هل من حق الزوجة معرفة كل شيء عن زوجها

هل من حق الزوجة معرفة كل شيء عن زوجها

نوضح عبر أنا مامي  هل من حق الزوجة معرفة كل شيء عن زوجها حسب الشريعة الإسلامية؟ حيث نفتح الحديث لكي تعرف الزوجة حقوقها من زوجها مع حقوق زوجها عليها لأن تظن المتزوجات أنهن من حقهن معرفة كل كبيرة وصغيرة عن أزواجهن ، بالتالي إخفاء الزوج أمر عنها يثير غضبها ويؤثر في نفسيتها.

  1. بسؤال علماء الدين الإسلامي لمعرفة هل يحق للزوجة معرفة كل شيء عن زوجها ؟ كان الرد لا ليس من حقها أن تعرف كل شيء عنه.
  2. حيث لا يحق لها معرفة كل كبيرة وصغيرة بل أن الرجل يكون لديه مساحته الحرة لإخفاء بعض الأمور عن زوجته طالما يقوم بجميع واجباته نحوها.
  3. فالحياة الزوجية مبنية عن الحب والتفاهم والمودة والثقة ، فحين تسأل الزوجة زوجها عدة أسئلة بصفة يومية لمعرفة كل شئ عنه يشعره بفقدان الثقة فيه مما يكون سبباً لفتح باب لشعوره بالرتابة من الزوجة وبدء الخلاقات الزوجية.
  4. أن عدم أحقية الزوجة في معرفة كل شيء عن زوجها لا ينفي أنها شريكة حياته.
  5. ومن ناحية أخرى ، أن التفاهم والحب بين الطرفين يجعل الزوج يعامل زوجته على كونها صديقة يرتاح حين يتحدث معها ويحاكي لها تفاصيل يومه ، وهذا يحدث من تلقاء نفسه.

هل من حق الزوجة معرفة راتب زوجها

  1. يميل بعض الرجال إلى إخفاء مقدار راتبهم الشهري عن زوجاتهم فما يكون رأي الشرع في ذلك ؟ يرد علماء الدين الإسلامي أن من حقها أن تعرف راتب زوجها الشهري لتكون قادرة على العيش في المستوى الاجتماعي وفقاً لقدرته المادية.
  2. معرفة الزوجة دخل زوجها يساعدها على إدارة الأمور المادية من تحديد المصروفات المتعلقة بالمأكل والمشرب والملبس ومتطلبات الأطفال وغيرها من المشتريات حتى لا تتأمل في العيش بحياة مرفهة أكثر من ما يستطيع الزوج تلبيتها.
  3. أيضاً لا يحق للزوج أن يخبئ مرتبه عن زوجته بهدف أن يصرف عليها أقل من المستوى الاجتماعي الذي يقدر أن يلبه لها ، فيجب أن تستمتع برفاهية الحياة وفقاً لراتب الزوج.

هل من حق الزوجة معرفة أين يذهب زوجها

  1. يقول علماء الدين الإسلامي أن الحياة الزوجية الناجحة تتطلب من الطرفين الثقة المتبادلة لاستكمال الزيجة وتجنب الخلافات الزوجية الناجمة عن الشك.
  2. فيما يتعلق بحق الزوجة في معرفة أين يذهب زوجها أنها من حقها أن تسأله ويجيب عنها بالمعروف لكونها شريكة حياته.
  3. لكن ليس من حقها أن يعطي لها تقرير يومي عن مواعيد خروجه من العمل وأين ذهب بعد ذلك ومع من يذهب ومكان وجوده ، حيث يجب أن يشعر بمساحته في الحرية وثقة شريكة حياته فيه.
  4. إذا أتصلت الزوجة بزوجها لتسأله عن أمر ما ، ومع الحديث حاولت معرفة مكان وجوده فمن حقها أين يقول لها بحكم أنها شريكة حياته ولا يكذب.

أمور يمكن أن يخفها الزوج عن زوجته

  1. بما أن لا يحق للزوجة معرفة كل شيء عن زوجها ، فما الأمور التي يجوز إخفائها الزوج عن زوجته وفقاً للشرع.
  2. يحق للزوج أن يخفي أسرار عن زوجته تتعلق بوالده أو والدته أو أخواته الذكور أو الفتيات ، أو مصروفات خاصة ينفقها على الوالدين وأخواته ، أو أمور متعلقة بأسرار العمل.
  3. كما يحق له إخفاء مشكلة لصديق له ، أو إخفاء أسرار تتعلق بزوجة أخرى له في حالة زوجه من أكثر من سيدة.
  4. يذكر أن لا يحق للزوج أن يخون زوجته أو يعرف عليها فتاة أخرى ويدخل معها في علاقة عاطفية أو قصة حب دون أن يعلمها بذلك ، يعد من الأمور التي يخفها الأزواج لكن الشرع يرفض ذلك لأن من حق الزوج أن يكرمها ولا يعرضه للإيذاء النفسي.
  5. كما أن الخيانة من الأمور المحرمة في الدين الإسلامي ، ولكن إذا فكر في الزواج من أخرى يجب أن يعلمها بذلك ولها حرية الاستمرار في الزيجة أو الانفصال ، ولكن يكون الزواج وفقاً لأسباب الشريعة التي تستدعي تعدد الزوجات مثل عدم قدرتها على الإنجاب.

حقوق الزوجة على زوجها

  1. بما أن لا يحق للزوجة معرفة كل شيء عن زوجها ، تهتم السيدة المتزوجة بمعرفة حقوقها على الزوج التي أوصى الله بأن يمنحها شريك حياتها لها كحق من حقوقها وليس واجب أو هبة منه.

الحقوق المالية

  1. حق الأنفاق أول الحقوق التي يستوجب الرجل أن يحققها لشريكة حياته ، بحيث ينفق عليها وعلى متطلبات المنزل وعلى مستلزماتها الشخصية ، لكن بقدر استطاعته.
  2. فلا يحق للزوجة أن تطلب أمور مادية ومالية تفوق احتمال زوجها أو راتبه أو تشعره بالعجز لعدم قدرته على تلبية متطلبات بيته.
  3. ولا يحق للرجل الثري ويملك كثير من المال أن يحرم زوجته من رفاهية المعيشة أو يشعروها بالنقص وعدم الاكتفاء المادي طالما كان قادر على طيب ورفاهية المعيشة.

الحقوق النفسية

  1. ممارسة العلاقة الجنسية بين الزوجين أحد حقوق الزوجة النفسية التي أوصى بها الله لحفظها من الفتنة ، مع حقها الكامل في الامتناع عن الجماع في الحالات الشرعية مثل تجنب الجماع وقت الدورة الشهرية أو ما شابه ذلك.
  2. المعاملة بالمعروف حق من حقوق الزوجة الواجبة لأن الحياة الزوجية مبنية على المعاملة الطيبة بين الطريفين بالكلمة اللينة الحسنة والمودة والألفة والرحمة والتسامح ، حيث يجب أن يكون التعامل بينهم بما يرضي الله.
  3. يحق للزوجة أن يكرمها شريك حياتها في التعامل لا يهين كرامتها أو يقسو عليها ولا يضربها ، فالمعاملة الطيبة تؤسس على الحب والتفاقم والحوار المتبادل المحترم.
  4. يجب على الرجل أن يتقي الله في معاملة زوجته وأن يتحملها ، كما يقدر انفعالاتها ، وتلك المعاملة هي تبادلية يقوم بها الزوج تجاه زوجته ، كما تقوم بها الزوجة تجاه زوجها.
  5. الأمر الذي يبني حياة أسرية هادية وسعيدة وسوية ومستقرة ، كما يعزز من تربية الأطفال على قوام متماسك وسوي.
  6. يجب أن يراعي الزوج شئون ومصالح زوجته لا يأمرها أو يحرضها على فعل ما يغضب الله.
  7. من واجبات الزوجة تجاه شريك حياتها أن يقوم بإصلاحها إذا رأى أنها مالت عن الصواب وطاعة الله بحيث يشجعها على الطريق المستقيم .

حقوق الزوج على زوجته

  1. مثلما أن يحق للزوجة الحصول على كامل حقوقها من زوحها يجب أن تمنحه حقوقه كاملة وفقاً بما أمر به الله سبحانه وتعالى حسب الشرع .

الطاعة

  1. طاعة الزوج حق من حقوقه الواجبة، بحيث تقوم الزوجة بطاعته ولكن في نطاق أن تكون طاعته متماشية مع طاعة الخالق.
  2. لكن إذا أمرها بفعل أو ممارسة شيء يخرج عن وصايا الله أو رضاه ، يحق لها عدم طاعته.
  3. طاعة الزوج واجبة على الزوجة يحصل عليها مثلما يقدم بواجباته نحوها من المعاملة الحسنة ومراعاة شئونها.

الجماع

  1. يحق للزوج أن يجمع بزوجته كحق من حقوقه النفسية والجنسية ، بحيث يستوجب طاعة الزوج في ممارسة العلاقة الزوجية إذا طلب منها ذلك.
  2. أن امتناعها أو رفضها للممارسة الزوجية معه يعد معصية وأمر يخالف الله طالما لم يكون لديها عذر شرعي للامتناع كإفرازات دورة الحيض.

تحترم غيابه

  1. أحد واجبات الزوجة التي يجب أن تقوم بها تجاه زوجها أن تحترم غيابه وتحفظه في أوقات عدم تواجده ، بحيث لا يقوم شخص ما بالدخول إلى بيته أو منزله في عدم وجوده دون الحصول على موافقته أو أذنه بذلك.
  2. لا تستقبل في منزله أشخاص أثناء غيابه يرفضونهم ولا يحبونهم.
  3. يحق للزوج أن تصون الزوجة عرضه وشوفه وكرامته في غيابه بعدم إدخال رجال غرباء بيته أو فعل أمور تنهك عرضه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى