هل يُمكن حدوث الحمل قبل الدورة الشهرية بثلاث أيام

هل يُمكن حدوث الحمل قبل الدورة الشهرية بثلاث أيام ، من أبرز الأسئلة التي ترد في أذهان السيدات حديثة العهد في الزواج والعلاقات الزوجية واللاتي تكون خبرتهن قليلة في معرفة أفضل الأوقات التي يكون فيها الجسم مهيئاً لحدوث عملية التخصيب ما بين البويضة الأنثوية والحيوان المنوي الذكري لينتج عنه حدوث حمل ، ولكن اليوم في مقالنا من أنا مامي سنقوم بالإجابة على سؤالك وإرشادك إلى أفضل الأوقات التي تُزيد من فرص حدوث الجمل لديكِ ، فكوني معنا ….

هل يُمكن حدوث الحمل قبل الدورة الشهرية بثلاث أيام

حدوث الحمل

يُمكن تعريف الحمل ( Pregnancy ) بأنها الفترة التالية مباشرة لحدوث عملية التخصيب المنوي ما بين البويضة الأنثوية والحيوان المنوي الذكري في فترة الإباضة أو التبويض لدى السيدات ( التي تحدُث قبل 14 يوم من موعد الدورة الشهرية ) ، ويحدث التخصيب داخل الجهاز التناسلي للمرأة لتنتقل بعد ذلك البويضة المُلقحة ليتم غرسها في داخل جدار الرحم لتبدأ فعلياً فترة الحمل والتي تستمر لفترة تسعة أشهر ( 40 أسبوعاً ) .

فإن شعرتي بالأعراض الشهيرة للحمل كالشعور بالغثيان وفقدان الاتزان وعدم القدرة على الحركة أو تناول الطعام فيمكنك التأكد من خلال عدة وسائل أبرزها القيام بحمل اختبار الحمل المنزلي ، عمل تحليل الدم العادي أو تحليل الدم الرقمي اللذان يكشفان عن وجود الحمل مُنذ اليوم الأول .

أوقات حدوث الحمل

أرشدت الأبحاث والدراسات من قِبل الأخصائيين في المجال الطبي الخاص بالحمل والولادة أن عملية الحمل تحدُث في أوقات معينة لدى السيدات خاصة ما يُعرف بفترة التبويض وهي الفترة التي تسبق نزول دم الدورة الشهرية لدي السيدات بـ أربعة عشر يوماً ، ذلك لأن فترة التبويض تتميز  بنشاط المبيضين لدى المرأة كما يكون رحم المرأة أكثر شفافية وسيولة وتهيؤاً لاستقبال البويضة المُخصبة لتنغرس في بطانته .

لذلك أن أرادت السيدة زيادة فرص حدوث الحمل داخل رحِمها فعليها أن تقوم بتحديد موعد دورتها الشهرية بدقة وقبل ذلك الموعد بـ ( 12ـ 16 ) يوماً يجب انتظام الزوجين بممارسة العلاقة الزوجية يومياً أو يوماً بعد يوماً فهذه هي أكثر الأوقات التي من الممكن أن يحدث الحمل بها .

إمكانية حدوث الحمل قبل الدورة الشهرية بثلاث أيام

من أكثر التساؤلات شيوعاً لدي السيدات هي مدي إمكانية حدوث عملية الحمل داخل الرحم في الأيام القليلة السابقة لموعد نزول دم الدورة الشهرية . بالطبع فإن كل شيئاً وارد الحدوث بإذن من الله سُبحانه وتعالى ـ ولكن من الإحتمالات الضعيفة أن يحدث الحمل في هذه الأيام الثلاث.

وأنسب وقت لحدوث الحمل هو اليوم  (14 ـ 15ـ 16) من الدورة الشهرية للمرأة والتي تستمر لمدة 28 يوماً .

ولذلك فإن كانت لديكي دورة شهرية منتظمة فإن حدوث الحمل بثلاثة أيام قبل موعد الدورة الشهرية وارد الحدوث ولكن بنسبة ضعيفة جداً وإن أكتشفتي حملك في تلك الفترة فإنه من الوارد أن يكون حدوثة في فترة التبويض السابقة لتلك الدورة الشهرية وليس قبلها بثلاثة أيام .