هرمون يتم إفرازه أثناء الحمل يساهم في استرخاء عضلات الحوض

هرمون يتم إفرازه أثناء الحمل يساهم في استرخاء عضلات الحوض

  1. تسأل السيدات الحوامل عن الهرمون الذي يتم إفرازه أثناء الحمل يساهم في استرخاء عضلات الحوض والذي يكون له دور في التغييرات الجسمانية في الأسابيع السابقة للولادة لتسهيل الولادة المهبلية في الشهر التاسع.
  2. وتكون الإجابة أنه هرمون الريلاكسين Relaxin الذي يعد من أهم الهرمونات في جسم المرأة الحامل لتسهيل الولادة بواسطة فتح الرحم  كما يحقق لها العديد من الفوائد التي تساعد على التمتع بحمل صحي.

متى يتم إفراز هرمون استرخاء الحوض للحامل

  1. يتم إطلاق هرمون الريلاكسين المسئول عن استرخاء عضلات الحوض في بداية الحمل  ، حيث يقوم الجسم بإفرازه في الأسبوع 6 من الحمل ثم يصل لمستوى الذروة في الأسبوع 12 (نهاية الشهر الثالث) .
  2. تشتمل تأثير هرمون الريلاكسين على جسم المرأة الحامل على ارتخاء الأربطة حول الحوض كما يزيد من ارتخاء مفاصل الوركين والقدمين.

كيف يفرز هرمون استرخاء الحوض

  1. بشكل عام  ، يفرز هرمون استرخاء الحوض (ريلاكسين) من المبيض بالنسبة للمرأة غير حامل.
  2. أثناء الحمل ، يتم إفراز  بواسطة الجسم الأصفر في المبيض والمشيمة حيث يكون من أهم الهرمونات التي تؤثر على الجهاز التناسلي للمرأة الحامل.

آلية عمل هرمون ريلاكسين لدعم الحمل

يحضر المرأة للحمل

  1. يوجد هرمون الريلاكسين في جسم النساء للمساعدة على التحضير للحمل ، إذ يرتفع في الجزء الثاني من الدورة الشهرية وتحديداً بعد الإباضة لتحضير بطانة الرحم للحمل.
  2. إذا لم تخصب البويضة من الحيوان المنوي ينخفض مستوياته في جسم المرأة .
  3. أما مع تخصيب البويضة يرتفع هرمون الايلاكسين في الجسم في المراحل الأولى من الحمل ويصل إلى مستويات الذروة في الثلاثة أشهر الأوائل للحمل.

دعم الحمل في المراحل الأولى

  1. يقوم هرمون الريلاكسين بالعديد من الوظائف أثناء الحمل التي تساعد المرأة الحامل على التمتع بحمل صحي ، حيث يعزز من التصاق الجنين بجدار الرحم لمنع السقوط.
  2. يساعد على نمو المشيمة للبدء في استسلام وظيفتها في تغذية الجنين وإمداده بالأكسجين لمساعدته على التطور والبقاء على قيد الحياة.
  3. يمنع هرمون ريلاكسين في المراحل المبكرة من الحمل تقلصات جدار الرحم لوقاية المرأة الحامل من خطر الولادة المبكرة .
  4. ينظم بعض أنظمة الجسم للأم الحامل لتعزيز صحتها مثل نظام القلب والأوعية الدموية والجهاز الكلوي ، بهدف التكيف مع التغييرات التي تحدث لتلبية احتياجات الجنين من الغذاء والأكسجين مما يضمن دعم صحة الأم الحامل والطفل النامي.
  5. يساعد على ارتخاء الأوعية الدموية للأم الحامل لتدعيم وظيفة الكلى وزيادة تدفق الدم إلى المشيمة لدعم مهمتها في تطور الجنين ونموه.

تسهيل الولادة في نهاية الحمل

  1. في المراحل الأخيرة من الحمل وتحديداً في الأسابيع التي تسبق الولادة يساعد هرمون الريلاكسين على تسهيل عملية الولادة ، بحيث يقوم باسترخاء عضلات الحوض مما يساعد على تفتيح عنق الرحم لمساعدة الجنين على النزول من الرحم إلى الحوض مستقراً بقناة الولادة لحين موعد المخاض.
  2. كما يساهم في تعزيز تمزق الأغشية المحيطة بالجنين والتي تؤدي إلى تسرب ماء الجنين التي تكون أهم علامات الولادة في الشهر التاسع ، بحيث يبدأ في المخاض وتحدث الولادة خلال ساعات قليلة.

أهمية هرمون الريلاكسين لصحة المرأة

  1. أشارت الدراسات العلمية أن هرمون الريلاكسين يدعم صحة المرأة من خلال تعزيز العديد من أنظمة الجسم والعمليات الحيوية ، مما يجعله وقائي للعديد من المشاكل الصحية.
  2. حيث يقلل من مخاطر تليف الأنسجة بالرئتين أو القلب أوالكلى أو الكبد ، التي تكون من أهم وظائفه لدعم صحة المرأة لأن تليف الأنسجة حالة طبية تحدث نتيجة إنتاج أنسجة صلبة نتيجة التهاب ويؤدي لمضاعفات مثل فقدان وظائف الأعضاء.
  3. يعزز من التئام الجروح بسبب الإصابات أو العمليات الجراحية كما يعمل كمضاد للالتهابات .
  4. يساعد على ارتخاء الأوعية الدموية وتعزيز تجديد الأوعية الدموية ، بالتالي يعزز من نشاط الدورة الدموية بالجسم مما يصب على أداء العمليات الحيوية وأنظمة الجسم بشكل سليم.
  5. ينظم ضغط الدم من خلال ارتخاء الأوعية الدموية فيقول الأطباء أنه مهم للوقاية من الضغط المرتفع التي تكون من المشاكل الأكثر خطورة ويصنف على أنه من الأمراض المزمنة.

كيف يؤثر هرمون الريلاكسين في جسم الحامل

  1. على الرغم من الفوائد الكبرى التي يقوم بها هرمون الريلاكسين لثبوت الحمل ومنع الولادة المبكرة وتسهيل الولادة في الشهر التاسع ، إلا أن يسبب للأم الحامل بعض أعراض الحمل المزعجة.
  2. حيث يسبب اضطرابات بحركة الأمعاء كالإمساك أو الغازات أو الانتفاخ أو عسر الهضم بسبب تأثيره السلبي على جعل نشاط الأمعاء ضعيف.
  3. أشارت دراسة علمية أنه مسئول عن بعض الأوجاع الجسدية التي تشعر بها المرأة الحامل مثل ألم الفخذين وأسفل الظهر وألم الحوض.
  4. نظراً لتلك الآثار الجانبية ينصح الأطباء مع الشعور بألم بالجسم الراحة الجسدية وعدم حمل الأوزان الثقيلة أو وضع كمادات دافئة مكان الألم ، في نفس الوقت يقدمون بعض النصائح التي تساعد على العلاج والوقاية من اضطرابات الجهاز الهضمي التي يسببها هرمون الريلاكسين للحامل.
  5.  ينصح بأتباع نظام غذائي صحي يعزز وظيفة الجهاز الهضمي كتناول حصص يومية من الفواكه والخضروات والآكلات الغنية بالألياف مع شرب الكثير من المياه.
  6. الابتعاد عن الأطعمة التي تثير تهيج المعدة وتحفز على اضطرابات الجهاز الهضمي كالعدس أو الكرنب أو المقليات أو الدهون أو التوابل أو الموالح أو الأطعمة الحارة.
  7. ينصح الأطباء باستبدال الأطعمة المقلية بالمسلوقة أو المشوية مع تقسيم الوجبات الغذائية إلى 6 أو 7 وجبات لتحسين عملية الهضم.

نبذة عن أهم هرمونات الحمل ودورها لدعم الجنين

هرمون البروجسترون

  1. أحد أهم هرمونات الحمل يساهم في تدعيم نمو الجنين بل أن انخفاض هرمون البروجسترون من أحد الأسباب التي تؤدي للسقوط والإجهاض
  2. حيث يرتفع في بداية الحمل لمساعدة البويضة المخصبة على الالتصاق والتعشيش بجدار الرحم.
  3. يساعد في عملية تمدد الرحم وزيادة حجمه لإعطاء للجنين المساحة الكافية له للنمو وتدعيم حركاته وركلاته بحرية .

هرمون الاستروجين

  1. يرتفع هرمون الاستروجين أثناء الحمل ليقوم ببعض الوظائف المهمة لدعم الجنين كتعزيز صحة الرحم للحفاظ على الطفل النامي.
  2. يحسن من وظيفة المشيمة لتعزيز قدرتها على إمداد الجنين بالمغذيات والأكسجين وتخليصه من الفضلات مما يحافظ على حياته ويضمن تطوره بشكل طبيعي.
  3. يساهم في تكوين الأوعية الدموية في جسم الأم الحامل التي تكون مسئولة عن نقل المغذيات للجنين لدعم نموه.
  4. في المرحلة الثانية من الحمل يبدأ في تكوين قنوات الحليب ونمو الثديين للتحضير للرضاعة الطبيعية لإدرار الحليب بعد الولادة.

هرمون الحمل

  1. هرمون الحمل يعرف أيضاً باسم هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية بحيث يبدأ في الارتفاع بشكل تدريجي بعد تخصيب البويضة بجدار الرحم ، ويكون له دور في دعم الحمل وتعزيز تعشيش الجنين بجدار الرحم.
  2. يذكر أنه الهرمون الذي يتم فحصه عبر تحليل الحمل بالبول أو الدم لإعطاء المرأة بعد العلاقة الجنسية مؤشر للحمل أو عدم الحمل .
  3. يساعد على دعم الحمل في الثلث الأول بحيث يرتفع بمعدل الضعف كل 72 ساعة ويصل لمستويات الذروة في نهاية الشهر الثالث ، ثم يبدأ بالانخفاض.
  4. أن عدم توازن هرمون الحمل أحد عوامل الخطورة التي تشير إلى وجود مشكلة غير طبيعية في الحمل ، حيث يعطي مؤشرات إلى بعض المخاطر مثل الإجهاض أو الحمل خارج الرحم.
المصدر
The hormone relaxinRelaxin hormone during pregnancyWhat Is Relaxin?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى