هل الحرب العالمية الثالثة من علامات الساعة

هل الحرب العالمية الثالثة من علامات الساعة

عبر أنا مامي نجيب على هل الحرب العالمية الثالثة من علامات الساعة  أو علامات القيامة ؟ هو سؤال يدور في ذهن الكثير ويرغب في البحث عن إجابة له ، فمع زيادة الصراع المحلية والدولية والعالمية وبدأت التنبؤات بقدوم حرب عالمية ثالثة اعتقد البعض أن نشوب تلك الحرب من علامات الساعة ، ما حقيقة الأمر ، إليكم التفاصيل فتابعونا.

  1. الإجابة ، أن الحرب العالمية الثالثة ليست من علامات الساعة ، بحيث أن بحالة نشوبها لا تعد دليل من دلائل  قرب الساعة أو يوم القيامة.
  2. علامات الساعة هي أمور واضحة تم الإعلان عنها في الدين الإسلامي وتنقسم إلى نوعان علامات الساعة الصغرى وعلامات الساعة الكبرى ، حيث أن نشوب الحرب العالمية الثالثة ليس من ضمن هذه العلامات.

علامات الساعة الصغرى

  1. تعرف بأنها العلامات التي يستدل من حدوثها على قرب وقوع يوم القيامة ، بحيث أن توقيت حدوثها يسبق سنوات طويلة يوم القيامة بهدف إعطاء فرصة للبشر للاستقامة والهدى لله عز وجل .
  2. موت النبي : أن موت الرسول عليه الصلاة والسلام أول علامات الساعة الصغرى على الرغم من حدوثه من آلاف السنوات ، حيث يعد هو خاتم الأنبياء فلم يأتي نبي بعده إلى يوم الساعة وقدم يوم القيامة.
  3. كثرة المال : هي أحد علامات الساعة فيقول الرسول عنها عن حديث نبوي شريف (لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى يَكْثُرَ فِيكُمُ المَالُ، فَيَفِيضَ حتَّى يُهِمَّ رَبَّ المَالِ مَن يَقْبَلُ صَدَقَتَهُ، وحتَّى يَعْرِضَهُ، فَيَقُولَ الذي يَعْرِضُهُ عليه: لا أَرَبَ لِي) بما يعنى أحد دلائل الساعة الصغرى أن الله سيغني الأمة بالثراء والمال.
  4. انتشار الفتن : هي واحدة من علامات الساعة الصغرى التي نسمع عنها كثيراً في الوقت الحالي نتيجة قلة الإنسانية والابتعاد عن حب الله وكثرة الخصومات ، بحيث يقول الرسول عنه(تكونُ بينَ يديِ الساعَةِ فِتَنٌ كقِطَعِ الليلِ المظلِمِ، يُصْبِحُ الرجلُ فيها مؤمنًا، ويُمْسِي كافِرًا، ويُمْسِي مؤمنًا، ويُصْبِحُ كافِرًا، يبيعُ أقوامٌ دينَهم بِعرَضٍ مِنَ الدنيا).
  5. ادعاء النبوة : يظهر العديد من الأشخاص الدجالين الذي يدعون النبوة ، حيث يقول الرسول أنها من علامات الساعة الصغرى بحديثه النبوي الشريف (لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى يُبْعَثَ دَجَّالُونَ كَذّابُونَ قَرِيبٌ مِن ثَلاثِينَ، كُلُّهُمْ يَزْعُمُ أنَّه رَسولُ اللَّهِ، وفي رواية: يَنْبَعِثَ) ، على الرغم من أن النبي هو خاتم الأنبياء إلا يظهر بعده العديد ادعاءً بذلك ، أيضاً ظهر في زمن الرسول عدة دجالين مثل الحارث الكذاب ، المختار بن أبي عبيد ، طليحة بن خويل.
  6. نار من الحجاز :  يقول الرسول بنص حديث شريف(لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى تَخْرُجَ نارٌ مِن أرْضِ الحِجازِ تُضِيءُ أعْناقَ الإبِلِ ببُصْرَى) كعلامة صغرى على قدوم الساعة ويوم القيامة.
  7. علامات أخرى إضافة إلى تلك العلامات المعلن عنها للمسلمين كدلائل على يوم الساعة يوحد دلائل أخرى تخبر بقدوم يوم القيامة.
    • انتشار الزنا التي تعد من الكبائر والمحرمات التي نهى عنها الإسلام.
    • انتشار الجهل المرتبط بزيادة المعاصي نتيجة عدم علم البشر بشئون دينتهم لمعرفة الصحيح من الخطأ ، مما يؤدي لارتكاب الذبوب عن جهل.
    • حدوث الكثير من الكوارث الطبيعية بالعالم كالزلازل والبراكين.
    • ميل الكثير إلى شرب الخمر والكحوليات رغم علمهم أنها من أول المحرمات التي نهي عنها الله سبحانه وتعالى.
    • انتشار الربا بالعديد من المجتمعات التي تعد الذبوب وأحد دلائل عن مخافة الله
    • زيادة نسبة الجهل في المجتمعات حول العالم.
    • فتح بيت المقدس أحدى علامات يوم القيام الصغرى.

علامات الساعة الكبرى

  1. علامات الساعة الكبري على دلائل يستدل من وقوعها ونشوبها على قرب يوم القيامة ، بحيث تقع تلك العلامات بشكل غير متوقع ومفاجئ لا يعلمه أحد غير الله ، ولكن على البشر دائماً الاستعداد لذلك اليوم بالتقرب من الله ، لأنها علامات قريبة جداً من يوم القيامة.
  2. ظهور المهدي: هي علامة من علامات القيامة رغم اختلاف العلماء باعتبارها من علامات الساعة الكبرى ، حيث يقول البعض أنها من العلامات الصغرى وآخرون يقولون أنها من العلامات الكبرى ، حيث يظهر المهدي نتيجة انتشار الجرائم والفتن والمعاصي ويتولى مهمة نشر العدل والحكم وفقاً للشريعة الإسلامية والسنة ، حيث يوضح الرسول بحديث نبوي (لا تنقضي الأيامُ ولا يذهبُ الدهرُ حتى يملكَ العربَ رجلٌ من أهلِ بيتي اسمُهُ يُواطئُ اسمي) .
  3. خروج المسيح الدجال: هي علامة خطيرة بقرب يوم القيامة بحدوثها يعرف البشر أن يوم الساعة قريباً للغاية ، حيث يعمل على هدم الحقيقة لتصبح باطلة بتضليل البشر ليسوقهم إلى الشر والظلم والباطل ، لقد قال الرسول عنه (الدَّجَّالُ مَمْسُوحُ العَيْنِ مَكْتُوبٌ بيْنَ عَيْنَيْهِ كافِرٌ، ثُمَّ تَهَجَّاها ك ف ر يَقْرَؤُهُ كُلُّ مُسْلِمٍ) ، أيضاً يقول (ما بيْنَ خَلْقِ آدَمَ إلى قِيَامِ السَّاعَةِ خَلْقٌ أَكْبَرُ مِنَ الدَّجَّالِ).
  4. نزول عيسى عليه الصلاة والسلام : هي علامة من علامات الساعة الكبرى لكنها تظهر مباشرة بعد خروج المسيح الدجال ، هذا أمر مؤكد من الله سبحانه وتعالي بقوله تعالي بكتابه الكريم  بسورة النساء آية 159(وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا) صدق الله العظيم.
  5. خروج يأجوج ومأجوج : هي علامة من دلائل الساعة الكبرى نعرفها من خلال سورة الكهف التي تسرد لنا تلك القصة ، وجود اثنان من القبائل الكبيرة من نسل سيدنا آدم عليه السلام والسلام ، حيث قاموا بإفساد الأرض ولكنهم يخرجون مع أخر الزمان ، كعلامة على قرب الساعة ويوم القيامة ، حيث يحدث ذلك بعد نزول عيسى وقيامه بقتل الدجالين.
  6. طلوع الشمس من الغرب : اختلال اتجاهات طلوع الشمس باتجاه على غير عادتها من علامات الساعة ، هنا يعلن العلماء في تلك الوقت عند ملاحظة طلوع الشمس من الغرب رغم أنها تطلع دائماً من اتجاه الشرق كعلامة يعرف منها الإنسان على قرب الساعة ، ويقول الرسول بحديث شريف (لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِن مَغْرِبِها، فإذا طَلَعَتْ فَرَآها النَّاسُ آمَنُوا أجْمَعُونَ).
  7. خروج الدابة : هي أحد علامات الساعة الكبرى المعلن عنها بالقرآن الكريم وأكد عليها الرسول بأحاديثه النبوية ، حيث تظهر الدابة على الأرض وتتحدث مع البشر ،إذ يعلن الله تعالى ذلك(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ).
  8. الدخان:  يملأ الدخان جميع أنحاء الأرض من المشارق إلى المغارب كعلامة كبرى ليوم القيامة ، مما يؤكد ذلك قول الله تعالى(فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ).
  9. الخسوفات الثلاثة أخبر الرسول بحديث شريف له أن يقع بالعالم ثلاثة خسوفات للدلالة على قرب يوم الساعة (خَسْفٌ بالمَشْرِقِ، وَخَسْفٌ بالمَغْرِبِ، وَخَسْفٌ في جَزِيرَةِ العَرَبِ).

بعد التعرف على علامات الساعة الكبرى والصغري يجب الإشارة للفرق بينهم حيث العلامات الصغرى تظهر قبل سنوات من يوم القيامة بعضها ظهر وانتهي مثل موت الرسول ، وبعضها علامات ظهرت لم تنتهي مثل الحروب والفتن والجرائم ، وعلامات لم تظهر حتى الآن كخروج النار من الحجاز ، بينما العلامات الكبري هي جميعها لم تحدث حتى الآن ، لكن ظهورها يدل على اقتراب يوم القيامة من البشر .

المصدر
ما هي علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى ؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى