هل يمكن الحمل بعد عملية ربط قناة فالوب

هل يمكن الحمل بعد عملية ربط قناة فالوب

  • أن عملية ربط قناة فالوب التي تعرف أيضاً باسم “ربط الأنابيب” أو “ربط البوق” أحد الإجراءات الجراحية الفعالة للتعقيم الدائم بهدف منع الحمل .
  • تعتمد فكرة العملية على قطع أو سد قناتي فالوب مما يعوق انتقال البويضة المنطلقة من المبيض إلى الرحم ، بالتالي ينقطع الاتصال بين الحيوانات المنوية والبويضة ، فلا يحدث عملية التخصيب أو الانغراس ، مما يضمن ممارسة الجماع دون حدوث حمل.
  • على الرغم من فعالية عملية ربط قناة فالوب في التعقيم إلا ان الدراسات العلمية أشارت إلى أن امرأة واحدة من كل 200 امرأة تخضع لتلك العملية يمكنها أن تحمل ، لكن الحمل يكون غير طبيعي.
  • كما رصدت النتائج إلى أن أغلبية حالات الحمل تكون من (الحمل خارج الرحم) ، بحيث سرعان ما ينتهي بمجرد تشخيصه لأنه مع الوقت يتحول إلى حالة طارئة مهددة لحياة الأم الحامل

نسبة حدوث الحمل بعد عملية ربط قناة فالوب

  • يؤكد الأطباء أن عملية ربط الأنابيب فعالة للغاية لمنع الحمل للمتزوجين بشكل دائم ، ولكن في حالات نادرة للغاية يمكن حدوث حمل ، ويرجع السبب إلى أخطاء في عملية ربط الأنابيب ، أو أن تعود قناتي فالوب للنمو بعد العملية.
  • أشارت الدراسات العلمية أن مخاطر الحمل بعد عملية ربط قناة فالوب ترتفع مع النساء الصغيرات في السن وتقل مع تقدم العمر .
  • رصدت إحصائيات الأبحاث العلمية نتيجة الحمل بعد العملية وفقاً لعمرة المرأة ، حيث الأقل من 28 عام يوجد خمس نساء معرضات للحمل من كل مئة امرأة ، ما بين سن 28 عام إلى 33 عام تقل النسبة إلى 2 من كل 100 امرأة ، لتصل إلى امرأة واحدة من كل مئة امرأة للنساء فوق 34 عام.

مخاطر الحمل بعد عملية ربط قناة فالوب

  • يوصى الأطباء بإجراء عملية ربط قناة فالوب بعد الولادة مباشرة أو بعد انتهاء الدورة الشهرية مباشرة ، وذلك الوقت يضمن أقل مخاطر لحدوث الحمل.
  • كما يوصى بعمل إجراء تحليل الحمل مع الموجات الفوق الصوتية بعيادة طب النساء لتأكيد عدم الحمل قبل إجراء العملية.
  • تحدث حالات الحمل بفعل تخصيب البويضة قبل العملية مما يظهر الحمل المبكر بعد فترة قصيرة من ربط الأنابيب ، أو بفعل نمو قناتي فالوب بعد انتهاء العملية.
  • أشارت الدراسات العلمية أن أغلبية الحمل بعد عملية ربط الأنابيب لا يكون حملاً طبيعياً ، حيث ينتمي إلى الحمل خارج الرحم.
  • يبدأ الحمل خارج الحمل كحمل طبيعي من حيث الأعراض مع الحصول على نتيجة إيجابية من تحليل الحمل بالبول أو الدم ، ولكن نظراً لأن البويضة المخصبة تنغرس في مكان خارج طبيعي غير قابل لاستكمال الحمل تظهر أعراض خطيرة مثل (النزيف المهبلي ، ألم البطن ، ألم الحوض ، ألم الكتف ).
  • تشير تلك الأعراض إلى حالة طبية خطيرة تتطلب مراجعة أخصائي طب النساء لأنها من علامات تمزق قناة فالوب ، مما يؤدي لنزيف مهبلي داخلي حاد يصاحبه الإغماء ، ويكون مهدداً للحياة بتطلب الخضوع تحت الرعاية الطبية الفوري.

تجربتي مع ربط قناة فالوب لمنع الحمل

  • تجربتي مع ربط قناة فالوب لمنع الحمل كانت تجربة رائعة استطاعت من خلالها التعقيم بشكل دائم دون حدوث حمل في ظل الممارسة الجنسية بلا قيود.
  • أشارت صاحبة التجربة إلى أنها فكرت في التعقيم بعد الحمل الأول لها الذي أدى لأنجاب طفلان توأم ، حيث شعرت بالاكتفاء بذلك .
  • قررت إجراء عملية ربط البوق التي تم الاستعانة بها بعد إجراء تحليل الحمل الذي أكد سلبية النتيجة ، كما تم إجرائها في اليوم التالي لانتهاء الدورة الشهرية.
  • خضعت للتخدير العام وقت العملية التي تم إجرائها بواسطة منظار البطن ، حيث خرجت في اليوم التالي من العملية بعد الاطمئنان على حالتها الصحية.
  • أخبرها الطبيب قبل العودة للمنزل بضرورة الامتناع عن العلاقة الجنسية مع الراحة الجسدية بعدم حمل الأوزان الثقيلة أو الإجهاد البدني أو شغل المنزل ، إلى جانب التغذية الجيدة ، وهذا لمدة ستة أسابيع ثم استعادة مزاولة الحياة بشكل طبيعي ، بحيث أن تلك النصائح الهدف منها التئام جرح شقوق البطن ومكان خيوط العملية مما يضمن عدم المضاعفات.
  • أكدت صاحبة التجربة أنها أجرت عملية ربط البوق منذ ثمان سنوات ولم تحمل ، ولكن أصيبت في ذات مرة بعدوى منقولة عبر الجماع تم علاجها بالمضادات الحيوية والامتناع عن الجنس لحين التعافي ، حيث أخبرها الطبيب بأهمية ارتداء الواقي الذكري لمنع تكرار العدوي تجنباً من حدوث التهابات بالحوض.

الدورة الشهرية بعد ربط الأنابيب

  • لا تتأثر الدورة الشهرية بعد عملية ربط الأنابيب ، بحيث لا تؤدي العملية إلى مشاكل عدم انتظامها أو تغييرات في كمية النزيف.
  • لكن بحالة ملاحظة اضطرابات بالدورة الشهرية يكون من الأهمية مراجعة أخصائي طب النساء لمعرفة السبب الذي يكون خارج عملية ربط قناة فالوب.

أضرار ربط قناة فالوب

  • أحد أضرار ربط قناة فالوب أنها لا تمنع من الإصابة بالأمراض المنقولة عبر الجنس التي يمكن الحماية منها بواسطة استعمال الواقي الذكري أو الأنثوي.
  • يقول الأطباء أن ربط قناة فالوب عملية جراحية تتطلب عمل شقوق في منطقة البطن مما يرتبط ببعض الأضرار أو المضاعفات مثلما باقية الإجراءات الجراحية.
  • يمكن حدوث ردود فعل تحسيسية بعد التعرض للتخدير كضيق التنفس.
  • يمكن حدوث تلف في المناطق المحيطة بالعملية مثل المثانة أو الأمعاء أو الرحم.
  • يمكن حدوث نزيف في ثقوب البطن الخاصة بالعملية.
  • يمكن حدوث ثقوب في قناة فالوب .
  • يمكن حدوث عدوى التي من أعراضها ألم البطن مع الحرارة المرتفعة.

هل ربط الأنابيب يسبب السمنة

  • تعتقد بعض النساء أن عملية ربط الأنابيب مرتبطة بحدوث زيادة في الوزن أو السمنة ، ولكن بالرجوع إلى الأطباء أكدوا على عدم وجود علاقة بين العملية والسمنة.

أسئلة شائعة عن عملية ربط قناة فالوب

هل يمكن اعادة فتح قناة فالوب بعد ربطها؟

ينصح الأطباء قبل إجراء عملية ربط قناة فالوب بالتأكيد بعدم الرغبة في أنجاب أطفال بشكل دائم حتى لا يحدث ندم وتفكير في فتحها للحمل ، حيث أن إعادة فتح الأنابيب بعد ربطها ممكناً في بعض الحالات مثل الربط بالحلقات أو المشابك ، بينما تكون غير ممكن في حالات أخرى كالربط بواسطة الكي ، ولكن يفضل الأطباء للحمل بعد ربط قناة فالوب اللجوء إلى الحقن المجهري.

من سوت ربط أنابيب وحملت؟

تخبر تجارب النساء مع عملية ربط الأنابيب إلى فعاليتها في تحديد النسل وعدم الحمل بفعل أنها تمنع التواصل بين الحيوانات المنوية والبويضات لإعاقة التخصيب والزرع ، في المقابل تسرد سيدة معاناتها من الحمل المبكر الذي كان صدمة بالنسبة لها بعدما فكرت في التعقيم الدائم بعد إنجاب طفلين، حيث أخبرها طبيب النساء أنها من الحالات النادرة التي تحملت كحالة واحدة من ضمن 200 حالة تحمل بعد عملية ربط الأنابيب وفقاً للدراسات العلمية.

كم تستغرق عملية ربط قناة فالوب؟

تستغرق عملية ربط قناة فالوب مدة 20 دقيقة إلى 30 دقيقة ، ويمكن أن تحتاج المرأة الإقامة في المستشفى لمدة يوم واحد ثم العودة إلى المنزل.

هل عملية ربط قناة فالوب خطيرة؟

على الرغم من أن عملية ربط قناة فالوب من الإجراءات الجراحية الآمنة إلا أنها ترتبط ببعض المخاطر الناتجة عن فتح شقق في البطن لإجراء العملية ، ومنها النزيف المهبلي ، أو العدوى ، أو تلف بأعضاء من البطن.

المصدر
Pregnancy After Tubal Ligation: Tubal Ligation

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى