هل يمكن حدوث حمل دون أعراض

هل يمكن حدوث حمل دون أعراض

عبر أنا مامي نوضح هل يمكن حدوث حمل دون أعراض ؟ أن الحمل يصاحبه مجموعة من الأعراض المتعارف عليها مثل الميل للغثيان وكثرة التبول والاضطرابات بحركة الأمعاء والجهاز الهضمي ، بحيث تنتظر السيدة الحامل تلك الأعراض بعد غياب الدورة الشهرية وحصولها على نتيجة الحمل الإيجابية ، لكن في المقابل تخبر سيدة حامل عن نتيجة الحمل الإيجابية مع عدم حدوث أعراض للحمل ، فماذا يدل على هل الحمل الكاذب أو مشكلة تنذر بالسقوط ؟ إليكم التفاصيل فتابعونا.

  1. يرد طبيب متخصص في أمراض النساء أن يمكن حدوث حمل دون أعراض ، وتكون من الحالات القليلة النادرة.
  2. وفقا للدراسات العلمية أن حالة حمل واحدة من 100 حالة حمل تحمل بدون أعراض ، بحيث تكشف الحمل من خلال غياب الدورة وإيجابية تحليل الحمل.
  3. كما أن عدم ظهور أعراض الحمل من العوامل التي تؤدي لاكتشاف الحمل في وقت متأخر.

هل يوجد حمل بدون أعراض في الشهر الأول

  1. نعم ، يوجد حمل بدون أعراض في الشهر الأول بل أن بعض النساء تصل إلى الشهر الثالث دون أي أعراض ، بحيث تبدأ في الظهور من بداية أو منتصف أسابيع الشهر الثالث.
  2. لا بد أن تعرف السيدة الحامل أن تجارب الحمل وأعراضه مختلفة من سيدة لأخرى ، وما تشعر به سيدة حامل ليس شرطاً أن تكون الأعراض متماثلة أو متشابهة مع سيدة حامل أخرى.

ما سبب عدم الشعور باعراض الحمل؟

  1. الحمل بدون أعراض حالة نادرة لكنها تحدث في نطاق محدود للغاية ، وفيه لا تظهر أعراض الحمل حتى الأسبوع الرابع إلى الأسبوع السادس ، بحيث تتأخر لتظهر بحلول الشهر الثاني أو الشهر الثالث للحمل.
  2. وعن السبب ، يمكن أن يكون نتيجة إصابة الأم الحامل بتكيس المبيض ، بالرغم أنها حالة طبية تأخر الحمل ، ولكن يمكن حدوث الحمل بأدوية الخصوبة مع بعض النساء ، وهن تكون الأكثر عرضة للحمل بدون أعراض.
  3. لا يكون الحمل بدون أعراض علامة مقلقة طالما كانت الاختبارات الطبية بعيادة طبيب أمراض النساء تؤكد سلامة الجنين ونموه بشكل طبيعي.
  4. بحيث يستوجب متابعة الحالة الصحية للجنين لمن لا تعاني من أعراض وتكون متابعة منتظمة لحين ظهور أعراض الحمل واستقرار ثبوت الجنين
  5. يذكر أن تجربة الحمل تختلف من سيدة لأخرى وتختلف من حيث شدة الأعراض وتوقيت ظهورها ، حيث أن بعض النساء الحوامل تحصل على نتيجة إيجابية للحمل دون ظهور أعراض الحمل حتى الأسبوع الثامن أو الأسبوع الثاني عشر.
  1. تشعر بعض النساء الحوامل بظهور أعراض الحمل مثل آلام الثدي أو الميل للغثيان أو التقلبات المزاجية أو الاضطرابات الهضمية ، لكن تفاجئ أن أعراض الحمل اختفت تماماً ، مما يثير القلق والتوتر فهل يكون علامة على الإجهاض أو  موت الجنين أو توقف نبضه؟
  2. يجيب أطباء النساء أن اختفاء أعراض الحمل فجأة بعد ظهورها هو موضوع أكثر خطورة من عدم الشعور بأعراض الحمل حتى الشهر الأول أو الثاني.
  3. يمكن أن يكون اختفاء أعراض الحمل علامة على وفاة الجنين أو توقف نبضه ، ويمكن أن تكون من إنذارات الإجهاض.
  4. أيضاً يمكن أن يكون علامة طبيعية وفيها تختفي أعراض الحمل ثم تعود مرة أخرى سواء بنفس الأعراض السابقة أو بأعراض حمل أخرى.
  5. لذا ينصح عند اختفاء أعراض الحمل مراجعة طبيب النساء لإجراء فحص الموجات الفوق الصوتية لتتبع الحالة الصحية للجنين ، فإذا اتضح سلامة الجنين ونموه بصورة سليمة وصحيحة يكون الحمل يسير على ما يرام لا يستدعي القلق.
  6. إذا اتضح أن اختفاء علامات الحمل نتيجة حدوث مشكلة يوصى الطبيب بطريقة التعامل مع المشكلة وفقاً لسببها وصحة الجنين.
  7. حيث يمكن إنقاذ الجنين بالراحة مع علاجات تثبيت الحمل ولكن إذا اتضح وفاة الجنين وحدوث الإجهاض لا يمكن الحفاظ على الجنين في تلك الحالة.
  1. نعم أن جميع النساء تظهر عليهم أعراض الحمل ولكن تختلف من سيدة حامل لأخرى من حيث توقيت ظهور الأعراض أو شدة الأعراض .
  2. لا تعاني جميع السيدات الحوامل من نفس أعراض الحمل ، كما أن تجربة الحمل تختلف من سيدة حامل من الحمل الأول عن الحمل المتكرر.
  3. بعض النساء الحوامل تختفي عليهم أعراض الحمل حتى الشهر الأول أو الشهر الثاني ، نتيجة اختلاف استجابة الجسم مع التغييرات الهرمونية المرتبطة بالحمل ، لكنها ستظهر في مرحلة لاحقة من الحمل من منتصف الشهر الثاني أو بداية الشهر الثالث.
  4. من المهم للسيدة الحامل متابعة الحالة الصحية للجنين لمساعدتها على سلامته ونموه بشكل طبيعي مما يمنع عنها مخاوف الإجهاض بسبب اختفاء أو تأخر علامات الحمل.

ما هي علامات تدل على الحمل؟

  1. تختلف أعراض الحمل من سيدة لأخرى كما تختلف من حيث توقيت ظهورها أو شدتها خفيفة أو متوسطة أم مؤلمة ، ونقدم العلامات التي تؤكد وجود حمل والتي يدل الشعور بها على الاستدلال بالحمل المبكر.
  2. غياب الدورة الشهرية أول علامة على الحمل المبكر.
  3. نزول بقع الانغراس تتسم بأنها خفيفة وتستمر من ساعات إلى 48 ساعة ، وغالباً تنزل في وقت قريب من الدورة الشهرية.
  4. الشعور بتقلصات وانقباضات أسفل البطن خفيفة وغير مؤلمة من وقت لأخر.
  5. الشعور بآلام الثدي مع تورمه ، وتكون أكثر حساسية نتيجة التقلب الهرموني.
  6. اضطراب بالجهاز الهضمي مثل الإمساك أو الانتفاخ أو الغازات.
  7. عدم الارتياح بحركة الأمعاء.
  8. التقلبات النفسية والمزاجية.
  9. الميل للغثيان أو الغثيان مع التقيؤ.
  10. فقدان الشهية أو زيادة الشهية.
  11. الاشتهاء إلى أصناف من الأطعمة مقابل النفور من أخرى.
  12. الشعور بالصداع وآلام الرأس.
  13. الشعور بالدوخة أو الدوار.
  14. الشعور بالتعب والخمول والرغبة بكثرة النوم.

لماذا تظهر أعراض الحمل بدون حمل

  1. المشكلة الكبرى أن بعض النساء تعاني من أعراض متشابهة مع أعراض الحمل مثل الغثيان أو كثرة التبول أو التقلبات المزاجية أو مشاكل الجهاز الهضمي وحركة الأمعاء ، تكون من الأمور المقلقة التي تستوجب مراجعة الطبيب المختص على الفور.
  2. تتعدد الأسباب وراء ظهور أعراض الحمل بدون حمل مثل الإصابة بمشكلة نسائية بالجهاز التناسلي أو التعرض لالتهابات أو عدوى .
  3. يمكن أن يكون من أعراض لحالات طبية غير نسائية مثل التهاب المسالك البولية أو التهاب الجهاز البولي.
  4. أن مراجعة الطبيب المختص وإجراء الاختبارات الطبية هي التي تساعد على معرفة السبب ثم التعامل معه وعلاجه ، من أجل الحفاظ على الصحة ومنع تفاقم الأعراض.
  5. مما بالجدير بالذكر، أن على السيدة التفريق بين الحمل الحقيقي والحمل الكاذب التي فيه يكون كيس الحمل خالي من الجنين ، بحيث تفشل البويضة المخصبة خلال الانقسامات الخلوية للتحول إلى جنين ، هنا تظهر أعراض الحمل نتيجة ارتفاع هرمون الحمل ثم تنخفض تدريجياً حتى تعود المستوى الطبيعي بحدوث نزيف الإجهاض.
  6. أن التفريق بين الحمل الحقيقي والحمل الكاذب يظهر خلال المتابعة المنتظمة مع طبيب أمراض النساء ، ويبان في المرحلة الأولى للحمل عبر الاختبارات الروتينية كفحص الموجات الفوق الصوتية.
المصدر
Symptoms of pregnancy:Pregnant with no pregnancy symptoms Pregnant With No Pregnancy Symptoms?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى