مزايا وعيوب اللهاية أو المصاصة

ما هي أهم مزايا وعيوب اللهاية أو المصاصة ؟ هذا ما سنتعرف عليه اليوم ولأن الكثير من الأمهات في يومنا هذا تلجئ إلى إعطاء الطفل اللهاية أو المصاصة لتهدئته وتوقفه عن البكاء المستمر، يجب أن تتعرفي على ما تسببه اللهاية من آثار على طفلك سلبية كانت أو إجابية، فبالرغم من شيوع استخدامها يتردد الكثير من الآباء في إعطاءها لأطفالهم وتصيبهم الحيرة ما إذا كانت اللهاية مفيدة أو مضرة لأطفالهم، لذا اليوم من خلال هذا المقال على موقع أنا مامي سنتعرف على أهم فوائد وأضرار اللهاية على الأطفال.

مزايا وعيوب اللهاية أو المصاصة

مزايا استخدام اللهاية أو المصاصة

  • تعمل اللهاية على مساعدة الطفل على النوم بشكل أسرع والتوقف عن البكاء.
  • تشغل الطفل عن الألم في حالة إعطائه حقنة أو في أي موقف يحتاج إلى إلهاء الطفل.
  • تفيد الطفل كثيرا في حالات السفر حيث تقلل من إحساسه بعدم الراحة الناتج عن تغير ضغط الهواء.
  • تقلل كثيرا من خطر موت الرضع المفاجئ أثناء النوم والذي يتمثل في توقفه عن التنفس دون إدراكه.
  • تعمل اللهاية على شعور الطفل بالأمان وإشباعه من غريزة الرضاعة.
  • تساعد الطفل على التخلص من عادة مص الأصابع.

عيوب استخدام اللهاية أو المصاصة

  • أشارت بعض الدراسات إلى وجود علاقة قوية بين إصابة الأطفال بالتهاب الأذن الوسطى واستخدام اللهاية بشكل مبالغ فيه، لذلك دائما ما ينصح باستخدامها أثناء النوم فقط.
  • من الممكن أن تكون اللهاية احد أسباب الإصابة بالتهابات المعدة، والتي قد ينتج عنها ارتفاع بدرجة الحرارة وتقيؤ والإصابة بإسهال شديد ومغص.
  • مواجهة الطفل لبعض المشكلات بنمو الأسنان، وخاصة إذا طال استخدام اللهاية لحين ظهور الأسنان الدائمة.
  • تقلل من فرص الأطفال بالتكلم في سن مبكر، كما تسبب لهم العديد من المشكلات في الكلام حيث لا تشجع الأطفال على تركها والبدء بالتحدث فتؤثر على قدرتهم الكلامية واللغوية بشكل كبير.
  • اعتياد الأطفال على اللهاية يسبب الفطام المبكر عن موعده وذلك بسبب تعود الأطفال على المصاصة ومواجهة صعوبة في الرضاعة من ثدي الأم، ويعود ذلك أيضا إلى إعطاء الطفل اللهاية عندما يكون جائعا بدلا من إطعامه.

كيف اعقم اللهايه

يجب دائما الحرص على تعقيم اللهاية التي يستخدمها طفلك لتجنب انتقال أي نوع من العدوى أو البكتيريا للطفل، لذا نقدم لك بعض الطرق التي يمكنك تعقيم اللهاية من خلالها:

  1. قومي بنقع اللهاية بكوب من الماء المغلي لمدة 10 دقائق، فتعمل الحرارة على تعقيمها من الملوثات بشكل هائل.
  2. يمكنك استعمال الأقراص المعقمة المخصصة لتعقيم اللهاية عن طريق إضافة الأقراص إلى الماء ووضع اللهاية بها، ويمكنك إيجاد تلك الأقراص بالصيدلية.
  3. يمكنك تعقيم اللهاية عن طريق التبريد، قومي بغسلها جيدا وتجفيفها، ثم اتركيها بالفريزر لحين استخدامها، حيث تقوم الحرارة المنخفضة بقتل البكتيريا.

ويمكنك الحفاظ على اللهاية نظيفة ومعقمة عن طريق وضعها بسلسلة حول رقبة طفلك، وشراء غطاء بلاستيكي لها ليحميها من التعرض للملوثات.

متى استخدم اللهايه للطفل

يعد توقيت استخدام اللهاية من أهم الأشياء التي يجب أ، يحسب حسابها قبل إعطاء اللهاية إلى الطفل، حيث ينصح دائما بعد استخدامها في سن مبكر، يجب أن يكون الطفل قد تعود على الرضاعة الطبيعية من الحلمة وإمساكها بشكل صحيح، قبل تعلم الرضاعة من اللهاية حتى لا تسبب مشكلات بالرضاعة الطبيعية وتؤدي إلى الفطام المبكر.

فطام الطفل عن اللهاية أو المصاصة

  • ينصح العديد من الأطباء بالتوقف عن استخدام اللهاية مع بلوغ الطفل عمر السنة.
  • ينصح بمصارحة الطفل عند بلوغ السنة أو السنة ونصف أنه يجب التوقف عن استخدامها، وعدم أخفاءها عن الطفل بدون سابق إنذار.
  • في حال كان من الصعب على الطفل التوقف عن استخدامها فيجب أن يكون الفطام بشكل تدريجي، أي السماح للطفل باستخدامها في أوقات معينة أو أماكن محددة.
  • من الممكن اللجوء إلى قصها، والشرح للطفل بأنها أصبحت غير صالحة للاستخدام.
  • إذا توقف الطفل عن استخدامها لا يجوز إعطاءه اللهاية مرة أخرى أيا كان السبب أو الحالة التي يتعرض لها الطفل حيث أن ذلك سيجعله يعتقد أنه كلما اختفت ستعود إليه مرة أخرى.

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا