التحليل بعد إبرة التفجير 250

يصف العديد من أطباء الخصوبة الإبرة التفجيرية لعلاج العقم بهدف مساعدة النساء على الحمل ، أنها حقنة تحتوي على هرمون الحمل لها العديد من الأنواع التي تختلف باختلاف الجرعة و درجة تركيزها ، عبر أنا مامي نسلط الضوء على الإبرة التفجيرية بتركيز 250 ميكروغرام ، كما نتناول وقت إجراء التحليل بعد إبرة التفجير 250 الذي يؤكد الحمل المبكر أو ينفيه ، فتابعونا.

التحليل بعد إبرة التفجير 250

  • ينصح أطباء الخصوبة بإجراء اختبار الحمل في اليوم 20 بعد حقن الإبرة التفجيرية.
  • يفضل الانتظار هذه المدة لضمان الحصول على نتيجة صحيحة و دقيقة من الاختبار.
  • يرجع السبب إلى أن إجراء الاختبار في موعد مبكر يؤدي إلى نتيجة خاطئة و غير دقيقة ، حيث يمكن إعطاء نتيجة إيجابية تدل على الحمل المبكر رغم أن المرأة يمكن أن تكون حامل أو غير حامل.
  • يكون السبب أن الإبرة التفجيرية تحتوي على هرمون الحمل التي تساعد على تعزيز إنتاج البويضة للحمل ، كما يعد من أهم هرمونات الحمل بل أنه الهرمون الذي يتم قياسه في اختبارات الحمل لمعرفة الحمل أو عدم الحمل من خلال قياس نسبته في البول أو الدم.
  • أنه هرمون يكون موجود لدى المرأة الغير حامل بمستويات منخفضة يؤدي الحمل إلى ارتفاعه.
  • في حالة تناول الإبرة التفجيرية و فشلها يرتفع هرمون الحمل بسبب الإبرة و لكنه ينخفض مرة أخرى و يعود إلى مستوياته الطبيعية بسبب فشل تخصيب البويضة.
  • في حالة حقن الإبرة التفجيرية و نجاحها يرتفع هرمون الحمل و يتضاعف كل يومين أو ثلاثة أيام بعد تخصيب البويضة  ، بل يستمر في الارتفاع خلال مراحل الحمل حتى الولادة.
  • أن فترة الانتظار تؤدي إلى ارتفاع هرمون الحمل بدرجة كبيرة تؤكد الحمل بشكل موثوق فيه.

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية 250

بعد الإبرة التفجيرية يتم ممارسة الاتصال الجنسي إذا نجح الحيوان المنوي في تخصيب البويضة تنغرس في جدار الرحم و تنقسم حتى تتحول إلى جنين ، بمجرد إتمام التخصيب تبدأ ظهور علامات الحمل المبكرة التي تشمل ما يلي :

  • غياب الدورة الشهرية أنها العلامة الأولى التي تؤكد الحمل المبكر ، حيث لا تنزل الدورة الشهرية في موعدها الشهري.
  • نزيف الحمل يكون العلامة الثانية للحمل الذي ينزل في وقت الدورة الشهرية أو بعدها بأيام قليلة ، حيث يشير إلى انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم.
  • يختلف عن الدورة الشهرية في أنه يكون أقل غزارة و كثافة يستمر فترة زمنية تتراوح من ساعات إلى 48 ساعة ، أن فوطة واحدة كافية لامتصاص نزيف الزرع بعكس الدورة الشهرية التي تحتاج إلى المزيد من الفوط لامتصاص الدم الغزير المتدفق.

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية 250 ب 10 أيام

بعد اليوم العاشر للإبرة التفجيرية سوف تظهر علامات أخرى تشير إلى الحمل المبكر رغم أن الوقت مازال غير مناسب لإجراء اختبار الحمل ، لكن هذه العلامات ترفع نسبة نجاح تلقيح البويضة و حدوث الحمل :

  • ألم الثدي مع زيادة حجمه أو تغير لون الحلمة إلى اللون الداكن.
  • ألم في مناطق من الجسم كالرحم أو البطن أو الحوض أو الظهر.
  • الصداع و ألم الرأس مع الدوخة و الخمول و الإرهاق.
  • تغييرات نفسية و مزاجية كالقلق و التوتر و العصبية و الانفعال.
  • تغييرات في الجهاز الهضمي كالإمساك أو الغازات.
  • التبول المتكرر و الرغبة الملحة في إفراغ المثابة باستمرار.
  • الغثيان فقط أو الغثيان مع التقيؤ.
  • زيادة الشهية أو فقدانها.
  • الميل إلى أشتهاء أصناف من الأطعمة مقابل النفور من أطعمة أخرى.

نبذة مختصرة عن الإبرة التفجيرية و دواعي استعمالها

  • تعمل الإبرة التفجيرية على تعزيز الجهاز التناسلي الأنثوي لتحفيز البويضة على الانطلاق من المبيض و الخروج ، كما تساعد البويضة على النمو و جعلها ناضجة صالحة للتخصيب و اكتمال الحمل.
  • يصفها أطباء الخصوبة للمساعدة في الحمل في حالات ضعف التبويض أو العقم الغير مبرر.
  • أحياناً يصفها الأطباء كجزء من الحمل بواسطة الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب ، حيث تساعد على نمو و خروج البويضة من المبيض لتكون ناضجة صالحة للتخصيب قبل إخراجها من الزوجة لدمجها مع الحيوان المنوي في المعمل الطبي لتخصب.
  • أحياناً يتم إعطائها مع علاجات أخرى للخصوبة مثل دواء الكلوميد الذي يحتوي على هرمون الأستروجين لتنشيط المبيضان لإنتاج بويضات.
  • لا تكون الإبرة التفجيرية فعالة و لا تساعد على الحمل للنساء المصابات بقصور المبايض الأولى أو فشل المبايض المبكر.

أسماء الحقنة التفجيرية لتسريع الحمل المتأخر

يوجد العديد من أسماء الحقنة التفجيرية التي تساعد على الحمل، حيث تختلف الإبرة في جرعتها و نسبة تركيز هرمون الحمل فيها ، مما يتطلب استعمالها تحت إشراف طبيب متخصص الذي يحدد النوع الأفضل وفقاً للحالة الصحية للمرأة ، وعن أفضل أسماء الحقن التفجيرية فأنها تكون :
  • الإبرة التفجيرية اوفيدريل  250 ميكروغرام.
  • الإبرة التفجيرية  اوفتريل 250 ميكروغرام.
  • الإبرة التفجيرية نوفاريل 5,000 ميكروغرام.
  • الإبرة التفجيرية نوفاريل 10,000 ميكروغرام.

أعراض الإبرة التفجيرية

بعد حقن الإبرة التفجيرية تشعر المرأة بمجموعة من العلامات كآثار جانبية للحقن أنها علامات نتيجة الإبرة لا تشير إلى الحمل أو عدم الحمل :

  • ألم أو تورم مكان الحقن.
  • التقيؤ أو الغثيان.
  • ألم في البطن.
  • صداع أو ألم الرأس.
  • الأرق و التعب.
  • تغييرات مزاجية.
  • ألم الثدي أو تورمه.
  • يذكر أن بعض هذه العلامات تتشابه مع علامات الحمل لكنها لا تؤكد الحمل أو تنفيه ، حيث تأتي بعض الأيام القليلة نتيجة المواد الفعالة في الإبرة ثم تختفي ، ولكن في حالة تخصيب البويضة و حدوث الحمل تظهر أعراض الحمل المبكرة تدريجياً نتيجة ارتفاع و تضاعف مستويات هرمون الحمل.

الحقنة التفجيرية و ممارسة الاتصال الجنسي

  • أن موضوع ممارسة الاتصال الجنسي من الأمور التي يتحدث فيها الطبيب مع المرأة قبل الحقن بالإبرة التفجيرية.
  • لأن يجب ممارسة الاتصال الجنسي في وقت خروج البويضة من المبيض حتى يحدث حمل و ذلك لأن البويضة بعد إطلاقها من المبيض تعيش 24 ساعة.
  • إذا لم يتم تخصيب في تلك الفترة لا يحدث حمل.
  • تحدث عملية التبويض التي فيها تخرج البويضة من البويضة بعد الحقن بالإبرة التفجيرية ب 24 ساعة إلى 48 ساعة.
  • يطلب الطبيب ممارسة الاتصال الجنسي في ليلة الحقنة التفجيرية مع ممارسته كل ليلة لمدة يومان أو ثلاثة أيام متواصلة مما يزيد من فرصة الحمل.
  • خاصة أن الحيوان المنوي مدة حياته أكبر من البويضة و يعيش حوالي 4 أيام أو 5 أيام ، فيمكن أن يدخل جسم المرأة و ينتظر البويضة في قناة فالوب لتخصيبها بمجرد خروجها.
  • أيضاً تخضع المرأة بعد الإبرة التفجيرية لفحص السونار بالموجات الفوق الصوتية الذي يوضح بشكل دقيق وقت إطلاق البويضة من المبيض مما يساعد على دقة وقت الاتصال الجنسي.

ماذا تعني الدورة الشهرية بعد الحقنة التفجيرية

  • يجيب الأطباء ، أن نزول الدورة الشهرية في موعدها الشهري بعد الحقنة التفجيرية يعني فشل تخصيب البويضة و عدم انغراسها في جدار الرحم مما يعني عدم الحمل.
  • هذا الأمر يمكن التأكد منه باختبار الحمل المنزلي في اليوم 20 للحقنة التفجيرية الذي يمنح نتيجة سلبية تشير إلى عدم الحمل.
  • بعد الحقنة التفجيرية يرتفع هرمون الحمل نتيجة طبيعية لوجود هذا الهرمون ضمن المواد الفعالة في الإبرة مما يؤدي إلى ارتفاع مستوياته في الدم و  البول ، و يستمر مرتفع فترة تتراوح 14 يوم على الأكثر.
  • لكن فشل تخصيب البويضة يؤدي إلى انخفاض مستويات الهرمون تدريجياً حتى يعود للمستوى الطبيعي بعد 3 أسابيع تقريباً.
  • لكن يجب أولاً على المرأة التأكد من أن النزيف المهبلي هو الدورة الشهرية لا نزيف الحمل.
  • هذا يمكن معرفته من عدد أيام النزيف إذا كان 48 ساعة فأقل يكون مؤشر للحمل المبكر ، إذا كان 72 ساعة فأكثر يكون الدورة الشهرية مما يعني عدم الحمل.
  • للتعرف على أسباب فشل الإبرة التفجيرية يمكنكم متابعة مقال أسباب عدم نجاح الإبرة التفجيرية
  • أو قراءة مقال أسباب عدم تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية

فيديو الإبرة التفجيرية لتسريع الحمل

نقدم لكم فيديو ( الإبرة التفجيرية لتفجير البويضة وتسرع الحمل المتأخر) لمعرفة المعلومات التفصيلية عن الإبرة و فعاليتها في إتمام الحمل بنجاح :

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال التحليل بعد إبرة التفجير 250  ، و في ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً و مقالات جديدة لأفضل خيارات علاجية لتسريع الحمل المتأخر و علاج العقم ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
Ovidrel and Trigger ShotsOVIDREL10 Common Signs of Early PregnancyTreatment With Gonadotropins (Gonal-F, Follistim, Ovidrel, and Others)hCG Shots During Fertility Treatments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى