وصفة مجربة وطبيعية لتنشيط المبايض وزيادة التبويض

وصفة مجربة وطبيعية لتنشيط المبايض وزيادة التبويض

  • تسعي النساء في سنوات الإنجاب إلى اللجوء لطرق طبيعية تساعد على تنشيط المبيض لتعزيز نضج البويضة وتحسين جودتها لتسريع الحمل وتعزيز معدلات الخصوبة.
  • لقد توصلت عدة أبحاث علمية إلى بعض الأعشاب الطبيعية التي  تنظم هرمونات الجهاز التناسلي الأنثوي وتهيئ الرحم للحمل مع تحسين وظيفة المبيض وجودة البويضات .
    • اليانسون.
    • الميرمية.
    • الحلبة.
    • الزنجبيل.
    • شاي البابونج.
  • كما هناك مجموعة من الأعشاب المهمة لتنشيط المبيض بشكل يساعد على زيادة مخزون البويضات مما يكون لها دور في تحسين فرص الإنجاب
    • الكوهوش السوداء.
    • الفاوانيا البيضاء.
    • وحيد القرن الكاذب.
    • عفيفة شجرة التوت.
    • الكسافا الحلوة.
  • على صعيد أخر ، يوجد بعض الأطعمة والمشروبات التي تساعد على تنشيط المبيض وتعزيز فرص الحمل بفعل احتوائها على مركبات تحسن الخصوبة.
    • مشروب الحليب بالعسل الأبيض.
    • منقوع الحليب بالتمر.
    • مشروب الرمان.
    • مشروب الأناناس.
  • علاوة على ذلك ، توصلت الدراسات العلمية إلى بعض المكملات الطبيعية التي تحسن معدلات الخصوبة وصحة الجهاز التناسلي للمساعد على الإنجاب التي من أهمها غذاء ملكات النحل لاحتوائه على مجموعة من القيم الغذائية التي تحسن صحة الجهاز التناسلي كما يعمل على تنشيط المبيض وتحسين جودة البويضات وتهيئة الرحم للحمل.

للمزيد نرشح لكي قراءة مقال أعشاب لتنشيط المبايض والحمل بتوأم.

نصائح للنساء لتنشيط المبيض وتحسين البويضات

هناك بعض النصائح التي تساعد على زيادة الخصوبة لتعزيز فرصة الإنجاب بواسطة تحسين وظيفة المبيض وتنشيطه لنضج البويضات ، التي تعتمد على طرق طبيعية بتغيير نمط الحياة :

تناول المكملات الغذائية

  • تساعد المكملات الغذائية على تعويض نقص المعادن والفيتامينات التي تقوم بدورها في تحسين وظائف الجسم بما في ذلك دعم صحة الجهاز التناسلي الأنثوي لتحسين الخصوبة وفرص الإنجاب.
  • حيث أشارت الدراسات العلمية أن تناول فيتامينات متعددة من العوامل التي  تستبعد مشاكل العقم وصعوبات الإنجاب خاصة التي تتعلق بالمبيض والبويضات.
  • يتفق الأطباء على أن تعزز فرصة الحمل تبدأ باستعمال مكملات غذائية تساعد على الحمل قبل محاولة الإنجاب بثلاثة أو ستة شهور على الأقل ، ويفضل استعمال ما لا يقل عن 3 أنواع من الفيتامينات .
  • وعن أفضل فيتامين ينصح به الأطباء هو فيتامين ب9 المعروف باسم  حمض الفوليك لدوره في تعزيز فرصة الإنجاب مع حماية الجنين من التشوهات الخلقية خاصة عيوب الأنبوب العصبي.

التحقق من مستويات الحديد

  • ينصح بالتحقق من مستويات الحديد من خلال إجراء تحليل بعينة الدم في المعمل لأن يؤكد الأطباء على وجود علاقة بين العقم ونقص الحديد بالدم.
  • تكون النساء هي الأكثر عرضة لنقص الحديد بفعل النزيف المهبلي للدورة الشهرية دون تعويض الدم المفقود من الجسم.
  • بحالة التحقق من انخفاض مستويات الحديد ينصح باستعمال فيتامينات الحديد مع فيتامين ب9 وفيتامين سي لدورهم في تسريع امتصاص الحديد .
  • ومن الأكلات الغنية بالحديد التي ينصح الإكثار منها بحصص يومية الأطعمة من المصادر الحيوانية مع الفواكه والخضروات الورقية الخضراء.
  • يذكر أن الحديد هو البروتين المهم لإنتاج كرات الدم الحمراء ويساعد الجسم على القيام بالعمليات الحيوية بشكل طبيعي مع تعزيز تدفق الدم لجميع أعضاء الجسم ، بالتالي المستويات المنخفضة منه يؤدي إلى عدم تدفق الدم للجسم بما في ذلك الجهاز التناسلي الأنثوي ، مما يترتب عليه مشاكل الدورة الشهرية مع ضعف وظيفة المبيض وسوء جودة البويضات ، وهي مشكلة من مضاعفاتها عقم المرأة.

الابتعاد عن الدهون المتحولة

  • ينصح بتناول الأطعمة التي يكون مصدرها الدهون الصحية كزيت الزيتون أو المسكرات التي لها دور في تعزيز الصحة العامة وتحسين الخصوبة.
  • حيث أشارت الدراسات العلمية أن الدهون المتحولة من أسباب صعوبات الإنجاب للنساء ، كما من أسباب العقم المرتبط بمشاكل الإباضة.
  • توجد الدهون المتحولة في بعض الأطعمة التي يجب استبعادها من النظام الغذائي مثل الزيوت النباتية المهدرجة والآكلات المصطنعة والمأكولات المقلية.

التقليل من الكافيين

  • ينصح بالتقليل من شرب المشروبات أو تناول الأطعمة الغنية بمادة الكافيين لأن الدراسات العلمية توصلت لوجود علاقة بين الاستهلاك المفرط للكافيين ومشاكل الخصوبة وصعوبات الإنجاب.
  • بحيث ينصح بتناول يومياً ما لا يزيد عن ملعقة أو ملعقتان صغيرتان من مادة الكافين لتجنب الآثار السلبية والضارة المحتملة.

التمتع بوزن صحي

  • يؤكد الأطباء على أن الوزن من أكثر العوامل التي تؤثر على معدلات الخصوبة للرجال والنساء ، بحيث ترتبط مشاكل العقم بالنحافة أو السمنة ، وعليه يجب التمتع بوزن صحي مثالي ومتناسق.
  • بالنسبة للنساء يساعد الوزن المثالي على تحسين وظيفة المبيض وجودة البويضات مع تنظيم مواعيد الدورة الشهرية وأوقات الإباضة..
  • ومن ناحية أخرى ، ترتبط السمنة بزيادة الدهون المختزنة بالجسم مما يؤثر على وظيفة الدورة الشهرية ، وبالتالي وظيفة المبيض ، وتكون مشكلة تؤدي لضعف نمو البويضات وسوء جودتها.

تجنب الكحوليات

  • أشارت الدراسات العلمية إلى ارتباط استهلاك الكحوليات بضعف الخصوبة ومشاكل العقم عند الرجال والنساء  ، وهذا الأمر ينطبق بالمثل على التدخين أو تعاطي المواد المخدرة.
  • أيضاً يوجد علاقة وثيقة بين الكحوليات والتدخين والمواد المخدرة بالتشوهات الخلقية للأجنة أو قصور نمو الأجنة خلال فترة الحمل .

تحسين الحالة النفسية

  • ينصح بتحسين الحالة النفسية من خلال الابتعاد عن المؤثرات التي تعكر المزاج بواسطة تمارين التنفس والاسترخاء مع إدارة  التوتر بشأن ضغوطات الحياة.
  • تلعب الحالة النفسية دوراً هام في معدلات الخصوبة للنساء والرجال لأنها تؤثر على نظام الغدد الصماء المسئول على التحكم في هرمونات الجهاز التناسلي الأنثوي.
  • إذ يرتبط التوتر والانفعالات النفسية بمشاكل الدورة الشهرية وضعف نشاط المبيض ، مما يؤثر سلبياً على مخزون البويضات وجودتها ، هي مشكلة ترتبط بالعقم ومشاكل الأنجاب.

التغذية السليمة لتنشيط التبويض وتسريع الحمل

  • يؤكد الأطباء على أهمية أتباع نظام غذائي صحي متكامل ومتوازن لارتباط سوء التغذية أو قلة الأكل أو تناول بعض المنتجات الغذائية الضارة بمشاكل الخصوبة وصعوبات الإنجاب ، في ذلك الإطار نقدم أهم تعليمات تعديل نمط النظام الغذائي لتحسين فرصة الحمل.
  • تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مثل حمض الفوليك لدوره في تعزيز الخصوبة ومساعدة المرأة بعد التلقيح على انغراس البويضة بجدار الرحم لدعم الحمل في الأيام الأولى ، ومن أفضل تلك الآكلات الفواكه والخضروات والمسكرات .
  • الاهتمام بوجبة الفطور بأن تحتوي على حصص كبيرة من المعادن والفيتامينات لقد أشارت الدراسات العلمية أنها تساعد على تنظيم مستويات هرمونات الجسم ولاسيما هرمون الأنسولين مما يقي من مشكلة متلازمة تكيس المبيض أحد مشاكل العقم عند النساء الأكثر شيوعاً.
  • أشارت الدراسات العلمية إلى أهمية التقليل من تناول الكربوهيدرات من أجل الحفاظ على وزن صحي وتنظيم هرمونات الجسم وتقليل مستويات الأنسولين مما يساعد على انتظام الدورة الشهرية وتحسين وظيفة المبيض كما يقي من مخاطر الإصابة بمشكلة تكيس المبيض .
  • التقليل من السكريات والحلويات والدهون مع الابتعاد عن الآكلات السريعة أو الأطعمة المصطنعة أو الغير مطهية بشكل جيد ، وأيضاً تجنب المأكولات النيئة.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف لدورها في تخلص الجسم من المستويات الهرمونية المرتفعة والحفاظ على توازن هرمون الأنسولين ونسبة سكر الدم .

في ختام المقال ، يجب الإشارة إلى أن تلك الوصفات الطبيعية تساعد على تنشيط المبيض وتحسين جودة البويضات لرفع معدلات الخصوبة لكن لا تكون فعالة لوحدها مع النساء اللواتي تعاني من مشكلة صحية تمنع الحمل كالأمراض التي تصيب الرحم أو عنق الرحم أو المبيض أو الحوض، وتلك الحالات يكون علاجها الأساسي التدخلات الطبية بالأدوية أو الجراحة حسب تقييم أخصائي النساء.

المصدر
16 Natural Ways to Boost Fertility 7 Real Ways to Improve Your Egg Quality for Better Success12 Best Herbs to Boost Fertility

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى