هل نزول إفرازات صفراء من علامات الحمل

هل نزول إفرازات صفراء من علامات الحمل

عبر أنا مامي نجيب على هل نزول إفرازات صفراء من علامات الحمل ؟ حيث تهتم المتزوجة بعد ممارسة العلاقة الزوجية بمراقبة شكل ولون الإفراز المهبلي للدلالة على تخصيب البويضة سنتعرف على الإفرازات المهبلية في بداية الحمل مع دلالات الإفرازات الصفراء ، إليكم التفاصيل فتابعونا.

  1. نعم أن الإفرازات المهبلية من علامات الحمل المبكرة التي تظهر بفعل تخصيب البويضة وانغراسها بجدار الرحم ، حيث تحفز ارتفاع الهرمونات ببداية الحمل على تسرب إفرازات المهبل.
  2. تكون إفرازات بداية الحمل بلون أبيض كالحليب كما تكون واضحة ومرئية وعديمة الرائحة.
  3. ومن الإفرازات الأخرى لبداية الحمل نزول بقع الانغراس بلون أحمر ، فتكون عبارة عن نقاط من الدم خفيفة تتسرب من فتحة المهبل في وقت قريب من الدورة الشهرية .
  4. يتم التميز بين دم بداية الحمل ودم الدورة الشهرية من تدفق الدم ومدته ، لأن دم الحمل ينزل خفيف لمدة ساعات ثم يقف ويمكن أن يمتد على الأكثر لمدة 48 ساعة بينما دم الدورة الشهرية يستمر من الوقت ثلاثة أيام إلى سبعة أيام يكون غزير وسريع التدفق يحتاج للمزيد من الفوطة الصحية لامتصاصه.

بالإضافة إلى إفرازات بداية الحمل التي تنزل خلال الفترة الواقعة بين ممارسة الجماع بأيام التلقيح وموعد الدورة الشهرية ، هناك أخرى تظهر للدلالة على الحمل المبكر مثل:

  1. غياب الدورة الشهرية وعدم نزولها في الموعد الشهري.
  2. آلام الثدي أو تورمه أو حساسيته.
  3. الصداع وآلام الرأس.
  4. الدوخة مع التعب وكثرة النوم.
  5. التقلبات المزاجية والنفسية.
  6. عدم الارتياح بحركة الأمعاء.
  7. الانتفاخ أو الغازات أو الإمساك.
  8. كثرة التبول والميل المتكرر لإفراغ المثانة.
  9. اضطراب الشهية.
  10. الميل للغثيان أو التقيؤ.

بجميع الأحوال ، يجب إجراء تحليل الحمل بعد تغيب الدورة الشهرية بعشرة أيام لتأكيد أو نفي الحمل ، وذلك لأن غياب الدورة له العديد من الأسباب غير الحمل.

أسباب نزول إفرازات صفراء من المهبل

أن نزول إفرازات صفراء من المهبل يشير لوجود مشكلة صحية تحتاج لمراجعة دكتورة نسائية بهدف تشخيص المشكلة ثم علاجها ، ومن تلك الأسباب :

  1. التهاب بعنق الرحم  يعرف بأنه التهاب بالمنطقة التي تربط بين المهبل والرحم ، إذ يرجع الالتهاب إلى الإصابة بعدوى أو أحد مضاعفات الإصابة بمرض يصيب الجهاز التناسلي ، كما ترتفع خطورة العدوى وقت استعمال وسائل تحديد النسل.
  2. عدوى منقولة عبر الجنس هو نوع من الأمراض المعدية التي تنتقل خلال العلاقة الزوجية عبر الجنس ، مثل داء السيلان أو الكلاميديا ، ويصاحبها أعراض مثل ألم الجماع أو حرقة التبول.
  3. التهاب الفرج يرجع للإصابة بعدوى بكترية أو بفعل زيادة البكتريا الضارة نتيجة استعمال مواد كيميائية لتنظيف المنطقة مثل الصابون أو المناديل المعطرة.
  4. عدوى مهبلية نتيجة زيادة البكتريا الضارة أكثر من البكتريا النافعة ، وهي مشكلة يمكن أن تصيب النساء بأي فئة عمرية.

تأثير الإفرازات الصفراء على فرص الحمل

  1. يمكن أن تؤثر الإفرازات المهبلية الغير طبيعية مثل الصفراء أو الخضراء أو الرمادية على فرص الحمل لأنها تدل على الإصابة بعدوى يمكن أن تنتقل البكتريا إلى الحوض أو الرحم ، مما يسبب مشاكل عند محاولة الإنجاب.
  2. كما أن الإفرازات الناتجة عن عدوى مرتبطة بارتفاع نسبة البكتريا الضارة عن النافعة ، مما يدل أن البيئة المهبلية غير صالحة لمساعدة الحيوانات المنوية على السباحة عبر الجهاز التناسلي الأنثوي للوصول إلى البويضة ، وهي مشكلة تقلل أو تمنع فرصة الحمل.
  3. من الضروري قبل محاولة الحمل علاج العدوى أو الالتهابات المهبلية وإجراء فحص لتأكيد سلامة الأعضاء التناسلية الأنثوية واستعدادها للحمل مما يؤدي لرفع فرصة الحمل بتخصيب البويضة بواسطة الحيوانات المنوية.

الإفرازات الصفراء في الحمل

  1. أن الإفرازات الصفراء في الحمل أكثر خطورة لغير الحامل لأنها تنزل نتيجة الإصابة بعدوى مثل الأمراض المنقولة عبر الجنس ، مما يتطلب سرعة علاجها حتى لا يتضرر الطفل النامي أو تحدث مضاعفات أثناء الحمل.
  2. أن نزول إفرازات صفراء من المهبل خلال المرحلة الثالثة والأخيرة من الحمل قد يكون علامة على نزول ماء الجنين ، مما يتطلب مراجعة طبيب النساء لأنها تكون من علامات الولادة.
  3. بجميع الأحوال ، على السيدة الحامل مراجعة الطبيب المختص بشأن الإفراز الأصفر بحالة تسربه بأي وقت من الحمل لأن التشخيص المبكر مهم لسلامة الحمل والجنين.

علاج عدوى الإفرازات الصفراء

  1. أن نزول إفرازات صفراء يدل على عدوى تحتاج إلى التشخيص الدقيق من خلال دكتورة نسائية ، بمجرد معرفة نوع العدوى يتم الخضوع للعلاج.
  2. ومن الطرق العلاجية مضادات الفطريات التي تكون على شكل حبوب أو مراهم موضعية أو تحاميل ، كما يمكن وصف مضادات حيوية لعلاج العدوى من النوع البكتري.
  3. يمكن وصف مسكن للألم لتخفيف الأعراض المصاحبة .

نصائح لتجنب حدوث الإفرازات صفراء

نقدم بعض النصائح التي تهدف لتجنب نزول إفرازات صفراء من المهبل مما يضمن الوقاية من العدوى التي تصيب الجهاز التناسلي الأنثوي.

  1. ارتداء الواقي الذكري أو الأنثوي عند ممارسة العلاقة الزوجية لأنه يمنع انتقال الأمراض المنقولة جنسياً.
  2. عدم استعمال السدادة القطنية وقت الدورة أو الإفرازات المهبلية واستبدالها بالفوطة الصحية ، حيث ترتبط العدوى باستعمال السدادة كواحدة من عوامل الخطورة.
  3. عدم استعمال الغسول المهبلي أو غسل منطقة المهبل بكيميائيات كالصابون أو المناديل المعطرة لأن تلك الأمور تعمل على تهيج المنطقة والتهابها ، كما تغير من البيئة الطبيعية للمهبل مما يرفع نسبة البكتريا الضارة فتحدث العدوى.
  4. العناية بالنظافة الشخصية وتنظيف منطقة المهبل بشكل دائم مع الحفاظ على أن تكون جافة.
المصدر
Symptoms of pregnancyIs It Normal to Have Yellow Discharge During Pregnancy?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى