هل يستمر الحمل الضعيف مع نزول الدم

هل يستمر الحمل الضعيف مع نزول الدم

عبر أنا مامي نوضح  هل يستمر الحمل الضعيف مع نزول الدم ؟ حيث تعاني بعض النساء الحوامل من نزيف مهبلي في بداية الحمل أو المرحلة الثانية فهل يمكن أن يكتمل الحمل ، ولاسيما أن النزيف المهبلي دليل على ضعف الحمل وعدم استقراره ، وأيضاً أهم علامات الإجهاض.

  1. بالرجوع إلى أطباء النساء ، أن نزول دم من العلامات الخطيرة التي لا يجب تجاهلها لأنها علامة على ضعف الحمل أو زيادة عوامل خطورة لإجهاض وفقدان الحمل.
  2. حيث تشير الدراسات العلمية على حالات نزول الدم إلى أن نصف السيدات الحوامل اللواتي عانت من النزيف المهبلي انتهى الأمر بالإجهاض وفقدان الحمل.
  3. الأمر الذي يوضح أن الحمل الضعيف مع نزول الدم يمكن أن يستمر بالولادة أو ينتهي بالإجهاض ، الأمر الذي يرجع للسبب وسرعة التعامل معه.
  4. حيث ينصح بمجرد الشعور بنزيف مهبلي في أي فترة من الحمل  ولاسيما في الثلث الأول الرجوع إلى طبيب النساء.
  5. يذكر أن نزول دم في الثلاثة أشهر الأوائل هو أخطر أنواع نزول دم ، فغالباً ينتهي بالإجهاض وفقدان الحمل مع احتمالية ضئيلة لاستمرار الحمل ، وفقاً للسبب.

أسباب نزول دم أثناء الحمل

  1. نزول دم للحامل يجعل الحمل ضعيف أو غير مستقر مما يتطلب المتابعة المنتظمة مع طبيب النساء لمحاولة إنقاذ الحمل بقدر المستطاع ، يختلف خطورة نزول الدم وفقاً لسبب وكميته ووقت ظهوره ، حيث يقدم أطباء النساء تشخيص نزول دم للحامل.
  2. ممارسة الاتصال الجنسي من عوامل خطورة لنزول دم للحامل بسبب هزات الجماع المسبب لتقلصات رحمية ، هنا يوصى الطبيب بالامتناع عن الممارسة لحين ثبوت الحمل.
  3. نزيف زرع الجنين من أنواع النزيف المهبلي الآمن والصحي يستمر معه الحمل يكون عبارة عن نقاط دموية خفيفة تنزل لمدة ساعات أو يومين فقط ثم تتوقف ، حيث يكون توقيت نزوله في وقت قريب من الدورة الشهرية أو خلال 14 يوم من ممارسة العلاقة الزوجية للحمل (تخصيب البويضة) بخلاف ذلك يكون نزول دم له سبب أخر غير زرع البويضة.
  4. الإجهاض من أسباب نزول دم للحامل خاصة في الثلث الأول ، في حالة تأكيد حدوث إجهاض لا يمكن التعامل مع الأمر أو إنقاذ الجنين ، حيث ينتهي الحمل بالإجهاض.
  5. الحمل خارج الرحم من حالات الحمل التي تظهر في الأسابيع الأولى من الحمل ينتهي بالإجهاض لأنه حالة حمل غير قابلة للاستمرارية بسبب انغراس الجنين في مكان غير الرحم .
  6. المشيمة المنزاحة أحد أسباب النزيف المهبلي في المرحلة الثانية من الحمل ، وفيها يتم إدخال المشيمة جزئياً أو كلياً أسفل الرحم ، بحيث تغطى عنق الرحم .
  7. انفصال المشيمة مشكلة تؤدي إلى نزول دم في المرحلة الثانية من الحمل ، وفيها ينفصل المشيمة عن جدار الرحم بشكل جزئي أو كلي.

أعراض الحمل الضعيف مع نزول دم

  1. يوضح أطباء النساء أن نزول دم من المهبل أبرز أعراض الحمل الضعيف التي يجب فيها إخبار الطبيب على الفور حفاظاً على الجنين بقدر الإمكان ، لمحاولة منع الإجهاض.
  2. لكن هناك أعراض أخرى مع نزول دم تكون خطيرة ، وفيها تزيد مخاطر الإجهاض أو تكون من علامات حدوثه بالفعل ، (علامات إجهاض الحمل الضعيف).
  3. نزيف مهبلي غزير يشبه الكرات أو التجلطات الدموية.
  4. آلام شديدة تشبه الدورة الشهرية تكون مؤلمة.
  5. ألام بالبطن والحوض أو الظهر ، يمكن أن تمتد لألم الكتف.
  6. الشعور بالتعب والإعياء .
  7. الشعور بالدوار ، أو يصل لفقدان الوعي والإغماء.
  8. إفرازات مهبلية قوية الرائحة أو غريبة اللون.
  9. ألم التبول مع الحرقان.
  10. أعراض مثل عدوى كالحمى أو القشعريرة .

تشخيص الحمل الضعيف مع نزول دم

  1. يؤكد أطباء النساء أن الحمل الضعيف مع نزول دم  يتم تشخيص السبب من خلال زيارة عيادة طبيب أمراض النساء لإجراء بعض الاختبارات الطبية التقييمية لمعرفة المشكلة للتعامل معها.
  2. فحص الموجات الفوق الصوتية عبر المهبل أو البطن من الاختبارات الطبية الهامة ، حيث يفضل أطباء النساء الفحص المهبلي في المرحلة الأولى من الحمل لأنه يكون أكثر دقة ، حيث يقيم السبب من خلال رؤية الرحم والجنين وجميع الأعضاء الأنثوية.
  3. فحص عينة دم من الاختبارات الطبية الهامة التي يستعين بها الأطباء ، مثل فحص هرمون الحمل التي يؤدي عدم توازنه وفقاً لعمر الحمل سواء بالزيادة أو النقصان إلى حدوث مضاعفات تجعل الحمل ضعيف غير مستقر عرضة للإجهاض.
  4. فحص الحوض من الاختبارات الهامة للكشف عن عنق الرحم لمعرفة إذا كان به مشكلة أدت إلى نزول دم  من المهبل.

الحمل الضعيف كيف يثبت

  1. بعد استبعاد طبيب النساء أن يكون نزول دم من المهبل هو إجهاض ، يوصى ببعض التعليمات الصارمة التي يجب على السيدة المتزوجة أتباعها لثبوت الجنين واستقرار الحمل لمنع فقدان الجنين ، خاصة أنها تكون عرضة أكثر للإجهاض.
  2. أول خطوات يثبت الحمل الضعيف  هو تعديل نمط الحياة من خلال الحصول على قسط من الراحة وتجنب شغل المنزل أو الأعمال الشاقة أو المجهود البدني أو الانحناء أو الحركات القوية.
  3. تجنب ممارسة العلاقة الزوجية لمنع حدوث تقلصات رحمية تحرض على نزول دم مرة أخرى ، حيث تستمر فترة الابتعاد لحين يتأكد طبيب النساء على استقرار الحمل.
  4. يوصي بتناول بعض المكملات الغذائية التي تمد الجنين بكافة المغذيات التي تساعده على  النمو و التطور بداخل الرحم للثبوت.
  5. أتباع نظام غذائي غني بالمعادن والفيتامينات متنوع الفواكه والخضروات مع شرب الكثير من المياه ، إلى جانب تجنب الأطعمة التي تضر بسلامة الحمل كالآكلات الجاهزة أو المعلبة أو المصطنعة.
  6. عدم تناول أدوية طبية دون مراجعة الطبيب المختص لأنه بعض العلاجات تسبب تقلصات رحمية أو تكون سبباً في تليين عنق الرحم ، مما يسبب مضاعفات كالنزيف المهبلي أو الإجهاض.
  7. تنظيم مستويات السكر والضغط لمنع المضاعفات والأضرار.
  8. إدارة التوتر النفسي مهم لثبوت الجنين لأن الطفل النامي يتأثر بنفسية أمه وحالتها المزاجية.
  9. للمزيد عن طرق تثبيت الحمل يمكنكم الاستفادة من تجارب مع الحمل الضعيف.

أدوية تثبيت الحمل الضعيف

  1. أدوية تثبيت الحمل من العلاجات الطبية الآمنة المخصصة لثبوت الحمل الضعيف في المرحلة الأولى من الحمل ، بحيث يتم تناوله في بداية الحمل ثم يتم التوقف عنه بمجرد أن يطلب الطبيب ذلك حين يستقر الحمل ، غالباً يتم التوقف عنه بنهاية الشهر الثالث أو بداية الشهر الرابع.
  2. يوجد الكثير من الأشكال الدوائية لتثبيت الحمل الضعيف مثل الحبوب أو الحقن أو التحاميل ، حيث تحتوي على هرمونات لمعالجة الخلل الهرموني المسبب لعدم استقرار الحمل.
  3. يوصى به الطبيب مع نزول دم في بداية الحمل ، أو مع حالات الحمل الأكثر عرضة للإجهاض أو الولادة المبكرة.
  4. ومن ابرز هذه الأدوية الدوفاستون لتثبيت الحمل الضعيف .
  5. للمزيد يمكنكم متابعة مقال ابر تثبيت الحمل الضعيف وأنواعها.

فيديو هل الحمل الضعيف مع نزول دم إجهاض

هل يستمر الحمل الضعيف مع نزول دم وهل هو بداية إجهاض سنقدم الإجابة مع طبيب النساء الدكتور محمد بدر من خلال فيديو (سبب نزول دم أثناء الحمل وكم يستمر وهل هو طبيعي أو بداية إجهاض).

 

المصدر
Pregnancy - bleeding problemsBleeding During Pregnancy – What‘s Normal? 22 Tips for a Healthy Pregnancy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى