هل ظهور حبوب الثدي من اعراض الحمل

هل ظهور حبوب الثدي من اعراض الحمل

عند حدوث حمل قد يصاحب ذلك الكثير من الأعراض والعلامات التي تحدث للمرأة في جميع أنحاء الجسم لكن من خلال عنوان اليوم نوضح ظهور علامات حبوب حول الثدي وهم من أهم أعراض الحمل حيث أن:

  • قد تظهر الحبوب حول المنطقة الموجودة حول الحلمتين.
  • هذه الحبوب تسمى بحبوب مونتغمري يخرج من خلال هذه الحبوب سائل دهني.
  • السوائل الدهنية تتشابه في الشكل السوائل التي تفرزها الغدد الدهنية الموجودة في الشعر.
  • السوائل الدهنية تتميز بأن لها فائدة كبيرة جدا حيث تعمل على حماية الحلمات ووقايتها.
  • كما أنها تحمي أيضا المناطق التي تحيط بالحلمات من حدوث أي إلتهابات تضر بها.
  • وجود السائل الدهني لا يشكل أي ضرر أو مشكلة.
  • مكان تجمع هذه الحبوب عادة يكون فوق الهالات الموجودة حول الحلمة.
  • شكلها عادة تكون دقيقة للغاية وليست ظاهرة بالمرة.
  • لكنها قد تظهر بشكل ملحوظ كلما تقدم الحمل أو من خلال إثارة الحلمات.
  • نستنتج من هذا أن ظهور حبوب حول حلمات الثدي هي من أهم أعراض الحمل.
  • تكون هذه الحبوب ظاهرة عادة خلال الشهور الأولى من حدوث الحمل.
  • أما في حالة عدم ظهورها في الشهور الأولى فمن الممكن أن تظهر الحبوب في الشهور الأخيرة للحمل.
  • يمكن ملاحظة عند تكون هذه الحبوب قد تتغير لون الهالة الموجودة حول الحلمة.
  • قد تتحول لون الحلمة خلال هذه اللحظات إلى اللون الداكن أكثر من المعتاد.
  • أيضا قد يظهر بخلاف ذلك بعض التغيرات الفيزيائية التي تحدث خلال هذا التغير على ثدي المرأة.
  • فهذا من المؤشرات التي تبين بدء الثدي في إنتاج وإدرار اللبن.
  • أيضا خلال هذه العلامات تظهر أشياء أخرى تؤكد حدوث حمل حيث يحدث ألم في الثدي غير معتاد.
  • تأخر نزول الدورة الشهرية في موعدها.
  • قد يحدث بعض الإفرازات الدموية.
  • زيادة رغبة المرأة في تكرار التبول مع حدوث توحم وبعض أعراض الحمل.
  • الميل للقيء الصباحي مع حدوث اضطرابات في المعدة.
  • إحساس المرأة بالإعياء الشديد والإرهاق على جسدها.
  • من المفترض عند ظهور هذه الحبوب مع بعض أعراض الحمل عمل اختبارات الحمل للتأكد من حدوث حمل.

بروز حلمتين الثدي من علامات الحمل

  • نعم من المؤكد أن بروز الحلمتين من أهم اعراض حدوث الحمل.
  • لأنه من المؤكد أن معظم النساء لديهم حساسية الثدي.
  • أيضا قد تشتكي بعض النساء من وجود ثقل في الثدي ووجود ألم به.
  • هذه الأعراض تكون خلال الأسابيع الأولى من حدوث حمل.

أعراض الحمل على الثدي

أعراض الحمل التي تظهر على الثدي تكاد تكون كثيرة ومتعددة ويجب توضيحها من أجل تفادي حدوث نتائج سلبية من أهم هذه الأعراض:

 ألم في الثدي

  • من العلامات الأولى التي تؤكد وجود حمل هو ألم الثدي.
  • تكون بداية الألم من الأسبوع الأول أو الأسبوع الثاني مباشرة.
  • هناك حالات يبدأ عندها ألم الثدي فعليا في الأسبوع الثالث أو الرابع للحمل.
  • يظل الألم في الإستمرار في الشهر الثالث بسبب حدوث زيادة في هرمون الحمل بكثرة.
  • هذه الهرمونات هامة لأنها تساعد في نمو الجنين وتساعد في وصول الغذاء المناسب له أيضا.
  • دور هذه الهرمونات هام جدا لأنها تساعد في تجهيز الثدي لحدوث عملية الرضاعة الطبيعية.
  • هذا من أجل الإستعداد لتوفير الغذاء المناسب للطفل.
  • قد يؤدي ذلك لضخ كميات كبيرة من الدم للثديين فيؤدي لزيادة حجم الثدي.
  • هذا ما يسبب انقسام الخلايا بشكل كبير مما يسبب شعور المرأة بألم وحكة وحدوث تهيج للجلد.
  • ينتج عن ذلك نمو ونشاط قنوات الحليب المتخصصة في الرضاعة.
  • كما تساعد تنشيط الهرمونات المتخصصة لضخ اللبن بسبب نمو الغدد الخاصة به.
  • نستنتج من ذلك دخول الثديين في مرحلة زيادة في الحجم غير المألوفة.

تغيرات الثديين خلال المرحلة الثانية من الحمل

المرحلة الثانية من الحمل تبدأ من الأسبوع الرابع عشر إلى الأسبوع السابع والعشرين من الحمل يحدث فيها التغيرات الظاهرة على الثدي والتي تتمثل في:

تحول لون هالة الحلمة إلى اللون الداكن

  • هذه الهالة الموجودة حول الحلمتين والتي تظهر بشكل دائري حول الحلمتين.
  • يكون لونها داكن أكثر من المعتاد كما تسبب زيادة حجمها في الثلث الثاني من الحمل.
  • من أهم مميزاتها هو تسهيل موضوع الرضاعة على الطفل مساعدة في الوصول للحلمات والإمساك بها.
  • تغير اللون يكون سبب تغير في الهرمونات في الجسم خلال الحمل والأمور تعود لطبيعتها بعد الولادة.
  • لكن رجوع لون الحلمة للون الأصلي لا يكون بشكل نهائي بعد الولادة وإنما تقلل من لونها.

تسريب الحلمة

  • حين دخول الحمل في المرحلة الثانية للحمل قد يحدث خروج بعض السوائل والإفرازات من الحلمة.
  • لكن يمكن أن يحدث هذه الإفرازات عند سيدات أخرى خلال المرحلة الثالثة للحمل.
  • قد يحدث هذا التسريب في أي وقت من الحمل أو عند القيام بتحفيز الثدي ويكون شكله اصفر وسميك الملمس.

تكتل الثديين

حدوث تكتل في الثدي من العلامات الهامة لحدوث الحمل والتي تعاني منها العديد من السيدات وهي من الأمور الطبيعية هذه التكتلات يكون لها شكل معين حيث يكون:

  • ورم من الأورام الليفية.
  • عادة تكون هذه الأورام من الأورام الحميدة للثدي.
  • يمكن أن يكون على شكل ورم ثدي لبني.
  • عادة يحدث عن طريق انسداد قنوات الحليب.
  • من الضروري عند ظهور هذه التكتلات استشارة الطبيب المتخصص تجنب الإصابة بالسرطان.

تغيرات الثديين في المرحلة الثالثة للحمل

يكون الاسبوع الثالث من الحمل من الأسبوع ٢٨ إلى الأسبوع ٤٠ وقد تظهر خلال هذه الفترة الكثير من التغيرات على الثدي منها:

ظهور علامات التمدد

  • قد.تظهر علامات التمدد على الثديين بسبب انقسام الأنسجة السريع وحدوث نمو بها.
  • أكدت بعض الدراسات أن هذه التمددات قد تصيب من ٩٠:٥٠٪ من السيدات الحوامل.
  • كما أن هذه التمددات يمكن أن تحدث أيضا في الأرداف والبطن وغيرها من الأماكن.

الاستمرار بالنمو

  • التغيرات التي تحدث خلال فترات النمو من الثلث الثاني إلى الثلث الثالث.
  • يستمر حجم الثدي في الزيادة وحجمها أيضا كما يتحول لون الحلمات للون الداكن.

هل طراوة الثدي من اعراض وعلامات الحمل؟

  • نعم طراوة الثدي من أهم علامات الحمل.
  • هذا لأن خلال مراحل الحمل قد يحدث تغيرات كثيرة على جسم المرأة الحامل.
  • بسبب حدوث بعض التغيرات الهرمونية والفيزيولوجية.
  • وتكون عبارة عن حدوث أعراض مختلفة والتي يمكن أن تتمثل في طراوة الثديين.
  • أيضا قد يكون حجم الثدي زيادة عن المعتاد وقد يكون متورم بعض الشيء.

متى يكون زيادة حجم الثدي عن المعتاد وزيادة التورم مقلق؟

  • قد يقلق المرأة ظهور تورمات زيادة عن اللازم في الثديين وزيادة حجم الثدي أيضا.
  • في حالة حدوث ذلك بعيدا عن أعراض وأسباب الحمل يجب أن تقلق أيضا.
  • أما في حالة استمرار ألم الثدي أكثر من المعتاد ولفترات طويلة.
  • من المهم جدا التوجه للطبيب النسائي للاطمئنان والتأكد من عدم وجود أي أضرار أخرى.
  • هذا لأنه من الممكن أن يتطور الأمر لحدوث شيء غير متوقع وهو سرطان الثدي.
  • من علامات الحمل الأول هو بروز الحلمتين بصورة واحدة وكبر حجم الجسم من الأمور الطبيعية.
  • هذه البروز يمكن أن تبدأ في الظهور خلال الأسابيع الأولى للحمل ويمكن أن تظهر آخر الحمل.
  • هذه التغيرات التي تظهر عادة تكون بسبب تضاعف مستوى الهرمونات الخاصة بالحمل.
  • أيضا يمكن أن تكون بسبب زيادة تدفق الدم إلى أنسجة الثدي وهذا من الأمور الطبيعية.
  • تظهر على الحامل علامات وشعور بعد راحة في الثدي والحلمتين.
  • لكن هذه الأعراض تنتهي تدريجيا بعد مرور أسابيع ويكون الجسم تكيف مع هذه الأعراض.
  • مع العلم أن هذه الأعراض أن تعود مجددا في نهاية الحمل مع اقتراب ميعاد الولادة.
  • يظل حجم الثدي كبيرا بعد الولادة وهذا أمر طبيعي وهذا بسبب إنتاج الثدي للحليب.
  • يعود الثدي إلى شكله الطبيعي وتختفي بروز الحلامات بمجرد التوقف عن عملية الرضاعة.
  • أيضا يرجع لون الحلمات والحلقات الدائرية إلى لونها الطبيعي.
  • لكن السرعة التي يحدث فيها هذه التغيرات ورجوع الثدي للحجم الطبيعي من سيدة لأخرى قد تختلف.

لقد عرضنا لكم من خلال مقالنا هل ظهور حبوب الثدي من أعراض الحمل كافة المعلومات التي تخص أعراض الحمل على الثدي وتكتلات الثدي ونرجوا أن تنال معلوماتنا إعجابكم وإلى لقاء جديد مع عنوان جديد.

قد يعجبك ايضا
اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.