وزن الجنين في الشهر السادس من الحمل

وزن الجنين في الشهر السادس من الحمل من الأمور الواجب تتبعها بدقة مع الحامل، فهو شهر الإنطلاق للجنين من مرحلته الثانية في رحم أمه إلى المرحلة الثالثة والنهائية من مراحل الحمل، وفي هذا الشهر تبدأ الأم بالشعور بجنينها، من خبطاته وحركته وركلاته في بطنها من كل جانب.

نقدم لكم اليوم عبر موقع أنا مامي الإلكتروني كل ما له علاقة ب وزن الجنين في الشهر السادس من الحمل تابعونا لمعرفة جميع المعلومات الهامة حول هذا الموضوع كالتالي

أمور يتوقف عليها وزن الجنين في الشهر السادس من الحمل

وزن الجنين في الشهر السادس من الحمل

في الشهر السادس من الحمل أو في كل شهور الحمل يعتمد الوزن المثالي للجنين في كل مرحلة على عدة عوامل تجد معظمها يعتمد على التغذية والصحة الخاصة بالأم الحامل والتي تنعكس بشكل كبير على جنينها، فنجد من هذه العوامل ما يلي:

  • حصول الأم على مستويات مناسبة من الفيتامينات ضرورية لجسمها و تكفي لتغذية الجنين هو الآخر.
  • العناصر الغذائية المفيدة من بروتين، كربوهيدرات، دهون وجميع المكونات الأساسية، والابتعاد عن المواد المصنعة والمعلبة.
  • المعادن والأحماض الضرورية للجسم سواء للأم أو الجنين وأهمهم عنصر الحديد وحمض الفوليك.
  • بعض الحوامل لا يحرصون على تناول الوجبات بشكل منظم، لنجد أن نسيان الوجبات وتقطعها يؤدي إلى نتائج سلبية على صحة الجنين ونموه وبالتالي التأثير على وزنه.

أفضل وزن للجنين في الأشهر الأخيرة من الحمل

  • لا يوجد وزن ثابت لجميع الأجنة في الشهر السادس ولكن الأوزان تتفاوت بنسب قليلة اعتمادا على حالة الأم من حيث الصحة والسن وكذلك على تغذيتها التي تفيدها هي وجنينها، ولكن بأخذ المتوسط وزن الجنين في شهره السادس نجده كما يلي:
  • في الأسبوع الأول أي في بدايات الشهر السادس من الحمل نجد أن متوسط وزن الطفل  430 جم.
  • في الأسبوع الثاني الجنين في شهره السادس يصل وزنه إلى  500 جم.
  • يزداد وزن الجنين في أسبوعه الثالث من شهره السادس عن السابق ليصل في نهاية الأسبوع الثاني وبداية الثالث إلى  600 جم.
  • أما في أسبوعه الرابع والأخير من الشهر السادس يصل وزنه نحو 660 حم.

هل الزيادة في وزن الجنين في الشهر السادس من الحمل  يشير لمرض معين؟

في بعض الأحيان وعند قياس وزن الجنين في الشهر السادس وبالرجوع إلى متوسط الوزن كمرجع يجد الطبيب زيادة في وزن الجنين، فهل ذلك إشارة لإصابة الأم بمرض معين؟ أم أن الأم ومستوى تغذيتها وسلامة صحتها هم السبب؟

هذه مجموعة من الأسباب من المتوقع أن تكون هي السبب في زيادة حجم الجنين في شهره السادس:

  • إصابة الأم ببعض من الأمراض ويكون مرض السكري على وجه الخصوص هو الأكثر تسبباً في ظهور هذا العرض بالإضافة إلى بعض الأمراض العنيفة الأخرى التي تسبب زيادة مرتفعة في وزن الجنين في الشهل السادس من الحمل مثل مشاكل في السائل الأمينوسي من حوله ومشاكل بغذاء الأم نفسه وعدم إتباعها الغذاء الصحي لسلامة الطفل حتى يحين موعد الولادة.
  • قد يكون الأمر متوارث؛ حيث أثبتت الدراسات أن الأجنة الذي يزداد وزنهم عن المعتاد في الشهر السادس من الحمل فإن هناك احتمالية كبيرة أن تكون الأم أو الأب أو طرف آخر من العائلة سميناً

هل النقص في وزن الجنين في الشهر السادس من الحمل يشير لمرض؟

عندما تجد الأم وزن جنينها غير طبيعي أو يقل عن الوزن المناسب له في فترة من فترات حملها فهي يصيبها القلق حول هذا الأمر فهل ذلك يشير إلى وجود مرض لدى الأم، كما وجدنا أن هناك أكثر من سبب يترتب عليهم نقص وزن الجنين في الشهر السادس بعضها أمراض لدى الأم بالفعل، والبعض الآخر مرتبط بتغذيتها وسلامتها النفسية، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • إصابة الأم بارتفاع في ضغط الدم مما يؤدي إلى تقليل كمية الدم المحمل بالعناصر المغذية للجنين والذي ينتقل عبر المشيمة إلى الجنين.
  • حالات الأنيميا: الأم المصابة بالأنيميا يكون جنينها هو الأكثر عرضة إلى نقص وزنه خلال أشهر الحمل المختلفة.
  • الإرهاق والتعب، ففي بعض الأحيان نجد السيدات الحوامل لا يحصلون على عدد صحي من ساعات النوم وهم ثماني ساعات، وهذا يؤثر بالسلب على جنينهم وعلى نموه ووزنه.
  • التعب النفسي: ليس التعب الجسدي وحده من يؤثر بالسلب على صحة الجنين ولكن التعب النفسي من القلق والتوتر والعاطفة الزائدة قد يؤثر على معدل النمو للجنين طول فترة بقائه في رحم أمه فتجد وزنه أقل من الطبيعي.
  • العامل الوراثي له الأثر أيضاً فالأمهات الذين يولدن بوزن وحجم صغير يكون أطفالهم بوزن صغير أيضاً.
  • إذا كانت الأم تعرضت للحمل والاجهاض في مرة سابقة.

نصائح لزيادة وزن الجنين في الشهر السادس

يمكن للأم الحامل أن تعرف السبب الذي أدى إلى نقص وزن جنينها وتبدأ في معالجته لمنع التأثير بالسلب على صحته ومن الطرق التي من خلالها يمكن زيادة وزن الجنين في الشهر السادس ما يلي:

  • تناول الفيتامينات الأساسية لصحة الجنين، فعليها بتناول الفواكه والخضروات والحرص على شرب العصائر خاصة عصير الليمون والبرتقال اللذان يقومان بدور فعال جداً في إنقاص وزن الجنين والتخلص من الدهون الزائدة بداخله كما أن تناول الطعام بكميات منتظمة وعلى فترات جيدة يسمح للطفل بالحصول على الغذاء الذي يريده بصورة صحية خالية من العرضة للإصابة بزيادة الوزن.
  • تناول الأغذية التي تتضمن معدن الحديد لمعالجة فقر الدم ومنع التأثير به سلباً على نمو ووزن الجنين مثل الأطعمة التي تحتوي على الحديد والماغنسيوم والزنك كالتفاح والموز والبلح الرطب وغيرها من الأطعمة الكثيرة الموجودة.
  • الحرص على زيادة حجم سوائل الجسم من خلال المداومة على شرب كمية من الماء حوالي لترين في اليوم.
  • الحصول على قدر مناسب من عدد ساعات النوم الصحية لكل فرد وهي ٨ ساعات بدون انقطاع.
  • الابتعاد عن تناول الأغذية الضارة والمصنعة خاصة من اللحوم، والمياه الغازية لمنع التأثير على وزن أو صحة الجنين.
  • المكسرات مثل اللوز والسكريات مثل العسل لهم نتائج سحرية لتقوية صحة الأم وكذلك صحة الجنين وزيادة وزنه.
  • في حالات وجود مشكلة كبيرة والشعور بأن وزن الجنين أقل من الطبيعي كثيراً فعليك باستشارة الطبيب.

وزن الجنين في الشهر السادس من الحمل من أهم الأساسيات التي يتأكد منها الطبيب عند فحص الأم، ويتم ذلك للتأكد من كون تطور الحمل بشكل سليم لا يؤثر على صحته .

وبهذا نكون قد قدمنا لكم الكثير من المعلومات المفيدة حول زيادة وزن الجنين في الشهر السادس من الحمل وكيفية التخلص منها من خلال بعض الخطوات البسيط ونسأل الله أن يكون المقال قد نال إعجابكم حتى نلقاكم بمقال جديد.

قد يعجبك ايضا