هل استمرار ألم التبويض يدل على الحمل

آلام التبويض تشعر بها النساء يستدل منها على نزول البويضة من أحد المبيضان ، حيث تحس شهرياً بألم في أحد الجانبين أما الأيمن أو الأيسر نتيجة أنفجار البويضة ، يبدأ هذا الألم مع أول بويضة تنزل فترة البلوغ تعرف من خلاله أنها قادرة على الحمل والإنجاب ، فهناك علاقة قوية بين نزول البويضة وحدوث الحمل ، في حين أن ضعف التبويض أول أسباب العقم وصعوبة الحمل ، سنتعرف اليوم عبر أنا مامي هل استمرار ألم التبويض يدل على الحمل ؟ وما أسبابه وتشخيصاته المختلفة ، كما نسلط الضوء على أول علامات الحمل والفرق بين مغص الحمل ومغص التبويض ، فتابعونا.

هل استمرار ألم التبويض يدل على الحمل

  1. بالرجوع إلى أطباء النساء قالوا أن لفهم علاقة استمرار ألم التبويض بالحمل وهل يدل على تخصيب البويضة بالحيوان المنوي ، يجب أن تعرف المرأة كم مدة ألم التبويض.
  2. يستغرق ألم نزول البويضة من المبيض من ثواني قليلة إلى ساعات ، كما يمكن أن يستمر يومين أو 48 ساعة على الأكثر.
  3. هذا يدل على نزول البويضة وأن المرأة في فترة خصوبة تزيد فيها فرص الحمل يمكنها من ممارسة العلاقة الزوجية للحمل ، أو تجنب الجماع لمنع الإنجاب .
  4. في حين أن استمرار ألم التبويض أكثر من يومين علامة مدعاة للقلق يجب فيها مراجعة الطبيب المختص لإجراء اختبارات كالموجات الفوق الصوتية ، فقد تكون علامة على حالة طبية من أمراض النساء.

متى يكون استمرار ألم التبويض حمل

  1. يرد الأطباء ، يمكن أن يكون ألم التبويض حمل في حالة واحدة أن ينقطع الألم ثم يعود مرة أخرى خلال أسبوع أو أسبوعين من ممارسة الجماع لمحاولة الإنجاب.
  2. هنا يوجد احتمالية كبيرة للحمل يستوجب الانتظار إلى موعد الدورة الشهرية إذ نزلت لا يكون حمل ، بينما عدم نزولها بداية حمل.
  3. كما يجب تأكيد الحمل بتحليل الدم أو البول ، وعدم الاعتماد على الأعراض فقط.

أسباب آلام التبويض عند النساء

  1. ألم التبويض على ماذا يدل ، ألم التبويض أمر طبيعي ليس مدعاة للقلق أو الخوف يأتي نتيجة انفجار الكيس الذي بداخله البويضة مما يجعلها تخرج وتنطلق ، كما يستمر الألم بسبب رحلة البويضة في طريقها إلى الرحم وقناة فالوب ، حيث تستقر في قناة فالوب لتخصب من الحيوان المنوي.
  2. تعيش البويضة منذ خروجها مدة 12 ساعة إلى 24 ساعة إذا لم تخصب تموت وتنزل مع بطانة الرحم خلال الدورة الشهرية.
  3. بينما يؤدي تخصيبها من الحيوان المنوي إلى انتقالها للزرع بجدار الرحم ، ثم يرتفع هرمون الحمل والهرمونات الأخرى المدعمة للجنين ، فتظهر أعراض الحمل.
  4. هذا يعني أن أعراض الحمل لا تظهر قبل زرع البويضة ، مما يعني أن ظهورها يبدأ بعد أسبوع إلى أسبوعين من تخصيب البويضة ، مع وجود فروق بين سيدة وأخرى ، فيعض النساء الحوامل يتأخر معهن علامات الحمل الأولى.

أسباب ألم التبويض المستمر عند النساء

  1. أن استمرار ألم التبويض أكثر من يومين يستوجب مراجعة الطبيب المختص لمعرفة السبب ثم العلاج ، كما يساعد المرأة على الاطمئنان على صحتها.
  2. هناك بعض الحالات الطبية التي تسبب استمرار ألم التبويض .
  3. الإصابة بكيس المبيض أو تكيس المبايض.
  4. الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة .
  5. الإصابة بالتصاقات رحمية.
  6. الإصابة بعدوى منقولة عبر الجماع .
  7. من الضروري علاجها لأن تجاهلها يؤدي إلى صعوبة الإنجاب والعقم ، خاصة أن الدراسات العلمية أثبتت أنها أكثر شيوعاً بين النساء في سن الإنجاب.

الفرق بين مغص الحمل ومغص التبويض

  1. مغص التبويض يكون ألم في جانب واحد أما الأيمن أو الأيسر ، يمكن أن يصاحبه أعراض أخرى نتيجة رحلة سريان البويضة إلى قناة فالوب مثل عدم الراحة في حركة الأمعاء.
  2. بينما مغص الحمل يتميز بظهور مغص يشبه الدورة الشهرية لكنه يكون أخف حدة في الألم.
  3. يتم التمييز بينهما في أن مغص الحمل يصاحبه العلامات الأولى للحمل.

علامات تؤكد حمل بعد التبويض

فيديو سبب ألم التبويض

إليكم فيديو يمكن مشاهدته للتعرف على (ما هي أسباب ألم التبويض ونزول البويضة مع التشخيص).

 

المصدر
What Is Ovulation Pain?Why Ovulation Pain Shouldn’t Be Ignored

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى