أفضل أنشطة لتنمية مهارة التحدث عند الأطفال

أنشطة لتنمية مهارة التحدث عند الأطفال

يدور مقال اليوم حول أنشطة لتنمية مهارة التحدث عند الأطفال ، تعد مهارة التحدث من أهم المهارات التي يجب تنميتها عند الأطفال منذ الصغر لأنها تساعدهم على التواصل مع الأسرة ومع الزملاء والأصدقاء في المدرسة ومع المجتمع، كما تمنح للطفل شخصية اجتماعية، ونحن عبر أنا مامي نقدم أفضل أنشطة لتنمية مهارة التحدث عند الأطفال ، فتابعونا.

القصص القصيرة

  1. يعد وقت قراءة القصص من أكثر الأوقات الممتعة للطفل الذي ينتظرها من حين لآخر .
  2. يمكن استغلال وقت سرد القصة لتنمية مهارة الطفل.
  3. قبل قراءة الأم قصة إلى طفلها تطلب منه التركيز الجيد في القصة وأحداثها لأنه سيعبر عن الأشياء المؤثرة في القصة أو أكثر حدث جذاب بالقصة أو يسرد القصة مرة أخرى بطريقته الخاصة.
  4. هذه الطريقة تعزز من مهارة التحدث عند الأطفال، كما تزيد من ثقتهم بنفسهم.

الأغاني الموسيقية

  1. تعد الأغاني الموسيقية من أكثر الأمور جاذبية للأطفال نظراً لتمتعها بإيقاع موسيقي يشد حاسة السمع .
  2. كما أن الأطفال الرضع ينجذبون إلى مشاهدة الأغاني الموسيقية المعروضة على شاشة التلفاز على شكل فيديو كليب.
  3. زيادة وتكرار سماع الطفل إلى أغنية موسيقية ما تساعده على حفظها وتلاوتها أو تلاوة بعض المقاطع منها.
  4. كما تساعده على تعويد لسانه على الكلام والتحدث.
  5. هذا من شأنه تنمية مهارة التحدث عند الأطفال، إلى جانب الوقاية من تأخر النطق والكلام للأطفال الرضع.

لعبة الكلمات

  1. تعد لعبة الكلمات من الألعاب التي يجب الاستعانة بها مع الأطفال ، كما أنها مناسبة للطفل الذي يبلغ من العمر عامين.
  2. تعد هذه اللعبة من الألعاب الممتعة للأطفال، حيث تساعدهم على تنمية مهارة التحدث والمهارات اللغوية واللفظية، كما أنها لعبة منزلية بسيطة تعتمد على إشارة الأم بإصبع يدها على شيء ما في المنزل، ثم تقول للطفل أن يقول ما هو الشيء المشار إليه.
  3. على سبيل المثال، تشير الأم إلى المنضدة وتطلب من الطفل أن يقول الشيء المشار إليه (المنضدة).
  4. إلى جانب فاعلية هذه اللعبة على مساعدة الطفل على الكلام وتنمية مهارة التحدث ، فأنها تمنحه معلومات بسيطة عن البيئة المحيطة به.

طرق سريعة لتنمية مهارة التحدث

نقدم بعض النصائح والطرق البسيطة التي تسرع من تعلم الطفل للكلام وتعزز من تنمية مهارة التحدث عند الأطفال فيما يلي:

  1. يجب علينا كآباء وأمهات أن نكون قدوة حسنة ومثل جيد للأطفال عند التحدث، الأمر الذي يعزز من تنمية مهارة الكلام والنطق والتحدث للأطفال، على سبيل المثال عندما نتحدث يجب أن نتحدث بطريقة صحيحة مع الاهتمام الجيد بمخارج الألفاظ والتفريق بين الحروف المتشابهة مثل حرف الدال والذال (د – ذ) ، وحروف (ح – ج – خ)، وحرفي (س -ش)، وغيرها من حروف اللغة العربية المتشابهة في الشكل أو النطق.
  2. يجب عند قراءة الطفل بطريقة خاطئة أو تحدثه بطريقة خاطئة تصحيح الكلمة الخاطئة بالكلمة الصحيحة دون تجاهل هذا الأمر، لأن إهماله تعزز من تعويد لسان الطفل على نطق الكلام بشكل خاطئ، وعند تصحيح الكلمات يجب تعديلها بأسلوب رقيق ومشجع للطفل لأن الطفل حساس في المشاعر ويتأثر بالكلمات الجارحة أو السلبية.
  3. يجب علينا كآباء وأمهات أن نخصص وقت لأطفالنا ولا ندع العمل والمشاكل الاجتماعية والمالية تؤثر على دورنا كآباء وأمهات، إذ نخصص وقت كل يوم مع أطفالنا ، وهذا من شأنه بناء علاقة صداقة بين الطفل والأب وبين الطفل والأم، خلال هذا الوقت الذي نتحدث فيه مع الطفل سوف نتعرف علي مهاراته وأفكاره، كما يجب علينا أن نترك الطفل يتحدث أكثر من يسمع، وهذا يعزز من مهارة التحدث والنطق، إلى جانب مساعدته على التعبير عن نفسه ومشاعره.
  4. يجب علينا كآباء وأمهات أن نتحدث مع أطفالنا بكلمات وعبارات بسيطة وسهلة الفهم والاستيعاب، وعند الاستعانة بكلمات جديدة أو غريبة يجب شرحها للطفل .
  5. يجب علينا كآباء وأمهات أن نتحدث مع الطفل بلغة واحدة مع تجنب الكلام بأكثر من لغة أو الاستعانة بجملة تحمل أكثر من لغة مثل المزج بين اللغة العربية واللغة الانجليزية ، على سبيل المثال عند وصف الفواكه بأنه مفيدة نقول هذه الفواكه صحية ومفيدة ولا نقول هذه الفواكه Healthy and useful ، لأن هذا من يؤثر على تعلم الطفل للكلام ويعوق تنمية مهارات التحدث لديه، ومما بالجدير بالذكر أن هذه المشكلة شائعة في الأسرة التي يكون الأب عربي الجنسية والأم أجنبية الجنسية أو العكس.
  6. لقد أشارت العديد من الدراسات العلمية إلى أن ضعف ثقة الطفل بنفسه من أهم الأسباب والعوامل التي تؤثر على تنمية مهاراته خاصة مهارة التحدث، لذلك يجب علينا كآباء وأمهات أن نعزز ثقة الطفل بنفسه من خلال تقديم الدعم المعنوي والنفسي له، إلى جانب منع الخلافات الأسرية والزوجية أمامه، فضلاً عن تعويد الطفل على سلوك القيادة ، على سبيل المثال يمكن للطفل أن يقود لعبة مع متابعته لسلوكه مع الأطفال الآخرين المشاركين في اللعبة.
  7. يجب علينا كآباء وأمهات أن نخلق الفرص التي تعلم الطفل مهارة التحدث ، على سبيل المثال يمكن اصطحاب الطفل إلى أحد المحلات التجارية لشراء احتياجات المنزل من الطعام، وخلال الطريق وأثناء شراء الاحتياجات المنزلية نتحدث مع الطفل ونسأله هل نريد نوع معين من الطعام لإعداده في وجبة الغذاء؟ ، ومن خلال إجابة الطفل نفتح معه مجال للحوار والمناقشة ، الأمر الذي يعزز من تنمية مهارة التحدث.

مهارة الاستماع ومهارة التحدث

  1. يوجد علاقة قوية بين مهارة الاستماع ومهارة التحدث.
  2. يتعلم الطفل مهارة الاستماع قبل أن يتعلم مهارة التحدث.
  3. ومن خلال تنمية مهارة الاستماع تستطيع الطفل التحدث وترديد الكلمات والعبارات التي قام بالاستماع إليها.
  4. لذلك الأمر، يجب علينا كآباء وأمهات حين نتكلم ونتحدث نهتم بمخارج الألفاظ ونطق الكلمات بشكل صحيح ومضبوط .
  5. فالطفل الذي يسمع عبارات منطوقة بشكل خاطئ يتحدث بشكل خاطئ، والعكس صحيح.
  6. كما يجب تنمية مهارة الاستماع عند الطفل من خلال الاستعانة ببعض القصص المسموعة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي وتحميلها ، فسماع الطفل لها يعزز من مهارة الاستماع.
  7. وفي المقابل، نهيئ للطفل جو أسري دافئ يشعره بالأمان ، الأمر الذي يساعده على تنمية مهاراته .
  8. ومما بالجدير بالذكر أن العديد من الدراسات العلمية أكدت تأثير الحالة النفسية للطفل على تنمية مهاراته، حيث أن تربية الطفل في جو أسري ممتلئ بالمشاكل والخلافات من شأنه تأخر الطفل عن النطق والتحدث والكلام، الأمر الذي يؤثر على تنمية مهاراته.

نصيحة إلى الأمهات والآباء

  • يجب الاستعانة بمواقع التواصل الاجتماعي التي تنشر وتبث العديد من الفيديوهات التي تشرح كيفية تنمية مهارات الطفل مثل مهارة الاستماع ومهارة التحدث، إذ تكسب هذه الفيديوهات خبرة واسعة حول تربية الطفل بشكل صحيح.
  • يجب أن يشارك الأب الأم في تنمية مهارات الطفل، فالطفل مسئولة مشتركة بينها، حيث يعتقد بعض الآباء أن تربية الطفل وتنمية مهاراته مسئولة الأم بينما الأب عليه المسئولة المادية والمالية، وهذا الأمر خاطئ وغير سليم.
  • عند دخول الطفل المدرسة، يجب أن نكون على تواصل مع المدرسين والمدرسات لمعرفة مستوى الطفل، فهذا يساعدنا على مشاركة المدرسة في تربية الأطفال وتعليمهم وتنمية مهاراتهم.

أن مساعدة الطفل على تنمية مهاراته هو واجب كل أم وأب لأن تربية الطفل مسئولة مشتركة ، إذ يحتاج الآباء والأمهات إلى نصائح لتعزيز مهارات أطفالهم خاصة إذا كان الطفل هو الأول والبكر لأنهم يمارسون دور الأبوة والأمومة للمرة الأولى، لذلك قدمانا لكم أنشطة لتنمية مهارة التحدث عند الأطفال.

مقالات ذات صلة
المصدر
Top ten activities for developing and improving your child’s speech and language skills Fun activities that help develop language learning in children

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى