هل يحدث حمل بعد الإجهاض مباشرة

هل يحدث حمل بعد الإجهاض مباشرة ؟ سؤال تطرحه العديد من السيدات وإليكِ إجابته في السطور التالية، إن خبر حمل الزوجة هو واحداً من أكثر الأخبار فرحاً على الإطلاق، فمُنذ اليوم الأول من معرفته تبدأ الأسرة بتحضير كل ما يتعلق بالجنين سواء كان تحضير غرفته وملابسه واختيار أسم مميز له والعديد من الأحلام والتفاصيل السعيدة التي تملأ البيت مودةً وسعادة.

ولكن قد يحدث شئ غير متوقع يهدم كل تلك الأحلام في لحظة واحدة ، شعور حزين لا قدره الله أن تشعر به أية أسرة، هذا الشعور هو عملية إجهاض الطفل وعدم اكتمال مرحلة الحمل لدى الأم ، فتصيب الأسرة حالة عارمة من الحزن وفقدان الأمل والإحباط بعد كل ما تم تجهيزه من ترتيبات لاستقبال طفل جديد في العائلة .

ولكن من رحمة الله في ابتلاءه أنه قد يمنح هذه العائلة فرصة جديدة لإنجاب طفل بعد الإجهاض وذلك نتيجة لصبرهم وتمسكهم برحمة الله وقدرته وذلك بقوله تعالى ” وَلَا تَيْأَسُوا مِن رَّوْحِ اللَّهِ ۖ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ”

واليوم إليكم مقالاً طبياً عن احتمالية حدوث حمل بعد الإجهاض بفترة قصيرة فتابعونا من خلال موقع أنا مامي .

هل يحدث حمل بعد الإجهاض مباشرة

مفهوم الإجهاض وأسبابه

الإجهاض هو فقدان الجنين في الثلث الأول من الحمل أي قبل أن يتم 20 أسبوعاً من عمره داخل الرحم .

وذلك قد يحدث لأسباب طبية أو صحية مثل تعرض الأم لبعض الإجهاد البدني المبالغ فيه أو أصابتها وجنينها بأحد الأمراض الصحية الذي يستلزم قراراً طبياً بعدم استكمال الحمل . ويُسبب الإجهاض حالة من الإحباط وشعور الأم بالذنب والتغيرات النفسية الحزينة إلا أن كل ذلك سينتهي بمجرد كونها حاملاً مرة أخري بعد الإجهاض بفترة قصيرة وهذا شي وارد وممكن الحدوث .

حدوث الحمل بعد الإجهاض مباشرة

كان الاعتقاد السائد في الماضي أن الأم التي تعرضت للإجهاض أثناء حملها ، يجب عليها الانتظار ما بين شهرين إلى ثلاثة أشهر ، حتى يتمكن جسدها من التعافي وحدوث الحمل مرة أخري ، ولكن بعض الدراسات الطبية الحديثة جاءت لتثبت عكس ذلك حيث أثبتت أن الأم يُمكنها الحمل مرة أخري بعد الإجهاض مباشرة خاصةً وأن الدورة الشهرية تعود بالانتظام في خلال فترة تتراوح ما بين (أسبوعين ــ ستة أسابيع ) مما يعني مرورها بفترة التبويض بداية من الشهر الثاني بعد الإجهاض وزيادة  فرص حدوث الحمل لديها.

وبالرغم من إصدار منظمة الصحة العالمية لبيان توصي فيه النساء بالانتظار لفترة ستة أشهر على الأقل قبل الحمل مرة أخرى بعد التعرض للإجهاض ، إلا أن الدراسات أثبتت بعد ذلك أن النساء اللاتي قد حملن قبل مرور ستة أشهر كانت نسبة نجاح واستكمال مراحل حملهن قبل الولادة أعلى من مثيلاتهن اللاتي أنتظرن أكثر من ستة اشهر.

حدوث حمل آمن بعد الإجهاض

عليكِ بإتباع بعض النصائح والإرشادات الطبية لكي تضمني أن حملك الحادث هو حمل آمن بإذن الله ومنها :

  1. الزيارة الطبية ومعرفة الأسباب المؤدية لحدوث الإجهاض حتي يمكن تجنبها في الحمل التالي .
  2. ترك فترة زمنية لا تقل عن شهر ما بين الإجهاض وإعادة ممارسة الحياة الزوجية حتى يتم ترك مساحة زمنية لتعافي الجسم وعدم انتقال أية عدوي خلال العلاقة الزوجية .
  3. عدم الاستسلام للإحباط والحزن والشعور بالذنب نتيجة فقدانك لجنينك السابق والنظر إلى الحياة والمستقبل المشرق أمامك .
  4. التأكد طبياً من تعافي ونظافة الرحم من أثار الإجهاض السابق ، للمحافظة على حدوث حمل أمن وصحة الجنين القادم.

وأخيراً أعلمي أن كل ما نمر به في حياتنا هو اختبار من الله عز وجل لقوة إيماننا وصبرنا على المحن، ومن يرضى بقضاء الله يرزقه خيراً واسعاً من حيث لا يحتسب.

 

قد يعجبك ايضا