هل الدوفاستون يرفع المشيمة

تعد المشيمة من الأعضاء الرئيسية للجنين وتمتعه بصحة جيدة ، فهي التي تمده بالأكسجين والغذاء وتزيل الفضلات عنه ، أنها تربط الجنين بجدار الرحم وتحافظ على التصاقه بواسطة الحبل السري ، وبالتالي أن أي مشكلة تحدث للمشيمة تؤثر سلبياً على الجنين أو الحمل ، وتعد المشيمة المنزاحة أو انخفاض المشيمة أكثر مشاكل الحمل شيوعاً ، سوف نتعرف معاً عبر أنا مامي على طرق علاجها و هل الدوفاستون يرفع المشيمة ، فتابعونا.

هل الدوفاستون يرفع المشيمة

  1. لا يرفع دواء الدوفاستون المشيمة .
  2. أن العلاج الوحيد الذي يرفع المشيمة الراحة التامة للحامل لتحفيز المشيمة على الارتفاع مع زيادة حجم الجنين والرحم.
  3. بينما يعد دواء الدوفاستون من أدوية تثبيت الحمل التي تحتوي على هرمون البروجسترون ، حيث يتم وصفه في حالات النزيف المهبلي لمنع الإجهاض بشرط معاناة الحامل من نقص في هرمون البروجسترون.
  4. لمعرفة المزيد عن دواء الدوفاستون أثناء الحمل يرجو قراءة هذا المقال هل الدوفاستون يثبت الحمل الضعيف
  5. أو متابعة مقال متى اوقف الدوفاستون بالحمل

يذكر أن يوجد حالات يقوم بها الأطباء بوصف الدوفاستون ليس لرفع المشيمة ولكن لمنع النزيف المهبلي أو الإجهاض أو الولادة المبكرة ، وسوف يقوم دواء الدوفاستون برفع هرمون البروجسترون ، الأمر الذي يدعم الحمل وسوف نوضح أهمية هرمون البروجسترون وعلاقته بالمشيمة في بعض النقاط:

  • من أهم وظائف المشيمة أنها تقوم بإفراز هرمونات تدعم الحمل وتثبته وهما هرمون الاستروجين و هرمون البروجسترون
  • يساهم هرمون البروجسترون في الحفاظ على الحمل وتثبيته من خلال دعم بطانة الرحم ، وتوفير البيئة المناسبة لنمو الجنين والمشيمة بشكل سليم.
  • يمنع هرمون البروجسترون تساقط بطانة الرحم ، لأن تساقطها يؤدي إلى الإجهاض أو فقدان الحمل.
  • يعمل هرمون البروجسترون على تدعيم الطبقة العضلية لجدار الرحم ومساعدتها على الانقباض ، الأمر الذي يمنع الولادة المبكرة .

المشيمة المنزاحة أو نزول المشيمة

  1. يتم تشخيص المشيمة المنزاحة (pluh-SEN-tuh PREH-vee-uh) عند الفحص الطبي في عيادة طبيب النساء والتوليد الذي يرى أن جزء من المشيمة أو المشيمة كلها تغطي عنق الرحم.
  2. من أهم علامات نزول المشيمة النزيف المهبلي أثناء الحمل .
  3. من أهم مخاطر عدم ارتفاع المشيمة تعرض الحامل إلى نزيف مهبلي أثناء الولادة يهدد حياتها.
  4. يوصى أطباء النساء الزوجات الحوامل اللاتي تعانن من انخفاض المشيمة بالراحة والابتعاد عن الأنشطة التي تتطلب بذل جهد كبير أو ممارسة الحركة المتزايدة أو ممارسة الأنشطة الرياضية ، علاوة على التوقف عن ممارسة الجماع أو الاتصال الجنسي حتى عودة المشيمة المنخفضة إلى وضعها الطبيعي أو إجراء عملية الولادة المبكرة.
  5. أن هذه النصائح تقلل من خطر النزيف المهبلي أثناء الحمل أو أثناء عملية الولادة.

علامات المشيمة النازلة

من أهم علامات وأعراض نزول المشيمة التي يجب عند الشعور بها إبلاغ طبيب النساء فوراً:

  1. نزول نزيف مهبلي أحمر فاتح بدون ألم.
  2. نزول نزيف مهبلي مع الشعور بتقلصات.
  3. لابد من إبلاغ الطبيب فور الشعور بهذه الأعراض سواء كان النزيف المهبلي خفيف أو متوسط أو غزير.
  4. يذكر أن النزيف المهبلي للحامل من العلامات الخطيرة المهددة للحمل ويحذر من إهمالها أو تجاهلها.
  5. في حالة تأكد طبيب النساء من نزول المشيمة سوف يطلب المتابعة المنتظمة والدورية لمتابعة الحالة الصحية للحامل والجنين حتى عودة المشيمة إلى وضعها الطبيعي أو الولادة المبكرة.
  6. أن المتابعة الطبية أمر في غاية الأهمية لأنه يمنع مخاطر ومضاعفات خطيرة تهدد حياة كل من الحامل والجنين.

هل ترتفع المشيمة المنخفضة عند الحامل

  1. ليس دائماً ترتفع المشيمة المنخفضة عند الحامل .
  2. أنها ترتفع مع زيادة حجم الجنين ، الأمر الذي يؤدي إلى تمدد الرحم وتدعيم المشيمة على الارتفاع.
  3. إذا لم ترتفع المشيمة لأعلى يستعين الطبيب بالولادة المبكرة القيصرية في الأسبوع 36 أو الأسبوع 37 من الحمل.

فيديو المشيمة المنزاحة النازلة

لمعرفة المزيد عن نزول المشيمة نقدم لكم فيديو (المشيمة المنزاحة النازلة سببها وأعراضها وكيف تطلع لوضعها الطبيعي):

للمزيد يمكنكم متابعة:

في ختام مقال هل الدوفاستون يرفع المشيمة يمكنكم الاستفسار أو التعليق ، وإلى اللقاء في مقالات أخرى تساعد الزوجة الحامل على الحفاظ على صحة الجنين ومنع مشاكل الحمل وعلاجها ، وشكراً للمتابعة.

المصدر
PlacentaDuphastonPlacenta previaWhat is Placenta Previa, and Does it Pose a Risk to Baby?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى