أعراض البواسير عند النساء وأسبابها وعلاجه مجرب

أعراض البواسير عند النساء متعددة وهي تختلف من امرأة لأخرى تبعاً لنوع البواسير التي تعاني منها وشدة الحالة، ولكنها بصفة عامة أعراض مزعجة جداً.

لأنها تسبب الكثير من الألم والشعور بعدم الراحة بالإضافة إلى النزيف الشرجي وعسر التبرز وأحياناً سلسل بالبراز.

نقدم لكم اليوم عبر موقع أنا مامي الإلكتروني كل ما له علاقة بأعراض البواسير عند النساء 

البواسير عند النساء

تحدث البواسير عندما تنتفخ  أو تتوسع أحد الأوردة الموجودة بأسفل المستقيم وخاصة بمنطقة الشرج، ولا يوجد مكان محدد ثابت لحدوث هذه الانتفاخ فهو يختلف من حالة لأخرى، وبناءاً على ذلك تم تصنيف البواسير إلى نوعين هما:

1-البواسير الخارجية: تظهر في صورة تدلي وانتفاخ بالجلد الداخلى الخاص المنطقة الخارجية المحيطة بفتحة الشرج ما ينتج عنه صعوبة المشي والجلوس وكذلك الشعور بالألم الشديد بالمنطقة المصابة.

2-البواسير الداخلية: لا يمكن للمريضة ملاحظة هذا النوع من البواسير بالعين المجردة وذلك لأنها تظهر داخل المستقيم نفسه، وعادة ما يكون النزيف الشرجي هو العرض الأهم على الإصابة بها.

تعرف على:اعراض الحمل بعد الاجهاض مباشرة ونسبه نجاحه

 أعراض البواسير عند النساء 

تختلف الصور التي تظهر عليها أعراض البواسير عند النساء تبعاً لعدد من العوامل هي نوع البواسير نفسها ومكانها وشدة انتفاخ الأوردة بالمنطقة المصابة.

 وبصفة عامة يمكن حصر أهم أعراض البواسير عند النساء في:

  • الإحساس بالألم الشديد في المنطقة الموجودة حول فتحة الشرج ومنطقة المهبل مما قد يؤدي إلى صعوبة في الحركة والقدر على تحريك الساقين كما يمكن أن يؤثر ذلك على منطقة اسفل البطن مما ينتج عنه الشعور بالغثيان المستمر وألم حاد بتلك المنطقة.
  • الشعور بالتهيج وعدم الراحة بالإضافة إلى الرغبة في الحكة في المنطقة المصابة. 
  • الشعور بانتفاخ وتورم فتحة الشرج يستمر لأيام ويزداد في فترة الليل أكثر من الصباح مما قد ينتج عنه بعض الإضطرابات الجسدية لدى المرأة.
  • صعوبة السيطرة على عملية الإخراج وظهور ما يعرف باسم “تسرب البراز”. 
  • التشنجات المعوية المؤلمة.
  • ترافق خروج قطرات من الدم مع البراز، أو ظهور إفرازات مخاطية.
  • حدوث نزيف شرجي.
  • صعوبة الإخراج “التبرز”.

أسباب البواسير عند النساء 

 بالرغم من أن السبب الرئيسي لظهور البواسير هو حدوث انتفاخ بأحد الأوردة إلا أن هناك الكثير من العوامل التي تؤدي إلى حدوث هذا الانتفاخ عند النساء من أهمها:

  • الحمل:  يؤدي الحمل إلى زيادة الضغط على منطقة الرحم والتي تضغط باتباع على منطقة الحوض والأوردة الموجودة بها، ولذلك هناك علاقة وثيقة بين البواسير عند النساء والحمل حتى أن الكثير من الحوامل يعانين من البواسير.
  • خلل الهرمونات: يؤدي خلل الهرمونات وخاصة زيادة نسب هرمون البروجسترون في الجسم عن المعدل الطبيعي إلى إرتخاء الأوعية الدموية وهو ما يؤدي إلى تورمها واتساعها وبالتالي ظهور البواسير.
  • التقدم في العمر: تظهر البواسير بكثرة لدى النساء في المرحلة العمرية من 40 إلى 65 عاماً، أي أن نسب الإصابة بها تزداد مع التقدم في العمر.
  • اضطرابات الإخراج: أن مشاكل الإخراج (الإسهال المزمن أو الإمساك المزمن)  يعملان على زيادة الضغط على الأوعية الدموية الموجودة بمنطقة المستقيم مما يؤدي إلى تورمها وبالتالي حدوث البواسير. 
  • كثرة الجلوس: أن الجلوس لفترة طويلة جداً دون تغير الوضعية وكذلك كثرة الجلوس على المرحاض تؤدي إلى ظهور البواسير. 
  • بعض العادات الخاطئة: تمارس الكثير من النساء بعض العادات الخاطئة التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور البواسير ومنها كثرة رفع الأشياء الثقيلة كالأثاث المنزلي وكذلك السمنة وزيادة الوزن عن المعدلات الطبيعية، فكلاً منهما يؤديان إلى زيادة الضغط على الأوردة الموجودة بمنطقة الشرج وبالتالي حدوث البواسير.

طرق تشخيص البواسير عند النساء

هناك أكثر من طريقة يعتمد عليها الأطباء لتشخيص البواسير أو للتأكد من أن الأعراض الموجودة هي أعراض البواسير عند النساء، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • الفحص الجسدي العادي: يقوم الطبيب أولا بمعرفة التاريخ المرضي ومن ثم القيام بالفحص الجسدي الدقيق، وربما يضطر إلى فحص منطقة الشرج داخلياً من خلال إدخال أحد أصابعه، وذلك في حالة المعاناة من النزيف الشرجي.
  • الفحص بالمنظار: يقوم الطبيب باستخدام الفحص بالمنظار التصويري لتحديد أسباب النزيف الشرجي بدقة وهل لها علاقة بالبواسير الداخلية أم بأي أسباب أخرى مجهولة.

 الطرق الطبية لعلاج البواسير عند النساء 

 بالرغم من تعدد الطرق المستخدمة في علاج البواسير إلا أن الهدف الرئيسي منها هو السيطرة على حدة أعراض البواسير عند النساء خاصة فيما يتعلق بتقليل الألم والانتفاخ.

ويعتمد الأطباء في علاج البواسير عند النساء على عدد من الطرق المختلفة ويتم تحديد الطريقة الأمثل منهم بناءاً على الحالة نفسها، ويمكن الجمع بين أكثر من طريقة في حالة البواسير الشديدة والحرجة، وفيما يأتي أبرز طرق علاج البواسير:

  • التحاميل والمراهم الطبية: يهدف الأطباء من استخدام التحاميل والمراهم الطبية إلى تقليل الألم الشديد وتخفيف حدة تورم البواسير، ومن أشهر تلك التحاميل والمراهم هي تلك التي تحتوي على مادة الهيدروكورتيزون.
  • مكملات الألياف: تستخدم مكملات الألياف جنباً إلى جنب مع ملينات البراز وذلك لتسهيل خروج البراز وعلاج الإمساك الشديد والذي يعد أحد أهم الأسباب الرئيسية لحدوث البواسير.

أما في حالات البواسير الحرجة والشديدة، عادة ما يلجأ الطبيب إلى العلاج باستخدام أحد أشكال التدخل الجراحي التالي ذكرهم:

  • عملية ربط البواسير: يقوم الطبيب في هذه العملية بوضع شريط مطاطي حول الباسور المصاب وذلك لمنع وصول الدم إليه، وبالتالي تقلص حجمه تدريجياً.
  • استئصال الباسور: من أفضل الطرق المستخدمة علاج البواسير الحادة ويقوم فيها الطبيب باستئصال الأجزاء المتضررة من الباسور.

 علاج البواسير عند النساء منزلياً

يمكنكِ عزيزتي الاعتماد على القيام الطرق التالية من أجل تخفيف وعلاج أعراض البواسير عند النساء منزلياً، وهذه الطرق هي:

  • الكمادات الباردة: قومي بوضع كمادات باردة على المنطقة المصابة لمدة لا تقل عن 15 دقيقة، وتساعد هذه الطريقة في تقليل التورم وكذلك تخفيف حدة الألم.
  • التنظيف الجيد: اهتمي بتنظيف فتحة الشرج والمنطقة المحيطة بها جيداً من خلال استخدام الماء الدافي فقط، ويمكنك تجفيف المنطقة بعد ذلك بالمناديل المحتوية على جل الألوفيرا.
  • الحمام الدافئ:  قومي بالجلوس في حمام من الماء الدافي أو ما يعرف بحمام المقعدة لمدة لا تقل عن ربع ساعة بعد كل مرة تتبرزين فيها، وتساعد هذه الطريقة في تقليل التورم تدريجياً وكذلك تخفيف الألم.
  • جل الألوفيرا: قومي بدهان منطقة فتحة الشرج بجل الألوفيرا النقي والذي ثبت فعاليته كقابض للأوعية ومضاد للالتهاب.

علامات البواسير عند النساء مزعجة ومؤلمة جداً ولذلك يجب سرعة التوجه لعلاجها سريعاً لعدم حدوث أي مضاعفات محتملة كالنزيف الشديد أو حدوث اختناق بالباسور أو حتى تكون الخثرة الدموية.

وبنهاية مقالنا هذا نكون قد قدمنا معلومات كافية عن موضوع أعراض البواسير عند النساء واسبابها وطرق علاجها والوقاية منها ونتمنى أن نكون قد أفدناكم بهذا المقال حتى نلقاكم بمقال آخر جديد إن شاء الله.

 

قد يعجبك ايضا