هل حبوب ستيرونات تنشط المبايض

هل حبوب ستيرونات تنشط المبايض

  • حبوب ستيرونات Steronate ودورها في تنشيط المبيض للحمل من الأسئلة التي تبادر إلى ذهن المرأة التي تعاني من ضعف في نشاط المبيض ، والتي تكون من المشاكل التي تؤثر سلبياً على جودة البويضات ، ومن ثم تواجه الزوجة مشاكل عند التخطيط للإنجاب.
  • يرد أطباء النساء ، أن حبوب ستيرونات من الأقراص الفموية التي تتكون من الماد الفعالة (نوريثيستيرون) التي  تشابه في الشكل الاصطناعي لهرمون البروجسترون ، بحيث يتم إعطائها للمرأة بجرعات مختلفة حسب الحالة الصحية والغرض من ذلك العلاج.
  • وذلك لأنها من الأدوية التي يمكن أن تساهم في تنظيم الدورة الشهرية ، ومن ثم تحسين عملية الإباضة ، بالتالي ينشط المبيض وتتحسن جودة البويضات ، مما يرفع فرصة الحمل مع ممارسة الجماع في أوقات التلقيح ونزول البويضة.
  • في نفس الوقت يمكن تغيير الجرعة بشكل يساعد على تعطيل الدورة الشهرية بحالة تعرض المرأة لظرف اضطرها لذلك مثل قضاء العمرة أو الزواج الحديث.
  • علاوة على ذلك ، يمكن إحداث خلل هرموني بواسطة تغير الجرعة من دواء Steronate بشكل يرفع من هرمون البروجسترون بالجسم كوسيلة لمنع الحمل ، في تلك الحالة تعتمد آلية العمل على زيادة سماكة مخاط عنق الرحم بهدف منع سباحة الحيوانات المنوية للبويضة ، بشكل متوازي مع سماكة بطانة الرحم وتثييط عملية التبويض ، وهذا يساهم في منع الإنجاب.
  • ومن ناحية أخرى ، تساهم حبوب ستيرونات في علاج بعض المشاكل النسائية مثل بطانة الرحم المهاجرة أو نزيف الرحم أو سرطان الثدي .
  • هنا يكون تم الرد على سؤال هل حبوب ستيرونات تنشط المبايض؟ نعم أنها تساعد على تنشيط المبيض للحمل بشرط أن يتم استعماله في الغرض المخصص لذلك لتنظيم الدورة الشهرية ، وهذا يرتبط بأهمية استعماله تحت إشراف الطبيب المختص والالتزام بالجرعة في نفس المواعيد ، لأن تجاهل تعليمات الطبيب يغير من الغرض ويمنح نتائج عكسية.

هل حبوب تنظيم الدورة تنشط المبايض

  •  حبوب تنظيم الدورة والتي من بينها حبوب Steronate تساعد على تنظيم الدورة الشهرية وتنشيط المبيض بفعل احتوائها على مادة فعالة تساعد على علاج اضطرابات الدورة الشهرية بشكل يرفع من فرصة الحمل ،
  • ولكن للوصول  للنتيجة المرجوة يجب أن يتم استعمالها بوصفة من أخصائي النساء والالتزام بتعليماته فميا يتعلق بطريقة الاستخدام والجرعة والمواعيد.

ستيرونات وتكيس المبايض

  • تكيس المبيض من المشاكل الأكثر شيوعاً التي تصيب النساء وتؤثر سلبياً على الدورة الشهرية كما تضعف من نشاط المبيض ، بالتالي تواجه المرأة المصابة مشكلة العقم وصعوبات الإنجاب.
  • يساهم علاج ستيرونات في إدارة بعض أعراض المرض بالتالي يكون أحد العلاجات المتبعة مع تلك الحالة الطبية ، بحيث يساعد على تنظيم الدورة الشهرية أو المساعدة على عودتها مرة أخرى ، لأن الفترة الغائبة أو الغير منتظمة من أعراض تكيس المبيض.
  • كما يساهم في تحسين صحة المبيض وتنشيطه من خلال إفراز هرمون البروجسترون بالجسم مما يحسن من معدلات الخصوبة ويرفع فرصة الحمل.

متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات

  • متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات؟ يرد أطباء النساء أن الدورة الشهرية تنزل خلال ثلاثة أيام من التوقف عن أقراص Steronate وانتهاء القرص الأخير.
  • بحيث تكون من الحبوب المهمة لعلاج اضطرابات الدورة الشهرية لتنظيم فترة الحيض كما تجعلها أقل إيلاماً وأقصر.

للمزيد نرشح لكي قراءة مقال تجربتي مع حبوب توقف الدورة الشهرية بعد نزولها.

الفرق بين ستيرونات وستيرونات نور
  • يؤكد أطباء النساء أن لا يوجد فرق بين ستيرونات وستيرونات نور ، لأن كل منهما يحتوي على نفس المادة الفعالة نوريثيستيرون التي تشتبه هرمون البروجسترون .
  • بحيث يتم استعمالهم لنفس الأغراض مثل تنظيم الدورة الشهرية أو تأخر الدورة أو منع الحمل أو  علاج بطانة الرحم المهاجرة أو علاج نزيف الرحم ، أو علاج سرطان الثدي.
  • إذ يكون الاختلاف بينهما في التركيز ، بالتالي يرشح أخصائي النساء الجرعة المناسبة حسب الحالة الصحية للمريضة والغرض من الاستعمال.
أعراض الحمل بعد أخذ ستيرونات
  • عند تناول حبوب Steronate  لتنظيم الدورة وتنشيط المبيض ترتفع فرصة الحمل ، وهنا تشعر المرأة بمجموعة من الأعراض التي تشير لتخصيب البويضة وبداية الحمل ، ولكن ينصح بإجراء تحليل الحمل للقطع الشك باليقين حول الحمل أو عدم الحمل  ، ومن تلك الأعراض.
    • غياب الدورة الشهرية وعدم نزولها في الموعد المتوقع.
    • الحصول على نزيف الانغراس .
    • ألم الثدي أو احتقانه أو تورمه أو حساسيته.
    • كثرة إفرازات مخاط عنق الرحم.
    • اضطرابات الجهاز الهضمي كالإمساك.
    • عدم الارتياح بحركة الأمعاء بسبب الانتفاخ والغازات.
    • التقلبات المزاحية والنفسية .
    • كثرة التبول والميل المتكرر لإفراغ المثانة.
    • الميل للغثيان أو التقيؤ.
    • تغييرات في الشهية للطعام.
  • ومن ناحية أخرى ، ينصح عند اللجوء لفحص الحمل أن يتم بعد أسبوعين من تغيب الدورة للحصول على نتيجة دقيقة وسليمة .
  • بحالة الحصول على نتيجة إيجابية والتأكد من الحمل ، للأهمية القصوى التوقف عن تناول حبوب ستيرونات لأنها تسبب  تشوهات خلقية للجنين وتزيد من مخاطر الإجهاض ، إلى جانب الإسراع لأخصائي النساء لمتابعة الحالة الصحية للجنين للحصول على حمل صحي.
ستيرونات والسمنه

  • أظهرت الدراسات العلمية أن زيادة الوزن من الأعراض الشائعة لحبوب ستيرونات مثلها كجميع الأدوية الطبية الهرمونية ، ولكن تكون زيادة طفيفة يمكن إدارتها بالتحكم في النظام الغذائي وممارسة التمارين الرياضية.
  • ويرجع السبب لزيادة الوزن إلى المادة الفعالة

نوريثيستيرون التي تشتبه هرمون البروجسترون ، بحيث تسبب احتباس السوائل بالجسم مما يساعد على اكتساب الوزن ، ولكنه يكون عرض مؤقت يختفي مع التوقف عن تناول تلك الحبوب.

  • ومن المحتمل أن تسبب حبوب Steronate زيادة في الشهية يمنح شعوراً بالجوع ، وبالتالي تزيد كمية السعرات الحرارية ، فيزيد الوزن ، لذا من الأهمية إدارة النظام الغذائي بتناول أطعمة صحية خالية من الدهون أو السكريات والابتعاد عن الآكلات التي تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة.
  •  
    اضرار حبوب ستيرونات
    • أشارت الدراسات العلمية إلى بعض الآثار الجانبية المحتملة أثناء تناول حبوب ستيرونات ، والتي نقدمها في بعض النقاط  :
      • الصداع وألم الرأس.
      • الدوخة أو الدوار.
      • ألم الثدي أو حساسيته.
      • الميل للغثيان أو التقيؤ.
      • زيادة في الوزن.
    • ومن ناحية أخرى ، هناك أعراض خطيرة يجب بحالة ظهورها مراجعة الطبيب فوراً
      • أعراض اليرقان كاصفرار البشرة.
      • مشاكل السمع أو البصر.
      • تورم بمناطق بالجسم.
      • فقدان التوازن أو الإغماء.

    أسئلة شائعة عن حبوب ستيرونات

    ما هو استخدام حبوب ستيرونات؟

    تستخدم حبوب Steronate لعدة أغراض ولكن يقوم أخصائي النساء بوصف الجرعة حسب الحالة الصحية للمرأة والهدف من الاستعانة بتلك الحبوب للحصول على النتيجة المرجوة ، ومن تلك الاستخدامات (تنظيم الدورة الشهرية وتقليل تقلصاتها ، تأخير الدورة الشهرية ، علاج غزارة الدورة الشهرية ، توقف نزيف الرحم ، تعطيل الحمل والإنجاب ، علاج بطانة الرحم المهاجرة ) كما تستخدم الجرعات الكبيرة لعلاج مرض سرطان الثدي.

    هل يمكن حدوث حمل مع استخدام حبوب ستيرونات؟

    يمكن أن يحدث حمل مع استخدام حبوب Steronate حين يكون الغرض من استعمالها تنظيم الدورة ، بهذا يحدث تنظيم لعملية الأباضة وتنشيط المبيض وتحسين جودة البويضات ، ولكن يستوجب على المرأة إذ حملت التوقف عن تلك الحبوب لأنها ممنوعة أثناء الحمل تسبب تشوهات للجنين وتزيد من خطر الإجهاض وفقدان الحمل.

    هل دواء ستيرونات يؤخر الدوره؟

    يساعد دواء ستيرونات في تأخير الدورة وهنا يتم استعماله قبل ثلاثة أيام من موعد الدورة الشهرية المتوقع ، بحيث يتم تناول ثلاثة أقراص يومياً وتنزل الدورة خلال ثلاثة أيام من انتهاء العبوة والتوقف عن تناول الحبوب.

    المصدر
    norethindrone NorethisteroneOvarian Steroids

    مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    زر الذهاب إلى الأعلى