هل الوحام يبدأ مع نبض الجنين

تظن بعض النساء الحوامل في وجود علاقة أو صلة بين وحام الحمل ونبض الجنين مما يجعلهما يظهران معاً ، حيث نقدم لكم اليوم عبر أنا مامي الإجابة على سؤال هل الوحام يبدأ مع نبض الجنين ؟ وما علاقتهما بنوع المولود ولد أو بنت ؟، كما نسلط الضوء على دلالات نبض قلب الجنين مع تعليمات التعامل مع وحام الحمل للتمتع بحمل صحي ينتهي بإنجاب طفل سليم الصحة ، فتابعونا.

هل الوحام يبدأ مع نبض الجنين

  1. يؤكد خبراء طب النساء على عدم وجود علاقة بين نبض الجنين ومعاناة الأم الحامل من وحام الحمل.
  2. حيث يبدأ نبض الجنين بحلول الأسبوع 6 أو الأسبوع 7 للحمل ، في تلك الفترة يجب على الأم الحامل زيارة عيادة طبيب أمراض النساء لسماع دقات قلبه والتأكد من أنها منتظمة للدلالة على سلامة الطفل النامي ، حيث يحدث ذلك من خلال إجراء فحص الموجات الفوق الصوتية الذي يعمل على تضخيم نبض قلب الطفل.
  3. أما  الوحام يبدأ في الثلث الأول للحمل مع اختلاف في وقت ظهوره بين سيدة حامل وأخرى ، حيث يمكن أن يبدأ في الشهر الأول أو الشهر الثاني أو الشهر الثالث ، ثم يصل لدرجات الذروة بحلول المرحلة الثانية للحمل ، إلى أن يقل وينخفض بحلول المرحلة الأخيرة للحمل (الشهر السابع ، الشهر الثامن ، الشهر التاسع).
  4. حيث يظهر وحام الحمل بفعل الهرمونات المدعمة للجنين ، بينما نبض الجنين يظهر كنتيجة لتطور نموه بشكل طبيعي لأن انخفاض النبض علامة لمشكلة صحية لدى الطفل النامي أو إنذار بالإجهاض.

العلاقة بين نبض الجنين وجنسه

  1. تسمع العديد من النساء الحوامل عن علاقة بين نبض قلب الجنين وجنسه ، مما يجعلها تهتم بمعرفة وقت ظهور نبضه بشكل دقيق.
  2. حيث يُقال أن نبض قلب الجنين الأقل من 140 دقة لكل دقيقة علامة على الحمل بولد بينما نبض الجنين الأكثر من 140 دقة لكل دقيقة علامة على الحمل بفتاة.
  3. لكن هذه مجرد خرافات يحذر من السير ورائها لتجنب الحصول على نتيجة مضلة حول جنس الجنين ولد أو فتاة.
  4. أما عن أصله حكايات التراث الشعبي القديم ، فلا دليل علمي أو طبي لها.

العلاقة بين الوحام وجنس الجنين

  1. ومن ناحية أخرى ، تسمع النساء الحوامل عن علاقة بين وحام الحمل وجنس الجنين يظهر من خلال أنواع أصناف الأطعمة التي يتم الاشتهاء إليها فترة الحمل.
  2. حيث يُقال أن الوحام على الوجبات السريعة أو النشويات أو البطاطس أو الموالح أو التوابل علامة على الحمل بولد بينما الوحام على الفواكه والحلويات والأطعمة المسكرة علامة على الحمل بفتاة.
  3. تكون أيضاً من الخرافات المتعلقة بحكايات التراث الشعبي يحذر من السير ورائها تجنباً من الحصول على نتيجة مضلة حول نوع الجنين ولد أو فتاة.
  4. لا يوجد دليل علمي أو طبي لها  ، حيث ينفي أطباء النساء وجود علاقة بين علامات الحمل أو نبض قلب الجنين أو وحام الحمل أو غير ذلك من الأقوال بنوع المولود ولد أو فتاة.
  5. بينما من ترغب في معرفة نوع الجنين عليها إجراء فحص الموجات الفوق الصوتية بحلول الأسبوع 16 إلى الأسبوع 18 (الشهر الرابع للحمل)  بواسطة فحص عضو التناسلي ، فالقصيب يدل على الحمل بولد بينما المهبل دليل على الحمل بفتاة.

ماذا يدل اضطراب نبض قلب الجنين

  1. يؤكد أطباء النساء على السيدات الحوامل بضرورة سماع نبض الجنين بمجرد أن يظهر ، وذلك من الأسبوع 6 للحمل إلى الأسبوع 8 للحمل .
  2. حيث يتراوح نبض قلب الجنين في المستوي الطبيعي من 120 نبضة لكل دقيقة إلى 160 نبضة لكل دقيقة .
  3. المقصود باضطراب نبض قلب الجنين أن تكون أقل أو أكثر من المستوى الطبيعي ، هذا يكون من الأمور المدعاة للقلق ، فقد يصل الأمر إلى توقف نبض قلب الجنين فجأة ثم يتحدث إجهاض وفقدان للحمل.
  4. مع اضطراب نبض قلب الجنين يوصى طبيب النساء بعمل اختبارات طبية دقيقة لمعرفة السبب الحقيقي وراء اضطراب النبض مثل الإصابة بأمراض قلبية أو تشوهات خلقية بالقلب .
  5. من ناحية أخرى ، يمكن أن يكون اضطراب نبض قلب الجنين هو أمر عابر مؤقت ثم يختفي ويعود مرة أخرى منتظم لأسباب مثل طفرة تنموية للجنين أو استهلاك الأم الحامل كمية كبيرة من مادة الكافيين التي تؤدي لتسارع نبض القلب أو تناول أدوية طبية دون علم من الطبيب المختص.
  6. في جميع الأحوال يقوم طبيب النساء بمراقبة نبض قلب الجنين خلال الزيارات القادمة لتتبعه لتقدير سلامة الطفل النامي ، فيمكن في قياس دقات قلبه في الجلسة التالية يعود نبض القلب منتظم.

كيف تتعامل الأم الحامل مع الوحام

  1. تقول تجارب النساء الحوامل أنهن تشعر بالوحام في الثلث الأول من الحمل ولا تعرف التعامل معه ، حيث تحس الأم الحامل بالرغبة الملحة في تناول أصناف من الأطعمة مقابل النفور من أخرى .
  2. الغريب أن يكون الوحام على أطعمة غير مفضلة مع النفور من آكلات قريبة من القلب ، الأمر الذي يكون غير مفهوم ، لكن يؤكد أطباء النساء على أنه أمر طبيعي نتيجة لارتفاع الهرمونات المدعمة لنمو الطفل النامي.
  3. حيث يقدم خبراء طب النساء مجموعة من الإرشادات المهمة للنساء الحوامل للتعامل مع وحام الحمل .
  4. تناول الأطعمة الصحية الغنية بالمعادن والفيتامينات الصحية مع الإكثار من شرب المياه وتناول حصص يومية من الفواكه والخضروات.
  5. التفكير الجيد في أصناف الأطعمة التي يتم تناولها والاشتهاء إليها لتجنب الأصناف التي تضر الحمل أو تؤذي الطفل النامي ، فليس كل ما يتم الاشتهاء إليه يجب تناوله ، حيث يحذر من تناول الأطعمة النيئة أو الغير مطبوخة لعدم إصابة الطفل بعدوى تعرضه للخطر أو الإجهاض وفقدان الحمل.
  6. تقسيم الوجبات الغذائية إلى 6 وجبات يومياً صغيرة الكمية خفيفة لتسهيل عملية الهضم وتحسين وظيفة الجهاز الهضمي ، مما يساعد على إدارة الشعور بالغثيان الذي يكون من أعراض الحمل في الشهور الأولى تظهر مع الوحام.
  7. الابتعاد عن الأطعمة السريعة أو المعلبة أو المصطنعة أو المجهولة المصدر لاحتوائها على مضافات مضرة تؤثر بالسلب على الحمل وصحة الطفل النامي.

هل الحرمان من الوحام يؤدي لإنجاب طفل بوحمة

  1. يوجد في ذهن الكثير من الرجال والنساء في المجتمع العربي اعتقاد أن كل ما يتم اشتهاءه فترة الحمل يجب أن تحصل السيدة الحامل عليه وتتناوله ، لأن الحرمان منه أو عدم الحصول عليه يؤدي لولادة طفل بوحمة في أي منطقة من جسمه ، بل تكون على شكل صنف طعام الوحام.
  2. الأمر الذي يجعل جميع الرجال حرصاء على تلبية جميع متطلبات زوجاتهن فترة الوحام ، لمنع إنجاب طفل بوحمة.
  3. فهل هذا الاعتقاد حقيقة أو خرافة ؟ وهل الحرمات من الوحام يؤدي لإنجاب طفل بوحمة ؟.
  4. بالرجوع إلى خبراء طب النساء أكدوا على عدم وجود علاقة بين وحام الحمل وإنجاب طفل بوحمة ، فهذه من المعتقدات الموروثة الخاطئة.
  5. لكن الحقيقة أن إنجاب طفل بوحمة يرجع إلى أسباب طبية أو مشاكل تعرض لها الجنين فترة الحمل أدت إلى ذلك.
  6. بالتالي يمكن لطفل أن يولد بوحمة حتى لو حصلت أمه على جميع أكلات الاشتهاء فترة وحام الحمل .

فيديو أفضل أكلات للجنين فترة الوحام

حرصاً على سلامة الجنين نقدم للأم الحامل أفضل آكلات صحية نرشحها لتناولها فترة الحمل بشكل عام ، أو وقت الوحام بشكل خاص ، من خلال فيديو (ما هو الأكل الممنوع للحامل والأكل الصحي للأم والجنين

 

المصدر
Fetal Treatment Program of New England Pregnancy cravings and what they meanWhen Do Pregnancy Cravings Start?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى