هل القطط تمنع الحمل

هل القطط تمنع الحمل

عبر أنا مامي نجيب عن سؤال هل القطط تمنع الحمل ؟ يتخوف بعض الأهل من تربية القطط في المنازل اعتقاداً أن الاختلاط بين البنت والقطة يؤثر على معدل الخصوبة لديها ويسبب لها صعوبة الحمل عند الزواج ، فهل حقاً أن تربية القطة يؤدي لحالة عقم عند النساء ، إليكم التفاصيل فتابعونا.

  1. بالرجوع إلى خبراء طب النساء لمعرفة  هل تربية القطط في المنزل تسبب العقم عند البنات ؟ وما هو مدى تأثير تربية القطط على فرص الحمل؟ ، أكدوا أن تربية القطة لا يسبب صعوبة الإنجاب أو العقم .
  2. ولكن أن الذي يسبب مشاكل الحمل هو أصابة الفتاة بعدوى تنتقل إليها من القطة ، وهي عدوى تصل للقطة من خلال الاختلاط بقطة أخرى مريضة أو من خلال تناول لحوم نيئة يحتوي على طفليات ، حيث أن الميكروب ينتقل من خلال الفم أو التعامل مع براز القطة.
  3. بهذا يتضح أن تربية القطة في حد ذاته لا يمنع الحمل ، ولكن الإصابة بعدوى تنتقل بالتعامل مع القطة هو الذي يسبب مشكلة في فرص الإنجاب.
  4. لذلك السبيل الوحيد للحفاظ على الصحة الإنجابية هي تربية القطة والحفاظ على صحتها حتى لا تصاب بعدوى ، هذا يضمن عدم انتقال الميكروب إلى الفتاة أو غيرها من أفراد الأسرة من خلال التعامل مع القطة أو تنظيف البراز الخاص بها.

هل القطط تمنع الحمل للرجال

  1. أن تربية القطة أو انتقال العدوى من القطة للرجل له تأثير مختلف عن المرأة ، حيث لا يسبب له مشاكل الحمل ولا يؤثر على جودة السائل المنوي أو الحيوانات المنوية لكن يؤثر على صحته بشكل أخر مثل مشاكل بالتركيز.
  2. بالجدير بالذكر أن نسبة الإصابة بميكروبات من القطة للرجال أقل بكثير من النساء ، وذلك لأن التعامل بين القطة والرجل يكون من خلال المداعبة لكن بين القطة والمرأة يشمل أمور أخرى مثل تنظيف مخلفاتها ، التي تكون الطريقة الأولى التي تنقل العدوى.

هل القطط تسبب الإجهاض

  1. هل تؤثر القطط على المرأة الحامل ؟ أن الخطر من انتقال عدوى القطة أن يصيب المرأة الحامل ويكون من الضروري تشخيصها في البداية وعلاجه من خلال المضادات الحيوية.
  2. لأن انتقال الميكروب إلى المرأة الحامل يكون مضراً خاصة في الثلث الأول أو الشهور الثلاثة الأولى ، حيث يمكن أن يسبب الإجهاض أو تشوهات خلقية للجنين.
  3. ينصح السيدة الحامل بتوخي الحذر عند التعامل مع القطة وبشكل خاص عند تنظيف البراز الخاص لها وعدم إمساكه بالأيدي، إلى جانب أهمية عرضها على الطبيب البيطري للتأكد من سلامة صحتها وإعطائها جميع التطعيمات التي تضمن تمتعها بصحة جيدة .

هل تؤثر القطط على الدورة الشهرية

  1. أن تربية القطة بحد ذاته لا يؤثر على الدورة الشهرية ، ولكن توصلت دراسة علمية أن من الممكن أن تزيد تقلصات الدورة الشهرية أو الأعراض المصاحبة لها لدى النساء اللواتي تربي أو تتعامل مع قطة أو أكثر.
  2. وعن السبب لا يكون من تربية القطة ، بل بسبب الإصابة بعدوى من القطة (ميكروب التوكسوبلازما) وهو ميكروب ينتقل من خلال تنظيف مخلفات أو براز القطة أو أثناء تغيير الرمل المتعلق بمخلفاتها.
  3. للوقاية من تلك المشكلة يجب ارتداء قفازات عند تنظيف براز أو مخلفات القطة أو تغيير الرمل ، ثم التخلص من القفاز والاستعانة بأخر عند تنظيف مخلفات القطة مرة أخرى .
  4. كما يجب غسل الأيدي بعد التخلص من القفاز ، وعدم إمساك العين أو غيرها من أعضاء الجسم بأيدي غير مغسولة بالماء والصابون.
  5. أيضاً ينصح بغسل الأيدي بعد كل مرة يتم فيها التعامل مع القطة سواء لتنظيف المخلفات أو إطعامها أو المداعبة معها ، وعدم لمس أي جزء من الجسم دون تعقيم الأيدي بهدف قتل الميكروبات مما يضمن السلامة الصحية.

هل القطط تسبب تكيس المبايض

  1. لا تسبب القطة تكيس المبيض ولا يوجد علاقة بينهم ، حيث أن التكيس هو حالة طبية نسائية يرجع سببه إلى الخلل الهرموني فتنخفض هرمونات الأنوثة مقابل ارتفاع هرمون الذكورة وهرمون الأنسولين.
  2. أما عدوى القطط لا تسبب تكيس المبيض كأحد المضاعفات.

هل القطط تسبب أمراض

  1. نعم أن القطط تسبب أمراض طفيلية مثل داء المقوسات أو التوكسوبلازما التي تنتقل من ملامسة براز القطة المصابة .
  2. لكن إذا كانت القطة سليمة لا ينتقل منها أمراض ، لذلك وقاية المرأة أو الرجل من أمراض القطة تأتي من وقاية القطة من المرض بأبعاد عنها عوامل الخطورة التي يمكن أن تسبب لها ميكروبات أو طفيليات.
  3. حيث أن تلك الطفليات تعيش في أمعاء القطة وتنتقل إلى الآخرين من المخالطة بالبراز ، ثم تخرج بويضات الميكروب من البراز إلى الشخص عند ملامسته ثم تتكاثر وتنمو ، .
  4. بالجدير بالذكر أن القطة ليس الوسيلة الوحيدة للإصابة بتلك الطفيليات ، فيمكن أن تنتقل لأشخاص لا يتعاملون مع القطة ، لأنها تنتقل عبر وسائل أخرى مثل تناول لحوم نيئة تحتوي على ميكروبات ، ومن ثم تنقل إلى الأمعاء ، فتحدث الإصابة بالمرض.
  5. لذلك ينصح دائماً بتناول أطعمة مطهية بشكل جيد تحت درجة حرارة عالية لقتل الميكروبات بداخلها مما يضمن التمتع بصحة جيدة.

كيفية تجنب أضرار القطط

نقدم بعض النصائح لأتباعها عند تربية القطة بهدف الوقاية من الأضرار وتحقيق التوازن بين تربيتها بالمنزل والحفاظ على صحتها وصحة جميع الأفراد الذين يتعاملون معها بجميع الأعمار سواء رجال أو نساء.

  • المتابعة المنتظمة مع طبيب بيطري للكشف عن القطة ومراقبة حالتها الصحية لعلاج المشاكل الصحية لديها ، مع عرضها على الطبيب بحالة إصابتها بأعراض مفاجئة تشير للأعياء مثل شعورها بالتعب المستمر أو كثرة النوم أو فقدان النشاط أو العطس أو التهاب العين.
  • إعطاء القطة اللقاحات أو التطعيمات بهدف الوقاية من الأمراض مما يحافظ على صحتها وصحة من يتعامل معها.
  • الاهتمام بتغذية القطة بشكل صحي مع التأكد من أن جميع منتجات الأطعمة التي تتناولها مغسولة ومطهية بشكل جيد لأن الميكروبات تنتقل إليها من اللحوم النيئة أو النصف مطهية ، حيث أن طهي الطعام يعمل على قتل الميكروبات مما يضمن سلامة القطة وجميع الأفراد المتعاملين معها.
  • غسل الأيدي بالماء والصابون بشكل جيد بعد كل مرة يتم فيها التعامل مع القطة أو مداعبتها أو تنظيفها ، ولا يتم وضع اليد على عضو من الجسم قبل أن يتم تطهير الأيدي.
  • ارتداء قفازات معقمة عند تنظيف براز أو مخلفات القطة لأنها تحتوي على طفيليات.
  • عدم ملامسة براز أو مخلفات القطة بالأيدي.
  • إبعاد القطة عن التعامل مع قطط أخرى غير معروف مصدرها أو مستوى نظافتها أو صحتها ، بشكل خاص عدم تعاملها مع قطط الشارع.
  • من المهم عدم تعامل أي شخص مع قطة من قطط الشارع  حتي لو كان على سبيل المداعبة لأنها تحمل العديد من البكتريا والطفليات التي تسبب أمراض تضر الصحة.
  • تغير الماء الذي تتناوله منه القطة باستمرار والتأكد منه أن نظيف.
  • عدم المشاركة مع القطة في الطعام أو الشراب بأي شكل من الأشكال.
المصدر
Cats and women’s health?Is it safe to change cat litter during pregnancy?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى