هل حرقان المهبل من علامات الحمل

هل حرقان المهبل من علامات الحمل

عبر أنا مامي نوضح هل حرقان المهبل من علامات الحمل ؟ حيث تشعر بعض النساء المتزوجات بحرقة أو ألم بالمهبل بعد العلاقة الزوجية سنتعرف على الأسباب وهل يكون من علامات تخصيب البويضة أم مشكلة صحية ، إليكم التفاصيل فتابعونا.

  • هل حرقان البول من علامات الحمل ؟ أن حرقان المهبل بعد العلاقة الزوجية ليس علامة على الحمل أو تخصيب البويضة.
  • بل يجب مراجعة الطبيب المختص فوراً لأنه يشير إلى الإصابة بعدوى.
  • وعن علامات الحمل من المهبل نزول إفرازات حليبية وواضحة ومرئية نتيجة لارتفاع هرمون الحمل وكثافة جدار المهبل.
  • حيث تنزل الإفرازات بدون ألم أو حرقة أو حكة كما تكون عديمة الرائحة.
  • لكن إذا كانت مصاحبة بالألم أو الحرقة أو الروائح الكريهة فأنها عدوى تتطلب مراجعة الطبيب المختص.
  • كما تشعر المرأة الحامل بالرغبة الملحة في إفراغ المثانة وكثرة التبول في الأسابيع الأولى من الحمل ، ولا يصاحب التبول ألم بالمهبل أو حرقة البول.
  • بجميع الأحوال أن حرقان المهبل علامة على التهاب أو عدوى تتطلب مراجعة الطبيب المختص لتشخيص المشكلة ثم العلاج.
  • يمكن أن تكون المشكلة متعلقة بأمراض النساء مثل التهابات المهبل أو عدوى منقولة عبر الجماع ، ويمكن أن تكون خارج أمراض النساء مثل التهاب أو عدوى بالمسالك البولية أو الجهاز البولي.

ما هي العلامات الدالة على الحمل؟

  • بما أن حرقان المهبل ليس علامة من علامات الحمل ، نقدم للمتزوجة التي تخطط للإنجاب العلامات الأولى التي تدل على تخصيب البويضة بعد العلاقة الزوجية وبداية الحمل.
  • غياب الدورة الشهرية أول علامة أكيدة ملحوظة على الحمل .
  • نزول نزيف الانغراس يكون بموعد الدورة تقريباً يستمر ساعات قليلة إلى 48 ساعة ، فهو عبارة عن نقاط من الدم الخفيفة ليس غزيرة مثل الدورة.
  • نزول إفرازات مهبلية بلون أبيض أو حليبي مرئية وواضحة ولزجة مثل بياض البيض.
  • آلام الثدي مع تورمه أو انتفاخه ، مع حساسيته.
  • كثرة التبول والرغبة الملحة بإفراغ المثانة.
  • الاشتهاء إلى أصناف من الأطعمة مقابل النفور من غيرها.
  • فقدان أو زيادة الشهية.
  • الصداع وآلام الرأس مع الدوخة .
  • عدم الارتياح بحركة الأمعاء.
  • الإمساك أو الانتفاخ أو الغازات.
  • التقلبات المزاجية أو النفسية.

هل وجود التهابات في المهبل من علامات الحمل؟

  • أن التهابات المهبل ليس من علامات الحمل ، ولكن الأم الحامل تكون أكثر عرضة للإصابة بالتهابات في المهبل  ، حيث تشعر بالانزعاج وألم فتحة البول وحرفة التبول ، إلى جانب ألم عند ممارسة الاتصال الجنسي.
  • من المهم والضروري علاج التهاب المهبل للحامل لأنه يضر بسلامة الحمل وصحة الجنين.
  • أن الخطة العلاجية تسير على العلاجات المضادة للفطريات على شكل أو حبوب أو تحاميل مهبلية أو مرهم بهدف إبادة البكتريا الضارة والميكروبات بالمنطقة لاستعادة المهبل التوازن البكتري مرة أخرى ، لأن التهاب المهبل سببه زيادة البكتريا الضارة ونقص بالبكتريا النافعة.
  • هناك بعض التعليمات المهمة لتسريع العلاج مثل تنظيف منطقة المهبل والحفاظ عليها جافة مع عدم استعمال الغسول المهبلي أو مواد تنظيف تحتوي على كيميائيات .
  • ارتداء ملابس داخلية مريحة مصنوعة من القطن من الطرق العلاجية وتعمل على إدارة الأعراض لأن الملابس الضيقة تزيد من الضغط مما يسبب الحكة والحرقة.

هل يحدث حمل مع الالتهابات المهبلية؟

  • بأحيان يمكن أن يحدث حمل مع الإصابة بالالتهابات المهبلية ، مع الوضع بالاعتبار أن الالتهابات الناتجة عن عدوى مثل التي تنتقل عبر الجماع من عوامل صعوبة الحمل ، لكن بعض النساء يمكن أن تحمل بشكل طبيعي أو بأدوية الخصوبة.
  • كما تعاني بعض النساء من العقم نتيجة الالتهابات المهبلية لأن البكتريا الضارة تساهم في قتل الحيوانات المنوية فلا تستطيع أن تصل للبويضة فلا يحدث تلقيح بالتالي لا يحدث حمل.
  • لكن المشكلة أن الالتهاب المهبلي يعني عدم التوازن البكتري لمنطقة المهبل ، مما يكون مضراً للحامل يسبب لها مضاعفات مثل الولادة المبكرة أو إنجاب طفل بوزن منخفض.
  • لذلك يكون من الضروري علاج الالتهاب المهبلي قبل محاولة الحمل ، بينما السيدة الحامل عليها المتابعة مع طبيب النساء للعلاج بسرعة لتقليل مخاطر المشكلة على الجنين.

هل التهابات المهبل تشوه الجنين؟

  • تتخوف السيدات الحوامل أن يكون التهاب المهبل مشكلة تؤدي إلى تشوهات خلقية للأجنة.
  • يؤكد أطباء النساء أنها لا تسبب تشوهات خلقية للجنين .
  • لكنها ترتبط بحدوث مضاعفات كالولادة المبكرة أو انخفاض وزن الطفل عند الولادة.

ما سبب الشعور بحرقة في المهبل؟

حرقة المهبل من المشاكل النسائية التي تحتاج مراجعة طبيب النساء للعلاج ، حيث يشار به إلى خلل التوازن البكتري للمهبل بحيث تكون البكتريا الضارة أكثر من النافعة ، ويرجع سببه إلى :

  • تهيج المنطقة بفعل استعمال مواد كيميائية مثل الغسول المهبلي أو الصابون أو الملابس الضيقة أو العطور.
  • الأجهزة التي توضع بالمهبل ترفع عوامل الالتهاب أو الحرقة مثل السدادة القطنية أو الواقي الأنثوي.
  • يمكن أن يكون نتيجة حالة طبية مثل التهاب المهبل الجرثومي وهي مشكلة شائعة للنساء نتيجة فرط نمو البكتريا الضارة ، وتصيب الفتيات الغير متزوجات أو السيدات المتزوجات.
  • العدوى الفطرية من المشاكل الأخرى للالتهاب المهبلي للنساء.
  • التهاب المسالك البولية نتيجة نمو البكتريا تسبب مجموعة من الأعراض منها حرقة المهبل وألم البول.
  • الإصابة بعدوى تنقل عبر الجنس من أكثر أسباب حرقة المهبل للمتزوجة خاصة التي تمارس الجماع دون الواقي الأنثوي ، وهو مهم للغاية لدوره في منع انتقال بكتريا من الرجل ، مما يحافظ على التوازن البكتري لمنطقة المهبل.
  • الحساسية من السائل المنوي يسبب حرقة المهبل للمتزوجة بفعل دخول ماء الرجل المهبل بعد القذف والإيلاج.
  • الإصابة بمرض جلدي حول منطقة المهبل مثل (تصلب الحزاز) يسبب الحكة والحرقة بالمنطقة.

طريقة علاج حرقان المهبل للنساء

  • أن علاج الفطريات المهبلية المسببة للحكة أو الحرقان تحتاج إلى مراجعة دكتورة نسائية لمعرفة سبب الالتهاب من خلال الاختبارات الطبية .
  • لأن بحالة أن يكون حرقة المهبل نتيجة الإصابة بعدوى أو بكتريا ضارة يجب وصف مضاد حيوي لقتل وإبادة البكتريا.
  • حيث أن الخطة العلاجية تعتمد على السبب الرئيسي للحرقة ، وهذا ما يتضح عبر الاختبارات الطبية.
  • ومن العلاجات الطبية الموصوفة المضادات الحيوية المعالجة للعدوى أو المضادات الفطرية لقتل البكتريا الضارة ، ويمكن استعمالها على شكل حبوب فموية أو كريمات أو تحاميل مهبلية أو مرهم موضعي للمهبل.
  • للنساء بسن اليأس ترتفع لديهن عامل الخطورة للإصابة بالالتهابات المهبلية ، ويمكن أن يوصى الطبيب لهن بعلاجات الاستروجين لأن انخفاض ذلك الهرمون في تلك الفترة يؤدي لجفاف المهبل وحدوث التهابات.
  • يمكن أن يوصى الطبيب بأدوية مسكنة للألم لتخفيف الأعراض .
  • بالإضافة إلى ذلك ، هناك تعليمات يتم أتباعها بالمنزل لتسريع العلاج مثل الحفاظ على جفاف ونظافة منطقة المهبل باستمرار.
  • وضع كيس ثلج على مكان الألم من الطرق الفعالية لتسكين الألم.
  • عدم استعمال الغسول المهبلي أو مواد تحتوي على كيميائيات كالصابون لغسل المنطقة.
  • استعمال الفوطة الصحية وقت الدورة وتجنب السدادة القطنية.
  • تنظيف منطقة المهبل يكون بواسطة الماء الفاتر والابتعاد عن الصابون أو غيره من مهيجات منطقة المهبل.
  • الحرص على ارتداء الملابس الواسعة القطنية مع الاهتمام بالنظافة الشخصية.
المصدر
Early Pregnancy:What Causes Painful Urination?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى