fbpx

هل يحدث حمل اثناء الرضاعة بدون دورة

تتساءل العديد من السيدات هل يحدث حمل اثناء الرضاعة بدون دورة ؟ ، إذ تعد الرضاعة الطبيعية أحد أهم وسائل التغذية الطبيعية للطفل فهي تعمل على رفع مناعته وحمايته من الأمراض المختلفة، ولكن هناك الكثيرين من السيدات الاتي يكتشفن الحمل خلال فترة الرضاعة الطبيعية ما يؤثر على صحتها وصحة الجنين، وقد تضطر إلى إيقاف الرضاعة الطبيعية بسبب الحمل، ويحدث ذلك نتيجة عدم استخدام وسائل منع الحمل أثناء هذه الفترة وذلك من منظور كلمة ” أنا برضع نضيف من غير دورة شهرية” ولكن هل يحدث حمل أثناء الرضاعة بدون دورة؟ هذا ما سوف نجيب عنه بالتفصيل عبر السطور القادمة على موقع أنا مامي .

هل يحدث حمل اثناء الرضاعة بدون دورة

يجيب استشاري أمراض النساء والتوليد عن هذا السؤال أنه من الممكن أن يحدث الحمل خلال فترة الرضاعة الطبيعية حتى وإن كان السيدة ترضع ابنها دون نزول الدورة الشهرية، بالرغم من أن الرضاعة الطبيعية تؤثر على خصوبة السيدة نتيجة ارتفاع مستوى هرمون اللبن البرولاكتين عند السيدة وبالتالي يعيق حدوث التبويض، ولكن مع استمرار السيدة في ارضاع الطفل بصورة طبيعية خاصة بعد الشهر السادس من الولادة، يبدأ التبويض بالعودة إلى طبيعته مرة أخرى مما يزيد من فرص حمل السيدة.

لذلك لابد للسيدة من إتخاذ وسيلة منع الحمل المناسبة مع الرضاعة الطبيعية بعد انتهاء فترة النفاس وهي فترة الأربعين يومًا وقبل حدوث اي علاقة حميمية بين السيدة وزوجها.

كيف اعرف أيام التبويض أثناء الرضاعة

كما سبق وأن اوضحنا أن الرضاعة الطبيعية هي وسيلة لمنع التبويض ولكن يحدث ذلك خلال الستة أشهر الأولى من الرضاعة، ويمكنك حساب فترة التبويض بالطريقة المعتادة وهي حساب طول مدة الدورة الشهرية وطرح 14 يوم منها وذلك إذا كنت تتمتعين بدورة منتظمة قبل الحمل والرضاعة الطبيعية.

حمل المرضع بدون دورة

حمل المرضع بدون دورة هو أحد الأمور الطبيعية التي قد تحدث للسيدة لذلك لا تنخدعي وتقولي أنه لا يمكن حدوث حمل أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، حيث أن الدراسات اشارت إلى أنه يمكن للرضاعة الطبيعية أن تمنع حدوث الحمل لمدة ستة أشهر على الأكثر، ومن بين الأعراض التي تدل على حمل السيدة أثناء الرضاعة الطبيعية ما يلي:

  • الشعور بالعطش الشديد، قد يكون هذا العرض أحد الأعراض التي تدل على حدوث الحمل ويحدث ذلك العرض نتيجة فقدان كمية كبيرة من السوائل الموجودة في الجسم.
  • الشعور بالتعب الشديد والإرهاق ويعد هذا العرض أحد الأعراض الهامة جدًا والتي تدل على حدوث الحمل، ومع الرضاعة الطبيعية يزيد الإحساس بالألم.
  • الشعور بألم شديد في الثدي، وقد تعتقد السيدات أن السبب في هذا الألم هو الإصابة بإلتهاب في الثدي، ولكن في حقيقة الأمر يكون الأمر ناتج عن الحمل.
  • عدم رغبة الرضيع في الرضاعة وذلك بسبب حدوث تغيرات في طعم الحليب نتيجة لزيادة مستوى الهرمونات بالجسد.
  • الشعور بالجوع المتكرر، حيث أن الرضاعة الطبيعية تجعل السيدة تشعر بالجوع، ومع الحمل يزيد الإحساس بالجوع.
قد يعجبك ايضا