هل ألم الرجلين من علامات الحمل المبكرة

هل ألم الرجلين من علامات الحمل المبكرة

ألم الرجلين من المتاعب الأكثر شيوعاً بين النساء مقارنة بالرجال ، حيث أن ظهورها قبل موعد الدورة الشهرية يسبب حيرة إذا كان من متلازمة الدورة أو من علامات حمل ، مع القلق أن يكون السبب مشكلة صحية ، في هذا الإطار نتعرف على الأسباب وطرق التشخيص من خلال الرد على سؤال هل ألم الرجلين من علامات الحمل المبكرة؟ إليكم التفاصيل عبر أنا مامي ، فتابعونا.

  1. يقول أطباء النساء أن ألم الرجلين من علامات الحمل التي تظهر في المرحلة الثانية أو المرحلة الثالثة ، لكن ليس من الشائع ظهورها في الأسابيع الأولى من الحمل.
  2. بالتالي أن الشعور بألم الأرجل بعد العلاقة الزوجية لا يمكن اعتباره علامة أكيدة على الحمل ، فمن غير الشائع ظهوره في الثلث الأول من الحمل.
  3. نتيجة لتخصيب البويضة والتصاقها بجدار الرحم تشعر الأم الحامل بألم أسفل البطن والحوض ، ومن منطقة الرحم ، ويمكن أن تمتد إلى الظهر ، لكن امتدادها إلى الأرجل من الأمور الغير شائعة في بداية الحمل.
  4. بجميع الأحوال ، يوجد علامات أخرى يدل على الحمل تكون شائعة وأكيدة تظهر نتيجة تخصيب البويضة ، وهذه هي التي يجب الانتباه إليها وليس ألم الأرجل.
خلال الفترة بين ممارسة العلاقة الزوجية لمحاولة الحمل التي تحدث خلال أيام التلقيح مروراً بالموعد المتوقع فيه نزول الدورة الشهرية علي السيدة المتزوجة الانتباه إلى بعض الأعراض التي تشير لظهورها إلى الحمل المبكر.
  1. غياب الدورة الشهرية أول علامة مبكرة تؤكد وجود حمل ، بشرط أن لا تكون الدورات الغير منتظمة مشكلة متكررة الحدوث.
  2. نزول نزيف الانغراس يتسم بأنه عبارة عن نقاط دم تنزل من منطقة المهبل في وقت قريب من الدورة الشهرية ، بحيث يستمر في التسرب من ساعات قليلة إلى يومين على الأكثر بعكس الدورة الشهرية التي تمتاز بالغزارة والاستمرارية من ثلاثة  أيام إلى سبعة أيام.
  3. نزول إفرازات مهبلية بيضاء حليبية من منطقة المهبل تكون واضحة ومرئية وعديمة الرائحة.

بالإضافة إلى تلك العلامات الأولى للحمل تظهر بعض المتاعب الجسدية والنفسية نتيجة ارتفاع هرمونات الحمل المدعمة لالتصاق البويضة وتطور الطفل النامي مما يضمن سلامة الحمل ، وهي كالآتي

  • الشعور بآلام الثدي مع حساسيته وتورمه أو انتفاخه.
  • كثرة التبول والميل المتكرر لإفراغ المثانة.
  • الاشتهاء إلى أصناف من الأطعمة مقابل النفور من غيرها.
  • فقدان أو زيادة الشهية.
  • قوة حاستي الشم والتذوق.
  • الميل للغثيان أو التقيؤ.
  • الاضطرابات النفسية أو المزاجية.
  • الصداع وآلام الرأس.
  • الدوخة  ، ويمكن حدوث إغماء.
  • عدم الارتياح بحركة الأمعاء.
  • الانتفاخ أو الغازات أو الإمساك.

بجميع الأحوال لتأكيد أو نفي الحمل يجب عدم الاعتماد فقط على تلك العلامات بسبب وجود الكثير من الأعراض المشتركة بين الحمل المبكرة ومتلازمة دورة الطمث ، وهنا يكون من الضروري اللجوء لتحليل الحمل بعد مرور 10 أيام على فقدان الدورة الشهرية مما يضمن الحصول على نتيجة سليمة وصحيحة.

ما سبب الم الرجلين عند النساء؟

نظراً لأن ألم الرجلين ليس من علامات الحمل الشائعة بالمرحلة الأولى من الحمل ، مما يزيد من احتمالية النتيجة السلبية للحمل إذ ظهرت الوجع بعد العلاقة الزوجية ، حيث يؤكد أطباء العظام أن ألم الرجلين من المشاكل الأكثر شيوعاً عند النساء مقارنة بالرجال ، ويرجع السبب إلى بعض العوامل التي نقدمها فيما يلي:

  1. إصابة الرجل أول الأسباب الأكثر شيوعاً لألم الساقين يرجع إلى التعرض لصدمة بها أدت إلى التواء الأربطة  أو تمزقها ، الكسور ، الشد العضلي ، التهاب الأنسجة المحيطية بعظام الساقين.
  2. نمط غير صحيح مثل الوقوف لفترات طويلة أو الوقوف بشكل غير صحيح أو ممارسة بعض التمارين الشاقة أو التحميل على الأقدام رغم الشعور بالتعب.
  3. التهاب الأوتار المقصود بها التهاب الأربطة الواقعة بين عظام الأرجل والعضلات ، ويرجع سببه لضعف العضلات نتيجة تقدم السن أو سوء التغذية أو التعرض لإصابة بالساق أو تحريك المفصل ، وأحياناً نتيجة الإصابة بعدوى.
  4. دوالي القدمين تعد أكثر المشاكل الشائعة بين النساء نتيجة توسيع الأوردة بالقدمين ، بحيث تحدث نتيجة الوقوف لفترات طويلة وكثرة الضغط والمجهود والتحميل على الأقدام ، كما أن السمنة من عوامل الخطورة لظهور الدوالي.
  5. عرق النسا أشارت الدراسات العلمية أنه أكثر أسباب ألم الرجلين عند النساء يرجع إلى الضغط على العصب نتيجة الشد العضلي أو الإصابات ، أو نتيجة تقدم السن.
  6. التهاب المفاصل مشكلة شائعة تحدث مع تقدم السن أو الإصابة بالسمنة تسبب الألم والتورم ، كما يزيد الألم عند الحركة ، ويحتاج العلاج إلى الراحة وتجنب المجهود الشاق أو حمل الأوزان الثقيلة.
  7. أسباب أخرى يمكن أن يكون سبب ألم الرجلين عند النساء نتيجة الإصابة ببعض الحالات الطبية مثل الروماتيزم ، لين (هشاشة) العظام ، مرض النقرس ، كما يوجد عوامل خطورة مثل السمنة ، تقدم العمر ، ضعف العضلات ، سوء التغذية وافتقار بعض الفيتامينات والمعادن.

أسباب ألم الرجلين أثناء الحمل

مع دخول السيدة الحامل المرحلة الثانية أو المرحلة الثالثة من الحمل تصبح آلام الأرجل أكثر شيوعاً ، ومن متاعب الحمل بتلك الفترة ، وعن الأسباب فأنها تشمل.

  1. نتيجة للتحميل على الرجل بفعل زيادة الوزن أو كبر وزن الجنين أو الوقوف لفترات طويلة أو التحميل على القدمين ، أو الوقوف والجلوس بأوضاع خاطئة.
  2. ضغط الطفل النامي أو حركاته من الأسباب التي تسبب ألم الرجلين للحامل.
  3. سوء التغذية وافتقار الجسم إلى بعض المعادن والفيتامينات مثل الكالسيوم أو أوميجيا 3 أو فيتامين دال التي تكون من القيم الغذائية المهمة لدعم صحة العظام.
  4. عدم حصول الأم الحامل على المكملات الغذائية المفيدة لصحة العظام يؤدي لها لألم الرجلين مثل الماغنسيوم.
  5. الإصابة بالجفاف نتيجة نقص كمية السوائل بالجسم من عوامل الخطورة لألم الرجلين.
  6. المعاناة من مشاكل صحية مثل جلطة دموية بالساق أو الفخذ أو لين العظام.
  7. للتغير الهرموني المسبب لزيادة تدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم مع تغييرات في نشاط الدورة الدموية.
  8. هناك عوامل خطورة لألم الرجلين للحامل مثل السمنة أو إصابتها بحالة طبية قبل الحمل مثل عرق النسا أو التهاب المفاصل أو الدوالي أو هشاشة العظام.

خطورة ألم الرجلين عند النساء

سواء كانت السيدة حامل أو غير حامل ، يجب عدم إهمال ألم الرجلين ومراجعة الطبيب المختص فوراً خاصة إذا كان الألم مصاحب ببعض العلامات  مثل :

  1.  الألم شديد أو مستمر لمدة 48 ساعة دون تحسن .
  2. الشعور باحمرار أو سخونة بالأرجل  أو التورم.
  3. سماع صوت فرقعة عند الحركة .
  4. التعرض لألم أو تورم بعد إصابة .
  5. عدم القدرة  أو مواجهة صعوبات أثناء الحركة أو المشي .
  6. ظهور علامات عدوى كالحرارة المرتفعة.
  7. المعاناة من مشاكل التنفس.

نصائح لعلاج وتخفيف  ألم الرجلين

ينصح بمراجعة الطبيب المختص لمعرفة السبب الرئيسي وراء الألم لعلاجه ثم التعافي ، أما المرأة الحامل عليها بتجنب استعمال العلاجات الطبية مثل مسكن الألم أو مضاد الالتهاب دون مراجعة الطبيب المختص لأن بعض الأدوية تضر بالجنين ويمكن أن تسبب إجهاض أو تشوهات خلقية أو قصور النمو أو التحريض للولادة المبكرة ، حيث نقدم بعض النصائح التي تساعد على إدارة الألم الرجلين وتخفيفه.

  1. وضع كمادات دافئة مكان الألم ، أو الحصول على حوض دافئ قبل النوم ، لأن المياه الدافئة تعمل على ارتخاء العضلات والأربطة مما يسكن الألم بشكل طبيعي.
  2. أتباع نظام غذائي صحي غني بالمعادن والفيتامينات كالفواكه والخضروات ، مع الآكلات المهمة لصحة العظام ، إضافة إلى الإكثار من شرب المياه .
  3. تناول المكملات الغذائية المدعمة لصحة العظام وتقويتها العضلات.
  4. تدليك المنطقة المؤلمة بمرهم موضعي مسكن للألم ومضاد للالتهاب.
  5. ممارسة التمارين الرياضية المدعمة لبناء العضلات والعظام.
  6. ارتداء الأحذية المريحة وتجنب الكعب العالي.
  7. تجنب حمل الأوزان الثقيلة أو المجهد البدني الكبير.
  8. تجنب الوقوف لفترات طويلة متواصلة.
  9. الوقوف أو الجلوس بوضعيات مريحة وصحيحة.
المصدر
Symptoms of pregnancy: Getting Relief From Leg Cramps During PregnancyWhat’s Causing Your Leg Pain?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى