تعرفي حركات الرضيع الغير طبيعية العلامات الواضحة

حركات الرضيع الغير طبيعية حيث تعتبر معرفة حركات الرضيع الغير الطبيعية و الطبيعية  أمرًا صعبًا على الأمهات والآباء المبتدئين، فقد لا يستطيعون الحكم بدقة على ما إذا كان حركات  مولودهم الجديد يندرج ضمن النطاق الطبيعي أم لا، حتى حركات الأطفال حديثي الولادة والأصوات والسلوكيات قد تبدو غريبة على الأمهات والآباء لأول مرة.

ومن المعروف أن معظم الأطفال يولدون وهم يعرفون كيفية الامتصاص وفي الأيام القليلة الأولى يتعلمون كيفية تنسيق الامتصاص والتنفس، كما أن كل الأطفال يبكون عند الشعور  بالجوع أو عدم الإحساس بالراحة أو عند رؤية الغرباء ، ويمكن أن تشير الحركات الغير الطبيعية في الأطفال حديثي الولادة إلى تلف عصبي ، أو أمراض وراثية أو اضطرابات مثل الشلل الدماغ.

حركات الرضيع الغير طبيعية

يجب عليك عزيزتي الأم أن تقومي بمتابعة حركات الطفل الرضيع بصورة مستمرة من أجل أن تشاهدي وتتأكدي من أن الطفل طبيعي ولا يعاني من أي مشاكل صحية ومن بين الحركات غير الطبيعية التي يقوم بها الطفل ما يلي:

التشنج غير الطبيعي

قد تلاحظين أن الطفل يقوم بحركات تشنجية غريبة خاصة عندما يستمع إلى أصوات غريبة أو عند التواجد بمكان به الكثير من الضوضاء أو عند الاعتراض على الأشياء ويكون ذلك رد فعل الطفل على رفضه ما يحدث حوله.

حركات الرقص

قد تلاحظين أن طفلك الرضيع يتحرك بصورة عشوائية دون الذهاب إلى هدف محدد، وقد تلاحظين أنه يتحرك في جميع الاتجاهات، وهنا قد يكون الطبيب مصاب بفرط الحركة، أو قد يعاني من اضطرابات عصبية لذلك يجب الذهاب إلى الطبيب خالصة إذا لاحظت أن أطراف الطفل غير طبيعية.

سوء الوتار

وفي هذه الحالة تكون حركة الطفل بطئية للغاية والتوائية ويصعب التحكم فيها، وقد يكون ذلك الأمر ناتج عن تناول بعض الأدوية.

الإصابة بالخلجان العضلي

قد تلاحظين سيدتي تحرك بعض العضلات في الوجه أو الجسم بصورة مفاجئة، وهنا يجب الانتباه حيث أن الخلجان العضلي يكون ناتج عن الإصابة بالصرع أو التوحد، أو دليل على اعتلال المخ أو التسمم أو بعض الالتهابات والأمراض.

الرعشة والرجفان

تعد الرعشة والرجفان من أبرز الأعراض التي تدل على الإصابة بفرط الحركة وهي عبارة عن حركات سريعة للغاية يقوم بها الطفل، وقد تلاحظين زيادة في العرق، أو تقلصات شديدة في العضلات، وقد يكون ذلك دليل على فرط الغدة الدرقية، نقص مستوى سكر الدم، تناول بعض الأدوية خاصة الأدوية النفسية أو الأدوية التي تعالج الربو.

الحركات اللاإرادية عند الأطفال الرضع

الحركات اللاإرادية عند الأطفال هي حركات طبيعية لا داعي للقلق منها، وهي عبارة عن لزمات مختلفة مثل:

  • قيام الطفل بمجموعة من الحركات بالفم بصورة غير منتظمة.
  • تحريك الرأس بصورة مستمرة إلى اليسار واليمين.
  • إبقاء العين مغمضة لفترة طويلة دون سبب.
  • القيام بإغلاق العين وفتحها مع الرمش بصورة سريعة للغاية

وتنقسم الحركات اللاإرادية عند الأطفال إلى نوعين من اللزمات وهي لزمات حركة ولزمات صوتية وهما كالآتي:

اللزمة الحركية
هي عبارة عن مجموعة من الحركات السريعة التي يقوم بها الطفل وتمثل سرعة انقباض عضلات الجسم مثل دوران الرأس في جميع الاتجاهات بصورة سريعة.
تحريك الفم والكتف، وقيام الطفل بشم الطعام مثلاً، أو القيام بالرمش لعدة مرات متتالية.

اللزمات الصوتية

وهي عبارة عن قيام الطفل بمجموعة من الحركات باستعمال الصوت وينتج ذلك نتيجة انقباضات عضلية سريعة ومتكررة للغاية، مثل الشخير وإصدار صوت من الحنجرة، أو نطق العديد من الكلمات وتكرارها بصورة مستمرة.

علاج الحركات اللاإرادية عند الطفل الرضيع

  • أولاً يجب على الأسرة بعرض الطفل على طبيب نفسي من أجل التأكد من خلو الطفل من أي من الأمراض النفسية والعصبية، وبعد ذلك يتم إتباع إرشادات الطبيب المعالج مع ضرورة التقرب من الطفل فقد يكون الطفل بحاجة إلى الحنان والاهتمام بصورة مستمرة.
  • عليك تشجيع الطفل دائمًا باللعب واختيار الألعاب ومنحة الحرية التامة في الاختيار وإبعاده عن القلق والتوتر والبعد عن العنف الأسري.
  • عدم الاهتمام بالحركات التي يقوم بها الطفل والتعليق عليها بل يجب إهمالها كأنها أمر لم يكن ومعاملة الطفل بصورة طبيعية كأنه لا يعاني من أي مشاكل.

ما هي الحركات الطبيعية للرضيع؟

يولد الأطفال ولديهم الكثير من الحركات  الطبيعية ومن هذه الحركات :

  • الامتصاص سواء من ثدي الأم أو من خلال الزجاجة.
  • العطس وهي طريقة لتخلص الرضع من الأتربة التي تدخل أنفهم ويعطس معظم الأطفال عدة مرات في اليوم.
  • السعال عند استنشاق الأتربة.
  • التجشوء بعد الرضاعة.
  • يستطيع الرضع بلع الطعام المهروس والخفيف عند بلوغهم سن الستة أشهر.
  • يستطيع الرضيع بلع إطعام الصلب عند بلوغهم عمر الثمانية أشهر.
  • يمكن للرضع التقلب وتحريك الرقبة ورفعها  بعد الشهر الثاني.
  • يمكن لمعظم الرضع الجلوس بمساعدة عند بلوغهم الأربع شهور.
  • يستطيع معظم الرضع الجلوس بدون مساعدة في سن الست أشهر.
  • يمكنهم الوقف بمساعدة في سن العشرة أشهر.

تعرفي حركات الرضيع الغير طبيعية العلامات الواضحة

تطور نمو الرضيع

يستطيع معظم الأطفال الرضع المشي بمساعدة عند السنة الأولي من عمرهم، وبدون مساعدة عند بلوغهم العام ونصف.

  • يمكن للأطفال حديثي الولادة استخدام كل حواسهم
  • سوف ينظرون إلى الناس، خصوصًا الوجوه المألوفة لديهم.
  • سوف يستمتعون بلمسة لطيفة وصوت هادئ
  •  يتفاعلوا مع الضوء الساطع والضوضاء
  • ينتاب الرضع نوبات من الغضب الطبيعي عند البكاء

حركات النوم العادية للرضيع

  • يمسكون بإصبعك بأيديهم أو ويقومون، بحركات تدريجية إذا تم تثبيتها على سطح صلب.
  • لديهم أوقات نوم وتغذية منتظمة في الأشهر الثلاث الأولي.
  • يصاحب النوم هزات فجائية، أو تشنجات في الذراعين أو اليدين أو الساقين، وهذه الحركات غالبا ما تكون طبيعية.
  • يبكي كل الرضع عند الجوع أو الخوف.

ما هي حركات الرضيع غير الطبيعي

قد تلاحظ الأمهات علي الرضيع بعض حركات الرضيع الغير طبيعية  قد تشير إلى أن الطفل بحاجة إلى الرعاية الطبية، ومن هذه الحركات ما يلي:

  • يبكي طفلك بطريقة غير معتادة ، أو لفترة طويلة بشكل غير عادي أو يبدو أنه يعاني من الألم.
  • يعتبر البكاء الطبيعي أداة لجذب الانتباه.
  • أما البكاء الغير طبيعي،  فانه  قد يشير  إلى وجود مشكلة عصبية ، مثل زيادة الضغط على الدماغ من اضطرابات مثل استسقاء الرأس أو الالتهابات مثل التهاب السحائي. يمكن أن يسبب اليرقان الحاد أيضًا صراخًا شديدًا.
  • يمكن أن يشير البكاء الضعيف، أو البكاء الذي يشبه صوت القط، إلى مشكلة وراثية.
  • يعاني طفلك من سعال أجش مع عدم التنفس عن طريق الأنف التنفس الصاخب، أو الصفير.
  • صعوبة شديدة في التنفس .
  • يتحرك الرضيع حركات متشنجة عند الاستيقاظ من النوم.
  • يتحول لونه إلى اللون الأزرق أو شاحب جدا أثناء البكاء.
  • يكون التنفس لديه سريع، أو صعب أو يصاحبه صوتا مثل الشخير.
  • لا يتحرك ولا يستطيع رفع رقبته أو تحركها أو التقلب رغم بلوغه الشهر الرابع.
  • يتشنج جسم الرضيع  ثم يتصلب لبعض الوقت.
  • يصعب جدًا استيقاظ الرضيع من النوم بشكل غير معتاد.
  • لا يلتفت للأصوات المختلفة، قد يكون هذه علامة علي معاناة الرضيع من ضعف في السمع.
  • لا ينظر إلى وجه أمه رغم بلوغه سن الشهرين.
  • قد تكون هذه إشارة إلى ضعف النظر عند الرضيع.
  • يعاني الرضيع من الطفح الجلدي، وخاصة البقع الحمراء التي لا تتلاشى وتفقد اللون عند الضغط عليها.
  • إذا لاحظت الأم علي الرضيع أي من الحركات الغير طبيعية السابقة يجب عليها التوجه الي الطبيب أو قسم الطوارئ بأقرب مستشفي أطفال حتى تتلقي الرعاية الصحية اللازمة للرضيع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى