بعد الدوفاستون كيف أعرف أني حامل

الدوفاستون Duphaston أنه من العلاجات الطبية الهامة التي يوصى الأطباء بتناولها للنساء في حالات العقم وتأخر الإنجاب خاصة اللاتي تعانن من مشاكل الدورة الشهرية ، يعمل الدواء على تنظيم الدورات الشهرية وتحسين التبويض والخصوبة مما يسهل الحمل ، عبر أنا مامي نصب حديثنا على بعد الدوفاستون كيف أعرف أني حامل ، هل يجب الاستمرار في تناوله أثناء الحمل أم يتم إيقافه ، فتابعونا.

بعد الدوفاستون كيف أعرف أني حامل

  1. لمعرفة الحمل بعد أقراص الدوفاستون لابد من إجراء اختبار الحمل المنزلي أو المعملي الذي يؤكد الحمل أو ينفيه.
  2. يذكر أن في حالة الحمل تتوقف الدورة الشهرية عن النزول مما يكون علامة للزوجة على الحمل المبكر.
  3. أنها تلاحظ تأخر الدورة الشهرية عن موعدها وعدم نزولها ، ويمكن أن تلاحظ نزول نزيف مهبلي في وقت الدورة الشهرية يكون خفيف وأقل من الدورة الشهرية، حيث ينزل فترة تتراوح من 24 ساعة إلى 48 ساعة.
  4. يعد هذا النزيف بداية الحمل لأنه يكون بسبب انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم.
  5. للتأكد من الحمل لابد من إجراء اختبار الحمل بعد موعد الدورة الشهرية بعشرة أيام إلى أربعة عشر يوم من أجل الحصول على نتيجة صحيحة ودقيقة.

علامات الحمل المبكرة بعد الدوفاستون

بالإضافة إلى غياب الدورة الشهرية ونزول نزيف زرع البويضة المخصبة يوجد علامات أخرى للحمل المبكر :

  1. الشعور بألم في الرحم أو البطن أو الحوض ، إذ يرجع لانغراس البويضة المخصبة بجدار الرحم.
  2. الشعور بألم في منطقة الثدي مع زيادة حجمه وتغير لون الحلمة إلى اللون الداكن أو الغامق.
  3. الإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ أو المغص أو الغازات أو الحموضة المعوية.
  4. الإصابة بتغييرات مزاجية ونفسية مثل القلق أو التوتر أو الانفعال أو العصبية.
  5. الشعور بالصداع أو ألم الرأس.
  6. الشعور بالدوخة أو الدوار أو الإغماء.
  7. الشعور بالكسل والخمول.
  8. الرغبة المتزايدة في إفراغ المثانة مع زيادة التبول.
  9. الميل إلى التقيؤ والغثيان.
  10. الإصابة بفقدان أو زيادة الشهية.
  11. الشعور باشتهاء أطعمة مع النفور من أطعمة أخرى.

أعراض الحمل مقابل أعراض الدوفاستون

يذكر أن يوجد بعض الأعراض المتشابهة بين أعراض الحمل المبكر والآثار الجانبية لتناول دواء Duphaston للحمل ، وهذه الأعراض عند الشعور بها يجب عدم الاعتماد عليها لمعرفة الحمل المبكر لأنها يمكن أن تكون بسبب الحمل أو تأثير المواد الفعالة لهذا الدواء، وعلى هذا الأساس يجب التأكد من الحمل عن طريق اختبار الحمل في المنزل أو المعمل ، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  1. الشعور بتقلبات وتغييرات في الحالة النفسية أو المزاجية مثل القلق أو التوتر أو الانفعال أو العصبية.
  2. الشعور بألم في الرأس أو الصداع.
  3. الشعور بالرغبة في التقيؤ أو الغثيان.
  4. الشعور بفقدان أو زيادة الشهية.
  5. الشعور بألم في منطقة الثدي.
  6. الشعور بالدوخة مع الدوار.

بعد الحمل هل يتم الاستمرار في تناول أقراص الدوفاستون

  1. يحذر من تناول الدوفاستون أثناء الحمل دون وصفة من طبيب النساء المشرف على الحمل.
  2. يصنف دواء الدوفاستون من أدوية تثبيت الحمل التي تحمي من الإجهاض ، ولكن يتم وصفه في حالات معينة فقط عندما تكون الزوجة معرضة للإجهاض أو تعرضت للإجهاض في حمل سابق.
  3. حيث يتم تناوله لتحفيز البويضة المخصبة على الثبات في جدار الرحم لاحتوائه على هرمون البروجسترون المدعم للحمل ، يذكر أن أكثر حالات الإجهاض سببها انخفاض هرمون البروجسترون.
  4. في حين أن تناوله دون معرفة الطبيب يزيد من مخاطر حدوث مضاعفات صحية أثناء الحمل.

طريقة مضمونة للحمل مع Duphaston

  1. لتسريع الحمل أثناء تناول الدوفاستون ينصح بممارسة الجماع يوم التبويض.
  2. في حالة تعثر الزوجة عن معرفة وقت التبويض يمكنها معرفته من خلال زيارة طبيب النساء الذي يقوم بفحص المبيض ومراقبة خروج البويضات ، إذ يضع جدول لأيام الاتصال الجنسي بين الزوج والزوجة لحدوث الحمل.
  3. يذكر أن التبويض يحدث في اليوم الرابع عشر أو الخامس عشر من بداية نزول النزيف المهبلي للدورة الشهرية المنتظمة.
  4. في يوم التبويض تخرج البويضة من المبيض وتكون مستعدة للتخصيب من الحيوان المنوي مما يزيد من فرصة الحمل ، ولكن لابد من الجماع في يوم خروجها لأن فترة حياة البويضة 24 ساعة فقط.

موانع استعمال الدوفاستون  للحمل

أن علاج الدوفاستون من الأدوية الفعالة التي تساعد على الحمل ، ولكن يوجد حالات يحذر فيها من تناول دواء الدوفاستون لأنه يسبب مخاطر صحية للمرأة :

  1. يحذر من تناوله في حالة الإصابة بنزيف مهبلي غير معروف السبب.
  2. يحذر من تناوله في حالة الإصابة بمرض السكر.
  3. يحذر من تناوله في حالة الإصابة بمرض الاكتئاب.
  4. يحذر من تناوله في حالة الإصابة بمرض القلب.
  5. يحذر من تناوله في حالة الإصابة بأمراض الكبد.
  6. في حالة تناول أدوية طبية أخرى لابد من إخبار الطبيب قبل البدء في تناول Duphaston لأن يوجد أدوية تقلل من فاعليته .

هل يعالج الدوفاستون العقم عند النساء

  1. نعم ، يعالج الدوفاستون العقم عند النساء.
  2. يعالج العقم وتأخر الإنجاب من خلال تهيئة بطانة الرحم للحمل واستقبال البويضة المخصبة التي تتحول إلى جنين ثم طفل.
  3. يحتوي على هرمون البروجسترون المنظم للدورة الشهرية والمحفز للتبويض.
  4. أن هرمون البروجسترون الذي يوجد في الدوفاستون يسهل عملية زرع البويضة المخصبة في جدار الرحم مما يؤدي إلى نجاح الحمل.
  5. من أهم فوائد حبوب الدوفاستون أنه يمنع الإجهاض .

هل يمكن تناول Duphaston للحمل أثناء الرضاعة الطبيعية

  1. ترغب بعض الزوجات في الحمل أثناء فترة الرضاعة الطبيعية .
  2. لكن يحذر من استعمال دواء الدوفاستون لأنه يصل إلى حليب الثدي ، الأمر الذي يؤثر سلبياً على الطفل الرضيع.
  3. يفضل الاستعانة ببديل أو الانتظار حتى فطام الطفل.
  4. يذكر أن الدراسات العلمية التي أجريت على دواء الدوفاستون أشارت إلى أنه ينتقل إلى حليب الأم ويضر الطفل الرضيع.

بديل الدوفاستون للحمل

في حالة استعمال الدوفاستون مع عدم حدوث استجابة أو في حالة الإصابة بمرض يمنع الاستعانة بهذا العلاج ، يوجد بدائل أخرى تساعد على الحمل منها:

  1. تناول أدوية الخصوبة التي تعمل على تنشيط المبايض وتحسين الخصوبة مثل دواء الكلوميد الذي يزيد من فرصة الحمل في توأم أو أكثر بسبب تحفيز المبايض على أنتاج عدد من البويضات الجيدة والناضجة الصالحة للزرع والتخصيب الناجح.
  2. إجراء عمليات ترجيع الأجنة التي تساهم في الحمل السريع المضمون مثل عملية التلقيح الصناعي أو أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري.

تنويه هامة:

  • للنساء الحوامل يحذر من استعمال Duphaston دون وصفة من الطبيب المختص.

للمزيد يمكنكم متابعة:

في ختام مقال بعد الدوفاستون كيف أعرف أني حامل ينصح بالمتابعة مع طبيب النساء خلال فترة الحمل لمنع حدوث مضاعفات صحية ، لا تنسوا مشاركتنا عبر التعليقات التي نكون سعداء بها.

المصدر
Duphaston 10mg TabletUses of Duphaston 10mg Strip Of 10 Tablets

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى