأنسجة الثديية.
  • ضعف الخصوبة ومشاكل الإنجاب.
  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • عدم انتظام فترات الدورة الشهرية.
  • انقطاع الدورة الشهرية .
  • جفاف المهبل.
  • هشاشة العظام.

دلالات ارتفاع لهرمون التستوستيرون

يشار بالنسبة المرتفعة لهرمون التستوستيرون عندما تكون أكثر من 70 نانوغرام / ديسيلتر  ، وهنا يستدل من النتيجة على بعض الاحتماليات والتوقعات التي فيها تشعر المرأة بتفاقم صفات الذكورة عليها مع ظهور بعض المشاكل الصحية والإنجابية.

مقالات ذات صلة
  • نمو شعيرات زائدة خاصة على الوجه.
  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبيض.
  • ظهور حب الشباب.
  • خشونة الصوت.
  • صغر شكل الثدي.
  • زيادة الكتلة العضلية.
  • اضطرابات بنسبة سكر الدم.
  • العقم وصعوبات بالأنجاب.
  • خفة نزيف الدورة الشهرية.
  • قلة الفترات الشهرية .
  • توقف الدورة الشهرية.
  • السمنة وزيادة الوزن الغير مبررة.

أكلات تقلل هرمون الذكورة عند النساء

يعد النظام الغذائي من العلاجات الطبية التي تساعد على استعادة المستويات المرتفعة إلى النسبة الطبيعية ، كوسيلة مساعدة مع العلاج الدوائي الموصوف من الطبيب المختص بهدف تسريع العلاج ، حيث توصلت الدراسات العلمية لبعض الآكلات التي لها دور كبير في العلاج ، ولكن يجب قبل تناول أي نوع من المنتجات العشبية التحدث مع الطبيب المختص للتأكد من أنها لا تتعارض سلبياً مع المواد الفعالة في الدواء.

  1. بعض المشروبات العشبية كالنعناع .
  2. تناول الشاي الأخضر.
  3. تناول البردقوش.
  4. تناول الكوهوش الأسود.
  5. تناول بذور الكتان.
  6. منتجات الصويا.
  7. الزيوت النباتية.
  8. الفاوانيا البيضاء.
  9. تناول المسكرات.
  10. تناول عرق السوس.

تعزيز فرصة الحمل مع ارتفاع هرمون الذكورة

  1. بحالة ارتفاع نسبة هرمون الذكورة تعاني المرأة من العقم ومشاكل بالإنجاب ، هنا يجب المتابعة مع طبيب النساء للعلاج بشكل متوازي بين إعادة الهرمون للمستوى الطبيعي مع تعزيز فرصة الحمل.
  2. حيث يتم تناول الأدوية التي تقلل هرمون التستوستيرون وتدير الأعراض .
  3. تناول علاج للخصوبة مثل الكلوميد الذي يعمل على تنشيط وظيفة المبيض لإطلاق بويضات صالحة للتلقيح من الحيوانات المنوية.
  4. كما تحتاج المرأة إلى أتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يساعد على خسارة الوزن الزائد والحصول على الوزن المثالي ، إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية التي تساعدها على الوصول لهذا الهدف ، الأمر الذي يساهم في انخفاض الهرمون مع تعزيز انتظام الدورة الشهرية والإباضة.
  5. تحتاج المرأة إلى الصبر للإنجاب فقد يبلغ الانتظار عدة شهور حتى استعادة الهرمون ، ثم إتمام الحمل.
  6. وفقاً للحالة الصحية الإنجابية لكل من المرأة والرجل ، قد يوصى طبيب النساء باللجوء للإنجاب عبر التخصيب خارج الرحم مثل الحقن المجهري.

ما هو تحليل هرمون الذكورة عند النساء؟

  • تحليل هرمون الذكورة هو تحليل يكشف عن نسبة هرمون التستوستيرون ، ويتم إجرائه بأحد المعامل الطبية عبر أخذ حقنة من الوريد.
  • ثم يقوم الخبير بوضع العينة بأنبوب لفحصها بأحدث الأجهزة الطبية المتخصصة.
  • عادة يتم إجرائه في الصباح الباكر لضمان دقة النتيجة لأن الهرمون يكون بأعلى مستوياته.
  • كما يتطلب لدقة النتيجة الصيام لمدة 12 ساعة على الأقل.

ماذا يحدث عند ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء؟

  • عند ارتفاع هرمون الذكورة (هرمون التستوستيرون) تشعر المرأة بأعراض ذكورية مثل زيادة نمو شعيرات الجسم ، خشونة الصوت ، زيادة الكتلة العضلية ، صغر مظهر الثدي.
  • كما تعاني من اضطرابات دورة الحيض بعدم الانتظام أو الانقطاع أو قلة النزيف .
  • إلى جانب انخفاض بالخصوبة يؤثر سلبياً على القدرة على الحمل.

ما هو علاج ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء؟

  • وفقاً لنسبة ارتفاع هرمون الذكورة والأعراض المصاحبة له يوصى الطبيب ببعض العلاجات الطبية التي تساعد على انخفاضه للعودة إلى النسبة الطبيعية.
  • موانع الحمل الفموية التي تساعد على تقليل هرمون التستوستيرون مع إدارة بعض الأعراض مثل فرط نمو الشعيرات ، ولكن يجب التحدث مع الطبيب المختص قبل البدء بتناول تلك الحبوب لأنها تمنع الإنجاب خلال فترة العلاج .
  • الميتفورمين هو علاج يساعد على تنظيم مستويات السكر والمساعدة على أنقاص الوزن ، كما يتم وصفه للنساء اللواتي أدت بهم ارتفاع هرمون الذكورة إلى الإصابة بمتلازمة تكيس المبيض.
  • الإيفلورنيثين يكون عبارة عن مرهم موضعي على الجلد يعمل على بطء نمو الشعيرات لإدارة أحد أعراض ارتفاع هرمون الذكورة.
  • السبيرونولاكتون أحد الأدوية المدرة للبول يساعد المرأة على تنظيم مستويات الملح والماء مع تقليل غزارة الشعيرات .
  • بالإضافة إلى ذلك يطلب الطبيب المختص بأتباع نظام غذائي صحي قليل السعرات الحرارية خالي الدهون والسكريات للمساعدة على إنقاص الوزن ، كما تكون من الخطط العلاجية لمريضة تكيس المبيض أحد مضاعفات ارتفاع الهرمون.

كيف ازيد هرمون التستوستيرون عند النساء؟

  • بحالة انخفاض هرمون الذكورة عن المعدل الطبيعي يوصى الطبيب المختص ببعض الطرق العلاجية وفقاً لتشخيص سبب المستويات القليلة.
  • في حالة أن يكون السبب أحد مضاعفات حالة طبية أخرى ، يمكن أن يوصى بإجراء عملية جراحية مثل إزالة المبيض أو الغدة النخامية أو الغدة الكظرية.
  • عادة يكون تقدم السن أو بلوغ سن اليأس من الأسباب الطبيعية التي تؤدي لانخفاض هرمون التستوستيرون.
  • حيث يوصى الطبيب المختص بأحد العلاجات الطبية التعويضية لهرمون الذكورة لاستعادة النسبة الطبيعية مع مراقبة نسبته بالتحليل الطبيعي لوقف العلاج بعد الوصول للنسبة الطبيعية تجنباً من تفاقم مستويات ارتفاعه.
المصدر
All About Testosterone in WomenTestosterone in women

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى