هل الخوف من الموت دليل على قربه

هل الخوف من الموت دليل على قربه

الكثير منا يفكر في الموت ويسأل نفسه هل أنا على استعداد للقاء الله والمحاسبة على أعمالي؟ تتعدد الأسباب وتختلف وراء ذلك التفكير ، ويبقي السؤال الأهم هل الخوف من الموت دليل على قربه ، إليكم التفاصيل عبر أنا مامي ، فتابعونا.

  • بالرغم من خوفنا من الموت ، إلا أن الخوف من الموت ليس دليل على قربه.
  • الخبر الأكيد أن الله سبحانه وتعالي هو العالم بتوقيت موت كل إنسان ، فمثلما هو من نفخ الروح هو من يختار الوقت لخروج الروح ، ومن ثم نموت ونعود إليه لنحاسب.
  • كل ما يجب فعله فيما يتعلق بالخوف من الموت ، هو مراجعة أنفسنا وتصليح سلوكياتها وأفعالنا وتزويد الأعمال الصالحة لكي نرفع ميزان الحسنات عن السيئات ، لكي تشفع لنا عند الله يوم القيامة ، ليكون لنا نصيب من الجنة أو الفردوس.

هل الخوف من الموت من الشيطان

  • بالتأكيد أن الخوف من الموت من الشيطان ، لأن هدفه في الحياة إبعاد الإنسان عن الله بالمعاصي والذنوب ، وتكون الخطوة الأولى له للوصول لهذا السبيل زعزعة العلاقة بين الإنسان وربه وإبعاد قلبه عنه.
  • حيث ينبه الله الإنسان لخطة الشيطان بقوله الله تعالى (قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ) التي تدل على محاولات إبليس المتكررة والمستمرة لإغواء الإنسان بإبعاده عن الله.
  • على سبيل المثال عند فقدان شخص عزيز علينا والشعور بالحزن ، نشعر في تلك الأوقات بأن الموت قريب من الكل وأنها النهاية الحقيقية ، وخاصة إذا كانت الوفاة مفاجئة دون أن يكون المتوفي مريض أو في المستشفى ، هنا يتدخل الشيطان للإبعاد الإنسان عن الله ، حتى لا تكون الوفاة بمثابة عظة تقرب الإنسان من ربه.
  • حيث يقوم الشيطان بالوسوسة إلى الإنسان بأنه غير مهيئ لدخول الجنة أو الفردوس وأن الوقت قريب والفرصة ليس متاحة لفعل أعمال صالحة ، ولأن مهما فعلت لم يقبل الله لأن السيئات أكثر من الحسنات ، وهنا يشعر الفرد بخيبة الأمل وفقدان الرجاء من الله ليبدأ التمتع بحياته التي قربت من الموت – نظراً لخوفه رغم أن وقت الموت تاريخ يعرفه الله فقط – ومن تلك النقطة تكون البداية لتنفيذ خطة الشيطان .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى