هل حبوب كليمن تساعد على الحمل

هل حبوب كليمن تساعد على الحمل ، من العلاجات التي تعوض اضطرابات الهرمونات بجسد المرأة عند دخولها في مرحلة معينة من العمر تسمى سن اليأس، وأحياناً أخرى يصفها الطبيب لعلاج مشاكل تأخر الدورة الشهرية عن توقيتها، بالإضافة إلى علاج مشكلات الرحم والمبيض، فيقوم بالدور البديل لهما، ويجب أن يؤخذ على يد الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة، ومدة الاستمرار عليه، سيقدم لكم موقع انامامي، كل ما يخص دواء كليمن، وهل تساعد المرأة خلال تناولها له على الحمل؟، سنقدم لكِ الإجابة، فتابعينا..

هل حبوب كليمن تساعد على الحمل

هناك بعض السيدات يعانون من عدم انتظام الدورة الشهرية لهم، أو انقطاعها عند دخولهم بمرحلة عمرية تتجاوز سن الأربعون وتسمى بسن اليأس فيقوم بتعويض الجسم من خلال مواده الفعالة بالهرمونات الناقصة به، حيث يحتوي على هرمونات (الاستروجين+ البروجيسترون)، مما يجعله ينظم إفراز الهرمونات الناقصة بالجسم، فتنضبط الدورة الشهرية بتوقيتها المحدد من كل شهر.

دواعي الاستعمال

  • تنظيم اضطرابات الدورة الشهرية .
  • علاج نقص إنتاج الرحم للهرمونات، فيمد الجسم بمواده البديلة.
  • تستخدمه بعض النساء كمانع للحمل، لكن هناك من يحملن بالرغم من استخدامه.
  • الحد من شعور السيدات بعوارض سن اليأس، كاختلاف المزاج العام لها، أو زيادة التعرق وسخونية الجسم.

من حملت وهي تستخدم حبوب كليمن

من خلال تجارب بعض السيدات وسؤالهن حول علاقة حبوب كليمن مع الحمل، فمعظم السيدات جاءت إجابتهن حول أن هذه الحبوب لا تتعارض من إنتاج المبيض للبويضات، واتحادها مع الحيوانات المنوية لحدوث عملية الحمل، فهي تقوم بتنظم الهرمونات بالجسم فقط، ولا تعارض أيضاً نزول الطمث بل بالعكس فهي تنظم توقيتها، هناك بعض السيدات لاحظت حلال استخدامهم لهذه الحبوب نزول دماء بالرغم من انقطاع الدورة الشهرية لهن، ودخولهن بعمر اليأس، لذلك يمكن اعتبارها دورة غير طبيعية بل مصطنعة.

كيفية استخدامه

يستخدم مثل حبوب منع الحمل بتناول قرص يومياً بساعة محددة يومياً، وعند انتهاء الشريط خلال الشهر يجب الراحة منه لمدة أسبوع ثم معاودة استعماله مرة أخرى.

الآثار الجانبية لحبوب كليمن

حبوب كليمن مثلها كأي دواء له فوائد من استخدامه، ولكن بالتأكيد تدخل مكوناته الفعالة من الحاق الضرر بمستخدميه، لذلك يجب الانتباه جيداً  قبل استخدامه لمن يعانون من سرطان الثدي، لمن له أمراض قلبية، بالإضافة إلى مشاكل الكبد، حتى السيدات التي يرضعن، فهو يؤثر على المرأة بظهور:

  • حدوث مغص بالبطن.
  • الشعور بنغزات في الصدر.
  • عدم الرغبة في المعاشرة الزوجية.
  • الرغبة في القيء.
  • احتمالية زيادة حجم المرأة خلال الاستعمال.

يجب استشارة الطبيب جيداً قبل استخدام هذه الحبوب، مع إجراء فحص شامل للجسم لتجنب حساسية الجسم أو إصابته بأي مرض يتعارض مع المواد الفعالة المكونة لهذا الدواء، وتوقف تناوله عند شعورك بأعراض جديدة طرأت بجسك وأثرت بشكل سلبي عليكِ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.