هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل

شيماء محمد صدقي 12 ديسمبر، 2022
هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل

هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل

نزول دم بني قبل موعد الدورة الشهرية ليس دليل على حدوث الحمل حيث أنه قد يكون بداية دورة أو نهاية بطانة سابقة في الرحم، وقد يكون دليل على حدوث الحمل لذلك لابد للسيدة أن تعرف الفرق ما بين دم الحمل ودم الدورة الشهرية وذلك من خلال هذه النقاط:

  • دم الحمل عادة ما يكون خفيف ومتقطع بينما دم الدورة الشهرية يكون غزير ومتواصل وخاصة في بداية الدورة.
  • مدة نزول دم الحمل عادة ما تكون يوم أو يمين على الأكثر بينما الدورة الشهرية تستمر أكثر من ذلك بكثير حسب جسد كل سيدة.
  • لون الدم الذي يدل على حدوث حمل عادة ما يكون وردي اللون أو أحمر فاتح ويكون عبارة عن نقاط بسيطة ويكون قبل موعد الدورة الشهرية بعدة أيام، بينما دم الدورة الشهرية يكون غزير وأحمر داكن أو بني اللون مع نزول بعض التجلطات في بعض الأحيان.
  • يحدث مع نزول دم الحمل انقباضات بسيطة ومتقطعة بينما مع الدورة الشهرية يكون عبارة عن مغص وتقلصات مستمرة مزعجة بعض الشيء.
  • ذلك قد يصاحب نزول دم الحمل حدوث بعض الأعراض التي تشير إلى حدوث الحمل مثل الغثيان والإحساس بالتعب الشديد والميل إلى القيء، وحدوث بعض التغيرات المزاجية وغيرها من الأعراض التي تدل على حدوث الحمل.

ماذا يعني نزول دم بني قبل موعد الدورة الشهرية بيومين

نزول الدم البني قبل موعد الدورة الشهرية قد يكون أحد الأعراض الشائعة والتي تصيب الكثيرين من السيدات ولكن على ماذا يدل وهل هذا الشيء مقلق أم لا؟

  • نزول الافرازات البنية بسبب الدورة الشهرية قد يكون ناتج عن عدم قدرة الرحم على التخلص من جميع الخلايا القديمة خلال الدورة السابقةـ، لذلك تعد هذه العملية بمثابة تنظيف للرحم من بقايا الدم.
  • كذلك قد يكون السبب ناتج عن وجود خلل هرموني تعاني منه السيدة وخاصة إذا كانت السيدة تعاني من تكيس المبايض.
  • كذلك قد يكون السبب ناتج عن تركيب وسيلة حمل مثل اللوب والأقراص مما يزيد من نزول إفرازات باللون البني.
  • كذلك قد يكون السبب عن نزول الدم البني إلى حدوث نقص في بعض الهرمونات الأساسية بداخل جسد السيدة مثل هرمون الاستروجين، لذلك يجب استشارة الطبيب في حال نزول إفرازات بنية اللون بصورة مستمرة.
  • أما إذا كنت تعانين من نزول إفرازات مهبلية باللون البني ونزول دم بني اللون بصورة مستمرة وليس قبل موعد الدورة الشهرية فقد فهنا يجب استشارة الطبيب على الفور فقد يكون مؤشر على الإصابة بأورام في الرحم.
  • كذلك قد يكون السبب وراء نزول الدم البني هو الحمل ويحدث ذلك بسبب حدوث تضخم في المهبل خاصة في الربع الأول من الحمل.

الفرق بين دم الحيض ودم الإجهاض

يعتبر الإجهاض من الأعراض الجانبية الشائعة للغاية ما بين السيدات الحوامل في الأشهر الأولى، حيث أنه قد يحدث بمعدل 10%، وفي غالبية الأحيان قد يحدث الإجهاض من دون علم المرأة بانها حامل في الأساس، لذلك سوف نشير إلى بعض الفروق الكامنة بين دم الحيض ودم الإجهاض فيما يلي:

  • قد يستمر النزيف الناتج عن الإجهاض لمدة أطول من المدة التي تستغرقها العادة الشهرية الطبيعية، وهذا ما سوف تلاحظينه بعد مرور أيام من نزول الدم لأول مرة، حيث أن معدل الدم لن يقل مع مرور الأيام مثلما يحدث في الدورة الشهرية المعتادة، التي يكون الدم كثيف في البداية ومن ثم يبدأ في أن يقل تدريجياً.
  • عادة يكون الدم الخاص بالإجهاض مصاحب له عدة أعراض أخرى تتمثل في الإسهال الذي لا يتوقف نهائياً على مدار اليوم، بالإضافة إلى رغبة المرأة في الغثيان والقيء بمجرد تناولها أي طعام أو شراب حتى وإن كان كوب من الماء.
  • عندما يكون الدم خاص بالإجهاض فانه سوف يصاحبه ألم مستمر للغاية لا يتوقف أو يهدئ نهائياً وحتى وإن تناولتِ عدة مسكنات، وهذا نظراً إلى أن هذا الألم نابع من التقلصات التي تحدث في الرحم، إلى جانب أن تلك التقلصات قد تتسبب في إصابة السيدة بعدة تشنجات تزيد من حدة الألم أكثر.
  • علماً بإن تلك التشنجات غالباً ما تشير إلى أن الأمر قد تفاقم وأزداد سوء ويتطلب تدخل طبي فوري، لذلك يجب على المرأة التي تشعر بإن هذه الأعراض خاصة بالإجهاض وليست متعلقة بالحيض أن تتوجه فوراً إلى الطبيب المختص أو أقرب قسم طوارئ.

علامات الحمل الأولى

أشارت العديد من الدراسات التي قام بها مجموعة من أطباء النساء والتوليد بإن هناك عدة أعراض مبكرة تظهر على النساء الحوامل، أكثر علامات الحمل شيوعاً تكمن في الأسطر التالية:

  • غالبية النساء الحوامل قد يشعرون ببعض من الآلام في البطن وبالأخص في الجزء السفلي للبطن وذلك الألم يكون ناتج عن نجاح تخصيب البويضة، مما يؤدي إلى شعور الحامل بعدة الآلام مستمرة لا تختفي أو تقل حتى وإن تناولت عدة مسكنات.
  • من الممكن أن تتعرض الحامل إلى نزيف طفيف للغاية يكون ذا لون فاتح، علماً بإن هذا النزيف يكون أمر طبيعي للغاية ولا يدعو للقلق نهائياً، حيث أن السبب وراء هذا النزيف هو أن البويضة قد تمكنت من أن تستقر في بطانة الرحم، وهذا ما يجعل الحمل يحدث.
  • ومن أكثر أعراض الحمل شيوعاً يكون في حدوث عدة تغيرات في الثديين لدى المرأة الحامل، وقد تشمل تلك التغيرات حدوث اختلاف ملحوظ في حجم الثديين، علماً بإن الاختلاف الذي يحدث في الحجم يكون نابع من إصابة الحامل بتورم في أنسجة الثدي، ويظل هذا التورم موجود حتى الولادة، حيث أن هذا التورم يساهم في تجهيز الثدي لكي يفرز حليب الرضاعة.
  • وفيما يخص التغيرات التي تطرأ على الثدي من الممكن أن تكون تلك التغيرات في حلمة الثدي، فمن الممكن أن يتغير لون الحلمة بسبب الاضطراب الهرموني الذي يصيب الحامل في بداية الحمل، وبالأخص هرمون البروجسترون.
  • إلى جانب أن هناك بعض من الأعراض التي تلازم السيدات الحوامل في بداية الحمل وبالأخص في الأسبوع الأول في الحمل وهي أن درجة حرارة الحامل ترتفع للغاية من دون مبرر، إلى جانب أنها تكون بحاجة إلى أن تتبول بمعدل أكثر من المعتاد، بالإضافة إلى أنها قد تصاب بعدة انتفاخات في محيط الخصر نظراً لإفراز الجسد هرمون الحمل بمعدل مرتفع في الأشهر الأولى.

فيديو يوتيوب علامات الحمل الواضحة

أسئلة شائعة

كيف اعرف اني حامل مع نزول دم بني؟

من الممكن أن يكون الدم البني هذا ناتج عن أن البويضة الخاصة بهذه الأنثى قد انغرست بالفعل في جدار الرحم مما أدى إلى نزول هذه الإفرازات المهبلية ذات اللون البني، ولكنه يجب التنويه على أن تلك الإفرازات البنية من الممكن أن تكون بسبب عدة أسباب أخرى غير الحمل، لهذا يجب على المرأة أن تنتظر حتى تتأكد من حقيقة حملها.

ما هو لون الدم الذي يدل على الحمل؟

عادةً ما يحدث لدى النساء الحوامل بعض من الإفرازات المهبلية أو الدم الطفيف الذي يظهر حين قيام المرأة بمسح منطقة المهبل بواسطة أوراق المرحاض، ففي حين إن كان لون الدم الذي ظهر كان ذا لون زهري مائل إلى الأحمر فهذا من الممكن أن يرمز إلى وجود حمل، علماً بإن دم الحمل قد يستمر لحوالي 3 أيام متواصلين.

المراجع

1

2