هل يبدأ مفعول حبوب منع الحمل في نفس اليوم

هل يبدأ مفعول حبوب منع الحمل في نفس اليوم ؟ ومتي ينتهي ؟ أهم الأسئلة المطروحة من قبل المتزوجات التي تستعين بموانع الحمل الفموية لتجنب الإنجاب المفاجئ والغير مخطط ، هذه التساؤلات تساعدها على معرفة الموعد المناسب لممارسة العلاقة الزوجية حتى لا يحدث حمل ، وهل ممارسة الجماع في اليوم الأول يعني الحماية من الحمل أم أن السيدة المتزوجة  في حاجة إلى وسيلة إضافة لتحديد النسل مثل الواقي الذكري إلى حين أن تبدأ حبوب منع الحمل في الفعالية ، إليكم الإجابة عبر أنا مامي مع معلومات تفصيلية عن موانع الحمل الفموية ، فتابعونا.

هل يبدأ مفعول حبوب منع الحمل في نفس اليوم

  1. يرد أطباء النساء  أن مفعول حبوب منع الحمل لا يبدأ في نفس اليوم  ، وذلك فيما يتعلق بحبوب منع الحمل الأحادية أو المركبة ، فكل منهما يحتاج إلى وقت ليبدأ في الفعالية.
  2. حيث يحتاج منع الحمل إلى تناول الحبوب يومياً بانتظام حتى تتولي المواد الفعالة إفراز الهرمونات التي تمنع الحمل.
  3. أما في يتعلق بالوقت المناسب للجماع وهل تناول حبوب منع الحمل يمكن أن يسبب حمل في نفس اليوم إذا تم ممارسة العلاقة الزوجية ؟ ، يرد الأطباء أن الأمر يختلف وفقاً لتوقيت تناول الحبوب ، لأن موعد البدء في استعمال العبوة يحدد إذا كان حبوب منع الحمل كافية لمنع الحمل أو أن السيدة المتزوجة بحاجة إلى وسيلة إضافية.

الوقت الأمثل لتناول حبوب منع الحمل

  1. يؤكد الأطباء أن الوقت الأمثل لتناول حبوب منع الحمل منذ اليوم الأول للدورة الشهرية إلى اليوم الخامس للدورة الشهرية ، فيما يتعلق بالعبوة الأولى للمرة الأولى ، مع تكرار العبوة بعد انتهاءها خلال فترة لا تزيد عن أسبوع.
  2. هذا يضمن منع الحمل حتى مع ممارسة الجماع في نفس اليوم ، لأن خلال فترة تناول الحبوب حتى موعد نزول البويضة التي يحدث خلال أسبوعين من اليوم الأول للدورة الشهرية ، يكون الوقت كافي لإفراز حبوب منع الحمل هرموناتها لمنع نزول البويضة فلا يحدث حمل.
  3. في حين أن تناولها بعد اليوم الخامس يحتاج إلى تناول وسيلة إضافية لمنع الحمل لمدة أسبوع إذ تم ممارسة الجماع ، لحين أن تبدأ الحبوب في إفراز هرموناتها لمنع الحمل.
  4. العلاقة قوية بين إيقاف الحمل بالحبوب وتوقيت تناول القرص الأول ، لأن مع بلع قرص يلو الأخر تفرز الهرمونات أكثر فأكثر في الدم ، مما يجعل الحبة فعالة لوقف الحمل من خلال منع المبيض من إفراز البويضة ، بينما مخالفة التوقيت يجعل احتمالية للحمل المفاجئ .

انتهاء مفعول حبوب منع الحمل

  1. انتهاء مفعول حبوب منع الحمل من الأمور الهامة المرتبطة بنسبة حدوث حمل أو عدم حمل.
  2. تستمر فعالية حبوب منع الحمل خلال فترة استعمالها من الحبة الأولى إلى الحبة الأخيرة ، في حين أن إيقافها يعني وجود نسبة للحمل ، تتطلب الاستعانة بعبوة جديدة للاستمرار في منع الحمل.
  3. أن حبوب منع الحمل لا تؤثر على الخصوبة ، فأن التوقف عن تناوله يمكن أن يحدث فيه حمل ، إذا كانت الصحة الإنجابية للزوجة والرجل سليمة.
  4. في حالة انتهاء الحبة الأخيرة مع الاستمرار في الرغبة بوقف الحمل ، يجب أن يتم تناول العبوة الجديدة بعد نزول الدورة الشهرية أو خلال أسبوع ، حتى يستمر منع الحمل .
  5. إذا تم استعمالها بعد أسبوع يستوجب تناول وسيلة إضافية لمنع الحمل لمدة أسبوع فقط.
  6. أما في حالة الرغبة في حدوث حمل ، فيمكن المتابعة مع طبيب النساء أو تتبع الإباضة لممارسة العلاقة الزوجية ، حيث أن فرص الحمل بعد التوقف تعتمد على عوامل منها فترة استعمال حبوب منع الحمل ونوع الهرمونات (الحبة الأحادية أو الحبة المركبة)  ، إضافة إلى الصحة الإنجابية للرجل والمرأة.

متى يبطل مفعول حبوب منع الحمل

  1. حبوب منع الحمل عكس الوسائل الأخرى لمنع الحمل التي توقف الحمل فترة طويلة بعد الإيقاف.
  2. حيث أن بمجرد وقف حبوب منع الحمل يوجد احتمالية للحمل لأن الهرمونات تقل بشكل تدريجي وتستعيد مستوياتها الطبيعية خلال أيام ، مما يؤدي لحدوث تبويض ونزول البويضة ، الأمر الذي يسبب حمل إذ لم يتم تناول عبوة جديدة مع ممارسة العلاقة الزوجية.
  3. فبعض النساء تمكنت من الحمل في الشهر التالي لتوقف حبوب منع الحمل ، وأخريات حملت خلال أشهر قليلة.
  4. وذلك وفقاً لنوع حبوب منع الحمل وفترة الاستعمال وعمر المرأة وصحة المبيض ومخزون البويضات وصحة الإنجاب للرجل.

متى استخدم حبوب منع الحمل بعد الدورة

  1. يفضل استعمال حبوب منع الحمل في اليوم الخامس لنزول الدورة حتى لا يحدث حمل مفاجئ.
  2. إذا تم تناول الحبوب بعد أكثر من خمس أيام من نزول الدورة يستوجب الامتناع عن الجماع لمدة أسبوع حتى لا يحدث حمل غير مخطط له.
  3. أو ممارسة العلاقة الزوجية بشرط استعمال وسيلة أخرى لمنع الحمل لمدة أسبوع مثل الواقي الأنثوي أو الواقي الذكري.
  4. بهذا تم الرد على سؤال ما هو الوقت المناسب للجماع بعد تناول حبوب منع الحمل ؟ حيث يكون في أي وقت إذا تم تناول الحبوب في اليوم الخامس للدورة الشهرية على الأكثر ، بخلاف ذلك التوقيت يستوجب الامتناع عن الجماع أو ممارسته مع وسيلة أخرى لمنع الحمل كالواقي الذكري ، بحيث يتم تناولها لمدة أسبوع.

نصائح عند تناول حبوب منع الحمل

  1. نقدم للسيدة المتزوجة بعض النصائح الهامة المتعلقة باستعمال حبوب منع الحمل حتى تظل في حماية من الحمل الغير مخطط له ، مع التمتع بصحة جيدة .
  2. من الضروري قبل استعمال حبوب منع الحمل إجراء تحليل حمل منزلي للتأكد من عدم الحمل ، لأن الحبوب تضر الجنين وتسبب له أضرار كالتشوهات الخلقية.
  3. تناول حبوب منع الحمل بوصفة من الطبيب المختص الذي يرشح النوع الأول للسيدة المتزوجة لوقف الحمل لوجود العديد من الأنواع  ، على سبيل المثال يوجد حالات من النساء لا ينصح لها بتناول أدوية هرمون الأستروجين لمنع المشاكل الصحية مثل الأورام ، بالتالي يوصى لها بحبوب منع الحمل الأحادية التي تحتوي على هرمون البروجسترون فقط ، وتخلو من هرمون الأستروجين.
  4. الانتظام في تناول حبوب منع الحمل بالمواعيد بحيث يتم تناول حبة واحدة يومياً بفرق زمني بين الحبة والأخرى 24 ساعة مما يضمن الفعالية الأكيدة.
  5. تناول حبوب منع الحمل بترتيب الأقراص التي تكون واضحة على العبوة من خلال وجود سهم يحدد القرص الأول والمسار للقرص الثاني إلى القرص الأخير لضمان تناول الحبوب بانتظام ، لأن الخلل في ترتيب الحبوب يسبب خلل في فعالية الحبوب ، مما يزيد من فرصة الحمل المفاجئ.
  6. إخبار الطبيب في حالة نسيان تناول قرص أو أكثر ، لأن هذا يعني احتمالية الحمل ، هنا يتم التوصية بتناول بوسيلة أخرى إضافية لمدة أسبوع لضمان الاستمرار في منع الحمل.
  7. تناول الحبوب مع كوب من الماء لمنع الميل للغثيان ، مع ضرورة مراجعة الطبيب إذا حدث ارتجاع خلال ساعتين إلى ثلاث ساعات من تناول الحبة ، لأن هذا يعني ارتجاع جزء من المواد الفعالية للحبوب مع المغذيات والسوائل ، هذا يتعارض مع فعالية حبوب منع الحمل ، مما يزيد من فرص حدوث حمل مفاجئ غير مخطط له.
المصدر
How effective is the birth control pill?How to Take Birth Control Pills:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى