نصائح بعد خرم الأذن للأطفال

نصائح بعد خرم الأذن للأطفال

بعد تخريم الأذن تكون المنطقة معرضة للالتهاب أو العدوى مما يرتبط بمجموعة من التعليمات لتسريع الشفاء وإدارة الألم ، إلى جانب منع ردود الفعل التحسيسية:

  1. أتباع كافة تعليمات الطبيب المختص بشأن التطهير لمنع العدوى أو ظهور ردود فعل تحسسية ، إلى جانب أخباره بأي أعراض غريبة تظهر على الأذن مثل تفاقم الألم أو التورم.
  2. الحفاظ على تطهير وتعقيم مكان الثقوب مع ضرورة عدم تلامس المنطقة قبل غسل الأيدي بالماء والصابون وتجفيفها بشكل جيد .
  3. تنظيف المنطقة المحيطة بالثقوب مرتين أو ثلاثة مرات في اليوم من الجهة الأمامية والخلفية بالكحول وقطعة قطن لتطهير المنطقة لمنع العدوى .
  4. مراعاة عدم شد الأذن أو الأقراط أو مكان الثقوب ، وكذلك عدم الضغط عليها عند تمشيط الشعر .
  5. الحرص على ربط شعر الطفلة لمنع تشابكه مع الأقراط بهدف منع الالتهابات والآلام.
  6. عدم النزول لحمام السباحة أو البحار أو النقع بحوض المياه قبل التئام جرح ثقوب الأذن ، لمنع وصول المياه إليه.

إرشادات هامة بعد تخريم الأذن

  1. التحدث مع الطفلة عن إجراءات سلامتها الصحية بعد تخريم الأذن بعدم ملامسة الأذن أو مكان الثقوب أو الأقراط بأيدي غير مغسولة أو مبللة ، إذا كانت بسن يجعلها تفهم وتنفذ التعليمات .
  2. بينما بحالة تخريم الأذن بسن الرضاعة يفضل متابعة الطفلة من حين لأخر بسبب صعوبات السيطرة على ردود أفعالها وسلوكياتها.
  3. البحث عن وسائل لإدارة الألم حتى لا تهرش الطفلة بالمنطقة أو تلمسها لمنع التهيج والالتهابات والمضاعفات كعدوى ، مثل مسكنات الألم .
  4. اختيار نوع الأفراط المناسبة المصنوعة من مواد مضادة للحساسية للحماية من الألم أو الالتهابات مثل الفضة ويفضل العيار 14 أو 18 أو 24 .
  5. الابتعاد عن الأقراط المصنوعة من مادة النيكل لأنها تسبب ردود فعل تحسسية بعد تخريم الأذن .
  6. ارتداء الطفلة الحلق وتثبيته داخل الثقوب ، مع ضرورة عدم خلعه أو تغييره قبل مرور أربعون يوماً على تخريم الأذن ، وبعد انتهاء تلك المدة يمكن تغييره بحلق أخر حسيب الرغبة ، حيث يكون الهدف من ذلك منع انسداد الثقوب.

علامات العدوى بعد تخريم الأذن

  1. من الضروري مراقبة مكان تخريم الأذن خلال مرحلة الشفاء والالتئام واكتمال التعافي مع أخبار الطبيب المختص حين ظهور مجموعة من الأعراض واستمرارها أكثر من 24 ساعة لأنها تشير للإصابة بالعدوى أو الالتهابات بعد تخريم الأذن.
  2. كالألم المستمر الذي يزيد ولا يتحسن .
  3. احمرار المنطقة أو ظهور نتوءات .
  4. ظهور تورم حول منطقة تخريم الأذن.
  5.  ظهور طفح جلدي.
  6. ارتفاع درجة الحرارة.

نصائح قبل خرم الأذن للأطفال

  1.  التحدث مع الطبيب المختص عن عمر الفتاة و حالتها الصحية مثل إصابتها بأحد الأمراض الجلدية أو ضعف الجهاز المناعي لضمان الوقت المضبوط لخرم الأذن .
  2. عند تخريم أذن الفتاة ينصح بالتأكد من أتمام ذلك على أيدي خبير وباستخدام معدات معقمة .

أفضل نوع من الأقراط بعد تخريم الأذن

  1. نوعية الأقراط المختارة بعد تخريم الأذن من الأمور الهامة التي يجب مراعاتها لوجود مواد تحفيز للإصابة بالتهابات أو ردود فعل تحسسية مما يرتبط بطول فترة التعافي وزيادة الألم.
  2. أفضل نوع من الأقراط يكون مصنوع من مادة الفولاذ أو البلاتين أو التيتانيوم أو الذهب أو الفضة.
  3. كما أن عيار 24 من أفضل أنواع الأقراط.
  4.  يحذر من اللجوء لمادة النيكل لأنها تسبب التهابات ، كذلك  الذهب الأبيض لاحتوائه على نفس المادة (النيكل).
  5. بحالة الشعور بالحيرة والرغبة في شراء حلق آمن ومناسب للميزانية المالية يفضل مراجعة خبير لشراء نوع من الأقراط مناسب بعد التخريم .

أماكن خرم الأذن للاطفال

  1. يفضل تخريم الأذن للأطفال بمكان متخصص على يد خبير مثل عيادة الطبيب  .
  2. يفضل أن يتم بواسطة الأجهزة المتخصصة لتسهيل عمل الثقب وليس الأدوات البدائية أو الغير حديثة.
  3. يمكن عمل خرم الأذن بأحد المحال التجارية لبيع المجوهرات ويكون آمن طلما كانت المعدات المستخدمة معقمة.
  4. عادة يتم تخريم الأذن بدون مسكن ، لذلك من المهم اختيار المكان المناسب للتثقيب.
  5. يفضل أن يكون الخرم بمنتصف منطقة شحمة الأذن والابتعاد عن الخلايا العصبية أو الغضروف ، وهي أماكن من السهل أن يقوم الخبير بتحديدها والتمييز بينها.
  6. يجب أن يكون مكان التثقيب بنفس الموضع بالضبط في كل من الأذنين اليسرى واليمني حتى لا يتعارض مع الشكل الجمالي عند ارتداء الأقراط.

طريقة تخريم الأذن

  1. عادة يتم تخريم الأذن بدون مسكن ولكن يمكن التحدث مع الثاقب قبل التخريم عن إمكانية وضع مخدر موضعي لإدارة الألم.
  2. يوجد أجهزة متخصصة لعمل خرم الأذن ، ومن تلك الأدوات جهاز يشبه المسدس الميكانيكي به مسمار لعمل الخرم.
  3. يوجد بمحل الجوهري جهاز يحمل سلك من الذهب لعمل الخرم.
  4. يفضل بعد عمل الخرم بالأذن ارتداء الأقراط مباشرة لعدم انسداد الخرم.

هل خرم الاذن يؤلم الطفل؟

  • نظراً للأداة المستخدمة لعمل خرم بالأذن تشعر الفتاة بألم ، ثم يتحسن خلال أيام .
  • يقول الأطباء المتخصصون أن أفضل عمر لثقب الأذن من ثلاثة شهور إلى ستة أشهر نتيجة لرقة الجلد وسهولة إدخال الأداة المستخدمة ، إلى جانب عدم نضج الخلايا الحسية المسئولة عن الشعور بالألم .
  • بينما تخريم الأذن من عمر عامين وما فوق يكون أصعب السنوات بسبب سماكة المنطقة ونضج الخلايا الحسية.
  • لذلك على الأهل بعد إنجاب فتاة التحدث مع الطبيب المختص عن العمر المناسب لعمل الخرم لتقليل الألم واستبعاد عوامل الخطورة.

متى يجب خرم اذن الطفل؟

  • متى الوقت المناسب لخرم أذن الطفلة؟ يفضل تخريم الأذن بعمر ثلاثة شهور إلى أربعة شهور ، وهو العمر المتفق عليه من قبل الأطباء المتخصصون ، كما حظي بتأكيد من الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال.
  • يفضل إجراء الخرم خلال الأشهر الأولى من الولادة وعدم التأجيل لسن الطفولة .
  • لأن حديثي الولادة لم تنتضح لديهم الخلايا العصبية الحسية مما يقلل الألم ، كما تكون المنطقة لينة فيرتبط بسهولة التثقيب.
  • ومع نضج تلك الخلايا يزبد الألم ، حيث أن تلك الخلايا هي المسئولة عن قوة الألم ، كما تصبح المنطقة أكثر صلابة ، وهي مشكلة أخرى تزيد من الألم.

متى يتعافى خرم الاذن؟

  • تعتمد فترة التعافي وفقاً لمكان خرم الأذن ، حيث يستغرق الالتئام 6 أو 8 أسابيع بالتخريم بمنطقة شحمة الأذن.
  • بينما تطول فترة الالتئام من 4 شهور إلى 12 شهر مع التخريم بجانب غضروف الأذن.
  • كما يرتبط عمر الطفلة وقت تخريم الأذن بمدة التعافي كلما كانت أصغر كلما كان التعافي أسرع والألم أقل .
المصدر
Ear Piercing For KidsWhat You Should Know Before Getting Your Baby’s Ears PiercedEar Piercing for Kids

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى