هل النوم على البطن يسبب موت الجنين

هل النوم على البطن يسبب موت الجنين

تفضل الكثير من النساء النوم على البطن وتكون هي الوضعية المريحة لها التي تمنحها القدرة على النوم بعمق ، ولكن مع خوض تجربة الحمل يظهر التخوف من تلك الوضعية نتيجة الضغط على الجنين المرتكز بداخل البطن وتحديداً بالرحم ، لذلك دائما تبحث الحامل عن أفضل وضعية آمنة ، وتسأل هل النوم على البطن يسبب موت الجنين أو يكون سبباً بالإجهاض ؟ سنتعرف على الإجابة من الأطباء المتخصصون عبر أنا مامي ، إليكم التفاصيل فتابعونا.

  1. هل النوم على البطن للحامل يضر الجنين ؟ لفهم مخاطر النوم على البطن للجنين ، يقول أطباء النساء أن الجنين يوجد بداخل الرحم حول كيس محاط بسوائل (السائل الأمينوسي) الأمر الذي يخلق له بيئة عازلة عن الأم للحماية من الصدمات لكي يستكمل مراحل نموه بسلام دون أضرار.
  2. هذا الأمر يحميه من الخطر بحالة النوم على منطقة البطن ، حيث لم تتوصل الدراسات العلمية التي تناولت مخاطر النوم على البطن للحامل إلى أنها وضعية تسبب موت أو وفاة الجنين بداخل الرحم ، ومن ثم حدوث الإجهاض.
  3. ومع ذلك لا ينصح السيدة الحامل بالنوم على البطن أثناء الحمل لأنه وضعية مرتبطة بأضرار تؤثر على سير مرحلة الحمل بشكل طبيعي ، مما يرتبط بحدوث مضاعفات يمكن أن تنتهي بالإجهاض أو الولادة المبكرة.

لتوضيح نسبة أمان أو خطورة النوم على منطقة البطن ، نتطرق إلى تأثير النوم بتلك الوضعية على الحمل وفقاً لعمر الجنين داخل الرحم ، لأنه من العوامل المؤثرة على سير مرحلة الحمل على ما يرام .

النوم على منطقة البطن بالشهور الأولى

  1. بشكل عام ، لا ينصح أطباء النساء السيدة الحامل بالنوم على منطقة البطن رغم عدم توصل الدراسات العلمية إلى أنه يسبب الإجهاض ولكن من الأفضل تجنب تلك الوضعية لأنها ليس الخيار الأفضل .
  2. النوم على منطقة البطن ببداية الحمل قد يكون ممتعاً للحامل مقارنة بالشهور القادمة لأن حجم البطن يكون صغير مما يمنحها شعور بالراحة.
  3. ولكن يجب أن لا تنسي الأم الحامل بأنها من الشهر الأول إلى الشهر الثالث في مرحلة ثبوت الحمل ويكون الحمل غير مستقر ، بالتالي عليها بتجنب عوامل الخطر واختيار وضعية أفضل كبديل عن النوم بمنطقة البطن.

النوم على منطقة البطن بالشهور الأخيرة

  1. بدخول الحمل المرحلة الثانية بدءاً من الشهر الرابع أو المرحلة الأخيرة بدءاً من الشهر السابع لا ينصح لها بالنوم على منطقة البطن.
  2. لأن خلال تلك الفترة تكبر حجم البطن بشكل ملحوظ نتيجة تنامي الرحم وكبر حجم ووزن الجنين ، الأمر الذي يؤثر على شكل انحناء العمود الفقري فترة الحمل استجابة للتغييرات الجسدية حول منطقة البطن.
  3. بالتالي يكون النوم على منطقة البطن أمراً صعباً نتيجة ارتفاع منطقة البطن ووصولها لمرحلة الذروة بنهاية أشهر الحمل.
  4. لا ينصح بالنوم على منطقة البطن خلال تلك المرحلة لأنها يؤدي لمتاعب أو مضاعفات مثل الشعور بالانزعاج وعدم القدرة على النوم بعمق بسبب ثقل البطن نتيجة كبر حجم الجنين داخل أحشائها .
  5. يزيد من آلام ومتاعب الحمل مثل آلام الظهر ومشاكل العمود الفقري ، مع زيادة عوامل خطر تراكم الأحماض بالمعدة ومن ثم الإصابة بالحموضة المعوية أو ارتجاع المريء
  6. يؤدي للتحميل على عضلات الثدي مما يسبب الألم أو الوجع.
  7. كما أن عند النهوض من السرير على وضعية النوم تشعر بالتعب وصعوبة في تعديل وضعية النوم لوضعية النهوض والوقوف بسبب ضغط الجنين ، مما يسبب آلام الظهر .

مخاطر النوم على البطن أثناء الحمل

  1. صحيح أن الدراسات العلمية لم تتوصل لمضاعفات النوم على منطقة البطن فيما يتعلق بموت الجنين أو الإجهاض ، لكن كشفت عن أنها وضعية غير آمنة.
  2. لقد قام الباحثين بعمل دراسة عن أضرار النوم على منطقة البطن لمجموعة من النساء الحوامل ، مع الربط بين نتائجهم ونتائج الإحصائيات العلمية السابقة ، تم التوصل إلى مضاعفات أثناء الحمل مرتبطة بالنوم على منطقة البطن ، وهو الأمر الذي لا ينصح به بالنوم على تلك الوضعية للحامل.
  3. ومن المضاعفات أنه يسبب للحامل أضرار مثل سكري الحمل أو الضغط المرتفع ، والأخطر من ذلك تسمم الحمل وهي حالة خطيرة تهدد حياة الأم الحامل والجنين إذا لم يتم السيطرة عليها.
  4. وتلك الأضرار تؤدي للولادة القيصرية أو الولادة المبكرة أو الجمع بينهما بعمل ولادة قيصرية مبكرة ، مع ارتفاع خطورة الولادة قبل الأوان على الجنين بسبب خروجه من الرحم قبل موعده ، بالتالي يكون وزن منخفض يعاني من مشاكل صحية أبرزها الرئة والتنفس ، مما يجعله بحاجة إلى العناية الطبية بغرفة الحضانة.

مخاطر النوم على البطن بعد الحقن المجهري

  1. تخضع العديد من النساء إلى عملية الحقن المجهري كأحد وأهم إجراءات التلقيح خارج الرحم ، ويكون هو السبيل الأخير لتحقيق حلم الإنجاب بحالات العقم.
  2. بعد العملية تدخل المرأة بمرحلة ثبوت الجنين بعد إرجاعه في الرحم ، مما يرتبط بتعليمات أكثر صارمة من الحمل بشكل طبيعي.
  3. ومن تلك التعليمات وضعية النوم لأن هناك أوضاع تسبب السقوط أو الإجهاض أو فشل ثبوت الجنين ، مما يؤدي لفشل العملية.
  4. وتكون وضعية النوم على منطقة البطن من الممنوعات لمن تخضع بتقنية التلقيح خارج الرحم مثل التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب.
  5. بحيث يوصى أطباء النساء بعد العملية بالنوم على منطقة الظهر لثبوت الجنين بالرحم مما يضمن نجاح العملية  ، وبعد التحقق من الحمل بالحصول على نتيجة إيجابية مع استقرار الوضع الصحي للجنين من فحص الموجات الفوق الصوتية يمكن لها أن تغير وضعية النوم على الظهر بوضعية أخرى تكون الجانب الأيسر ، التي تكون أفضل وضعية نوم للحامل والجنين.

موانع النوم على منطقة البطن للحامل

  1. يؤكد أطباء النساء على بعض الموانع التي يجب فيها تجنب الأم الحامل النوم على منطقة البطن واستبدالها بوضعية أخرى تحقق لها نسبة أكبر من الأمان.
  2. يحذر من النوم على منطقة البطن بحالات الحمل بالحقن المجهري أو التلقيح الصناعي.
  3. يحذر من النوم على منطقة البطن بدءاً من المرحلة الثانية للحمل أو الأسبوع 14.
  4. بحالة معاناة الأم الحامل من الحمل الضعيف أو عالي الخطورة .
  5. بحالة معاناة الأم الحامل من الإجهاض بحمل سابق.
  6. بحالة الإصابة بأمراض مثل ارتجاع المريء أو الحموضة المعوية لعدم تفاقم الأعراض.
  7. بحالة الإصابة بمضاعفات أثناء الحمل مثل السكر أو الضغط المرتفع أو أمراض المشيمة.
  8. بحالة المعاناة من ألم الظهر أو ألم بعضلات الثدي لمنع تفاقم الألم.
  9. بحالة معاناتها أثناء الحمل من نزيف من المهبل لأنه عرض يدل على الحمل الضعيف.

بهذا يتضح أن النوم على منطقة البطن ليس الوضعية الأفضل للحامل وعليها لاستبعاد عوامل الخطورة تبديلها لوضعية أخرى ، ويفضل أن تكون على الجانب الأيسر التي تؤكد الدراسات العلمية أنها أفضل وضعية أثناء الحمل ، وينصح قبل النوم على منطقة البطن التحدث مع طبيب النساء المتابع للحمل لإعطاء إشعار موافقة بتلك الوضعية بناءً على تقييمه للوضع الصحي للحامل والجنين ونسبة المخاطر ، كما يحدد الوقت الأفضل لتلك الوضعية وفقاً لعمر الحمل وكم من الوقت يتم النوم على البطن.

المصدر
Is sleeping on the stomach while pregnant safe? Can I Lie On My Stomach While Pregnant?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى