كيفية تعويد الطفل على المشي بطريقة ثابتة وصحيحة

تعويد الطفل على المشي

نتعرف معاً عبر موقع أنا مامي على طريقة تعويد الطفل على المشي ، تبحث العديد من الأمهات على طرق تساعد الطفل على المشي وذلك تجنباً من تعرض طفلها لمشكلة تأخر المشي، ولمساعدة الطفل على المشي نقدم لكم طريقة تعويد الطفل على المشي بناءً على المراحل العمرية للطفل فيما يلي:

الطفل الذي يبلغ من العمر أربعة شهور إلى سبعة شهور

  • بالطبع أن الطفل في ذلك العمر لا يستطيع المشي ولكن يمكن للأم أن تساعد الطفل على تحريك منطقة ذراع اليد والأرجل، هذا يساعد على المشي فيما بعد.
  • كما يمكن أن تقوم الأم بدحرجة الكرة بعيداً، وتنتظر حتى يذهب الطفل إليها، صحيح أن الطفل لا يستطع المشي لكنه يستخدم أسلوب الزحف على منطقة البطن من أجل الوصول إلى الكرة، وهذا من شأنه تقوية عضلات الطفل، الأمر الذي يساعده على المشي فيما بعد.

الطفل الذي يبلغ من العمر سبعة شهور إلى عشرة شهور

  • أن الأطفال الصغار في ذلك الطفل يكون لديهم غريزة الفضول وحب الاستطلاع واكتشاف البيئة المحيطة بهم، الأمر الذي يجعلهم يقومون بالزحف في غرف المنزل من أجل اكتشافها والتعرف على أثاثها.
  • يجب على الأم تشجيع طفلها على الحركة والمشي في ذلك العمر مع متابعة الطفل ومحاولة إنقاذه إذا سقط أو حاول لمس شيء مضر مثل سلك كهربائي.
  • ساعدي طفلك على تعليم كيفية تحريك الركبة وتحقيق التوازن أثناء الحركة، وذلك يساعده عند المشي وتجنب السقوط على الأرض.
  • عندما يبلغ الطفل الشهر التاسع سوف يكون قادر على الوقوف والاستعانة بالجدران وأثاث المنزل من أجل تحقيق التوازن عند الحركة.
  • ينصح الأم بتشجيع الطفل على الحركة، كما يمكن أن تساعده كبديل عن أثاث المنزل.
  • قولي لطفلك عبارات تشجعه على المشي من “برافو” “أنت ممتاز”، كما يمكن أن تقومي بالوقوف في مكان قريب منه ممسكة بكرة واطلبي منه الذهاب إليكي من أجل اللعب بالكرة.
  • شغف الطفل وحبه لللعب يشجعه على الحركة والوصول إلى الكرة.

الطفل الذي يبلغ من العمر الحادي عشر شهر إلى الخامس عشر شهر

  • في هذه الفترة يكون الطفل قادر على المشي، حيث أن الطفل يمشي عندما يبلغ من العمر عام.
  • ولكن بعض الأطفال يستطيعون المشي قبل ذلك العمر، والبعض الأخر يتأخرون عن المشي حتى الشهر الخامس عشر.
  • أن استخدام أسلوب تشجيع الطفل على المشي يسرع من تعلمه المشي.
  • عند شعور الأم بخوف الطفل من المشي تجنباً من الوقوع، يجب أن تكون بجانبه ممسكة بيده حتى يشعر بالأمان والاطمئنان وأنه إذا سقط سوف تقوم الأم بدعمه، هذا يجعله يمشي وينزع منه الشعور بالخوف.
  • ساعدي طفلك عندما يمشي أن يكون في وضعية المشي المعتمدة على تحريك عضلات القدم كبديل عن المشي في وضعية الزحف.

نصائح للأم قبل تعليم الطفل المشي

نقدم بعض النصائح الهامة التي يجب أن تعرفها الأم قبل أن يتعلم الطفل المشي، حيث تتمثل هذه النصائح فيما يلي:

  • يجب على الأم عندما يكون طفلها في عمر تعلم المشي أن تقوم بمتابعته بشكل دائم ومستمر لأن الطفل في عمر المشي لا يستطيع التمييز والتفريق بين الأمر الصحيح والأمر الخاطئ، كما أن رغبته في الاستطلاع واكتشاف البيئة المحيطة به تدفعه في بعض الأحيان إلى الضرر بنفسه، على سبيل المثال يجب عندما يمشي الطفل تقوم الأم بمراقبته من بعيد لأن بعض الأطفال يلجأن إلى إمساك سكين حاد أو سلك كهربائي كمحاولة لاكتشافهم.
  • ينصح بإبعاد كل الوسائل الحادة عن الطفل ، يفضل وضعها في دولاب محكم الغلق حتى لا يستطيع الطفل الوصول إليه.
  • ينصح الأم والأب بمساعدة الطفل على المشي والاعتماد على نفسه في المشي كبديل عن استخدام المشاية.
  • أن اللحظة التي يمشي فيها الطفل تكون لحظة مهمة وحاسمة في حياة كل أم، ينصح بتسجيلها وتدوينها في ورقة لتذكرها دائماً.
  • أن تعلم الطفل المشي في العمر الطبيعي للمشي يشير إلى أن الطفل لا يعاني من تأخر من حيث النمو العقلي.
  • يجب قبل مشي الطفل في غرفة المنزل، إزالة الألعاب أو غيرها من الأمور الموجودة على أرضية الغرفة تجنباً من أن تكون سبباً في سقوط الطفل أثناء المشي.

هل المشاية تسرع في تعلم الطفل المشي؟

  • في الحقيقة، يسعى العديد من الآباء والأمهات إلى شراء المشاية لطفلهم أعتقاداً منهم أنها وسيلة جيدة لتعليم الطفل المشي أو تسريع المشي للطفل.
  • وعن حقيقة الأمر، تحذر الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) من شراء المشاية للطفل لأنها أحد أسباب تأخر المشي عند الطفل، فالطفل يعتاد على المشي من خلال الاستعانة بالمشاية.
  • إذ يعاني الطفل من صعوبة فيما بعد من حيث الاستغناء عن المشاية والمشي بمفرده مستخدماً قدمه.

ابني عمره عام ولا يمشي ماذا أفعل؟

يجب عليكي استشارة طبيب متخصص، إذ أن الطفل في ذلك العمر من المفترض أن ينتقل من مرحلة الزحف على أرضية المنزل إلى مرحلة المشي، كما أن تأخر المشي له أسباب صحية، لذا يجب عرض الطفل على طبيب متخصص لمعرفة أسباب تأخر المشي، الأمر الذي يساعده على المشي بعد علاج المشكلة المسببة لذلك في حالة وجود مشكلة تعوق تعلمه للمشي.

ما علاقة زيادة وزن الطفل والمشي؟

  • يعاني العديد من الأطفال من مشكلة زيادة الوزن أو السمنة مقارنة بعمرهم أو وزن الأطفال الذين في عمرهم.
  • في الغالب، ترجع سمنة الطفل في ذلك العمر إلى العامل الوراثي أو وجود مشكلة في هرمونات الغدة الدرقية.
  • وعن علاقة زيادة الوزن بالمشي، نعم أن زيادة الوزن يمكن أن يكون أحد أسباب تأخر المشي عند الأطفال.
  • إذ تأخر الطفل عن المشي حتى عمر العام، يجب عرض الطفل على طبيب متخصص لمعرفة أسباب ذلك.

نصيحة للأم من أجل تعليم وتعويد الطفل على المشي

  • أن الطفل لا يمشي في يوم وليلة، بل أن مشي الطفل له مراحل متعددة ومتنوعة أولها تشجيع الطفل على تحريك عضلات جسمه مثل تحريك الذراع والقدم ، وهذا يعمل على تقوية عضلاته ومساعدته على الحركة، الأمر الذي يعزز ويدعم من تعليم الطفل المشي.
  • في بادي الأمر، يتعلم الطفل المشي من خلال الزحف على أرضية المنزل، حيث يمشي محاولاً أكتشاف المنزل ، يجب تشجيعه على ذلك مع عدم التعجل على رؤية الطفل يمشي.
  • كل هذه الأمور تجعل الطفل قادر على المشي عندما يبلغ من العمر عام.
  • أن ملاحظة أي عرض يدل على تأخر نمو الطفل من حيث النمو العقلي أو الجسدي يجب عليكي الرجوع إلى طبيب متخصص.

لمساعدة الطفل على المشي قدمانا مقال تعويد الطفل على المشي، وفي ختام المقال يجب التنوية إلى ضرورة استشارة طبيب متخصص عند ملاحظة تأخر الطفل عن المشي أو تأخر الزحف على منطقة البطن عبر أرضية المنزل.

المصدر
Ways to Help Baby Learn to Walk How to Teach Your Baby to Walk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى